العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية

العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية يعتبر علاجًا ووسيلة فعالة من وسائل العلاج النفسي التي بدأت تلقى رواجًا وشعبية في السنوات الأخيرة، تُستخدم هذه الطريقة لإخراج الأفكار والمشاعر التي تعجز عن التعبير عنها، وهي نوع سهل من العلاج ولا يحتاج منك أكثر من الوقت والقلم والورقة، ويمكن أن تكتب بمساعدة معالج نفسي مختص أو بمفردك أو عن طريق جلسات العلاج الجماعي.

مميزات العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية

لهذه الطريقة العلاجية ميزات عديدة، فهي علاج سلوكي وليس دوائيًا، وتعتبر من الطرق الآمنة دون وجود أي مخاطر أو تأثيرات جانبية، من أهم ميزات هذه الطريقة:

  • مناسبة لكل الأعمار من الصغار إلى كبار السن طالما أن الشخص يجيد القراءة والكتابة.
  • طريقة غير مكلفة أبدًا.
  • طريقة سهلة التطبيق.
  • لا حاجة لوجود اختصاصي علاج نفسي دائمًا، وتستطيع أن تتبع إحدى طرق هذه الكتابة لوحدك دون مشاركة أحد وستشعر بتحسن.
  • يمكن ممارسة العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية في أي وقت عند الشعور بالحاجة إليها، بشرط أن يكون المكان والزمان مناسبان للشخص.
  • يمكن للشخص أن يكتب ما يريد دون أن يلتزم بأي قواعد أو دون الحاجة لتصحيح أي خطأ لغوي.
  • يمكنه أن يتخلص من ما كتبه في أي وقت.
  • يمكنه أيضًا أن يطلع عليه الأشخاص الذين يثق بهم، وبالتالي تشعر الفرد بالراحة والطمأنينة لأنه حر من القيود.

فوائد العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية


يمكن استخدام القلم والورقة أو الأجهزة الإلكترونية لممارسة الكتابة الإبداعية

  • تساعد الكتابة على إخراج مخزون الأفكار والمشاعر، لذلك فهي وسيلة ممتازة لتحسين الصحة النفسية بالنسبة للأشخاص الذين تعرضوا لضغوط أو صدمات.
  • الكتابة وسيلة مناسبة إذا كنت تعاني ضغوط  نفسية ولا تستطيع تحديدها بدقة لكونها غامضة، لأن عدم وجود الدعم الشخصي والاجتماعي يعقد كثيرًا الوضع المسبب للضغط النفسي.
  • يساعد العلاج بالكتابة الإبداعية على تحسين الذاكرة والاسترخاء بعد معاناة الإجهاد طوال اليوم.
  • تؤكد بعض الدراسات أن الكتابة لمدة 20 دقيقة عن أحداث مؤلمة؛ أثرت في حياة الشخص بطريقة سلبية قد حسنت ذاكرة المريض كثيرًا.
  • بالإضافة لذلك فهي تساعد في تنظيم الأفكار والتعبير عن المشاعر ومحاولة التذكر وتنشيط الذاكرة لمعرفة سبب الضغط النفسي الذي تعانيه.
  • يمكن للكتابة الإبداعية أن تساعد المريض أيضًا على رؤية الأمور من منظور آخر وبالتالي الاستفادة من التجارب السابقة.
  • اكتشاف  معانٍ جديدة من التجارب التي خاضها سابقًا ورؤية الجانب المشرق من معاناته.
  • تفتح له آفاقًا جديدة لمعرفة العديد من الحقائق عن شخصيته ونفسه وبيئته، وقد يكون من الصعب اكتشاف هذه الحقائق بدون الكتابة.
  • ومع أن هذه الفوائد قد لا تبدو كبيرة للوهلة الأولى، لكن الفوائد المحتملة للكتابة الإبداعية كعلاج نفسي تؤثر في الشخص تأثيرًا أكبر بكثير من كتابة اليوميات فقط.

