علاج الرهاب الاجتماعي

علاج الرهاب الاجتماعي أمر حتمي وضروري لكل من يعاني من هذه المشكلة النفسية، فإذا كنت تعاني من الخوف من التجمعات وتجد صعوبة في مواجهة الغرباء، تشعر بالقلق والتوتر عندما يتم دعوتك لحضور مناسبة اجتماعية، وتشعر بالذعر من الالتقاء بالآخرين ويصيبك الارتباك والخجل وتضطر للهروب من مثل هذه المواقف ؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فإن السطور التالية ستكون معك عبر موقع لبيه لتقف إلى جوارك وترشدك لخطوات العلاج لتتمكن من استعادة ثقتك بنفسك.

علاج الرهاب الاجتماعي

الرهبة والخوف من المجتمع والناس مشكلة نفسية تؤرق الكبار والصغار، وتحتاج للعلاج واللجوء للطبيب النفسي، وذلك لأنها تتسبب في حدوث مجموعة من الأعراض البدنية والسلوكية، ومن أهمها ما يلي:

  • الخوف من الحديث مع الغرباء والتهرب من المواعيد والتجمعات.
  • التغيب المستمر عن العمل والمدرسة دون سبب حقيقي.
  • رفض تناول الطعام في الأماكن العامة.
  • احمرار الوجه والتعرق الغزير عند مواجهة المواقف الاجتماعية.
  • تسارع ضربات القلب.
  • فقدان القدرة على التفكير.
  • عدم القدرة على اتخاذ أي قرار.
  • الارتباك والتلعثم في الكلام.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • غثيان ورغبة في التقيؤ ودوخة.
  • يتجنب الشخص التواصل البصري مع من يتحدث إليه.
  • يقف بشكل متصلب.
  • برودة الأطراف.
  • رعشة مصاحبة للشعور بالخوف.
  • الشعور بالقلق المستمر من حكم الآخرين على الشخص وعلى تصرفاته.
  • القيام بتحليل المواقف والحزن رغم انتهائها.
  • الشعور بالقلق المستمر.
  • يتجنب الشخص التحدث مع الآخرين.

علاج الرهاب الاجتماعي

علاج الرهاب الاجتماعي بالادوية

يتسبب الرهاب الاجتماعي في حدوث أعراض كثيرة مزعجة، ويؤدي لحدوث مشكلات صحية تتزامن من الأعراض النفسية، مثل الشعور بالدوار وخفقان القلب واضطرابات ضغط الدم، لذا فإن الطبيب يقوم بوصف مجموعة من الأدوية التي تساعد في علاج مشكلة الرهاب والسيطرة على أعراضها.

من هذه الأدوية مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية التي تساعد على علاج أعراض القلق والتوتر التي تنتج عن الرهاب، ومنها دواء زولفت ودواء باكسيل، وكذلك مثبطات استرداد السيروتونين والنورإيبينفرين ومنها دواء إيفيكسور إكس آر .

كما يمكن العلاج باستخدام الأدوية المضادة للقلق والاكتئاب مثل البنزوديازيبينات، وكذلك يتم العلاج بتناول أدوية حاصرات مستقبلات بيتا التي تعمل على تقليل إفراز الأدرينالين والسيطرة على معدل ضربات القلب وتقليل ارتفاع ضغط الدم وعلاج رعشة الأطراف والصوت وغيرها من الأعراض التي تصاحب الشعور بالرهبة من المواجهة مع المجتمع.

مع العلم أن اختيار افضل حبوب لعلاج الرهاب الاجتماعي أمر بتوقف على الحالة الصحية للمريض، لأن الطبيب يجب أن يتعرف على الكثير من التفاصيل قبل أن يصف الأدوية العلاجية.

كما يجب على المريض أن يتبع كافة تعليمات الطبيب بدقة ويلتزم بكافة الجرعات الموصوفة دون إفراط مع التأكيد على الالتزام كذلك بفترة العلاج وعدم تكرار الأدوية دون استشارة الطبيب المعالج لأن بعضها يمكن أن يسبب الإدمان إذا تم تناولها بطريقة غير صحيحة.

