Sign up on Labayh app

واحصل على جلستك الأولى بخصم 25%

خمس تأثيرات طويلة المدى للعلاقات السامة

لا يمكن للإنسان أن يبقى وحيدًا فهو بطبعه كائن اجتماعي، ويرغب دومًا في بناء العلاقات الاجتماعية مع محيطه، وذلك بهدف الحصول على المزيد من الراحة والسعادة والاستقرار في حياته، بالإضافة إلى زيادة قدرته على تحقيق المهام التي تتطلب عملاً جماعيًا، وعلى الرغم من أهميتها فإن بعض العلاقات تحمل تأثيرات سلبية وتعرض الشخص وصحته النفسية والجسدية للخطر، وتدعى بالعلاقات السامة، فما هي هذه العلاقات، وما أبرز تأثيراتها على الصحة النفسية؟

ما هي العلاقات السامة؟

تجعلك العلاقات السلبية تشعر بغياب الدعم وسوء الفهم، وتعاني بسببها من الإحباط أو الهجوم المستمر من الطرف الآخر، ويعود سبب تسميتها بالسامة لأنها تعرض صحتك الجسدية والنفسية والعاطفية للخطر.

في العلاقات السليمة الطبيعية، ستشعر دائمًا بأن كل شيء يسير على ما يرام، على الرغم من بعض العقبات التي قد تظهر من وقت لآخر، لكن طريقة التعاطي مع هذه العقبات وتجاوزها بمساعدة الطرف الآخر، يزيد من قوة ومتانة هذه العلاقة وينعكس بشكل إيجابي على كلا الطرفين، أما في العلاقات السامة فستشعر دائمًا بالخطر من أي عقبة، كما تشعر بالضيق أو الاستياء بعد قضاء الوقت مع الطرف الآخر، وهذه العلامات كلها تشير إلى أن هذه العلاقة ليست على ما يرام.

عادة ما يكون الأشخاص المصابون باضطرابات نفسية سابقة كالاضطراب ثنائي القطب أو الاكتئاب أو القلق عرضة بشكل أكبر للعلاقات السامة، لأنهم حساسون أكثر من غيرهم للمشاعر السلبية، وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنها أكثر تأثيرًا على النساء والمراهقين، ومع ذلك فالعلاقات السامة يمكن أن تؤثر على أي شخص بأي عمر.

ما هي أعراض وعلامات العلاقات السامة؟

في الحقيقة فإن معرفة وتحديد علامات العلاقة السامة ليس بتلك البساطة، ومن المحتمل أن تكون تلك العلاقة التي أمضيت فيها فترات طويلة من حياتك والتي تتمسك بها هي علاقة سامة وينبغي عليك إصلاحها أو تغييرها.

عادة ما يكون تحديد العلاقات السامة صعبًا لأننا نرفض النظر بشكل سلبي إلى الأشخاص المقربين منا أو أولئك الذين نحبهم، وبالطبع فإن العلاقات التي تتضمن إساءة جسدية أو لفظية متكررة تصنف بالتأكيد على أنها علاقة سامة، لكن هنالك علامات أخرى للعلاقات السامة، ومن أهمها:

  • الشعور بأنك تعطي أكثر مما تحصل عليه، وهذا ما يجعلك تشعر بالضعف المستمر والاستنزاف.
  • عدم وجود الاحترام المتبادل، وعدم تلبية احتياجاتك المختلفة.
  • نقص تقدير الذات وقلة الثقة بالنفس.
  • الشعور بغياب الدعم أو سوء الفهم المستمر من الطرف الآخر.
  • الإحباط وتصغير الإنجازات أو التعرض للهجوم من الطرف الآخر.
  • الاكتئاب والغضب والتعب بعد التحدث أو التواجد مع الشريك.
  • بذل الكثير من الجهد والوقت والطاقة في محاولة إسعاد الطرف الآخر.
  • الاضطرار للكذب لتجنب المواقف السيئة أو الشعور أن الطرف الآخر يكذب عليك.