ما الفرق بين كتابة اليوميات والعلاج النفسي بالكتابة الإبداعية 

يمكن تلخيص الفرق بين كتابة اليوميات العادية والعلاج النفسي بالكتابة الإبداعية بثلاثة نقاط رئيسية:

  • ليس لكتابة اليوميات أي قالب أو شكل محدد، ويكتب الكاتب ما يدور في ذهنه أيًا يكن.
  • أما الكتابة الإبداعية بهدف العلاج النفسي فهي محددة أكثر وغالبًا ما ترتكز على معطيات معينة.
  • تركز كتابة اليوميات على تسجيل أحداث اليوم.
  • ركز الكتابة الإبداعية على التفاعل مع الأحداث وتحليلها وعلى المشاعر التي تنتاب الكاتب في أثناء كتابتها.
  • كتابة اليوميات أمر شخصي بحت وتجربة فردية تخص الفرد وحده
  • أما الكتابة الإبداعية بهدف العلاج النفسي فغالبًا ما تحدث تحت إشراف اختصاصي صحة نفسية.

أنواع الكتابة الإبداعية

كتابة الرسائل: يُطلب من الشخص في هذه الطريقة أن يكتب فيها رسالة إلى شخص معين يتحدث فيها عن الصعوبات والمشاكل والضغوطات النفسية التي يواجهها، فمثلًا يمكن عن طريق هذا النوع أن يوجهوا خطابًا لأشخاص يعرفونهم مسبقًا أو لأشخاص فقدوهم ويخبره عن ما يحدث معه، ويمكن أن تستخدم في العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية

تكملة الجمل: يستخدم الاختصاصي بهذه الطريقة مجموعة مترابطة من الجمل ومرتبة ترتيبًأ معينًا ويطلب من المريض أن يكملها بالطريقة التي يراها مناسبة بنظره، ويستطيع المعالج أن يقترح العديد من الجمل منها: أكثر الأشياء التي اسعدتني في حياتي، أو أعاني مشاكل في العمل عندما … والكثير من الجمل الأخرى.

قائمة مئة شيء: يطلب الاختصاصي من المريض أن يصف شيء ما بمئة شيء مرتبط به بنظره، مثل مئة هدف أتمنى أن أحققه في حياتي أو مئة سبب يجعلني مكتئبًا، ثم يناقشان هذه الأمور معًا، وقد يتكرر ذكر بعض الأشياء، وعادة ما تكون الأشياء المكررة هي التي يُركز عليها في المناقشة.

الكتابة عن مواضيع عمومية مع فترة زمنية محددة للكتابة: تُستخدم هذه الوسيلة للتعامل مع الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في التركيز على أفكارهم، في هذه الطريقة يختار الاختصاصي والمريض بالتعاون معًا موضوعًا عامًا ثم يبدأ الشخص بالكتابة عنه، وتحدد مدة زمنية لهذه الكتابة وغالبًا ما تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق.

الكتابة بمساعدة الصور: يختار فيها الأشخاص صورًا شخصية بالنسبة لهم ثم يبدأون بالإجابة عن مجموعة أسئلة مدونة على هذه الصور، مثل: ما هي المشاعر التي تشعر بها عند النظر إلى هذه الصورة وما الأفكار التي تراودك عند النظر إلى هذه الصورة وماذا تود أن تقول للأشخاص الموجودين في الصورة، وأيضًا من أفضل طرق العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية

خطوات الكتابة الإبداعية


يجب توفير بيئة هادئة ومناسبة للكتابة الإبداعية

إذا كنت تخطط لتجربة الكتابة لوحدك وإتقانها قبل مقابلة الاختصاصي، فهناك العديد من الخطوات الجيدة التي يمكنك اتباعها:

