هل تؤثر الصحة النفسية على الصحة الجسدية؟

غالبًا ما ينظر إلى الجسم والنفس البشرية على أنهما أمران منفصلان تمامًا، لكن الحقيقة أن الصحة النفسية والجسدية ترتبطان ارتباطًا وثيقًا. يمكن أن تؤثر الصحة النفسية بشكل إيجابي على الصحة الجسدية، وفي المقابل، يمكن أن تؤثر اضطرابات الصحة النفسية بشكل سلبي على الصحة الجسدية.

ما هي آثار الصحة النفسية على الجسم، وكيف تؤثر على الإنسان؟

تلعب الصحة النفسية دورًا كبيرًا في السلامة العامة، حيث يمكن أن يساعد البقاء بحالة نفسية جيدة في الحفاظ على  الصحة والوقاية من الاضطرابات الصحية الخطيرة، وقد أثبتت الدراسات أن الراحة النفسية يمكن أن تقلل من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية. من ناحية أخرى، يمكن أن يؤدي ضعف الصحة النفسية إلى سوء الصحة الجسدية أو ممارسة السلوكيات الضارة بالجسم.

يمكن أن يُفسر هذا الأثر السلبي بعدة أسباب، بما في ذلك:

  • الوراثة: قد تلعب الجينات التي تزيد من احتمالية الإصابة بمشكلة نفسية دورًا في الاضطرابات الصحية الجسدية.
  • الحافز المنخفض: يمكن أن تؤثر بعض مشاكل الصحة النفسية أو الأدوية على طاقة الإنسان بشكل سلبي أو على الدافع للاعتناء بالنفس.
  • صعوبات في التركيز والتخطيط: قد يجد الشخص صعوبة في ترتيب المواعيد الطبية أو حضورها إذا أثرت مشكلته النفسية على تركيزه.
  • الافتقار إلى الدعم لتغيير السلوكيات غير الصحية: قد يفترض خبراء علم النفس أن الفرد غير قادر على إجراء تغييرات جذرية بحياته، لذلك لن يبذل أي جهد لمحاولة الإقلاع عن التدخين، على سبيل المثال.
  • عدم تلقي المساعدة الطبية المناسبة: قد يفترض الأطباء أن الأعراض الجسدية هي جزء من الاضطراب النفسي دون التدقيق فيها. ويعد الأشخاص المصابون بحالة نفسية أقل عرضة لإجراء الفحوصات الروتينية (مثل ضغط الدم والوزن الزائد وارتفاع الكوليسترول) التي قد تكشف أعراض الحالات الجسدية في وقت مبكر.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تترافق المشاكل الصحية النفسية مع أعراض جسدية. لأنها ليست منفصلة، لذلك ليس من المستغرب أن يؤثر الاضطراب النفسي على الجسم. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يترافق الاكتئاب مع الصداع والتعب ومشاكل الجهاز الهضمي، ويمكن أن يؤدي القلق إلى اضطراب في المعدة. يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى الأرق والقلق وصعوبة التركيز.

ما هي أهم الحالات الجسدية التي ترتبط باضطرابات الصحة النفسية؟

الأمراض المزمنة 

تم ربط الاكتئاب بالعديد من الأمراض المزمنة، وتشمل هذه الأمراض مرض السكري والربو والسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والتهاب المفاصل. كما تم ربط الفصام بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والجهاز التنفسي. يمكن للاضطرابات النفسية أيضًا أن تجعل التعامل مع المرض المزمن أكثر صعوبة. حيث يعتبر معدل الوفيات بسبب السرطان وأمراض القلب أعلى بين الأشخاص المصابين بالاكتئاب أو حالات الصحة النفسية الأخرى.

مشاكل النوم

يعاني معظم الأشخاص الذين لديهم حالات صحية نفسية من مشاكل في النوم، حيث يعد هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للإصابة باضطرابات النوم، مثل الأرق أو انقطاع التنفس أثناء النوم. يمكن أن يشكل الأرق عائقًا في أداء النشاطات الاعتيادية اليومية، ويؤدي انقطاع التنفس أثناء النوم إلى مشاكل في التنفس، مما قد يجعل الشخص يستيقظ كثيرًا خلال الليل. في حين أن الحالات النفسية مثل الاكتئاب أو القلق أو الاضطراب ثنائي القطب قد تؤدي إلى اضطرابات في النوم، لكن مشاكل النوم أيضًا يمكن أن تجعل من الاضطرابات النفسية أكثر سوءًا.

التدخين

يعد الأشخاص الذين لديهم حالات صحية نفسية أكثر عرضة للتدخين من غيرهم. حيث من المرجح أن يدخن هؤلاء الأشخاص عددًا أكبر من السجائر يوميًا. إن الأشخاص المصابين بالاكتئاب لديهم مستويات أقل من هرمون الدوبامين، الذي يؤثر على المشاعر الإيجابية في الدماغ. تؤدي مادة النيكوتين الموجودة في السجائر إلى زيادة إنتاج الدوبامين في الجسم، لذلك يمكن أن يكون التدخين وسيلة لتخفيف أعراض الاكتئاب. ومع ذلك، نظرًا لأن النيكوتين لا يوفر سوى راحة مؤقتة، فقد يشعر الإنسان بالحاجة المتكررة للتدخين، ما يزيد من آثاره السيئة على الجسم.

