سجل في تطبيق لـبـيـــه

واحصل على جلستك الأولى بخصم 15%

كيف تحافظ على احترام شريك حياتك؟

إن الاحترام مكون أساسي في أي علاقة تجمع بين شخصين، سواء كانت علاقة عاطفية أو عائلية أو مهنية. يعني وجود الاحترام في العلاقة تقديم كل طرف الاهتمام الكافي الذي يستحقه الطرف الآخر، والاستماع له ولأفكاره وآرائه، وتقدير أهميتها حتى وإن كانا على اختلاف فيما بينهما، فمن دون الاحترام لن تستمر العلاقة بشكل سليم وصحي، وسيعاني الطرفان معًا. 

نبحث في هذا المقال عن أهمية الاحترام، وكيف يمكنك التأكيد عليه وإظهاره لشريكك بشكل مناسب.

ما أهمية الاحترام في العلاقة؟

يساعد وجود الاحترام المتبادل في العلاقة على إرساء أسس الثقة والتفاهم المتبادل بين الشريكين، والتواصل الفعال فيما بينهما، ليصبح كلا الطرفان أكثر ميلًا للاستماع لبعضهما البعض، والتفاهم في مختلف أمور الحياة، وبذل المجهود الكافي للتوصل إلى الحلول المرضية لكليهما، والسعي لحل الخلافات بطريقة سلمية من دون السماح بتفاقم الخلاف.

أيضًا، يساعد إظهار الاحترام والحصول عليه في العلاقة العاطفية على زيادة شعور الثقة بالنفس والثقة بالشريك، حتى عند ظهور الخلافات بينكما، سوف تبقى على يقين بأن هذا الخلاف ليس بداية النهاية لعلاقتكما، وبأن شريكك يحبك ويقدرك ويكن لك الاحترام مهمًا تنوعت الأمور التي تختلفان عليها.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد الاحترام على توليد الإحساس بالثقة والأمان مع الشريك، بما يسمح لكل منكما بالتعبير عن أفكاره وآرائه في بيئة خالية من النقد أو الاستخفاف أو التصغير، ويؤدي هذا بدوره إلى نشوء تواصل فعال بينكما يساعد على تجاوز الكثير من العقبات التي يقابلها الأشخاص في علاقاتهم العاطفية.

كيف تحافظ على احترام الشريك؟

يجب أن يكون التعبير عن الاحترام في أي علاقة عملية متبادلة، يقدمه ويحصل عليه كلا الشريكين في العلاقة، ومثلما لا يمكنك الاستمرار في علاقة لا تحصل فيها على الاحترام الذي تستحقه، لا يمكنك أيضًا أن تتوقع الحصول على احترام الشريك إن لم تقدمه أنت بنفسك في البداية وتستمر به.

أجريت دراسة (Jennifer & Philipp, 2002) نشرت في مجلة العلاقات الشخصية، للبحث في مفهوم الاحترام في العلاقات العاطفية، وما العوامل التي تسمح بنشوئه واستمراره. 

وجدت الدراسة أن الاحترام في العلاقات العاطفية لا يكون إحساسًا يشعر به الأشخاص في علاقتهم مع الغير، إنما هو سلوك وأسلوب معاملة يعبر عنه كل طرف، ويظهر نتيجة لمجموعة من الصفات الحسنة والسلوكيات الجيدة المحترمة التي يتمتع بها كلا الطرفين في العلاقة.

تؤكد هذه الدراسة على أن احترام الآخرين لنا ابتداءً بشريكنا العاطفي وحتى زملاء العمل والأصدقاء يكون نتيجة للصفات الحسنة والسلوكيات الجيدة التي نظهرها لهم ونتعامل بها معهم، ومن خلال التحلي بها نصبح في نظرهم أشخاص جديرين بالاحترام، فيما يلي بعض من هذه الصفات الحسنة والسلوكيات الجيدة، التي ذكرتها الدراسة:

1. التعامل بصدق مع الشريك: إن جوهر العلاقة العاطفية مع الشريك هو التواصل العاطفي والنفسي والفكري العميق، ولا يتحقق هذا التواصل من دون الثقة العالية والإحساس القوي بالأمان والسلام بين الطرفين، والتعامل الصادق والحقيقي مع الشريك خطوة لا يمكن تجاوزها في مسار تعميق وترسيخ علاقتك معه.
ابتعد عن الكذب والانكار والنفي في تعاملك مع شريك حياتك، وكنْ واعيًا بقدر استطاعتك لمختلف المواقف والحالات التي تشعر فيها برغبة في إنكار أو نفي موقف حصل في الواقع، قل الحقيقة ولا تتردد، حتى وإن بدوت فيها ضعيفًا أو هشًّا، فمن ضعفك هذا وتواصلك الحقيقي يتعمق اتصالك ورابطك مع الشريك، وبالتالي احترامه لك وتفهمه لاحتياجاتك.

