كيف يتم تأكيد الإصابة بالاضطراب ثنائي القطب؟ علامات وأعراض هامة

يعتبر الاضطراب ثنائي القطب من الاضطرابات النفسية الشديدة التي تسبب حدوث تقلبات مزاجية حادة وتغيرات كبيرة في عادات النوم ومستويات الطاقة والتفكير والسلوك.

يمكن أن يمر الأشخاص المصابون بالاضطراب ثنائي القطب بفترات يشعرون فيها بسعادة مفرطة ونشاط زائد وفترات أخرى من الشعور بالحزن الشديد واليأس. وبين تلك الفترات، عادة ما يشعرون بأنهم طبيعيون. يمكن اعتبار الارتفاعات والانخفاضات على أنها قطبان للمزاج، وهذا هو سبب تسميته بالاضطراب ثنائي القطب.

كيف يتم تأكيد الإصابة بالاضطراب ثنائي القطب؟

لتشخيص اضطراب ثنائي القطب، يجب أن يمر الشخص بنوبة هوس واحدة على الأقل. تصف كلمة هوس الأوقات التي يشعر فيها الشخص المصاب بالإثارة والثقة الزائدة. يمكن أن تنطوي هذه المشاعر أيضًا على التهيج والاندفاع أو اتخاذ قرار متهور. يمكن أن يعاني حوالي نصف الأشخاص أثناء نوبة الهوس أيضًا من الأوهام (الاعتقاد بأشياء غير صحيحة ولا يمكن التحدث عنها) أو الهلوسة (رؤية أو سماع أشياء غير موجودة). يصف مصطلح تحت الهوس أعراضًا أكثر اعتدالًا للهوس، حيث لا يعاني الشخص من أوهام أو هلوسة، ولا تتداخل أعراضه الشديدة مع حياته اليومية، بينما يصف مصطلح اكتئاب الأوقات التي يشعر فيها الشخص بالحزن الشديد أو اليأس. هذه الأعراض هي نفسها التي تحدث في اضطراب الاكتئاب الشديد. يقضي معظم المصابين بالاضطراب ثنائي القطب وقتًا أطول مع أعراض الاكتئاب مقارنة بأعراض الهوس أو تحت الهوس.

على الرغم من أن الاضطراب ثنائي القطب هو حالة تستمر مدى الحياة، إلا أنه يمكن التحكم في تقلبات المزاج والأعراض الأخرى باتباع خطة علاجية. في معظم الحالات، يتم علاج الاضطراب ثنائي القطب بالأدوية والاستشارات النفسية (العلاج النفسي).

أنواع الاضطراب ثنائي القطب

  • اضطراب ثنائي القطب من النمط الأول: في هذا النوع، يكون لدى المصاب سلوكيات مضطربة للغاية، مع نوبات هوس شديدة تستمر لمدة أسبوع على الأقل أو تكون شديدة لدرجة أن المصاب يحتاج إلى رعاية طبية. هناك أيضًا فترات اكتئاب شديدة تستمر لمدة أسبوعين على الأقل. وقد يتظاهر هذا النوع بأعراض ذهانية.
  • اضطراب ثنائي القطب من النمط الثاني: في هذا النوع، تحدث تقلبات غير منتظمة في المزاج والسلوكيات، ولكنها ليست شديدة مثل الاضطراب ثنائي القطب من النوع الأول. يمكن أن ينطوي الاضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني أيضًا على أعراض الذهان، ولكن فقط أثناء نوبة الاكتئاب. قد يواجه المصاب أيضًا نوبات مزاجية مختلطة، ما يعني أنه سيعاني من أعراض الاكتئاب والهوس الخفيف في نفس الوقت.
  • اضطرابات المزاج الدورية: يتضمن هذا النوع فترات من السلوك الهوسي والاكتئاب التي تستمر لمدة عامين على الأقل لدى البالغين أو عام واحد عند الأطفال والمراهقين. الأعراض ليست بنفس شدة الاضطراب ثنائي القطب من النوع الأول أو الاضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني.

مع أي نوع من الاضطراب ثنائي القطب، يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى المزيد من النوبات.

أعراض وعلامات الاضطراب ثنائي القطب

تختلف شدة الإصابة من شخص لآخر ويمكن أن تتغير أيضًا بمرور الوقت، وتصبح أكثر أو أقل حدة.

أعراض الهوس:

  • فرط السعادة والأمل والإثارة.
  • التحول المفاجئ من شخص مبتهج إلى شخص سريع الانفعال والغضب والعدائية.
  • الكلام السريع مع ضعف التركيز.
  • عمل خطط كبيرة وغير واقعية.
  • إظهار سوء الحكم.
  • زيادة الطاقة وحاجة أقل للنوم والأرق
  • قلة الشهية.
  • إحساس أكبر بالثقة بالنفس.
  • تشتت الانتباه.

خلال فترات الاكتئاب قد يعاني الشخص المصاب بالاضطراب ثنائي القطب من:

  • حزن.
  • فقدان الطاقة.
  • مشاعر اليأس أو انعدام القيمة.
  • صعوبة في التركيز.
  • النسيان.
  • يتحدث ببطء.
  • عدم القدرة على الشعور بالمتعة.
  • بكاء لا يمكن السيطرة عليه.
  • صعوبة في اتخاذ القرارات.
  • التهيج.
  • الحاجة إلى مزيد من النوم.
  • تغيرات في الشهية تجعلك تفقد الوزن أو تكتسبه.
  • خواطر الموت أو الانتحار.

