النفس أولًا: الحد بين تقدير الذات والأنانية

يساعدك الإيمان بنفسك على زيادة إنتاجيتك وتحسين أدائك وتعزيز حالتك النفسية وتقدير ذاتك، حتى أنه يخلص عقلك من الأفكار السلبية وأعباء العمل غير الضرورية وما يترتب عليها من أثار غير مرغوبة، لذا يجب أن تتذكر أنك أكثر أهمية لنفسك من أي شخص أو أي شيء آخر.

ما أهمية تقدير الذات؟

يؤثر احترامك لذاتك على قراراتك الشخصية وعلاقاتك وصحتك العاطفية ورفاهيتك العامة، كما أنه يؤثر على دوافع كل فرد، إذ يفهم الأشخاص الذين لديهم نظرة إيجابية صحيحة عن أنفسهم إمكاناتهم، وقد يشعرون بالإلهام والثقة بالنفس لمواجهة أي تحديات جديدة.

علينا أن نعلم أن هناك 4 أسس هامة لاحترام الذات، وهي:

  1. الفهم الحقيقي للمهارات والمواهب.
  2. القدرة على الحفاظ على علاقات صحية مع الآخرين.
  3. التوقعات الشخصية الواقعية والمناسبة.
  4. فهم الاحتياجات والقدرة على التعبير عنها.

يميل الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات إلى الشعور بأنهم أقل ثقة بقدراتهم، وقد يشكون في مصداقية قراراتهم الشخصية، مع عدم الشعور بالدافع اللازم لتجربة أشياء جديدة؛ لاعتقادهم بأنهم لا يستطيعون تحقيق أهدافهم، قد يواجه أولئك الذين يعانون من تدني احترام الذات من مشاكل في العلاقات الاجتماعية والتعبير عن احتياجاتهم الخاصة، وقد يعانون أيضًا من عدم الثقة بالنفس، والشعور بأنهم غير محبوبين وغير مرحب بهم.

أما الإفراط في تقدير الذات، فقد يحمل معه مبالغة في تقدير المهارات الفردية، والشعور الزائف بالنجاح، وبالتالي يعاني هؤلاء الأفراد من مشاكل في العلاقات الاجتماعية، ويمنعون أنفسهم من التطور؛ بسبب التركيز بشكل دائم على الظهور بصورة مثالية.

ما هي الثقة بالنفس؟

يمكن أن تشير الثقة بالنفس إلى شعورك بالإيمان بقدراتك والتحكم في حياتك الخاصة، أو قد يكون الأمر محددًا أكثر، مثل أن يكون لديك ثقة عالية بنفسك في مجال معين من الخبرة ولكنك تشعر بثقة أقل في مجالات أخرى.

يمكن أن يساعدك الحصول على مستوى صحي من الثقة بالنفس على أن تصبح أكثر نجاحًا في حياتك الشخصية والمهنية؛ فقد وجدت الأبحاث على سبيل المثال، أن الأشخاص الأكثر ثقة بنفسهم يميلون إلى تحقيق المزيد من النجاحات الأكاديمية في مجتمعاتهم، ويمكن أن تلعب الثقة بالنفس أيضًا دورًا محفزًا لمتابعة تحقيق الأهداف والطموحات.

كيف تكون أكثر ثقة بنفسك؟

لحسن الحظ، هناك عدة طرق يمكنك من خلالها زيادة ثقتك بنفسك، سواء كنت تفتقر إلى الثقة في مجال معين أو تكافح من أجل التقدم في أي مجال، ويمكن للنصائح التالية أن تساعدك:

1 – توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين

هل تقارن نفسك مع الأشخاص الذين تتابعهم على وسائل التواصل الاجتماعي؟ أو تقارن راتبك بما يكسبه صديقك. 

توضح نظرية المقارنة الاجتماعية أن إجراء المقارنات هو أمر طبيعي، لكن من غير المحتمل أن تساعدك في تعزيز ثقتك بنفسك، بل قد يكون لها تأثير معاكس. 

وجدت دراسة نُشرت في دورية Personality and Individual Differences عن وجود صلة مباشرة بين الحسد والطريقة التي نشعر بها تجاه أنفسنا، إذ ترتفع ثقة الفرد بنفسه كلما زاد عدد الحاسدين في محيطه. 

إذا كنت تقارن نفسك بشخص آخر، فمن المفيد أن تتذكر نقاط قوتك ونجاحاتك وكل ما تمتن لوجوده، يمكن أن يساعدك ذلك في التركيز على حياتك الخاصة والتخلص من هذه المشاعر.

2 – أحط نفسك بأشخاص إيجابيين

فكّر في شعور أصدقائك تجاهك، هل هو إيجابي أم سلبي؟ هل يحكمون عليك باستمرار، أم أنهم يقبلون بك على طبيعتك؟ يمكن للأشخاص الذين تقضي وقتك معهم التأثير على أفكارك ومواقفك تجاه نفسك أكثر مما تعتقد؛ لذلك على الفرد الانتباه لما يشعر به الآخرون تجاهه. 

بدلًا من ذلك، أحط نفسك دومًا بأشخاص يحبونك ويريدون الأفضل لك، ابحث عن هؤلاء الأشخاص الذين يمكنهم المساعدة في بناء ثقتك بنفسك، حيث تسير الثقة بالنفس والموقف الإيجابي جنبًا إلى جنب.

3 – اعتنِ بصحتك دومًا

تستند هذه النصيحة إلى مبدأ صعوبة الشعور بالرضا عن الذات عند إهمال صحة الجسد، أما عندما تهتم برعاية ذاتك، فأنت تعلم أنك تفعل شيئًا إيجابيًا لعقلك وجسمك، وستشعر بشكل طبيعي بمزيد من الثقة بالنفس نتيجة لذلك.

فيما يلي بعض ممارسات الرعاية الذاتية المرتبطة بمستويات أعلى من الثقة بالنفس:

  • النظام الغذائي: يترافق الأكل الصحي مع العديد من الفوائد، بما في ذلك مستويات أعلى من الثقة واحترام الذات، لأنك عندما تزود جسمك بالأطعمة الغنية بالمغذيات، فإنك سوف تشعر بصحة أفضل وأقوى وأكثر نشاطًا، ما يؤدي إلى الشعور بتحسن تجاه نفسك.
  • النشاط الرياضي المنتظم: تُظهر الدراسات أن التمارين البدنية تعزز الثقة بالنفس، على سبيل المثال: وجدت دراسة أجريت في عام 2016 أن النشاط البدني المنتظم يرفع الثقة بالنفس، بسبب تحسن صورة الجسم ومظهره.
  • التأمل: هو أكثر من مجرد ممارسة للاسترخاء، إذ يمكن أن يساعد التأمل في تعزيز الثقة بالنفس بعدة طرق. أولًا: يساعدك على التعرف على نفسك وتقبلها، ويعلمك أيضًا التوقف عن الحديث السلبي عن الذات، والابتعاد عن الأحاديث غير المفيدة التي تتعارض مع ثقتك بنفسك.
  • النوم: يمكن أن تؤثر قلة النوم بشكل سيء على مشاعر الإنسان، لذا تم ربط النوم الجيد بالسمات الشخصية الإيجابية، بما في ذلك التفاؤل واحترام الذات.

هل الاهتمام بالنفس أنانية؟

أن تكون أنانيًا يعني أن ترغب بالأخذ من الآخرين دون مقابل، ومع ذلك، فإن الرعاية الذاتية تتعلق بتجديد مواردنا دون استنفاد موارد شخص آخر، هذه الرعاية بالذات هي الوسيلة لاستعادة طاقتنا الخاصة، ما يعزز الرفاهية الجسدية والعاطفية والصحية. 

من خلال القيام بذلك لنفسك، فأنت أيضًا ترسم سلوكًا صحيًا للآخرين، وبالتالي أن تكون على اتصال بحالتك العاطفية واحتضان مشاعرك بشكل ملائم يعتبر أحد أكثر الأشياء الصحية التي يمكنك القيام بها لنفسك ولأي شخص آخر.

يجدر القول أن محبة النفس والعناية بها وجعل سعادتك أولوية في حياتك، ليست من الأنانية بتاتًا، بل هي أمر ضروري للغاية.

كيف يمكن أن يساعدك معالجك النفسي في لبيه على زيادة ثقتك بنفسك؟

الثقة بالنفس هي الخطوة الأولى في طريقك نحو النجاح وتحقيق الأهداف، إذا كنت تشعر بتدني ثقتك بنفسك  يمكنك التواصل مع معالجك النفسي من خلال تطبيق لبيه، والذي سيساعدك من خلال الطرق التالية:

  • التخلص من أنماط التفكير السلبي.
  • تطوير آليات تكيف جديدة تدعم الشعور الإيجابي نحو الذات. 
  • إعادة ترتيب أولوياتك.
  • تعزيز تواصلك مع عائلتك ومحيطك الاجتماعي.

يمكن تحقيق الخطوات السابقة من خلال تقنيات العلاج النفسي وفي مقدمتها العلاج السلوكي المعرفي، ويمكنك أيضًا الانضمام لجلسات الدعم التي يقدمها تطبيق لبيه أو الانخراط في البرامج العلاجية النفسية المناسبة لحالتك.

137
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
-
لم أستفد
-
صحتك النفسية أهم من هذه الأشياء
المقال التالي

صحتك النفسية أهم من هذه الأشياء

كيف أتحرر من سيطرة القلق | أ.لطيفة حميد
المقال السابق

كيف أتحرر من سيطرة القلق | أ.لطيفة حميد

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الصحة النفسية؟ وما طرائق التخلص منها؟
كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الصحة النفسية؟ وما طرائق التخلص منها؟
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
ما أسباب الأمراض النفسية؟
ما أسباب الأمراض النفسية؟
علاج الخوف والقلق بالأدوية والجلسات النفسية وأهم أسباب المشكلة
علاج الخوف والقلق بالأدوية والجلسات النفسية وأهم أسباب المشكلة