2. كن حنونًا ومتعاطفًا ومتسامحًا: تختلف تجارب كل إنسان في الحياة وفق الظروف والمواقف التي اضطر إلى مواجهتها والتعامل معها، ولا يمكننا تطبيق مختلف أفكارنا وآرائنا ومشاعرنا على كل شخص نعرفه، مهما كنّا ناجحين في حياتنا.
تحلَّ بالتسامح والحنية والتعاطف والتقبل للآخر عند تعاملك مع أي شخص، وركز على مشاعرهم وعواطفهم التي يشعرون بها، فهي أهم شيء في تعاملك معهم، وأكّد عليها وتعاطف معها، ولا تنكرها أو تستصغرها، واسمح للآخرين بالإحساس بمشاعرهم معك عند إخبارهم لك عنها، فمن مساندتك لهم وتفهمك لألمهم يزداد احترامهم لك وتقديرهم لشخصيتك، هذا ما أكدته دراسة (Davis & Oathout, 1987)، التي نشرت في مجلة علم النفس الاجتماعي والشخصي، وبحثت في تأثير السلوك المتعاطف والحنون على رضى الأشخاص عن علاقتهم العاطفية طويلة الأمد وحتى قصيرة الأمد.

3. اضبط نفسك وسيطر عليها: احذر من لحظات الغضب والخلاف والتعب والإرهاق، فهي اللحظات التي إذا فقدت السيطرة على نفسك فيها ستخسر الكثير.
سيطر على نفسك دائمًا في لحظات الغضب، وابتعد عن الصراخ والكلام الجارح والعنف والهيجان قدر المستطاع، ركز على عملية إيصال ألمك وفكرتك وليس على إظهار نفسك متألمًا وغاضبًا، وتذكر دائمًا أن غضبك وألمك ليس مبررًا لإهانة الغير أو تحقيره، حتى وإن بدا هذا الأمر غير منطقي لك في البداية، لأنك عندما تفقد سيطرتك على نفسك، ستخسر احترام وتقدير الآخرين لك، وعندما تتماسك في المواقف الصعبة واللحظات الحرجة تكتسب احترام الآخرين لك وثقتهم بك.

4. اعتنِ بنفسك وذاتك: لا يعني هذا فقط الاعتناء بمظهرك الخارجي، رغم أهمية هذا الأمر في حياتك العامة والشخصية، بل يتعدى اهتمامك بنفسك المظهر الخارجي ليشمل الاعتناء بصحتك وبجسدك، والاهتمام بمهنتك ومهاراتك والعمل الدؤوب على تطويرها والتحسين منها، والاعتناء بثقافتك وفكرك والاجتهاد على تعميق أفكارك وتطويرها، وبالنهاية احترامك لذاتك والدفاع عنها وعن حقوقها. 

     يبدأ احترامك لذاتك بامتلاك حدودٍ شخصية حول ما تقبل بحدوثه وما ترفض أن يحصل لك أو يتم التعامل معك به، حيث أن امتلاك حدود شخصية يعد حجر الأساس في احترام الناس لك ولمساحتك الخاصة وأفكارك وآرائك، سواء من المقربين منك أو غير المقربين. 

     من الطبيعي أن تواجه الرفض لبعض من حدودك وأفكارك، خاصة مع الشريك، لكن هذا لا يعني إلغاءها نهائيًا أو التحجر والتعصب لها، بل ركِّز على تطويرها دائمًا وفق مختلف المواقف التي تواجهها في حياتك إلى جانب احترامك لحدود الآخرين وأفكارهم.

