علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها

يمكن أن يظهر الإحباط على شكل شعور بالتهيج أو الغضب بسبب عدم القدرة على تحقيق هدف ما، وقد تؤدي حالة الإحباط المستمر إلى العديد من المشاكل في الحياة اليومية. يعتبر الإحباط استجابة عاطفية للتوتر، وهو شعور شائع يختبره كل الناس في حياتهم. يشعر بعض الأشخاص بالإحباط لمدة قصيرة، ولكن بالنسبة لآخرين، يمكن أن يكون الإحباط طويل المدى ويؤثر على نوعية الحياة.

أهم أسباب الإحباط واليأس

يمكن أن تختلف العوامل التي تؤدي للتوتر المستمر والإحباط واليأس باختلاف الشخص نفسه، ومن أهم العوامل الشائعة التي تؤدي إلى الإحباط:

  • الإجهاد المستمر في العمل.
  • السعي وراء هدف لا يمكنك تحقيقه.
  • محاولة حل مشكلة ما، دون التوصل لحل.

يصاب الجميع بالإحباط من وقت لآخر. سواء كنت تعمل في مشروع مهم، أو ببساطة لست متأكدًا من أين تبدأ وماذا تفعل، وبينما يأخذ بعض الأشخاص قسطًا من الراحة بمجرد أن يشعروا بالإحباط، يحاول آخرون تجاوز الحالة بسرعة.

يمكن أن يظهر الإحباط بعدة طرق مختلفة. عادةً ما يصاب الأشخاص المحبطون بالضيق والتوتر، ومن الاستجابات النموذجية للإحباط:

  • التهيج والعصبية.
  • حركات جسدية مستمرة، مثل النقر بالأصابع باستمرار والتنهد المستمر.
  • الاستسلام واليأس.
  • الشعور بالحزن والقلق.
  • انعدام الثقة بالنفس.
  • صعوبات في النوم واضطرابات في تناول الطعام.

يمكن أن يخلق الإحباط على المدى الطويل مشاكل وصعوبات جسدية، ويمكن أن تظهر أعراض الإحباط على المدى الطويل بطرق مختلفة، وقد يؤثر على جميع جوانب حياتك، حتى أنماط النوم والأكل، ويمكن أن يحدث ذلك إذا كان الإحباط يجعلك تشعر بعدم الكفاءة والقدرة على أداء المهام اليومية. إذا واصلت السعي وراء هدف دون أي نتيجة، فإن الإحباط الذي تشعر به يمكن أن يؤدي إلى مشاعر أخرى تؤثر على صحتك النفسية والجسدية، مثل:

  • فقدان الثقة.
  • الغضب والهياج.
  • السلوك العدواني.
  • الاكتئاب والحزن.

علامات هامة تدل على الإصابة باليأس والإحباط

  • العزلة والانسحاب الاجتماعي: واحدة من أكثر العلامات شيوعًا والتي قد لا يشعر الشخص نفسه بها، وتتمثل بالهدوء بشكل غير اعتيادي، وحب العزلة وفقدان الرغبة بالمشاركة بالنشاطات الاجتماعية، وقد تدل هذه العلامات على اليأس أو الاكتئاب أو غيره من اضطرابات الصحة النفسية.
  • فقدان الحافز والدافع: قد يتمثل الإحباط في رفض وضع خطط لفعل أي شيء، وعدم الرغبة في مغادرة المنزل أبدًا، وفقدان الحافز وعدم وضع أي أهداف مستقبلية. في بعض الأحيان، نحتاج جميعًا إلى قضاء بعض الوقت بمفردنا، ولكن في حال تجنب الاندماج مع الناس، قد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة هامة.
  • نقص تقدير الذات: كلنا نشك في أنفسنا في بعض الأحيان، ولكن فقدان الثقة الأساسية أو الشعور بانعدام القيمة، يرجح الإصابة باليأس والإحباط. يمكن أن يظهر هذا في حالة عدم الأمان الجسدي أو عدم الشعور بالراحة في التحدث على الملأ. يمكن للشعور بعدم القيمة أن يمنع الناس من القيام بالنشاطات، حتى المهام البسيطة التي يقوم بها الكثير منا دون تفكير. وجود هذه العلامات يرجّح أنك تعاني من اليأس أو الاكتئاب.
  • تقلبات المزاج الحادة: قد يكون الشعور بالإحباط مصدرًا للشعور بالغضب أو العدوانية المفاجئة بدون سبب. يتفاعل الناس مع المشاكل بطرق مختلفة، وتعتبر تقلبات المزاج بين التفاؤل والغضب أو الاستياء السريع جدًا علامة من علامات الإحباط واليأس.
  • اضطرابات النوم: النوم هو الطريقة الأفضل للاسترخاء والراحة، وإذا كنت تعاني من التعب الدائم وعدم القدرة على النوم ليلًا، فقد يكون التوتر أو القلق أو الاكتئاب هو السبب الكامن وراء ذلك.
  • الأفكار الانتحارية والحديث المستمر عن الموت: غالبًا ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب باليأس، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى قضاء الكثير من الوقت في التفكير والتحدث عن الموت والانتحار، لكن التحدث عن الانتحار، لا يعني بالضرورة وجود ميول انتحارية فعلية، وبجميع الأحوال يعتبر من الضروري الحصول على الدعم النفسي للتخلص من هذه المشاعر والأفكار.

