تعزيز الصحة النفسية

إنّ تعزيز صحتك النفسية والعناية بها لا تقل أهميةً عن العناية بالصحة الجسدية، بل تُعتبر كل واحدةٍ منهما مكملةً للأخرى من أجل العيش بجسمٍ وعقلٍ سليميّن. يُعاني الكثير من الأشخاص خلال حياتهم اليومية من التوتر العالي والضغوط النفسية، التي غالبًا ما تتعلق بالعمل أو العلاقات العاطفية أو الأحداث والمشاكل الروتينية التي يُمكن أن تُصيب أي شخصٍ وتؤثر على مشاعره وقدرته على إنجاز مهامه اليومية.

10 نصائح يومية في تعزيز صحتك النفسية

ومع ازدياد صعوبات الحياة لا بدّ من ممارسة بعض العادات الصحية التي تُساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر، وبالتالي الوقاية من تفاقم الاضطرابات النفسية، وفيما يلي نقدم أهم عشر نصائح تساعد في تعزيز صحتك النفسية :

التفكير الإيجابي

  • إنّ محاولة التحكم في المواضيع التي تسيطر على تفكيرنا يُمكن أن يساعد في تحسين المزاج
  • الابتعاد عن كل الأفكار والأحداث المزعجة
  • التركيز على أشياء تُشعرنا بالراحة والسعادة، على سبيل المثال يمكن التوقف عن تذكر الأحداث المؤلمة التي حصلت في الماضي
  • التوجه إلى الأشياء اللطيفة التي تحدث في الحاضر حتى وإن كانت بسيطة
  • أو التوقف عن متابعة الأخبار السياسية والاقتصادية أو الكوارث الطبيعية، واستبدالها ببعض البرامج الترفيهية.
    اقرأ أيضًا: 10 استراتيجيات لتجنب نوبات الهلع

 ممارسة الرياضة المنتظمة 

الرياضة هي علاج الروح والجسد معًا ووسيلة فعالة في تعزيز صحتك النفسية لا محالة، وتُشير الدراسات إلى أنّ ممارسة أي نوعٍ من أنواع الرياضة لمدة نصف ساعة يوميًا يساهم في تحسين الحالة النفسية وتخفيف أعراض التوتر والاكتئاب، كما ينعكس ذلك على الحياة اليومية للشخص ويُعزز صحته العامة، وهذا يزيد من نشاطه وحيويته وإنتاجه في العمل.

الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والراحة

  • إنّ الإرهاق والتعب المرافق لقلة النوم يؤدي إلى زيادة الشعور بالانزعاج والمزاج السيئ،
  • كما أنّ الإفراط في النوم لساعاتٍ طويلةٍ يوميًا يُسبب الخمول والكسل الذي يتطور في بعض الحالات إلى اكتئاب
  • لذلك من الضروري أن يحصل الجسم على ساعاتٍ كافيةٍ من النوم دون زيادةٍ أو نقصان
  • بالإضافة إلى أهمية نوعية النوم ووقته، فالنوم ليلًا وبجوٍ هادئ، يُساعد في الوصول إلى النوم العميق الضروري للراحة الجسدية والنفسية.
    اقرأ أيضًا: أعراض اضطراب ما بعد الصدمة وعلاجه

الطعام الصحي

تلعب بعض العناصر الغذائية دورًا مهمًا في المحافظة على الصحة النفسية، فقد أشارت الدراسات إلى وجود علاقةٍ بين الإصابة باضطراباتٍ نفسيةٍ مثل الاكتئاب ونقص مستويات فيتامين D وB12 في الدم.

  • تناول الأسماك الغنية بالحمض الدهني أوميغا 3 والمكسرات بأنواعها
  • الخضار الورقية والأفوكادو كونها من الأطعمة المفيدة في تعزيز صحتكك النفسية
  • بالإضافة إلى أنّ احتواء نظامك الغذائي على قطعة شوكولا داكنة يُساعد في تحفيز الدماغ وزيادة الشعور بالمتعة والسعادة؛ وبالتالي تعزيز صحتك النفسية

التأمل فعال في تعزيز صحتك النفسية

يُعد التأمل من الطرق الفعّالة لاسترخاء الجسم وتقليل التوتر، فهو يعتمد على التركيز بفكرةٍ إيجابيةٍ أو شيءٍ معينٍ مع تنظيم التنفس واختيار وضعية الجلوس أو الاستلقاء المريحة، ثمّ تبدأ رحلة التأمل الممتعة.

يُنصح بممارسة التأمل في مكانٍ هادئٍ وبعيد تمامًا عن أي مصدرٍ للضجيج، وجعله جزءًا أساسيًا من الروتين اليومي للحصول على فوائد أكبر.
اقرأ أيضًا: أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا

التواصل مع الآخرين أسلوب مثالي في تعزيز صحتك النفسية

  • إنّ الانعزال والجلوس وحيدًا لفتراتٍ طويلةٍ يؤثر بشكلٍ سلبي على الحالة النفسية، ويؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة باضطراباتٍ نفسيةٍ مثل الاكتئاب أو القلق، يُ
  • ساعدك الانخراط في أجواء العائلة اللطيفة على تجاوز هذه الحالات وتحسين نظرتك للحياة
  • كما أنّ الخروج مع الأصدقاء مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع من الأساسيات التي يجب أن تُخصص لها وقتًا لتستمتع وتبتعد عن مشاكل الحياة.

