سجل في تطبيق لـبـيـــه

واحصل على جلستك الأولى بخصم 25%

كيف أتخلص من المشاعر السلبية بعد الطلاق؟ 

لا شك أن العلاقات الزوجية المتينة تساهم في زيادة مستويات السعادة والرضا، وتقي من العديد من الاضطرابات النفسية، وبالمقابل قد يكون للطلاق أو الانفصال تأثير كبير وصادم على أحد الزوجين، سواء كان الأمر مفاجئًا أو حصل بعد خلافات طويلة، إذ يعتبر الطلاق أو الانفصال من أصعب تجارب الحياة التي يمكن أن يواجهها الأزواج، وبالرغم من ذلك هناك العديد من الطرق والنصائح لتخفيف أثر ما حصل وإعادة الحياة إلى مسارها الصحيح.

لماذا يعتبر الطلاق من أصعب تجارب الحياة؟

قد يكون من الصعب على أغلب الأشخاص التعامل مع ضغوط الطلاق لأنها تعتبر من التغيرات الكبيرة في أحداث الحياة، وقد تجعلك تشعر وكأنك قد فشلت في قراراتك واختياراتك، وتحاول جاهدًا معالجة المشاعر المختلفة، فعند مواجهة الطلاق، هناك تداعيات عاطفية ومادية واجتماعية لهذا القرار ما يولد حالة من التوتر.

كما يعتبر الطلاق من الأحداث التي يكون لها تأثير ليس فقط على الزوجين وإنما على الأطفال وأفراد العائلة أيضًا، إذ بينت دراسة (Palosaari.2011) شملت 4727 رجل وامرأة كيف يمكن أن يكون لتجربة طلاق الوالدين في مرحلة الطفولة تأثير كبير على الأطفال إذ أن هذا الأمر يزيد احتمال إصابتهم بالاكتئاب لاحقًا في مرحلة البلوغ.

ما هي التأثيرات السلبية للطلاق؟

يتساءل الكثير من الأزواج عن آثار الطلاق قبل اتخاذ هذا القرار، فغالبًا ما يؤدي انفصال الزوجين إلى مشاعر الخسارة والغضب والارتباك والقلق، وقد يترتب على الطلاق الشعور بالخوف والرفض وعدم الأمان.

غالبًا ما يشعر أحد الوالدين بالذنب تجاه أطفالهم، إذ يمكن أن يؤدي قرار الطلاق إلى العديد من التأثيرات على الأطفال كتراجع المستوى الدراسي أو الانخراط في سلوكيات غير أخلاقية أو عدم قدرة الأطفال على التفاعل بكفاءة مع الوسط المحيط، إلى جانب زيادة الاضطرابات النفسية كتدني احترام الذات والاكتئاب، ففي دراسة (Wauterickx.2015) واسعة شملت 1656مشارك من سن 16 إلى 22 عامًا، أظهرت النتائج أن الاكتئاب أكثر شيوعًا بين أفراد العائلات المطلقة.

كيف يمكن التخلص من المشاعر السلبية بعد الطلاق؟

بالرغم من مدى صعوبة قرار الطلاق إلا أن هناك بعض الخطوات الفعالة التي يمكنك القيام بها لتجاوز هذا الحدث، ومنها ما يلي:

1- تقبل مشاعرك

تقبل مشاعرك لتتمكن من التخلص منها وهذا ما يسمى بالذكاء العاطفي، إذ بينت دراسة (Ghorbani.2019) فعالية العلاج بالقبول والالتزام، وهو نوع من طرق العلاج النفسي الذي يَستخدم استراتيجيات ضبط النفس وتغيير السلوك بطرق عديدة لدى النساء المطلقات، نظرًا لأن النساء أكثر عرضة من الرجال لعواقب الطلاق، وأشارت النتائج أن النساء اللاتي استجبن للعلاج وكان لديهن مستوى عالٍ من المرونة وقدرة على تقبل المشاعر الأولية بعد الطلاق هن أكثر قابلية للمضي قدمًا بشكل إيجابي والتخلص المشاعر السلبية لاحقًا.

2- التوقف عن الشعور بالذنب

قد يسبب الطلاق شعورًا أنك ارتكبت خطًأ جسيمًا، وينتج عن ذلك ألم نفسي داخلي كبير، ولكن بدلًا من ذلك عليك عدم قضاء الكثير من الوقت في التفكير في الماضي، وأن تأخذ بعض المساحة للتفكير وإعادة تقييم حياتك، حتى تتمكن من التعافي والتقدم.

3- إعادة تقييم أهدافك

عليك إعادة تقييم أهدافك الشخصية، وتلبية جميع احتياجاتك فقد ترغب في التفكير فيما إذا كنت على المسار المهني الصحيح كالبحث عن وظيفة تتيح لك مزيدًا من التقدم والنجاح، أو إذا كنت بحاجة إلى تطوير مهاراتك وهواياتك، على سبيل المثال: يمكنك القيام بأحد الأنشطة التالية:

  • الاستماع للموسيقى المفضلة لديك.
  • المشاركة في الأنشطة الخارجية مثل: المشي لمسافات طويلة ورحلات التخييم.
  • ممارسة الرياضة.
  • زيارة أماكن جديدة.
  • الذهاب إلى زيارة الأصدقاء.

4- البحث عن صداقات جديدة

عندما تتعرض للطلاق، من الطبيعي أن تواجه بعض المضايقات الاجتماعية ممن حولك، وهنا عليك التخلي عن هؤلاء الأشخاص نظرًا لعدم دعمهم واحترامهم لقرارك، وابحث عن أصدقاء جدد قادرين على تقديم الدعم العاطفي دون إصدار أحكام مسبقة.

