5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي

هل تستيقظ في الصباح وتشعر أنك لا تجد سببًا وجيهًا يدفعك للنهوض من سريرك ومواجهة يومك؟ هل تميل لجذب انتباه الآخرين من حولك وتأييد آرائهم بشكل دائم حتى عندما لا تكون مقتنعًا بها تمامًا، بمعنى آخر أنك تتجاهل نفسك من أجل كسب الآخرين؟

 هذه الأمثلة وغيرها تؤكد وجود فراغ عاطفي لديك، وهو شعور يمر به كل البشر من وقت لآخر، وليس من السهل التخلص منه. في المقال التالي أهم المعلومات التي يجب عليك معرفتها حول موضوع الفراغ العاطفي من أسباب ومخاطر، وأهم الطرق الفعالة في التخلص منه.

ما هي أسباب الشعور بالفراغ العاطفي؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تشعر بالفراغ العاطفي، منها:

  • تعرضك لصدمة أو حدث مفاجئ مثل فقدان شخص قريب منك.
  • العلاقات السامة وقلة الصداقات.
  • الانفصال عن الشريك.
  • نقص تقدير الذات وفقدان الثقة بالنفس.
  • تجربة مؤلمة في سن مبكرة.

وفقًا لخبيرة علم النفس الدكتورة مارغريت بول، فإن قلة الحب والاهتمام في مرحلة الطفولة هو السبب الرئيسي للفراغ العاطفي بعد البلوغ، فعندما لا يحصل الطفل على ما يكفيه من الحب والاهتمام، سيبدأ في الاعتقاد بأنه ليس جيدًا بما يكفي وسينمو مع هذا الاعتقاد، والذي يسبب قلة تقدير الذات بدوره.

عوامل تزيد الفراغ العاطفي وتؤهب له

بالإضافة للأسباب السابقة، توجد عوامل تساهم في زيادة الشعور بالفراغ العاطفي، وتعيق محاولات التخلص منه، مثل:

  1. قلة النوم: ينبغي عليك أن تنال قسطًا كافيًا من النوم والراحة، فقلة النوم تزيد من المشاعر السلبية، وتعيق قدرتك على التفكير الإيجابي وإيجاد الحلول المناسبة لما يواجهك في يومك.
  2. التعب والإنهاك: يجعلك الإرهاق تشعر وكأنك لا تملك طاقة كافية للاستمرار، ويزيد من مشاعرك السلبية، ومنها شعورك بالفراغ العاطفي.
  3. البيئة المحيطة غير الداعمة وأحداث الحياة السلبية التي لا يمكنك التحكم بها، ومواجهة صعوبات في شرح مشاعرك، وعدم قدرتك على إيصالها.

مهما كان السبب لهذا الفراغ العاطفي، يمكنك التغلب عليه إذا كنت على استعداد لإجراء بعض التغييرات الرئيسية على روتينك وطريقة تفكيرك.

هل يمكن أن ينجم عن الفراغ العاطفي تأثيرات خطيرة؟

الإحساس بالفراغ العاطفي ليس أمرًا نادر الحدوث، ومع ذلك فإنه يمكن أن يؤدي – إذا تم تجاهله – إلى نتائج خطيرة وصعبة العلاج، مثل الاكتئاب، أو تعاطي المخدرات وإدمانها، وذلك يعتمد بشكل كبير على طبيعة الأشخاص وعلى خلفيتهم وبيئتهم، حيث يميل قسم كبير من الناس إلى محاولة إخراج أنفسهم من هذا الشعور باللجوء إلى عادات غير صحية ومؤذية (الكحول، المخدرات، الأكل بطريقة غير صحية، الإسراف والتبذير المالي، اللجوء إلى الأشخاص غير المناسبين).

تقول إحدى النساء عن تجربتها مع الفراغ العاطفي:

(عندما أشعر بالفراغ بعد تعرضي لإحباط أو عدم الرضا تجاه نفسي، أو عند حدوث شيء ما يشعرني بالاكتئاب والقلق، ألجأ إلى الأكل لملء هذا الفراغ الذي أشعر به، بعد ذلك أندم لفعلي ذلك، لكنني أعود وأفعل ذلك مرة أخرى). “جانيت جاكسون”.

عندما نفشل في مواجهة فراغنا العاطفي بوعي، فهناك فرصة كبيرة لأن يتم التحكم بنا واستغلالنا من قبل أشخاص آخرين، لذلك يجب عدم تجاهل هذا الشعور، وينبغي اتباع الأساليب والطرق الصحيحة لمواجهته.

إليك 5 طرق فعالة للتخلص من الفراغ العاطفي:

1 – اهتم بصحتك النفسية وعزز ثقتك بنفسك

قبل كل شيء عليك الاهتمام بصحتك النفسية وتعزيزها، والعمل على رفع معنوياتك وزيادة ثقتك بنفسك وتقديرك لذاتك، فكل ذلك يساعدك على التغلب على المشاعر السلبية وتجاوز سلبيات الفراغ العاطفي الذي تعاني منه. 

