سجل في تطبيق لـبـيـــه

واحصل على جلستك الأولى بخصم 25%

لا أعرف من أنا، كيف تعرف نفسك وما تحبه عندما تشعر بالضياع؟

يمكن لشعور الضياع أن يكون واحد من أسوأ التجارب التي تمر بها في حياتك، فقد تشعر أنه لا يمكنك تحديد هويتك، ولا تستطيع تحديد ما تحبه وما تكرهه، وقد لا تستطيع تحديد الخطوة التالية التي يجب عليك اتخاذها، ما يخلق شعورًا بالعجز واليأس. 

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تشعر بالضياع، وفي نفس الوقت توجد العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها محاولة العثور على نفسك مرة أخرى.

كيف تتشكل الهوية؟

تتشكل الهوية الشخصية من خلال التجارب التي يمر بها الإنسان في حياته، خاصةً في فترة الطفولة والمراهقة، إذ يحصل الأطفال الذين نشأوا في بيئة داعمة على الرعاية والدعم والتشجيع الذي يحتاجونه من أجل تطوير شعور إيجابي بالذات، بينما يميل الأطفال الذين نشأوا في بيئات أقل دعمًا، والذين واجهوا الإهمال أو الإساءة، لأن يكونوا أقل قدرة على تحديد الصيغة الصحيحة لهويتهم.

بينت دراسة (Topolewska.2018) أن عملية تحديد الهوية هي عملية ديناميكية تحدث خلال فترة المراهقة، وقيَّمت الدراسة مسارات تكوين الهوية للمراهقين مع مراعاة الأسس الشخصية لهذه العملية، وقد تضمنت هذه الدراسة خمس مراحل للقياس على مدى عام ونصف، وشملت 1839 مشارك من مختلف الأعمار، وأشارت النتائج إلى أن أنماط تكوين الهوية أكثر ارتفاعًا خلال فترة المراهقة المبكرة وأكثر انخفاضًا خلال فترة المراهقة المتوسطة، وتساهم التفاعلات مع القائمين على الرعاية كالوالدين والبالغين والأقران المحيطين في كيفية تطور شعور المراهق بالذات.

ما هي العوامل التي تؤثر على تكوين الهوية؟

تبدأ عملية تشكيل الشعور بالذات في مرحلة الطفولة، وتتأثر بمجموعة واسعة من العوامل ومن أهمها:

الصفات الشخصية

يعني ذلك قدرة الفرد على أن يشكل شخصيته التي يتميز بها عن باقي الأفراد، وتعتبر من العوامل الأساسية لتطوير الشعور بالذات، وخلال هذه المرحلة يحتاج الأطفال إلى مساحة كبيرة للتعبير عن أنفسهم بحرية دون الخوف من العار أو النقد أو من توجيه الأحكام المسبقة لأفعالهم والشعور بالذنب نتيجة لذلك، وقد تكون عملية تكوين الشخصية صعبة وتؤدي أحيانًا إلى العديد من الصراعات، والتي تنتهي باضطرابات كإنكار الذات ومشاكل مع تحديد الهوية الذاتية.

 بينت دراسة (Gentina.2014) تأثير عملية التفرد في تكوين شخصيات قيادية في المستقبل، وكيف أن لمرحلة المراهقة دورًا كبيرًا في تأسيس البنية المثالية لخلق شخصيات قيادية مع الأخذ بالاعتبار التوفيق بين حاجتين أساسيتين للانتقال من مرحلة المراهقة إلى مرحلة البلوغ، وهما:

  1. الاستيعاب.
  2. الحاجة إلى التفرد.

المجتمع

يمكن أن تلعب التأثيرات والتوقعات المجتمعية دورًا مهمًا في تحديد من أنت، إذ يمكن أن تؤثر الثقافة والإعلام والأديان وأدوار الجنسين والعوامل الأخرى التي تشكل جزءًا من المجتمع على شعورك تجاه هويتك. قد تشعر أيضًا بالتحديات عندما لا تتوافق جوانب هويتك مع توقعات المجتمع الذي تعيش فيه.