ما هي أهم 5 تأثيرات طويلة الأمد للعلاقات السامة؟

للعلاقات السامة العديد من التأثيرات السلبية طويلة الأمد على الصحة الجسدية والنفسية، فهي تؤثر على طريقة تفكيرك وقدرتك على البدء بعلاقات جديدة، كما تؤثر على شعورك بالراحة والسعادة والاستقرار، ولذلك ينبغي عليك أن تحرص على إصلاح هذه العلاقات بأقرب وقت أو التخلص منها، وأهم 5 تأثيرات طويلة المدى للعلاقات السامة نذكر:

1- القلق والذعر المستمر

لعل أهم التأثيرات السلبية طويلة المدى للعلاقات السامة هو Anxiety والذعر المستمر وانعدام الثقة بالآخرين، فبعد وجودك لفترة طويلة في علاقة سامة ستفقد الثقة في كل شيء حولك وستشعر بالحزن والاكتئاب المستمر، بالإضافة إلى فقدان الثقة بالآخرين. ستذكرك المواقف والأحاديث والأغاني بكل المشاعر السلبية التي عانيت منها في تلك العلاقة، وستشعر بالخوف المستمر من تكرار المواقف السلبية والمرور بنفس المشاعر القاسية.

2- تجنب إنشاء علاقات جديدة

يشعر الأشخاص الذين عانوا من علاقة سامة مطولة بأن الجميع يتقربون منهم لإيذائهم، وأن اللطف الذي يقدم لهم ليس إلا فخًا لتحقيق مكاسب شخصية، وعادةً ما يقرأ هؤلاء الأشخاص نوايا سيئة في تصرفات الآخرين، وكل ذلك بهدف تجنب تكرار علاقة سامة جديدة، ولذلك فهم يتجنبون إنشاء علاقات جديدة. 

بالنسبة لهؤلاء فإن كل تفاصيل العلاقة الجديدة ستستمر بتذكيرهم بمأساتهم السابقة وما عانوه، وهم عادة ما يكونون بحاجة لمساحة شخصية يبقون فيها براحة وهدوء أكبر مما يسمح لهم بالتعافي بشكل أفضل بعيدًا عن الضغوط التي قد تقدمها العلاقات الجديدة، لكن بعض الأشخاص لا يستطيعون الخروج من هذه المساحة الشخصية ويبقون فيها مما يمنعهم من تكوين علاقات جديدة مع أشخاص آخرين.

3- فقدان الثقة بالنفس ونقص تقدير الذات

تؤدي العلاقات السامة إلى فقدان الثقة بالنفس ونقص تقدير الذات، وستشعر بشكل دائم بأنك لست جيدًا بما يكفي وأن الآخرين أفضل منك، وعند نهاية هذه العلاقة ستنظر إلى ذلك على أنه خطأك وأنك أنت من دمر كل شيء.

هذا الشعور الدائم بالنقص سيلازمك دومًا، ويمنعك من البدء من جديد وسيؤثر على تقدمك المهني أو الدراسي وحتى على أدائك للمهام اليومية البسيطة، وسترغب دومًا في تجنب أخذ خطوات جدية في حياتك.

4- فقدان الشغف والاهتمام بالحياة

بعض الأشخاص الذين عانوا من العلاقات السامة لفترة طويلة يشعرون بأن الحياة قد توقفت، ويفقدون الشغف والاهتمام بأي شيء، ولا يرغبون في المضي قدمًا، ويبتعدون عن العائلة والأصدقاء، ومن الممكن أن يتوقفوا عن الذهاب إلى الجامعة أو العمل؛ وذلك يؤدي إلى زيادة الاكتئاب والحزن واليأس، ومن الممكن أن يدفع الأشخاص للانتحار للخروج من هذه الدوامة، فوفقًا لدراسة (Ashley.2016) كانت العلاقات السامة مسؤولة عن 17% من 4754 حالة انتحار شملتها الدراسة.

5- تأثيرات سلبية على الصحة الجسدية

أكدت a study (Adelle.2021) على أن ضحايا العلاقات السامة يعانون من عواقب نفسية وجسدية وخيمة، حيث يزداد لديهم معدل حدوث الاكتئاب واضطراب الكرب ما بعد الصدمة، وارتفاع التوتر الشرياني وغير ذلك الكثير، ومن الممكن أن يتراجع اهتمامهم بتغذيتهم، بالإضافة إلى لجوئهم لبعض العادات السيئة كالتدخين والكحول أو مواد الإدمان الأخرى للتغلب على المشاعر السلبية المرتبطة بالعلاقة السامة، وهذا ما يؤثر على صحة الشخص على المدى الطويل أيضًا.

إن التأثيرات السابقة هي جزء صغير من التأثيرات السلبية للعلاقات السامة على الصحة النفسية، ولذلك ينبغي عليك الانتباه إلى علاقاتك الاجتماعية مع الآخرين بشكل جيد، ومحاولة اكتشاف العلاقات السامة والعمل على إصلاحها أو التخلص منها نهائيًا.