2 – قضاء وقت أطول مع الأشخاص الذين يحبونك

إن قضاء الوقت مع أشخاص يعرفونك حقًا ويحبونك على ما أنت عليه، مثل: عائلتك أو الأصدقاء الموثوق بهم هو علاج للفراغ العاطفي. 

ركز على تقوية علاقاتك مع هؤلاء الأشخاص، فقضاء الوقت معهم يساعدك أيضًا في تقليل التوتر ويمنحك شعورًا أعمق بالانتماء، وفي المقابل، قلل من الوقت الذي تقضيه مع الأشخاص الذين يسببون لك الأذى المقصود أو غير المقصود.

3 – ابحث عن أصدقاء جدد

إن وجود شخص مناسب تتواصل معه وتترك علاقتك معه تنمو بطرق غير متوقعة هو ترياق رائع لمشاعر الفراغ العاطفي.

 يمكن أن يوفر الصديق الجديد أو الاهتمام بالحب دعمًا عاطفيًا ويظهر لك أنك شخص مثير للاهتمام ومحبوب، وفجأة يمكن أن يبدو أن العالم لديه الكثير ليقدمه لك أكثر مما كنت تعتقد سابقًا، ما يمنحك شعورًا أعمق بالهدف والانتماء.

 أحياناً يكون من الصعب تكوين صداقات جديدة والتعرف على أشخاص، قد يساعدك في ذلك الانضمام إلى النوادي والجمعيات أو أخذ الدروس المختلفة وغيرها. تعود على قول “نعم” عندما تتم دعوتك لفعل شيء ما.

4 – كن لطيفًا مع الآخرين وحاول تقديم المساعدة عندما تستطيع

فهذا يجعلك تشعر بمزيد من الرضا عن نفسك، ابحث عن طرق لإظهار اللطف في أي موقف تكون فيه، حتى أنّ شيئًا بسيطًا مثل الابتسام والإيماء إلى الأشخاص الذين تصادفهم في يومك قد يساعد في إضفاء البهجة على يوم أحدهم، وبالتالي يساعدك على الشعور بمزيد من الرضا ويساهم في ملء فراغك.

5 – التحدث إلى صديق موثوق حول ما تشعر به

يمكن أن يؤدي كتم المشاعر إلى التوتر وإلحاق الضرر بالصحة وبالعلاقات الاجتماعية. في بعض الأحيان، مجرّد التحدث عن مشاعرك يمكن أن يجعلها تختفي أو تنقص. تحدث مع شخص يهتم لأمرك ويفهمك، أو على الأقل تثق به، يمكن أن يُحدِث ذلك فرقًا كبيرًا.

6 – التعامل مع الأفكار السلبية بشكل صحيح

طريقة التعامل الأنسب هنا هي التعامل كمراقب، وهذا يعني أن تحدد مشاعرك وأفكارك ورغباتك ومخاوفك وتقوم بتدوينها في مذكراتك. هذا الإجراء يسمح لك بمراقبة هذه العواطف ويمنحك القدرة على التحكم بها بدلًا من أن تتحكم بك. ومن أجل تحديد هذه المشاعر والأفكار بشكل دقيق، يُنصح بتمارين التأمل واليوجا في المكان المناسب لها، فهي تخفف من التوتر وتساهم في تهدئة العقل وزيادة قدرته على التركيز وتنظيم الأفكار.

جميع الطرق التي تم ذكرها تساهم بشكل فعال في ملء الفراغ العاطفي، وإليك بعض النصائح الإضافية: حدد هدفًا لنفسك، فأحد أكبر أسباب القلق والفراغ العام في مجتمع اليوم هو الافتقار إلى الهدف والمعنى. ابحث عن هدفك عبر سؤال نفسك، ما الذي يمكنني المساهمة به في هذه الحياة؟ كيف يمكنني مساعدة الآخرين؟ ما هي مهاراتي وإمكانياتي؟ وكيف يمكنني استخدامها بالطريقة الأفضل؟

التخلص من الفراغ العاطفي يعتمد بشكل كبير على إرادتك والتزامك وطريقة تفكيرك، وعندما تركز على الشعور بالامتنان لما تمتلك من نعم، فإنك بذلك تحسن من نظرتك للحياة ومن نظرتك لنفسك، ولا تعطي فرصة للفراغ العاطفي بأن يسيطر عليك.

982
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
22
مفيد
6
عادي
2
لم أستفد
5
كيف تقوي لياقتك الذهنية؟
المقال التالي

كيف تقوي لياقتك الذهنية؟

أهمية العادات ودورها في تحسين جودة حياتك
المقال السابق

أهمية العادات ودورها في تحسين جودة حياتك

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
علاج الخوف والقلق بالأدوية والجلسات النفسية وأهم أسباب المشكلة
علاج الخوف والقلق بالأدوية والجلسات النفسية وأهم أسباب المشكلة