العائلة

إن مقدمي الرعاية (الأب والأم) وأفراد الأسرة لهم دور في تشكيل هويتك، إذ يمكن أن تؤثر الأدوار المختلفة التي تلعبها عائلتك على كيفية رؤيتك لنفسك، ويمكن أن يكون لطبيعة علاقاتك مع الأفراد المحيطين بك تأثير على ما إذا كنت تشعر بشعور قوي أو ضعيف بالذات.

كيف تتعامل مع شعورك بالضياع؟

إذا كنت تكافح في القضايا المتعلقة بالهوية وتشعر بأنك لا تعرف حقًا من أنت، فهناك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها للتغلب على ذلك، ومنها:

تعرف أكثر على نفسك

إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها التعرف على ذاتك هي البدء بالتفكير في الأشياء التي تحبها والتي تعتبر مهمة بالنسبة لك. يمكن أن يكون لكتابة اليوميات أو الانخراط في الكتابة التعبيرية وإنشاء قوائم بالأشياء التي تهمك دور في تحديد الأولويات بالنسبة لك. 

على سبيل المثال: فكر في الكتابة عن الأشياء التي تستمتع بها، أو التجارب التي مررت بها، أو الأشياء التي ترغب في معرفتها المزيد عنها، أو ما هي الكتب المفضلة لديك، ما نوع الموسيقى التي تفضلها، متى شعرت بالسعادة، وعندها قد تبدأ بعض السمات أو التفضيلات في الظهور والتي يمكن أن تساهم في رؤية نفسك بشكل أوضح وتقدير ذاتك بشكل أفضل.

اكتشف قيمك

إن معرفة ما هي المعتقدات والقيم الأكثر أهمية بالنسبة لك يمكن أن يلعب دورًا كبيرًا في مساعدتك على معرفة من أنت.  قيمٌ مثل الصدق والثقة والطيبة هي أمثلة على القيم البشرية الجوهرية، فمجرد معرفة ما تقدره، يمكن أن يساعدك في التعرف على ذاتك وزيادة احترامك لنفسك.

قضاء بعض الوقت وحدك

إن قضاء الوقت بمفردك يمكن أن يكون له فوائد صحية نفسية مهمة، لأن الضغط الاجتماعي المحيط قد يجعل من الصعب التعرف على ما هو مهم بالنسبة لك، لذا فإن قضاء بعض الوقت مع نفسك يمكن أن يمنحك فرصة للتفكير واستكشاف وتجربة أفكار ومشاعر جديدة. 

بينت دراسة (Spreng.2020) التأثير الإيجابي للعزلة أو الوحدة على الصحة الجسدية والنفسية على مجموعة من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 40-69 عامًا، ووجد الباحثون أن العزلة الاجتماعية أدت إلى زيادة النشاط في الدوائر العصبية المتعلقة بالخيال والإبداع، فعند عدم وجود أي تحفيز اجتماعي من البيئة المحيطة بالفرد، يقوم الدماغ بمجموعة من الاتصالات المعرفية وتحفيز النواقل العصبية للمساعدة في ملء الفراغ عن طريق دعم التفكير الذهني، وبالتالي تحديد الممارسات التي تعزز إحساسك بالذات.

تحدى نفسك

يمكن أن تكون تجربة أشياء جديدة أو اختبار جوانب مختلفة في حياتك وسيلة مفيدة أخرى لاستكشاف من أنت، إذ يمكنك التفكير في أنشطة أو هويات جديدة لم يسبق لك تجربتها واختبر إحساسك تجاهها، لأن إيجاد طرق مختلفة للتعرف على نفسك يمكن أن يعزز إحساسك بالذات.

إن الشعور بأنك لا تعرف من أنت يمكن أن يجعل من الصعب اتخاذ الخيارات المناسبة لحياتك، سواء كان ذلك لتحديد الأهداف أو لتكوين علاقات جديدة، ولكن هناك دومًا خطوات واستراتيجيات لمساعدتك على إيجاد الطريق الصحيح، ويمكنك أيضًا التواصل مع معالجك النفسي عبر تطبيق لبيه لمساعدتك على التغلب على مشاعر الضياع والقلق المستمر، وتطوير تقنيات من شأنها تعزيز ثقتك بنفسك وبقدراتك.