  • التحضير للكتابة: يتطلب منك الأمر تحديد وسيلة الكتابة سواء كانت الورقة والقلم أو جهاز إلكتروني، وأن تحدد توقيت الكتابة والمدة الزمنية التي تستمر فيها بالكتابة، وكذلك تحديد المكان المناسب للكتابة في أي مكان مناسب بشرط ألا يحدث شيء يقطع عليك إلهامك وسلسلة أفكارك عندما تبدأ، وأيضًا تحديد الهدف من كتابتك على رأسها العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية .
  • اتباع خطوات الكتابة الخمسة وهي: الإجابة عن سؤال ماذا ستكتب: سمِّ الشيء الذي ستكتب عنه وضع عنوانًا مناسبًا له لتستطيع أن تفهمه ويصبح له معنى، بعدها عليك أن تستعرض ما ستكتبه في ذهنك أولًا وذلك بإغماض عينيك وأخذ نفس عميق والتركيز على الأمر، وبعد التحقق من أفكارك عليك أن تبدأ بالسرد والكتابة، ويجب تحديد الزمن اللازم لكتابة الأفكار وهو غالبًا ما يتراوح من 5 إلى 25 دقيقة دون انقطاع، وفي النهاية يجب الانتباه إلى الخروج الذكي أي الوقت المناسب لتتوقف عن الكتابة ومراجعة ما كتبته لتضيف ما قد تكون نسيته قبل أن تتابع كتابتك.
  • تجنب الكتابة غير المفهومة والفوضى في الكتابة: يمكنك اختيار أسلوب الكتابة المناسب، فمثلًا يمكنك استخدام أسلوب الخطاب أو طرح أسئلة والإجابة عنها.

الاضطرابات النفسية التي تعالجها الكتابة الإبداعية

وجدت دراسة نشرت في مجلة bjpsych advances أن الكتابة عن الأحداث المؤلمة أو المجهدة أو العاطفية حسنت الصحة النفسية والجسدية للأشخاص بعد أربعة أشهر من بدء العلاج الذي كان عبارة عن الكتابة عن أكثر التجارب التي آلمتهم لمدة زمنية من 15 إلى 20 دقيقة يوميًا لمدة أربعة أيام متتالية، لقد حدد الخبراء الاضطرابات النفسية التالية التي يمكن إجراء العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية أن تساعد في علاجها 1:

  • الخوف المفرط.
  • الحساسية الزائدة.
  • القلق.
  • الإدمان.
  • الاكتئاب.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • مشكلات التواصل.
  • مشكلات العلاقات.
  • اضطرابات الأكل.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • نقص تقدير الذات.
  • مشاعر الحزن واليأس.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • المشكلات النفسية المرتبطة بالأمراض المزمنة.


يمكن للكتابة الإبداعية أن تعالج العديد من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والحزن والوسواس القهري 

هل يجب أن يكون الشخص موهوبًا حتى يستطيع استخدام الكتابة كعلاج نفسي؟

لا، لأننا هنا لا نقصد نمطًا أدبيًا من الكتابة، لذلك لا حاجة أبدًا لأن يكون الشخص موهوبًا، فهدف الكتابة هنا هو رؤية الأمور على حقيقتها بصورة أوضح وبنظرة أخرى أو تحسين الحالة النفسية التي يشعر بها عن طريق استخدام الكتابة للتعبير عن الأفكار والمشاعر، لذلك لا تهم الطريقة التي يكتب بها أو الكمية التي يكتبها، بذلك فإن العلاج النفسي بالكتابة الإبداعية قد سجل فعالية عالية.

الكتابة الإبداعية وسيلة فعالة وسهلة للتغلب على الكثير من الضغوط النفسية… قد يكون من الصعب عليك البدء، لكن تذكر أن الخطوة الأولى هي الأصعب دائمًا، وإنك عندما تبدأ ستبدأ الأفكار بالتدفق وستشعر بالتحسن بشكل يلبي كل توقعاتك.

المصادر: 1 ، 2

مشاركة المقالة