أهم عشر أسئلة تراود الناس عن الصحة النفسية

الأمراض النفسية شائعة جدًا وتُظهر الإحصائيات العالمية أنها أكثر شيوعًا من السرطان والسكري وأمراض القلب والأوعية والكثير من الأمراض المزمنة الأخرى، كما أن تكلفة علاجها وتشخيصها لا تقل عن التكلفة الإجمالية لتلك الأمراض. تشير الدراسات إلى أن 450 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من الأمراض النفسية، ويحتل الاكتئاب الشديد المرتبة الرابعة بين الأمراض العشرة الأولى في جميع أنحاء العالم. تتنوع الأسئلة التي تخطر ببال الناس عن الصحة النفسية واضطراباتها وعلاجاتها المتنوعة، وفي المقالة التالية استعراض لأشيع عشر أسئلة عن الصحة النفسية:

1 – ما هو مفهوم الصحة النفسية؟

تشير الصحة النفسية إلى الحالة المعرفية والسلوكية والعاطفية السليمة. يستخدم الناس أحيانًا مصطلح “الصحة النفسية” للإشارة إلى عدم وجود أي اضطراب عقلي أو نفسي، لكن المنظمات والهيئات المعنية بما فيها منظمة الصحة العالمية تؤكد أن الصحة النفسية هي أكثر من مجرد غياب الاضطرابات والأمراض النفسية، ولا يتمحور مفهوم الصحة النفسية حول تجنب الأمراض فحسب، بل يركز أيضًا على العناية بالصحة الجسدية والنفسية بشكل مستمر.

تتأثر الصحة النفسية بالعديد من العوامل، ومن أهمها: العوامل البيولوجية وخصوصًا أي اضطراب أو خلل في الدماغ، وتجارب الحياة مثل التعرض لصدمة أو سوء المعاملة خصوصًا في مرحلة الطفولة، ووجود أمراض عائلية أو وراثية.

2 – ما هو المرض النفسي؟

المرض أو الاضطراب النفسي حالة طبية تؤثر على قدرة الشخص على العمل والتواصل مع الآخرين وأداء المهام والأنشطة اليومية بنجاح وفعالية. يمكن أن يؤثر المرض النفسي على أي شخص من أي جنس أو عمر أو عرق. تشمل أهم الأمراض النفسية: الاكتئاب والفصام واضطراب الوسواس القهري واضطراب ما بعد الصدمة.

3 – ما هي أفضل طريقة لتحسين الصحة النفسية؟

هناك الكثير من الأشياء التي يمكننا القيام بها لتحسين الصحة النفسية وتعزيزها:

  • النوم الكافي والمريح: هناك علاقة وثيقة بين النوم والصحة النفسية، إذ يمكن أن يؤثر وجود مشكلة نفسية على جودة النوم (كمًا وكيفًا)، كما يمكن أن يكون لقلة النوم تأثير سلبي على الصحة النفسية، لذا فإن أغلب الباحثين في مجال علم النفس يعطون أولوية قصوى لهذا الموضوع، وتظهر الدراسات أن الحصول على قدر كافٍ من النوم الطبيعي والمريح أمر أساسي في علاج الأمراض النفسية والوقاية منها.
  • النظام الغذائي الصحي: يساعد تناول الطعام الصحي بشكل منتظم على الحفاظ على جسم سليم وصحة نفسية ممتازة. لقد أكدت العديد من الدراسات أن عوز بعض الفيتامينات وأهمها B12 يترك تأثيرًا مباشرًا على الدماغ والأعصاب والوضع النفسي، ولذلك يُنصح بأن يكون النظام الغذائي شاملًا لكل العناصر الضرورية للجسم وغنيًا بالفواكه والخضار، كما يوصى بتقليل تناول الكافيين والأطعمة السكرية في المساء لأنها قد تؤثر على نمط النوم، بالإضافة لتجنب التدخين والكحول ومشروبات الطاقة.
  • الرياضة المنتظمة: يمكن أن يلعب النشاط الفيزيائي المنتظم دورًا رئيسيًا في التعافي من أمراض واضطرابات الصحة النفسية والوقاية منها، فقد أظهرت الأبحاث أن كيمياء الدماغ تتغير أثناء ممارسة الرياضة من خلال إطلاق هرمونات الإندورفين التي تلعب دورًا أساسيًا في الصحة النفسية والشعور بالسعادة. توصي الجمعية الأمريكية لأطباء القلب بممارسة 150 دقيقة أسبوعيًا من النشاط الفيزيائي المعتدل أو 75 دقيقة من النشاط الفيزيائي الشديد.