5- طلب المساعدة

إذا لم تستطع التخلص من مشاعرك السلبية فمن المهم جدًا التحدث مع أشخاص موثوقين كالمعالجين والأطباء النفسيين الذين يساعدونك على التعامل مع الأفكار والمشاعر التي تسبب لك القلق، يمكنك التواصل في أي وقت مع معالجك النفسي عبر تطبيق لبيه لمساعدتك على تجاوز المشاعر السلبية بعد الطلاق، والتعامل معها بالشكل المناسب.

لا شك أن الآثار المترتبة على الطلاق صعبة ومؤلمة، ولكن تذكر دائمًا أن قرار إنهاء الزواج لم يتم اتخاذه بسهولة، بل جاء بعد سنوات من الخلافات والشجارات، وعليك الآن ممارسة الرعاية الذاتية والحصول على الدعم إن لزم الأمر، والمضي قدمًا في حياتك.

المصادر

Parental Divorce and Depression, Long-Term Effects on Adult Children, Naomi Wauterickx PhD ,Anneleen Gouwy PhD& Piet Bracke PhD, https://doi.org/10.1300/J087v45n03_03

Parental divorce and depression in young adulthood: adolescents’ closeness to parents and self-esteem as mediating factor,  U. Palosaari, H. Aro, P. Laippala,   https://doi.org/10.1111/j.1600-0447.1996.tb10614.x

Ghorbani Amir HA, Moradi O, Arefi M, Ahmadian H. The effectiveness of Acceptance and Commitment Therapy on cognitive-emotional regulation, resilience, and self-control strategies in divorced women. Avicenna Journal of Neuro Psycho Physiology. 2019;6(4). doi:10.32598/ajnpp.6.4.5

لا شك أن العلاقات الزوجية المتينة تساهم في زيادة مستويات السعادة والرضا، وتقي من العديد من الاضطرابات النفسية، وبالمقابل قد يكون للطلاق أو الانفصال تأثير كبير وصادم على أحد الزوجين، سواء كان الأمر مفاجئًا أو حصل بعد خلافات طويلة، إذ يعتبر الطلاق أو الانفصال من أصعب تجارب الحياة التي يمكن أن يواجهها الأزواج، وبالرغم من ذلك هناك العديد من الطرق والنصائح لتخفيف أثر ما حصل وإعادة الحياة إلى مسارها الصحيح. لماذا يعتبر الطلاق من أصعب تجارب الحياة؟ قد يكون من الصعب على أغلب الأشخاص التعامل مع ضغوط الطلاق لأنها تعتبر من التغيرات الكبيرة في أحداث الحياة، وقد تجعلك تشعر وكأنك قد فشلت في قراراتك واختياراتك، وتحاول جاهدًا معالجة المشاعر المختلفة، فعند مواجهة الطلاق، هناك تداعيات عاطفية ومادية واجتماعية لهذا القرار ما يولد حالة من التوتر. كما يعتبر الطلاق من الأحداث التي يكون لها تأثير ليس فقط على الزوجين وإنما على الأطفال وأفراد العائلة أيضًا، إذ بينت دراسة (Palosaari.2011) شملت 4727 رجل وامرأة كيف يمكن أن يكون لتجربة طلاق الوالدين في...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
638

احجز جلستك الآن

ابحث عن الطبيب المناسب لك أو اطلب مساعدة فريقنا لترشيح الطبيب المناسب لك.

هل تبحث عن استشارات نفسية مميزة؟

اختر من خلال لبيه من يناسبك من المختصين ذوي الخبرة الكبيرة

للشركات والأعمال نقدم لكم

برنامج الصحة و الرفاهية النفسية للموظفين

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
1
لم أستفد
-
كيف تساعدنا الكتابة على عملية التعافي؟
المقال التالي

كيف تساعدنا الكتابة على عملية التعافي؟

كيف تتأقلمين مع الحياة الزوجية؟
المقال السابق

كيف تتأقلمين مع الحياة الزوجية؟

مقالات ذات صلة
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
كيف أتخلص من التعلق المرضي؟
كيف أتخلص من التعلق المرضي؟
كيف أتعامل مع الزوج النرجسي؟
كيف أتعامل مع الزوج النرجسي؟
اكتئاب ما بعد الانفصال
اكتئاب ما بعد الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
مهارات الاحتواء العاطفي للزوجين
مهارات الاحتواء العاطفي للزوجين
كيف أتعامل مع الفراغ العاطفي في العلاقة الزوجية؟
كيف أتعامل مع الفراغ العاطفي في العلاقة الزوجية؟
كيف يؤثر التحرش على العلاقة الزوجية؟
كيف يؤثر التحرش على العلاقة الزوجية؟
-كيف تتعامل مع الشك والغيرة المقلقة في العلاقة؟
-كيف تتعامل مع الشك والغيرة المقلقة في العلاقة؟
لماذا أتجنب التعامل مع الآخرين؟
لماذا أتجنب التعامل مع الآخرين؟
الاكتئاب والقلق الذي يرافق الفترة الأولى من الزواج
الاكتئاب والقلق الذي يرافق الفترة الأولى من الزواج
كيف أنسى من تركني؟
كيف أنسى من تركني؟
ما هو الإهمال العاطفي في الزواج؟
ما هو الإهمال العاطفي في الزواج؟
ما هو الطلاق العاطفي؟
ما هو الطلاق العاطفي؟