ما هي أفضل علاجات الاكتئاب عند المراهقين؟

يعاني واحد من كل خمسة مراهقين من اضطراب نفسي أو عاطفي مُشخص وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ويظهر على ثلثهم تقريبًا أعراض الاكتئاب. ليس من السهل دائمًا تحديد أعراض الاكتئاب لدى المراهقين، لأنها تظهر غالبًا على أنها سلوك طبيعي خلال فترة المراهقة. من علامات الاكتئاب الشائعة: التعب، والتغيرات في أنماط النوم، والتغيرات في أنماط الأكل، والانسحاب الاجتماعي، والغضب. 

إذا استمرت هذه الأعراض لأكثر من أسبوعين، من الضروري طلب المساعدة من طبيب نفسي أخصائي. يمكن علاج الاكتئاب من خلال تقديم الدعم في المنزل والاستماع لمشاكل المراهق وإعطائه حلولًا، بالإضافة إلى تشجيعه على ممارسة الرياضة واتباع نمط غذاء صحي، ويمكن أيضًا اتباع العلاج السلوكي. في حال عدم نجاح هذه الخيارات، يمكن أخذه للطبيب النفسي وإعطائه الأدوية المناسبة التي تساعده على تجاوز حالته.

علامات الاكتئاب لدى المراهقين

يكون لدى المراهقين المصابين بالاكتئاب تغيير ملحوظ في طريقة تفكيرهم وسلوكهم. أكثر أعراض الاكتئاب شيوعًا هو الحزن في أغلب الأوقات وبدون سبب واضح. قد لا يملكون أي دافع ويصبحون منعزلين، ويغلقون باب غرفة نومهم بعد المدرسة ويبقون في غرفتهم لساعات. قد ينام المراهقون المصابون بالاكتئاب بشكل مفرط، ويحدث لديهم تغير في عادات الأكل، وقد يظهرون أيضًا سلوكيات عنيفة. فيما يلي بعض علامات الاكتئاب لدى المراهقين التي قد تشير للاكتئاب:

  • شكوى من آلام متعددة غير مبررة بما في ذلك الصداع وآلام المعدة وآلام أسفل الظهر.
  • صعوبة في التركيز واتخاذ القرارات.
  • الشعور الدائم بالذنب أو انعدام القيمة.
  • سلوك غير مسؤول، مثل نسيان الالتزامات، والتأخر عن الحصص الدراسية.
  • سلوك متمرد أو عنيف.
  • التعب أو نقص الطاقة.
  • الحزن أو القلق أو الشعور باليأس.
  • سرعة الانفعال والغضب.
  • الشعور بالعجز أو اليأس.
  • تغييرات في عادات الأكل أو النوم.
  • الحساسية المفرطة تجاه الرفض أو الفشل.
  • خواطر الموت أو الانتحار أو إيذاء النفس.
  • فقدان الاهتمام بجميع الأنشطة تقريبًا.

يجب أن تستمر أعراض الاكتئاب أسبوعين على الأقل حتى نضع التشخيص بدقة.

علامات تحذيرية هامة عند المراهقين

يمكن أن تؤدي الصعوبات العائلية أو فقدان أحد الأحبة أو الفشل الدراسي أو الاجتماعي إلى مشاعر سلبية واكتئاب، وتوجد إمكانية لإيذاء النفس أو الآخرين خلال فترة الاكتئاب.

أظهرت أحدث الإحصائيات أنه 17% من الطلاب فكروا بجدية في محاولة إيذاء النفس أو الآخرين، و13.6% وضعوا خطة حول كيفية الانتحار، وحاول 8% الانتحار مرة واحدة أو أكثر، تشمل العلامات التحذيرية الخطيرة عند المراهقين ما يلي:

  • الحديث عن الانتحار وإيذاء النفس.
  • كتابة قصص عن الانتحار.
  • التخلي عن الممتلكات الثمينة.
  • التصرف بعنف أو تهور.
  • كتابة رسائل وداع للأصدقاء وأفراد الأسرة (شخصيًا أو على وسائل التواصل الاجتماعي).
  • التعبير المستمر عن اليأس من المستقبل.

إن محاولات الانتحار وإيذاء النفس أعلى في الإناث منها للذكور، بينما الانتحار الكامل أعلى عند الذكور. تعتبر الفئة العمرية 18-24 من أكثر الفئات عرضة للانتحار الكامل. إذا أظهر ابنك المراهق أيًا من هذه السلوكيات، فعليك طلب المساعدة من الطبيب النفسي على الفور. يحمل الاكتئاب مخاطر كبيرة وأي شخص يعبر عن أفكار أو نوايا إيذاء النفس يجب أن يؤخذ على محمل الجد.

كيف يُشخص الاكتئاب لدى المراهقين؟

لا يوجد فحوصات طبية محددة تُشخص الاكتئاب. يحدد الطبيب المختص إذا كان المراهق مصابًا بالاكتئاب عن طريق إجراء المقابلات مع المراهق وسؤال أفراد أسرته وأساتذته في المدرسة ورفاقه بعض الأسئلة التي تتعلق بصحته النفسية وسلوكياته. يتم تحديد شدة الاكتئاب بناءً على هذه المقابلات. وتقدم توصيات العلاج أيضًا بناءً على البيانات التي تم جمعها من المقابلات.

يبحث الطبيب أيضًا عن علامات لاضطرابات نفسية محتملة أخرى مثل القلق أو اضطراب ثنائي القطب أو الذهان. يقيم الطبيب أيضًا مدى احتمالية إيذاء النفس أو الآخرين لدى المراهق.

