كيف أتعامل مع الفراغ العاطفي في العلاقة الزوجية؟

قد تعتقد أنك لن تشعر بالوحدة أو الفراغ لو كنت في علاقة زوجية، لكن في الحقيقة يشعر الكثير من الناس بالوحدة حتى لو كانوا متزوجين. 

الوحدة هي حالة ذهنية تجعل الأشخاص يرغبون بالمزيد من التواصل الاجتماعي، ولكنهم رغم ذلك يشعرون بالفراغ و الانعزال عن الآخرين، إذا شعرت بالوحدة وسط حشد من الناس من قبل، فأنت تعرف أن وجودك مع الآخرين لا يعني بالضرورة ألا تشعر بالوحدة.

بهذه الطريقة، قد تقضي الوقت مع شريكك و أنت تشعر من الداخل بفراغ عاطفي كبير، والشعور بالوحدة والفراغ العاطفي في علاقتك الزوجية لا يعني أنك تقوم باستبعاد وجود شريكك فيزيائيًّا من حياتك، لكنك تستبعده عاطفيًا من دماغك، وهذا لا يعني أنك والد مقصر تجاه أطفالك، أو أنك لا تحب شريكك، فربما تتحدثان وتعيشان سويًا لكنكما تفتقدان إلى الحميمية و الحنان واللطف وتشارك الأفكار والمشاعر والسلوكيات، فتزداد المسافة التي تفصل أحدكما عن الآخر مع مرور الوقت.

ما هي العلامات التي تشير إلى أنك تشعر بالوحدة في علاقتك الزوجية؟

من أهم العلامات والأعراض التي تدل على أنك تعاني من الوحدة والفراغ العاطفي في علاقتك الزوجية:

  • أن تشعر بالوحدة حتى عندما تكونان معًا، وكأن هناك حاجز بينكما لا تعرف كيف تكسره، أو فجوة لا تعرف كيف تردمها، ثمة شيء ما يمنعك من مشاركة أي حديث يدور في رأسك.
  • ألا تتحدث مع شريكك، لاعتقادك أنه غير مهتم بما تقوله، أو لأنك لا تود إخباره عن خصوصياتك وتفاصيل يومك، قلة التواصل في كلتا الحالتين ستؤدي إلى الشعور بخيبة الأمل والوحدة.
  • لديك دائمًا أسباب لتجنب شريكك، كأن تعمل لوقتٍ متأخر أو تجد ما يبقيك مشغولًا عنه، أو أن تتصفح الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي لتجنب التفاعل معه عندما تكونان معًا.

لماذا يشعر الناس بالفراغ العاطفي والوحدة في علاقاتهم الزوجية؟

تشير الأبحاث إلى ازدياد الشعور بالوحدة في السنوات الأخيرة، بسبب العديد من العوامل، منها:

1 – العمل وتأثيراته على العلاقات الأسرية:

يعتبر العمل أحد أشيع الأسباب وأكثرها تأثيرًا على العلاقات الزوجية، فالضغوط المهنية والعائلية تجعل الأزواج يشعرون وكأنهم منفصلون عن بعضهم البعض، فعندما يغرق الاثنان في جداول يومية مزدحمة للغاية تتضمن رعاية الأطفال والعمل والمسؤوليات الأخرى، يشعران أنهما يعيشان بعيدًا عن بعضهما.

2 – الأحداث الصادمة والمواقف الصعبة:

قد تؤدي التحديات والمواقف الصعبة التي يواجهها الأزواج إلى شرخ في العلاقة الزوجية، يمكن لحدث شديد السوء أن يضغط حتى على أقوى العلاقات، لكن الأمر يزداد صعوبة إذا كشف الحدث عن نقاط الضعف في زواجك، فمثلاً يكون فقدان وظيفتك أمرًا أصعب إذا شعرت أن زوجتك لا تدعمك ولا تتعاطف معك مثلًا، وتشعر هنا بالتخلي والوحدة حتى بعد انتهاء الحدث السيء.

3 – التوقعات غير الواقعية:

في بعض الحالات يأتي شعورك بالوحدة من احتياجاتك التي لم تلبيها، كأن ترفع توقعاتك من شريكك بسبب علاقاتك الشخصية السيئة خارج إطار زواجك، فتتوقع تلبية جميع احتياجاتك الاجتماعية، ومن الطبيعي في هذه الحالة أن يخيب أملك ولا تشعر بالرضا.

4 – الكتمان وعدم مشاركة المشاعر:

عندما لا يعرف الشخص الأقرب إليك التفاصيل الشخصية لحياتك، وعندما لا تتحدث عن مشاعرك العميقة بما في ذلك أحلامك ومخاوفك، فسيكون من الصعب جدًا أن تشعر بالانسجام والتواصل معه.

5 – وسائل التواصل الاجتماعي:

إجراء مقارنات غير واقعية مع العلاقات التي تراها على وسائل التواصل الاجتماعي يزيد الشعور بالوحدة، فقد أظهرت دراسة أجريت في عام 2017، أن الأشخاص الذين أمضوا المزيد من الوقت على مواقع التواصل الاجتماعي عانوا من مستويات أعلى من الشعور بالوحدة.