تذكر أن الاحترام أسلوب معاملة تحصل عليه من تعاملك الحسن والجيد والسليم مع الآخرين ابتداءً بالشريك وانتهاءً بزملاء العمل، وهو شيء متبادل تقدمه وتحصل عليه، من اعتنائك بنفسك وبالآخرين، واهتمامك بذاتك وبالغير، ودفاعك والتزامك بحقوقك، وتعاطفك وتسامحك مع المقربين.

Frei, Jennifer R., and Phillip R. Shaver. “Respect in close relationships: Prototype definition, self‐report assessment, and initial correlates.” Personal relationships 9.2 (2002): 121-139. https://doi.org/10.1111/1475-6811.00008.

Davis, M. H., & Oathout, H. A. (1987). Maintenance of satisfaction in romantic relationships: Empathy and relational competence. Journal of Personality and Social Psychology, 53(2), 397–410. https://doi.org/10.1037/0022-3514.53.2.397.

إن الاحترام مكون أساسي في أي علاقة تجمع بين شخصين، سواء كانت علاقة عاطفية أو عائلية أو مهنية. يعني وجود الاحترام في العلاقة تقديم كل طرف الاهتمام الكافي الذي يستحقه الطرف الآخر، والاستماع له ولأفكاره وآرائه، وتقدير أهميتها حتى وإن كانا على اختلاف فيما بينهما، فمن دون الاحترام لن تستمر العلاقة بشكل سليم وصحي، وسيعاني الطرفان معًا.  نبحث في هذا المقال عن أهمية الاحترام، وكيف يمكنك التأكيد عليه وإظهاره لشريكك بشكل مناسب. ما أهمية الاحترام في العلاقة؟ يساعد وجود الاحترام المتبادل في العلاقة على إرساء أسس الثقة والتفاهم المتبادل بين الشريكين، والتواصل الفعال فيما بينهما، ليصبح كلا الطرفان أكثر ميلًا للاستماع لبعضهما البعض، والتفاهم في مختلف أمور الحياة، وبذل المجهود الكافي للتوصل إلى الحلول المرضية لكليهما، والسعي لحل الخلافات بطريقة سلمية من دون السماح بتفاقم الخلاف. أيضًا، يساعد إظهار الاحترام والحصول عليه في العلاقة العاطفية على زيادة شعور الثقة بالنفس والثقة بالشريك، حتى عند ظهور الخلافات بينكما، سوف تبقى على يقين بأن هذا الخلاف ليس بداية النهاية لعلاقتكما، وبأن شريكك...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
433

احجز جلستك الآن

ابحث عن الطبيب المناسب لك أو اطلب مساعدة فريقنا لترشيح الطبيب المناسب لك.

هل تبحث عن استشارات نفسية مميزة؟

اختر من خلال لبيه من يناسبك من المختصين ذوي الخبرة الكبيرة

للشركات والأعمال نقدم لكم

برنامج الصحة و الرفاهية النفسية للموظفين

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
2
مفيد
-
عادي
1
لم أستفد
-
كيف أصل لحالة السلام الداخلي؟
المقال التالي

كيف أصل لحالة السلام الداخلي؟

أنت ما تأكله! فعلاً
المقال السابق

أنت ما تأكله! فعلاً

مقالات ذات صلة
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
كيف أتخلص من التعلق المرضي؟
كيف أتخلص من التعلق المرضي؟
اكتئاب ما بعد الانفصال
اكتئاب ما بعد الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
لماذا أتجنب التعامل مع الآخرين؟
لماذا أتجنب التعامل مع الآخرين؟
كيف أنسى من تركني؟
كيف أنسى من تركني؟
ما هو الإهمال العاطفي في الزواج؟
ما هو الإهمال العاطفي في الزواج؟
ما هو الطلاق العاطفي؟
ما هو الطلاق العاطفي؟
كيف تتحررين من الزوج المتسلط؟
كيف تتحررين من الزوج المتسلط؟
لماذا عليك التخلص من الشخصيات السامة حولك؟
لماذا عليك التخلص من الشخصيات السامة حولك؟
التهديد بالطلاق أثناء الخلافات وأثره على الزواج
التهديد بالطلاق أثناء الخلافات وأثره على الزواج
لماذا أنا عاطفي جدًا؟
لماذا أنا عاطفي جدًا؟
علامات تدل أنك في علاقة غير صحية
علامات تدل أنك في علاقة غير صحية
كيف نتعامل مع العلاقات السامة؟
كيف نتعامل مع العلاقات السامة؟