أسباب الاضطراب ثنائي القطب

لا يوجد سبب واحد للاضطراب ثنائي القطب. يمكن أن تؤدي بعض العوامل إلى حدوث ذلك لدى بعض الأشخاص:

  • الوراثة: يُعد الاضطراب ثنائي القطب أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى، مثل الأشقاء أو الوالدين، مصابين بهذه الحالة. يحاول الباحثون العثور على الجينات التي قد تكون متورطة في التسبب في الاضطراب ثنائي القطب.
  • بنية الدماغ وعمله: تشير بعض الدراسات إلى أن أدمغة الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب قد تختلف عن أدمغة الأشخاص الذين لا يعانون من الاضطراب ثنائي القطب أو أي اضطراب عقلي آخر.

العوامل المؤهبة للاضطراب ثنائي القطب

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالاضطراب ثنائي القطب أو تعمل كمحفز للنوبات:

  • وجود قريب من الدرجة الأولى، مثل أحد الوالدين أو الأشقاء، مصابًا باضطراب ثنائي القطب.
  • فترات الإجهاد الشديد، مثل وفاة شخص عزيز أو حدث صادم آخر.

علاج الاضطراب ثنائي القطب

يوجد عدة خيارات لضبط الأعراض ولكنها لا تؤدي إلى الشفاء التام، ومن أهمها:

الأدوية

يمكن أن تساعد بعض الأدوية في التحكم في أعراض الاضطراب ثنائي القطب. يحتاج بعض الأشخاص إلى تجربة العديد من الأدوية المختلفة والعمل مع مقدم الرعاية الصحية قبل العثور على الأدوية التي تعمل بشكل أفضل. الأدوية المستخدمة بشكل عام لعلاج الاضطراب ثنائي القطب تشمل مثبتات الحالة المزاجية ومضادات الذهان من الجيل الثاني، ومضادات الاكتئاب لعلاج نوبات الاكتئاب، والجمع بين مضادات الاكتئاب ومثبت الحالة المزاجية لمنع حدوث نوبة هوس.

العلاج النفسي

يمكن أن يكون العلاج النفسي، الذي يُطلق عليه أيضًا “العلاج بالكلام”، جزءًا فعالًا من خطة العلاج للأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب. العلاج النفسي هو مصطلح لمجموعة متنوعة من تقنيات العلاج التي تهدف إلى مساعدة الشخص على تحديد وتغيير المشاعر والأفكار والسلوكيات المزعجة. يمكنه تقديم الدعم والتعليم والإرشاد للأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب وأسرهم. قد يشمل العلاج علاجات مثل العلاج السلوكي المعرفي والتثقيف النفسي، والتي تستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات.

العلاج السلوكي المعرفي يساعد على استبدال العادات والأفعال السيئة ببدائل أكثر إيجابية. يمكن أن يساعد أيضًا على تعلم كيفية إدارة التوتر والمحفزات السلبية الأخرى.

العلاج الأسري

يُنشئ نظام دعم للمساعدة في العلاج ويساعد أفراد الأسرة على التعرف على بداية النوبة. ويمكن أن تشمل خيارات العلاج الأخرى للاضطراب ثنائي القطب العلاج بالصدمات الكهربائية وهو إجراء لتحفيز الدماغ، يمكن أن يساعد الناس على التخلص من الأعراض الشديدة للاضطراب ثنائي القطب. مع العلاج بالصدمات الكهربائية الحديثة، يمر الشخص عادة بسلسلة من الجلسات العلاجية على مدى عدة أسابيع. يتم العلاج بالصدمات الكهربائية تحت تأثير التخدير العام وهو آمن. يمكن أن يكون فعالًا في علاج نوبات الهوس والاكتئاب الشديدة، والتي تحدث غالبًا عندما لا تكون الأدوية والعلاج النفسي فعالة أو غير آمنة لمريض معين. يمكن أن يكون العلاج بالصدمات الكهربائية فعالًا أيضًا عند الحاجة إلى استجابة سريعة، كما هو الحال في حالة خطر الانتحار أو حدوث الجمود (حالة عدم الاستجابة).

64
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
-
لم أستفد
-
العلاج السلوكي المعرفي: كيف يعمل؟ وما الاضطرابات النفسية التي يعالجها؟
المقال التالي

العلاج السلوكي المعرفي: كيف يعمل؟ وما الاضطرابات النفسية التي يعالجها؟

طرق بسيطة لممارسة الرعاية الذاتية والعناية بالنفس
المقال السابق

طرق بسيطة لممارسة الرعاية الذاتية والعناية بالنفس

مقالات ذات صلة
أنواع الاضطراب ثنائي القطب: ميزات كل نوع وطرق العلاج المناسبة
أنواع الاضطراب ثنائي القطب: ميزات كل نوع وطرق العلاج المناسبة
اضطراب ثنائي القطب أنواعه وكيفية علاجه
اضطراب ثنائي القطب أنواعه وكيفية علاجه