المصادر:

Topolewska-Siedzik E, Cieciuch J. Trajectories of identity formation modes and their personality context in adolescence. J Youth Adolesc. 2018;47(4):775-792. doi:10.1007/s10964-018-0824-7

Gentina E, Butori R, Heath TB. Unique but integrated: The role of individuation and assimilation processes in teen opinion leadership. Journal of Business Research. 2014;67(2). doi:10.1016/j.jbusres.2012.11.013

Spreng RN, Dimas E, Mwilambwe-Tshilobo L, et al. The default network of the human brain is associated with perceived social isolation. Nat Commun. 2020;11(1):6393. doi:10.1038/s41467-020-20039-w

يمكن لشعور الضياع أن يكون واحد من أسوأ التجارب التي تمر بها في حياتك، فقد تشعر أنه لا يمكنك تحديد هويتك، ولا تستطيع تحديد ما تحبه وما تكرهه، وقد لا تستطيع تحديد الخطوة التالية التي يجب عليك اتخاذها، ما يخلق شعورًا بالعجز واليأس.  هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تشعر بالضياع، وفي نفس الوقت توجد العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها محاولة العثور على نفسك مرة أخرى. كيف تتشكل الهوية؟ تتشكل الهوية الشخصية من خلال التجارب التي يمر بها الإنسان في حياته، خاصةً في فترة الطفولة والمراهقة، إذ يحصل الأطفال الذين نشأوا في بيئة داعمة على الرعاية والدعم والتشجيع الذي يحتاجونه من أجل تطوير شعور إيجابي بالذات، بينما يميل الأطفال الذين نشأوا في بيئات أقل دعمًا، والذين واجهوا الإهمال أو الإساءة، لأن يكونوا أقل قدرة على تحديد الصيغة الصحيحة لهويتهم. بينت دراسة (Topolewska.2018) أن عملية تحديد الهوية هي عملية ديناميكية تحدث خلال فترة المراهقة، وقيَّمت الدراسة مسارات تكوين الهوية للمراهقين مع مراعاة الأسس الشخصية لهذه العملية، وقد تضمنت هذه...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
1.6K

احجز جلستك الآن

ابحث عن الطبيب المناسب لك أو اطلب مساعدة فريقنا لترشيح الطبيب المناسب لك.

هل تبحث عن استشارات نفسية مميزة؟

اختر من خلال لبيه من يناسبك من المختصين ذوي الخبرة الكبيرة

للشركات والأعمال نقدم لكم

برنامج الصحة و الرفاهية النفسية للموظفين

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
6
مفيد
4
عادي
1
لم أستفد
2
ملخص كتاب الإسعافات الأولية العاطفية لجاي وينش
المقال التالي

ملخص كتاب الإسعافات الأولية العاطفية لجاي وينش

ما هي أنواع العلاج النفسي المقدمة في تطبيق لبيه؟
المقال السابق

ما هي أنواع العلاج النفسي المقدمة في تطبيق لبيه؟

مقالات ذات صلة
كيف تعمل على تعديل سلوك مزعج بناءً على علم النفس؟
كيف تعمل على تعديل سلوك مزعج بناءً على علم النفس؟
عدم الاهتمام والتقدير: أسبابه ونتائجه
عدم الاهتمام والتقدير: أسبابه ونتائجه
خلاصة غابور ماتيه
خلاصة غابور ماتيه
إدمان الإنترنت وعلاقته بالعزلة الاجتماعية
إدمان الإنترنت وعلاقته بالعزلة الاجتماعية
كيف أصل لحالة السلام الداخلي؟
كيف أصل لحالة السلام الداخلي؟
كآبة الشتاء، لماذا تحصل؟ وكيف نتعامل معها؟
كآبة الشتاء، لماذا تحصل؟ وكيف نتعامل معها؟
الصراحة …طريقك لسعادتك وسعادة منظمتك
الصراحة …طريقك لسعادتك وسعادة منظمتك
ما هو الرابط بين الجمعة البيضاء والصحة النفسية؟
ما هو الرابط بين الجمعة البيضاء والصحة النفسية؟
ما هو مفهوم اليقظة الذهنية، وأهميتها لتحسين الصحة النفسية؟
ما هو مفهوم اليقظة الذهنية، وأهميتها لتحسين الصحة النفسية؟
كيف تتعامل مع المشتتات في حياتك
كيف تتعامل مع المشتتات في حياتك