4 – ما هو الاكتئاب؟

الاكتئاب اضطراب شائع يؤثر سلبيًا على الشعور وطريقة التفكير وكيفية التصرف وعلى مجمل الحياة اليومية، ولحسن الحظ يمكن علاجه بنجاح وفعالية. يمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية ويمكن أن يقلل من القدرة على الإنجاز في العمل والمنزل والدراسة.

يمكن أن تختلف أعراض الاكتئاب من خفيفة إلى شديدة، وتشمل:

  • الشعور بالحزن و القلق المستمر.
  • فقدان الاهتمام أو الاستمتاع بالأنشطة التي كانت ممتعة في السابق.
  • تغير الشهية واضطرابات الأكل.
  • اضطرابات النوم.
  • فقدان الطاقة وتعب ووهن عام.
  • لوم النفس والشعور بالذنب.
  • صعوبات في التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرارات.

لوضع تشخيص الاكتئاب بدقة يجب أن تستمر الأعراض لمدة أسبوعين على الأقل، ويجب أن تمثل تغيرًا ملحوظًا في الأداء اليومي.

5 – ما الفرق بين نوبة القلق ونوبة الهلع؟

غالبا ما يحدث خلط بين مصطلحي نوبة الهلع ونوبة القلق مع أن هناك فرقًا كبيرًا بين الاثنين. قد تحدث نوبة الهلع دون وجود أي محرض، فمثلًا يمكن أن تبدأ أثناء تناول الشخص للقهوة، أما نوبة القلق فلا بد من حدث يحرضها، على سبيل المثال، قد يجعلك إلقاء خطاب أمام جمهور قلقًا، فتجد راحة يدك متعرقة، وتشعر بالارتباك، وتواجه صعوبة في التنفس، وزيادة في معدل نبضات القلب.

يمكن أن تستمر نوبة الهلع لساعات، وأفضل طريقة لإيقافها هي مساعدة الأشخاص المجاورين، وهناك بعض الطرق التي يمكن تجربتها لإيقاف النوبة مثل التنفس العميق والجلوس بوضعيات استرخاء مريحة، بينما تكون نوبات القلق أقل حدة.

يوضح الجدول التالي أهم الفروق بين نوبة القلق ونوبة الهلع:

نوبة القلقنوبة الهلع
أعراض خفيفة إلى معتدلةأعراض شديدة
تبدأ تدريجيًاتبدأ بشكل مفاجئ
تحتاج لمُحرضقد تحدث دون وجود أي محرض
قد تستمر لفترة طويلة (أيام – أسابيع)مدتها قصيرة (دقائق – ساعات)

6 – ما هو اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)؟

 يستخدم مصطلح اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) لوصف مجموعة من الأعراض النفسية التي تتبع الأحداث المؤلمة. ليس من الضرورة أن تظهر أعراض اضطراب ما بعد الصدمة على الفور، وفي بعض الحالات، لا تظهر إلا بعد سنوات عديدة من وقوع الحدث. يمكن أن تشمل هذه الأعراض إعادة تذكر ذكريات الماضي بشكل واضح، والكوابيس، وقلة النوم. اضطراب ما بعد الصدمة شائع بشكل كبير، إذ أن أكثر من 10% من البشر جربوه في مرحلة ما من حياتهم.

إذا عانى شخص ما من أعراض نفسية لأكثر من شهر بعد حدث مؤلم أو صدمة، يجب عليه استشارة طبيبه، وتجدر الإشارة لوجود علاجات فعالة لاضطراب ما بعد الصدمة، يمكنها أن تخفف الأعراض أو تزيلها تمامًا.

7 – كيف يمكن مساعدة شخص يعاني من مشكلة صحية نفسية مثل الاكتئاب أو القلق؟

قد يكون أفضل شيء يمكن القيام به لمساعدة شخص يعاني من اضطراب نفسي أو مشكلة نفسية هو تشجيعه على البحث عن العلاج المناسب. يمكن طمأنته من خلال إخباره بأن المساعدة موجودة، وأنك بجانبه لدعمه عند الحاجة، ومن المهم أيضًا عدم لومه على الشعور بالقلق أو الاكتئاب، لأن القلق قد يجعل حالته تسوء. من المهم التحلي بالصبر عند التعامل مع أي شخص يعاني من أي مشكلة نفسية، فقد يصبح هذا الشخص أكثر عصبية مع مرور الوقت، ويكون أكثر عرضة لسوء فهم الآخرين، أو يشعر بسوء فهم الناس له أكثر من المعتاد.