تأثيرات الشعور بالوحدة والفراغ العاطفي على العلاقة الزوجية

الوحدة هي تجربة مؤلمة عاطفيًا لا يتحدث عنها الكثير من الناس، تشير الأبحاث إلى أن الشعور بالوحدة قد يؤثر سلبًا على صحتك الجسدية والنفسية، إليك بعض الطرق التي قد يؤثر بها الفراغ العاطفي عليك:

  • زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب والاضطرابات النفسية.
  • مشاكل في الصحة الجسدية.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية.
  • عزلة وانسحاب اجتماعي.

خطوات هامة للتعامل مع الفراغ العاطفي في العلاقة الزوجية

من أهم الخطوات التي يمكنك اتخاذها للتقليل من شعورك بالفراغ العاطفي في علاقتك الزوجية:

1 – التحدث إلى شريكك:

الخطوة الأولى هي التحدث إلى شريكك حول ما تشعر به، ومعرفة إذا ما كان يعاني من الشعور ذاته، بذلك يمكنكما العمل معًا لإعادة بناء أو تعزيز التواصل العميق الذي تفتقده.

 إذا لم يكن الشعور مشتركًا بينكما فقد يكون من الصعب معالجته، وإذا كان شريكك يدعمك عاطفيًا ولكنك ما زلت تشعر بالوحدة، فقد يكون هناك شيء شخصي متعلق بك، وتحتاج إلى العمل عليه بنفسك. 

ابدأ بطرح أسئلة يومية بسيطة عليه، حاول أن تسأله سؤالًا كل يوم، بشرط ألا تكون هذه الأسئلة متعلقة بترتيبات المعيشة، بل تتعلق بمشاعره ومشاعرك وخططه وخططك بدلًا من ذلك.

2 – الدخول إلى عالم شريك الخاص:

ادخل إلى عالم شريكك، وبشكل أكثر تحديدًا ادخل إلى أفكاره، ما هي هذه الأفكار؟ ما هي مشاعره؟ حاجاته؟ رغباته؟ مخاوفه؟ أين يجد الفرح؟ كيف يجد السعادة؟

3 – تجنب إلقاء اللوم على شريكك في كل المواقف:

عندما تريد التغلب على الشعور بالفراغ العاطفي في علاقتك، من المهم تجنب إلقاء اللوم على شريكك، لأن اللوم يشعر شريكك بالهجوم فيتخذ وضعية الدفاع عن نفسه، وبدلًا من توجيه المحادثات إلى ما لا يفعله شريكك كأن تقول له «أنت لا تسألني أبدًا عن يومي»، تحدث عن مشاعرك واحتياجاتك كأن تقول له «كنت أشعر بالوحدة و سأكون بحال أفضل إذا سألتني عما أمر به».

4 – قضاء المزيد من الوقت مع شريكك:

قضاء المزيد من الوقت الممتع مع شريكك خطوة مهمة أخرى، لأن متطلبات الحياة اليومية بما في ذلك الأسرة والعمل قد تصعب عليكما التركيز على علاقتكما، من الجيد تخصيص وقت لقضاء ليلة معًا أو الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت والتحدث عن يوم كل منكما، تساعدك هذه الأشياء الصغيرة على الشعور بتواصل وارتباط أكبر مع شريكك. 

قد تستفيد أيضًا من فكرة الحد من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تشير الأبحاث إلى أن الاستخدام المكثف لوسائل التواصل الاجتماعي يزيد الشعور بالوحدة، و يبني لديك توقعات غير واقعية حول علاقتك.

5 – طلب مساعدة مختص:

إذا جربت الخطوات السابقة ولازلت تشعر بالفراغ نفسه في علاقتك الزوجية، فكر بالتحدث إلى معالج نفسي حول الموضوع، علاج الأزواج فعال للغاية وقد يساعدك على حل المشكلات المتعلقة بالثقة والحميمية والتعاطف والتواصل في زواجك.

استعادة الحميمية والتواصل بينك وبين شريكك في العلاقة الزوجية ليست بالأمر المستحيل، إنه ممكن، لكنه يحتاج إلى بعض الجهد والعمل، ولمزيد من التفاصيل يمكنك التواصل مع معالجك النفسي عبر تطبيق لبيه.

91
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
3
مفيد
-
عادي
3
لم أستفد
-
كيف أتصرف عند تعرض طفلي للتحرش؟
المقال التالي

كيف أتصرف عند تعرض طفلي للتحرش؟

كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الصحة النفسية؟ وما طرائق التخلص منها؟
المقال السابق

كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الصحة النفسية؟ وما طرائق التخلص منها؟

مقالات ذات صلة
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
كيف أتعامل مع الزوج النرجسي؟
كيف أتعامل مع الزوج النرجسي؟
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
كيف أنسى من ظلمني؟
كيف أنسى من ظلمني؟