علاج الرهاب الاجتماعي والخوف

مشكلة نفسية لا يجب إهمالها، لأنها تسبب مشكلات نفسية إضافية قد تدمر حياتك وتضيع عليك الكثير من فرص النجاح وتحرمك من الاستمتاع بالحياة الاجتماعية الطبيعية، ويعتبر الخوف الشديد الذي يصل إلى حد الفوبيا من أهم المشكلات التي يسببها الرهاب الاجتماعي، لأن مشاعر الرهبة المجتمعية تنسحب مع مرور الوقت وتمتد لجميع مناحي حياتك ويصبح خوفك مسيطر عليك طوال الوقت وفي كل المواقف.
سوف تجد نفسك تخاف من كل شيء دون استثناء، وتظهر عليك أعراض كثيرة تؤكد أن الخوف أصبح جزء من عناصر شخصيتك، وذلك مثل:

  • المعاناة باستمرار من الأفكار السلبية.
  • الشعور بعدم الثقة في النفس وعدم القدرة على اتخاذ أي قرار مهما كان بسيطًا.
  • الحديث المستمر مع النفس بشكل سلبي.
  • الخوف الشديد من مواقف لا تستحق الخوف.
  • توقع الأسوأ دائمًا وسيطرة التفكير التشاؤمي على الشخص.
  • حساسية الشخص لأي رأي أو انتقاد له.
  • ميل شديد للحزن والبكاء السريع والسهل عند التعرض لأي موقف.
  • عزلة شديدة وتجنب الاندماج مع الأسرة والأصدقاء.
  • المعاناة من الاكتئاب الحاد.
  • التأخر الدراسي والوظيفي.
  • التفكير المستمر في الانتحار والرغبة في إيذاء النفس.
  • الأرق وفقدان القدرة على النوم بشكل طبيعي.
  • فقدان الشهية وضعف الوزن.
  • اضطرابات شديدة في الجهاز الهضمي ومغص وتقيؤ وغثيان.
  • صداع نصفي ونوبات متكررة تصيبك منه ولا يستجيب للمسكنات.
  • تناول الأدوية المسكنة والمخدرة وقد يصل الأمر للإدمان في بعض الحالات كوسيلة للهروب من مشاعر الخوف.
  • الرعشة الشديدة في الجسم والأطراف.

تطبيق لبيه

هذه الأعراض تشير للخوف والرهاب وتزداد عند التعرض لمثير خارجي يشعرك بخوف وتوتر وقلق، والعلاج لهذه الحالات يحتاج للتوجه للمعالج النفسي الذي يساعدك في تخطي كل هذه الأعراض ومواجهتها.

ويقدم تطبيق لبيه حلولاً كثيرة لهذه المشكلات النفسية، يمكنك اللجوء إليه وأنت مطمئن لأنه يضمن لك التعامل مع أطباء متخصصين ومعتمدين لدى المملكة العربية السعودية ويوفر لك السرية والخصوصية لتتحدث بحرية ودون قيود، اختر الطبيب واعرض مشكلتك وسوف تجد لها الحل سريعًا.

يبدأ الطبيب بالعلاج السلوكي والنفسي والجلسات النفسية التي يساعدك من خلالها على تغيير أفكارك السلبية ومواجهة خوفك وهزيمته، سوف يأخذ بيديك لطريق الشفاء ليتم تغيير هذه الأفكار والتخلص منها وبالتالي تزيد ثقتك في نفسك وتكتسب المزيد من المهارات للتعامل بشكل أفضل من المواقف التي تقابلك في حياتك، وهنا ينتهي الرهاب الاجتماعي بسلاسة.

يمكن أن يتم ذلك باستخدام طريقة العلاج الفردي، أو عبر الجلسات الجماعية التي تسمح للأفراد بتبادل الأفكار والخبرات، كما يمكن تعريض الشخص للمثير الذي يسبب له الخوف بشكل تدريجي ليتعلم مواجهة خوفه وقلقه ويعرف كيف يتعامل معه ويهزمه وبالتالي تتحسن حالته النفسية ويعرف كيف يواجه المواقف الاجتماعية التي تسبب له الخوف.

علاج الرهاب الاجتماعي

علاج الرهاب الاجتماعي عبر تطبيق وموقع لبيه هو أفضل وسيلة تخلصك من هذه المشكلة النفسية المزعجة التي تحرمك من الاندماج مع الأصدقاء والأقارب وتدفعك للوحدة وتسلبك ثقتك في نفسك لتجد نفسك وحيداً معزولاً عن الحياة، لا تجعل هذه الأفكار والمشاعر السلبية تهزمك وتؤثر على حياتك، تخلص منها واهزمها وجرب حياة أخرى خالية من الخوف والقلق والاكتئاب.