عدم الحصول على الرعاية الصحية

من غير المرجح أن يحصل الأشخاص الذين لديهم حالات صحية نفسية على رعاية صحية كافية. قد يكون من الصعب أيضًا على هؤلاء الأشخاص الاعتناء بصحتهم الجسدية عندما يكون لديهم اضطراب نفسي، لذا يكون من الصعب عليهم طلب الرعاية أو الالتزام بالوصفات الطبية أو ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ما هي الحالات الصحية الجسدية التي قد تؤثر على الصحة النفسية؟

للصحة الجسدية أثر هام أيضًا على الصحة النفسية، لذلك قد يعاني الأشخاص الذين لديهم بعض الحالات الصحية الجسدية من اضطرابات نفسية.

الصداف. هو إصابة جلدية تتميز بتقرحات حمراء مؤلمة على الجلد. ويرتبط بشكل أساسي بالتوتر الشديد والاكتئاب. يعاني الأفراد المصابون بالصداف من ضائقة عاطفية ونفسية تؤثر سلبًا على صحتهم العامة ونوعية حياتهم. يأتي التوتر والاكتئاب بشكل أساسي من القلق والخجل وعدم تقبل الإصابة.

يمكن أن يؤدي تشخيص الإصابة بالسرطان أو الإصابة بنوبة قلبية أيضًا إلى الشعور بالاكتئاب أو القلق. يعاني حوالي ثلث الأشخاص الذين لديهم حالات طبية خطيرة من أعراض الاكتئاب، مثل انخفاض الحالة المزاجية ومشاكل النوم وفقدان الاهتمام بالأنشطة.

كيف يمكن العناية بالصحة النفسية والجسدية بالشكل الأمثل؟

إذا كنت ترغب في تحسين صحتك العامة، فيجب عليك الاهتمام بصحتك الجسدية والنفسية، فيما يلي بعض الطرق للاعتناء بنفسك جسديًا ونفسيًا:

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم. يعتبر التمرين مهمًا للحفاظ على اللياقة البدنية، ولكنه يمكن أن يساعد أيضًا في تحسين المزاج والحالة العامة. قد يؤدي المشي يوميًا لمدة 10 دقائق إلى تحسين الصفاء الذهني ما يجعلك نشيطًا وفي مزاج جيد.
  • تناول نظام غذائي مناسب. يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات وقليل من السكريات أو الدهون المصنعة إلى الشعور بتحسن جسدي ونفسي. يمكن التفكير باستشارة أخصائي تغذية مؤهل للمساعدة في إنشاء خطة نظام غذائي مخصصة وفقًا لاحتياجات الفرد.
  • تجنب التدخين. على الرغم من أن تدخين السجائر قد يجعل الشخص يشعر بتحسن في الحالة النفسية على المدى القصير، إلا أن له تأثير سلبي كبير على الصحة الجسدية والنفسية.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم. يفيد النوم الجيد ليلًا لحوالي سبع إلى تسع ساعات للبالغين في تحسين الصحة العامة. ويمكن أيضًا أخذ قيلولة لمدة 30 دقيقة خلال النهار للشعور بمزيد من النشاط.
  • تجربة أساليب الاسترخاء. يمكن أن يساعد التأمل والتنفس العميق وتركيز الأفكار في تخفيف الشعور بالتوتر.
  • الممارسات النفسية الجيدة. عبر محاولة التركيز على المشاعر والأحداث الإيجابية في الحياة بدلًا من الأحداث السلبية.
  • طلب المساعدة من الآخرين. يمكن أن يساعد التحدث مع الأصدقاء أو أفراد الأسرة على الشعور بتوتر أقل. ويمكن أن يؤدي الحصول على المساعدة من الآخرين في المواقف الصعبة أيضًا إلى تقليل العبء الذي يشعر به الشخص.

على الرغم من أن الصحة النفسية والجسدية من المكونات الأساسية لصحتنا العامة، إلا أن العلاقة بينهما غير مفهومة بشكل دقيق. إن صحة الإنسان هي أكثر بكثير من مجرد غياب المرض، فهي تشمل الصحة الجسدية والنفسية والاجتماعية. يفشل الكثير من الناس بسبب هذه المفاهيم الخاطئة في إدراك الأثر المباشر للصحة النفسية على الجسم، لذلك يمكن القول إن الحفاظ على صحة نفسية جيدة يمكن أن يحافظ على الصحة العامة للجسم ويمنع حدوث المشاكل الصحية الخطيرة. لذا إذا كنت تعاني من الأعراض فمن المهم الحصول على المساعدة اللازمة على الفور. يوفر موقع وتطبيق لبيه نصائح وبرامج علاجية لمختلف الاضطرابات النفسية بما في ذلك اضطرابات القلق الاجتماعي المتنوعة.

183
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
1
مفيد
1
عادي
-
لم أستفد
-
أعراض وعلامات تدل على أنك انطوائي وتعاني من العزلة
المقال التالي

أعراض وعلامات تدل على أنك انطوائي وتعاني من العزلة

كيف يمكن أن يساعد العلاج النفسي على التخلص من الاكتئاب؟
المقال السابق

كيف يمكن أن يساعد العلاج النفسي على التخلص من الاكتئاب؟

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
ما أسباب الأمراض النفسية؟
ما أسباب الأمراض النفسية؟
علاج الخوف والقلق بالأدوية والجلسات النفسية وأهم أسباب المشكلة
علاج الخوف والقلق بالأدوية والجلسات النفسية وأهم أسباب المشكلة
كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الصحة النفسية؟ وما طرائق التخلص منها؟
كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الصحة النفسية؟ وما طرائق التخلص منها؟
أهم عشر أسئلة تراود الناس عن الصحة النفسية
أهم عشر أسئلة تراود الناس عن الصحة النفسية