8 – كيف يمكن معرفة ما إذا كان شخصٌ ما يعاني من مشكلة أو اضطراب نفسي؟

تؤثر مشاكل الصحة النفسية الشائعة مثل الاكتئاب والقلق على 25% من البشر، ومع ذلك لا يزال كثير من الناس يجدون صعوبات بالغة في الحديث عن هذا الموضوع حتى مع العائلة والأصدقاء المقربين. لا يمكن بسهولة معرفة ما إذا كان شخصٌ ما مصابًا بمرض أو اضطراب نفسي ما، لأن العديد من هؤلاء الأشخاص لا تظهر عندهم أي أعراض أو تكون أعراضهم غير واضحة أو موجهة نحو المرض، وفي هذه الحالة لا بد من استشارة طبيب مختص أو معالج نفسي لتحديد الأعراض بدقة ووضع تصور عن العلاج المناسب.

9 – هل الصحة النفسية والصحة الجسدية مرتبطتان؟

تشير الدراسات إلى أن المرضى الذين يعانون من مرض نفسي لديهم خطر مضاعف للإصابة بأمراض القلب والأوعية، وأربعة أضعاف للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، وهم أيضًا أكثر عرضة من الناحية الإحصائية لزيادة الوزن واضطرابات النوم والأكل، ومن جهة أخرى فإن أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة يكونون أكثر عرضة لمواجهة مشاكل في الصحة النفسية. كل ذلك يشير بوضوح لوجود ارتباط شديد بين الصحة النفسية والصحة الجسدية بل يمكن القول إنهما وجهان لعملة واحدة ولا يمكن الفصل بينهما نهائيًا.

10 – هل يمكن الوقاية من الأمراض والاضطرابات النفسية؟

يساعد اتخاذ بعض الخطوات في السيطرة على الانفعالات والتحكم بالضغوط والأعراض النفسية المختلفة، ومن أهمها:

  • معرفة ما قد يحفز الأعراض ويزيدها، ووضع خطة للتعامل مع هذه الأعراض إذا عادت مرة أخرى.
  • الالتزام بالفحوصات والزيارات الدورية لمقدم الرعاية الأولية (الطبيب العام أو طبيب الأسرة)، إذ قد توجد مشكلة صحية جديدة تحتاج إلى علاج، أو قد تظهر آثار جانبية للأدوية.
  • إن علاج اضطرابات الصحة النفسية يصبح أكثر صعوبة في حال تأجيل العلاج حتى تسوء الأعراض، ومن ناحية أخرى يساعد العلاج الوقائي طويل الأمد في منع نكس الأعراض وظهورها من جديد.

تتضمن الأسئلة السابقة أشيع المواضيع التي تراود ذهن أغلب الناس عن مفهوم الصحة النفسية والاضطرابات النفسية وعلاجها مع شرح مختصر لهذه المواضيع، ولمن يريد مزيدًا من التفاصيل عن موضوع معين أو عن أي اضطرابات نفسي محدد يمكن مطالعتها على منصة لبيه أو التطبيقات الخاصة بالموقع.

المصادر: 12345

2.9K
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
15
مفيد
6
عادي
2
لم أستفد
5
ما أسباب الأمراض النفسية؟
المقال التالي

ما أسباب الأمراض النفسية؟

كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
المقال السابق

كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
أطباء نفسيين معتمدين من وزارة الصحة السعودية عبر تطبيق لبيه
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
الرياضة وعلاقتها بالصحة النفسية
كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الصحة النفسية؟ وما طرائق التخلص منها؟
كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الصحة النفسية؟ وما طرائق التخلص منها؟
ما أسباب الأمراض النفسية؟
ما أسباب الأمراض النفسية؟
علاج الخوف والقلق بالأدوية والجلسات النفسية وأهم أسباب المشكلة
علاج الخوف والقلق بالأدوية والجلسات النفسية وأهم أسباب المشكلة
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها