اعراض الاكتئاب والقلق

الاكتئاب الذهاني هو من الحالات النفسية المحيرة التي تجعل الشخص منفصلاً عن واقعه، ويعاني من اضطراب في الأفكار والتخيلات، يرى الشخص أشياء غير موجودة ويتخيل أمور غير حقيقية، يشعر بارتباك مستمر يؤثر على علاقته بكل المحيطين به.

الاكتئاب الذهاني

الاكتئاب الذهاني هو نوع من أنواع الاكتئاب يسبب اضطراب الحالة النفسية والمزاجية للشخص، يعاني الشخص من أعراض اكتئاب شديدة وحادة إلى جانب أعراض أخرى تميز الاكتئاب الذهاني.

وتظهر على الشخص أعراض تشبه أعراض الاكتئاب الحاد، مثل الشعور بحزن عميق، الإحساس باليأس وعدم المبالاة، العزلة والانطواء.

كما يفقد الشخص القدرة على الكلام، ويهمل الشخص نفسه ويعاني من الأوهام والأفكار السلبية ويسمع أصواتًا تخبره أنه لا قيمة له.

كما يشعر بأعراض ذهان متناقضة مع أعراض الاكتئاب، حيث يعاني الشخص من كل أعراض الاكتئاب والحزن والكآبة ونفس الوقت يتنامى لديه شعور بالغرور والعظمة وأنه يعرف ا لا يعرفه أحد.

أسماء أدوية الاكتئاب الذهاني

يمكن علاج حالات الاكتئاب الذهاني باستخدام أدوية يحددها الطبيب لا يتم استخدامها إلا بموجب روشتة طبية.

مضادات الذهان تساعد على وقف ارتفاع نسبة الدوبامين في المخ والتي تسبب في ظهور أعراض مثل رؤية أو سماع هلاوس لا تمت للواقع بأي صلة.

ويتوفر في الأسواق أسماء كثيرة لمضادات الذهان يتم تقسيمها كالتالي:

أولا: الجيل الأول من مضادات الذهان

تضم هذه المجموعة الأدوية التالية:

دواء كلوربرومازين

هذا العقار من أشهر مضادات الذهان، ويساعد في السيطرة على حالات الهياج التي تصيب مريض الذهان خاصة كبار السن، لأنه يتميز بخصائص مهدئة تساعد على علاج الأرق والاكتئاب.

عقار بيموزيد

يعتبر من مضادات الاكتئاب الذهاني ذات المفعول المهديء لكنه أقل تأثيراً من دواء كلوربرومازين، لكنه يساعد على الاسترخاء، لكنه لا يستخدم بالتزامن مع أدوية الملاريا والحساسية، ولا ينصح به لمرضى القلب.

أدوية الفلوفينازين والهالوبيريدول

من مضادات الاكتئاب الذهاني القوية، لكنها تسبب أعراضًا جانبية قوية، وهي تستخدم لعلاج الأعراض القوية للذهان خاصة الهياج والثورة التي تظهر على المريض.

الجيل الثاني من مضادات الذهان

المضادات من هذه المجموعة تعالج الأعراض القوية والمزمنة والحادة، وأهم الأدوية التي تنتمي لهذه المجموعة ما يلي:

  • دواء اميسولبريد المعروف تجاريًا باسم سوليان، ويتوفر هذا الدواء في شكل أقراص أو شراب.
  • عقار أريبيبرازول، علاج للاكتئاب والذهان ومن أهم مميزاته أنه مفعوله الممتد إلى جانب أنه لا يسبب النعاس.
  • دواء كلوزابين، من علاجات الذهان ومعروف تجاريًا باسم ليبونيكس، يفيد في الحالات التي لم تستجب للعلاج بالأدوية الأخرى، لكن يجب أن يتم تناوله تحت الإشراف الطبيب لأنه يسبب أعراض جانبية قوية خاصة أنه يؤثر على كريات الدم البيضاء.