العلامات الجسدية على اليأس والإحباط

قد تظهر علامات الإحباط من خلال حركات الشخص، فقد يتحرك بشكل أسرع من المعتاد أو يصبح أكثر حيوية بحركات ذراعه ويده. تسمح هذه العلامات بتقييم مستوى الإحباط الموجود. وبينما يختلف كل شخص عن الآخر، فإن حك مؤخرة الرأس أو فرك مؤخرة العنق قد يكون حالة خفيفة من الإحباط، بينما تحريك اليدين في الهواء أو زيادة الحركات وطي الذراعين بالمصافحة مع نظرة الاستياء التي تعتلي الوجه يدل على إحباط شديد. يتفاعل كل شخص بشكل مختلف عن الآخر، ويمكن أن يظهر ذلك بعدة طرق، لكن من الضروري الحصول على الدعم والمساعدة في حال ظهور أي من العلامات السابقة.

بالإضافة للعلامات السابقة هناك العديد من علامات الإحباط التي تتراوح من النقر بالأصابع، وحك مؤخرة الرأس، وفرك مؤخرة العنق، واهتزاز القدم بطريقة عصبية. يمكن أن تعني أي من هذه العلامات أن الشخص يعاني من الإحباط وقد يحتاج إلى استراحة أو دعم. العديد من علامات الإحباط هي أيضًا علامات مشتركة تظهر عند القلق، ومعرفة كيفية تحليل لغة الجسد أمر يتطلب الممارسة والوقت.

ما الفرق بين اليأس والاكتئاب؟

الاكتئاب حسب التعريف السريري له هو فترة أسبوعين أو أكثر من المزاج المكتئب، أو فقدان الاهتمام والمتعة مع وجود أعراض أخرى تعكس تغيرًا في الأداء، مثل مشاكل النوم والأكل والتركيز.

إن الاكتئاب هو اضطراب موهن بشكل كبير ويؤثر على شعور الناس تجاه أنفسهم. يمكن أن يستمر من أسبوعين إلى أشهر أو حتى سنوات، وإذا لم يتم علاجه، فإنه يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في النوم والتهيج وانخفاض الحالة المزاجية للغاية بالإضافة إلى عدد من الأعراض الجسدية والشكاوى. قد يجد الفرد صعوبة في النهوض من الفراش في الصباح أو عدم القدرة على النهوض من الفراش على الإطلاق، ويفقد الاهتمام بالعمل والهوايات والتفاعلات الاجتماعية. تصبح الحياة اليومية صعبة للغاية وفي الحالات القصوى، قد يفكر الناس في الانتحار. أما اليأس فهو أيضًا اضطراب منهك جدًا. يمكن أن يشبه الاكتئاب من نواحٍ عديدة، ولكن الفرد الذي يعاني من اليأس يكون قادرًا على القيام بمهامه اليومية ويمكن بشكل عام أن يعمل بشكل طبيعي، ولكن حتى رغم ذلك يجب الانتباه له وعلاجه، وعندما يكون الفرد في حالة من اليأس، فإنه قد يشعر بفقدان كامل للأمل، وعادةً ما يكون مصحوبًا بالألم والحزن.

قد يستيقظ الأشخاص الذين يعانون من اليأس كل يوم ويمارسون أعمالهم، لكن بدون وجود متعة أو هدف في الحياة، وبدلًا من ذلك، يملأ اليأس والقلق يومهم. قد يأتي اليأس ويذهب، ولكن في معظم الحالات وبدون أي أسباب خارجية، يمكن أن يعود اليأس وما يرافقه من اكتئاب.

يعتبر الاكتئاب واليأس من الاضطرابات المعيقة التي قد تؤثر على الحياة اليومية لأي فرد. لسوء الحظ، يعاني منها كثير من الناس، وغالبًا ما يشعر هؤلاء الأفراد أنه يساء فهمهم، ولكن ما يجب أن يعرفه الجميع أننا نعيش في عصر يمكن فيه علاج هذه الاضطرابات بالعديد من الطرق السلوكية والدوائية.

2.7K
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
27
مفيد
21
عادي
5
لم أستفد
9
التأثيرات السلبية لكثرة التذمر والشكوى على نفسك وعلى الآخرين
المقال التالي

التأثيرات السلبية لكثرة التذمر والشكوى على نفسك وعلى الآخرين

دليل شامل حول واجبات الأسرة إذا كان أحد أفرادها يعاني من اضطراب نفسي
المقال السابق

دليل شامل حول واجبات الأسرة إذا كان أحد أفرادها يعاني من اضطراب نفسي

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
القضاء على الخوف الداخلي والتخلص من الوساوس ونصائح للعلاج
القضاء على الخوف الداخلي والتخلص من الوساوس ونصائح للعلاج
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب
الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تحدث نوبات القلق الشديد؟ وما أفضل الطرق للتعامل معها؟
كيف تحدث نوبات القلق الشديد؟ وما أفضل الطرق للتعامل معها؟
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
ما أسباب الأمراض النفسية؟
ما أسباب الأمراض النفسية؟