بالإضافة إلى أنّ الانضمام إلى مجموعات الهواة أو الأعمال الخيرية يمنحك فرصةً ممتعةً للتعرف على أشخاص مختلفين، وتجديد الشعور بالحيوية والنشاط.

ممارسة تقنيات الاسترخاء طريقة فعالة في تعزيز صحتك النفسية

تعمل هذه التقنيات على تسهيل الوصول إلى الاسترخاء الجسدي والذهني، وذلك من خلال تنظيم عملية التنفس، ومحاولة تهدئة الذات للتقليل من التوتر والضغط النفسي، وهذا ما يؤدي إلى تحسين الحالة النفسية، ومن ضمن هذه التقنيات:

تمارين التنفس العميق التي تتم من خلال أخذ شهيقٍ عميقٍ وطويلٍ وحبسه لمدة ثانية واحدة، ثمّ نقوم بزفيرٍ طويلٍ ونكرر العملية، مع تركيز التفكير على عملية التنفس فقط.

التخيّل أو التصوّر الموجه يعتمد على الجلوس في مكانٍ هادئٍ واختيار صورةٍ أو مكانٍ أو حالةٍ إيجابيةٍ تمنحك شعورًا بالراحة والاطمئنان، وبمجرد تخيلها والتفكير بها ستلاحظ التحسن وانخفاض التوتر.

التقدير والامتنان

من المهم أن يكون الإنسان مُدركًا لقيمة كل شيءٍ يدور حوله وبشكلٍ خاص الانجازات الشخصية، فعندما تقوم بشيء جيد حاول تكريم نفسك أو الثناء عليها.

كما أنّ الاعتراف بالأشياء الجيدة التي تحدث يوميًا مهما كانت صغيرة، يُساعد في تقليل مشاعر الانزعاج والاكتئاب ويُعدل المزاج؛ بالتالي يعزز صحتك النفسية

ابدأ يومك بمشروبك المفضل

تُعتبر القهوة من المشروبات التي تُعدل المزاج وتُساعد على زيادة التركيز عند شربها صباحًا، ولكن إذا كنت لا تحب مذاقها أو تتجنب تناول الكافيين، يُمكنك استبدالها بمشروبك المفضل مثل الشاي الأخضر أو شاي البابونج الذي يساعد على تهدئة الأعصاب.

كما يجب الابتعاد عن المشروبات الكحولية والمخدرات التي تمنحك شعورًا ممتعًا في البداية، وتتحول بعد ذلك إلى الإدمان الذي يُسبب الكثير من المشاكل النفسية.

استشارة الطبيب عند اللزوم

ليس من الضروري أن تكون مصابًا بأحد الأمراض النفسية لتفكر بالحصول على استشارةٍ نفسية بل على العكس يُمكن أن تكون هذه الاستشارة عاملًا وقائيًا من الأمراض.

إذ تُعتبر زيارة الطبيب أو الأخصائي النفسي من الإجراءات المهمة في حياة كل شخص، وذلك لأنّ المختص هو الشخص الوحيد القادر على إعطاء النصائح والمعلومات الصحيحة الفعالة في تعزيز صحتك النفسية والحفاظ على سلامتها.

العلامات المبكرة للمشاكل النفسية

هناك بعض العلامات المبكرة التي يُمكن أن تتنبأ باحتمال الإصابة باضطراباتٍ نفسيةٍ ومن أهمها:

  • زيادة أو قلة النوم.
  • حب الانعزال وتجنب الجلوس مع الآخرين.
  • التكاسل عن أداء المهمات اليومية المعتادة وانخفاض الإنتاجية في العمل.
  • الشعور بالخمول واليأس وعدم الاهتمام لما يحدث.
  • ألم غير مبرر في مختلف أنحاء الجسم.
  • زيادة التدخين أو الاتجاه إلى تناول المشروبات الكحولية أو المخدرات، لذلك التخفيف منها قد يساعد في تعزيز صحتك النفسية
  • المزاج المتقلب الذي غالبًا ما يتسبب بسوء العلاقات مع الآخرين.
  • تخيل أصوات أو أحداث غير موجودة وتصديقها.
  • زيادة مشاعر الغضب والقلق والانزعاج بشكل غير طبيعي.
  • في حالات خاصة يُمكن التفكير بالانتحار أو أذية الآخرين.

اطلب استشارة من طبيب نفسي عند ملاحظة أحد الأعراض الدالة على وجود اضطراباتٍ نفسية، أو يُمكن أن تأخذ استشارات بين الفترة والأخرى وتجعلها في روتين حياتك، إذ يُساعد ذلك في تعزيز صحتك النفسية والوقاية من تفاقم المشكلة والوصول لمرحلة الانهيار.

مصادر: 12

تطبيق لبيه
مشاركة المقالة