ويوجد حالات كثيرة شفيت من هذه الحالة وعادت لحالتها الطبيعية، وذلك باتباع سبل العلاج الصحيحة دون تأخر، ومن أهم محاور العلاج ما يلي:

العلاج الدوائي

هو أهم محاور العلاج، حيث يصف الطبيب الأدوية المضادة للذهان والتي تسيطر على أعراضه وتوفر الهدوء وتوقف نوبات الهلع والهياج، لكنها لا تستخدم دون إشراف طبي دقيق.

العلاج بصدمات الكهرباء

يستخدم هذا البديل العلاجي في الحالات الشديدة ، ويكون علاج داعم للعلاج بالأدوية، حيث يحتاج المريض لجرعات من الكهرباء للسيطرة على كيمياء المخ المضطربة.

العلاج السلوكي والنفسي

يحتاج المريض إلى جلسات يتحدث من خلالها ويعبر عن مشاعره ومتاعبه، وخلال الجلسات يحاول الطبيب منحه جرعات من الأمل ومساعدته على تعديل سلوكياته وأفكاره، وإعطائه فرصة للتفكير الجيد ليخرج من أزمته النفسية.

الفرق بين الذهان والفصام

الذهان هو مرحلة متطورة من الاكتئاب وهو اضطراب نفسي خطير جداً ينفصل فيه المريض عن واقعه، يعاني من الأوهام والهلاوس، يستمع لأشياء غير موجودة ويرى أموراً غير واقعية، ويفقد الحماس وينسحب من المجتمع ويصاب بالرهاب الاجتماعي.

مريض الذهان يمكن أن يسب الضرر لنفسه أو للأخرين، وقد يقبل على الانتحار، لذا يجب أن يتم علاجه على وجه السرعة.

الذهان ليس مرضًا عاديًا ولكنه متلازمة نفسية تتزامن فيها مجموعة من الأعراض تفصل الشخص عن حياته وتبعده عن الواقع، يصاب بالهلاوس السمعية والبصرية وقد تصل لدرجة شم روائح غير موجودة أو حتى تذوق أو لمس أشياء غير واقعية.

ويشعر المريض أن هناك من يراقبه ويتتبع خطواته، ويظن أحيانًا أنه له قدرات استثنائية خارقة.

ويصاب الشخص بصعوبات في الكلام والتركيز، ويصعب عليه التفكير بشكل صحيح، يصبح مشتتًا وغير قادر على التعبير عن مشاعره، قد لا يتمكن من إكمال جملة صحيحة وواضحة.

يصاب الشخص بالذهان في أوقات حرجة من حياته، خاصة فترات الحزن والتوتر الشديد، أو في حالات تعاطي أدوية مسكنة أو مخدرة بجرعات كبيرة.

الذهان جزء من الفصام وعرض من أعراضه، ويتسبب الفصام في تغيرات في معاني الأشياء التي يسمعها الشخص أو يراها، حيث يحدث تحريف لها، كما يرافقه بعض الهلاوس السمعية والبصرية، وتظهر على المصاب بالفصام أعراض تميزه مثل الضحك بشكل غير طبيعي وبدون سبب.

كما يصاب الشخص من الحساسية تجاه الأصوات والضوء.

الاكتئاب الذهاني هو مرض عقلي يسبب أعراض قوية تفوق اعراض الاكتئاب العادي، حيث يعاني المصاب به من أعراض الاكتئاب إلى جانب أعراض أخرى إضافية متضمنة الهلاوس البصرية والسمعية التي تجعل المصاب ينفصل عن الواقع ويرى ويسمع أشياءً غير حقيقية، وقد يتعرض للفصام الذي يجعله يحرف الواقع ويرى الحقائق بشكل مختلف عن المحيطين به.

حمل تطبيق لبيه الآن لاستشارات نفسية وأسرية من كبرى الأطباء النفسيين

تطبيق لبيه

مشاركة المقالة