نصائح وتوصيات للتخفيف من اكتئاب المراهقين

يمكن أن تكون تربية المراهقين صعبة للغاية، على الرغم من ذلك هناك بعض الأساليب الفعالة التي يمكن استخدامها للمساعدة في خفض مستوى الاكتئاب والتوتر لدى المراهق:

  • تجنب تأنيب وتأديب المراهق بشكل سلبي دومًا. يمكن لهذا أن يجعل المراهق يشعر بأنه لا قيمة له أو أنه شخص سيئ.
  • اسمح لابنك بارتكاب الأخطاء. يمكن أن يؤدي الإفراط في حماية المراهقين إلى نقص قدرتهم على اتخاذ القرارات، وهذا ما يجعلهم يشعرون بثقة أقل.
  • امنح ابنك مساحة من حرية التصرف، ولا تتوقع من المراهقين أن يفعلوا بالضبط ما تقوله طوال الوقت.
  • لا تجبر ابنك على السير في الطريق الذي تريد اتباعه، وتجنب محاولة تطبيق تجاربك الخاصة في الحياة على ابنك.
  • إذا كنت تشك أن ابنك يعاني من الاكتئاب، فخذ الوقت الكافي للاستماع إلى مخاوفه.
  • حاول تجنب إخبار ابنك المراهق بما يجب عليه فعله، واستمع له بدلًا من ذلك وقد تكتشف الأسباب التي تسبب المشاكل له.
  • إذا كان هناك صديق أو أحد أفراد الأسرة مقرب منه، فقد تقترح على الشخص التحدث مع المراهق حول مخاوفه أو ما يعاني منه.

وإذا شعرت بعدم القدرة على التعامل مع ابنك المراهق أو إذا شعرت بالقلق حيال صحته النفسية، فاطلب المساعدة من طبيب نفسي أخصائي ومؤهل.

علاج الاكتئاب عند المراهقين

يجب إجراء الفحوص الكاملة لاستبعاد الحالات الطبية الأخرى قبل تشخيص الحالة على أنها اكتئاب. توجد العديد من الأساليب المستخدمة لعلاج الاكتئاب، بما في ذلك الأدوية والعلاج السلوكي. قد يكون العلاج الأسري مفيدًا إذا كان الخلاف الأسري يساهم في اكتئاب المراهق. قد تكون هناك حاجة في بعض الأحيان إلى دخول المستشفى للمراهقين المصابين بالاكتئاب الشديد. يحدد الطبيب النفسي المختص أفضل خيار علاجي للمريض. ومن أهم أساليب علاج الاكتئاب عند المراهقين:

  • تقديم الدعم النفسي في المنزل: شجع ابنك على التواصل مع الأصدقاء المقربين والانخراط في الأنشطة التي تهم المراهقين الآخرين، وخصص وقتًا كل يوم للتحدث معه والاستماع لمشاكله، وشجعه على اتباع أسلوب حياة صحي كالنوم بشكل كافٍ وممارسة التمارين الرياضية وتناول الطعام المفيد.
  • العلاج السلوكي المعرفي: تساعد المراهق على التعرف على أنماط التفكير السلبية التي قد تزيد من أعراض الاكتئاب وتغييرها، وهي علاجات أولية جيدة لحالات الاكتئاب الخفيفة إلى المتوسطة.
  • العلاج الجماعي: يمكن أن يكون العلاج الجماعي فعالًا بالنسبة للمراهقين. يتواصل المراهقون مع أقرانهم الآخرين الذين يشاركون ويفهمون مشاكلهم ويخلقون شبكات دعم فيما بينهم للمساعدة على تجاوز المحن.
  • العلاج الدوائي: أظهر عدد كبير من التجارب البحثية فعالية أدوية الاكتئاب في تخفيف أعراض اكتئاب المراهقين. تعد مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI’s) أحد الأدوية الفعالة المضادة للاكتئاب، وهي مفيدة للمراهقين المصابين باضطراب اكتئابي كبير. تحمل الأدوية المضادة للاكتئاب بعض المخاطر، لذا يجب أن يتم تقييم المراهق بعناية من قبل الطبيب لتحديد ما إذا كان الدواء ضروريًا أم لا. تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن الأدوية المضادة للاكتئاب يمكنها في حالات نادرة أن تزيد من خطر التفكير والسلوك الانتحاري لدى المراهقين المصابين بالاكتئاب، لذلك يتطلب استخدام مضادات الاكتئاب لدى المرضى الأصغر سنًا مراقبة ومتابعة عن كثب من قبل الطبيب المعالج.
  • مزيج من العلاج الدوائي والسلوكي: وجد الباحثون أن ثلاثة من كل أربعة أشخاص تلقوا العلاج المركب -أدوية الاكتئاب والعلاج السلوكي- تحسنوا بشكل ملحوظ، وهو تحسن أكثر بنحو 60% من المرضى المراهقين الذين تناولوا الأدوية بمفردها أو اتبعوا العلاج السلوكي وحده.

يميل اكتئاب المراهقين إلى الظهور على شكل نوبات. بمجرد أن يعاني المراهق من نوبة اكتئاب واحدة، فمن المرجح أن يصاب بالاكتئاب مرة أخرى في مرحلة لاحقة. يمكن أن تكون عاقبة عدم معالجة الاكتئاب لدى المراهقين خطيرة وتؤدي لتفاقم الحالة. ولذلك إن كان ابنك المراهق يعاني من اكتئاب استمر لفترة طويلة نسبيًا ولم يتحسن بشكل عفوي راجع الطبيب المختص أو المعالج النفسي فورًا، يمكنك أيضًا الحصول على استشارة من معالج نفسي مختص أو التعرف على البرامج العلاجية المناسبة عبر تطبيق لبيه.

تطبيق لبيه