 الدراسات:

1-   Ashley L. Comiford, Wayne T. Sanderson, Lorie Chesnut, and Sabrina Brown, Predictors of intimate partner problem-related suicides among suicide decedents in Kentucky, aUniversity of Kentucky, College of Public Health, Kentucky, US, JUL 2016.

2-   Adelle Forth, Sage Sezlik, Seung Lee, Mary Ritchie, John Logan, Holly Ellingwood, Toxic Relationships: The Experiences and Effects of Psychopathy in Romantic Relationships, Carleton University, Ottawa, ON, Canada, OCT2021.

لا يمكن للإنسان أن يبقى وحيدًا فهو بطبعه كائن اجتماعي، ويرغب دومًا في بناء العلاقات الاجتماعية مع محيطه، وذلك بهدف الحصول على المزيد من الراحة والسعادة والاستقرار في حياته، بالإضافة إلى زيادة قدرته على تحقيق المهام التي تتطلب عملاً جماعيًا، وعلى الرغم من أهميتها فإن بعض العلاقات تحمل تأثيرات سلبية وتعرض الشخص وصحته النفسية والجسدية للخطر، وتدعى بالعلاقات السامة، فما هي هذه العلاقات، وما أبرز تأثيراتها على الصحة النفسية؟ ما هي العلاقات السامة؟ تجعلك العلاقات السلبية تشعر بغياب الدعم وسوء الفهم، وتعاني بسببها من الإحباط أو الهجوم المستمر من الطرف الآخر، ويعود سبب تسميتها بالسامة لأنها تعرض صحتك الجسدية والنفسية والعاطفية للخطر. في العلاقات السليمة الطبيعية، ستشعر دائمًا بأن كل شيء يسير على ما يرام، على الرغم من بعض العقبات التي قد تظهر من وقت لآخر، لكن طريقة التعاطي مع هذه العقبات وتجاوزها بمساعدة الطرف الآخر، يزيد من قوة ومتانة هذه العلاقة وينعكس بشكل إيجابي على كلا الطرفين، أما في العلاقات السامة فستشعر دائمًا بالخطر من أي عقبة، كما تشعر...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
304

Book your consultation now

Find the right doctor for you or enlist the help of our team to recommend the right doctor for you.

Are you looking for distinguished psychological counseling?

Choose, through labayh, who suits you best from specialists with great experience

For companies and businesses we offer you

Staff Health and Mental Well-being Program

مختصين مقترحين لمساعدتك
Share the article
Your impression of the article
Very useful
2
Useful
1
Normal
1
Not useful
1
الصراحة …طريقك لسعادتك وسعادة منظمتك
Next article

Speak up…it can make you happier!

كيف يساعد العلاج النفسي في تخفيف ضغوطات العمل؟
Previous article

كيف يساعد العلاج النفسي في تخفيف ضغوطات العمل؟

Related articles
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
كيف أتخلص من التعلق المرضي؟
كيف أتخلص من التعلق المرضي؟
اكتئاب ما بعد الانفصال
اكتئاب ما بعد الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
لماذا أتجنب التعامل مع الآخرين؟
لماذا أتجنب التعامل مع الآخرين؟
كيف أنسى من تركني؟
كيف أنسى من تركني؟
ما هو الإهمال العاطفي في الزواج؟
ما هو الإهمال العاطفي في الزواج؟
ما هو الطلاق العاطفي؟
ما هو الطلاق العاطفي؟
كيف تتحررين من الزوج المتسلط؟
كيف تتحررين من الزوج المتسلط؟
لماذا عليك التخلص من الشخصيات السامة حولك؟
لماذا عليك التخلص من الشخصيات السامة حولك؟
التهديد بالطلاق أثناء الخلافات وأثره على الزواج
التهديد بالطلاق أثناء الخلافات وأثره على الزواج
لا أشعر بالانتماء لما حولي! كيف أتعامل مع هذا الشعور؟
لا أشعر بالانتماء لما حولي! كيف أتعامل مع هذا الشعور؟
لماذا أنا عاطفي جدًا؟
لماذا أنا عاطفي جدًا؟
كيف يؤدي عدم الأمان إلى فشل العلاقات؟
كيف يؤدي عدم الأمان إلى فشل العلاقات؟