احجز جلسة فورية

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

خمس أسباب لأهمية تعزيز الصحة النفسية للأم

إن دعم وتعزيز الصحة النفسية لجميع أفراد العائلة أمر ضروري وهام في سبيل عيش حياة متوازنة وخالية من المشاكل، وخاصة الصحة النفسية للأم كونها معرضة لضغوط أكثر، إذ تعاني 10% من النساء الحوامل، و13% من النساء بشكل عام من اضطرابات نفسية في مقدمتها الاكتئاب، ويمكن أن تكون هذه النسبة أعلى بكثير في البلدان النامية، حيث إن اضطرابات الصحة النفسية تؤثر على مشاعر وتفكير وسلوك الأم وتفاعلها مع البيئة المحيطة ومع أفراد العائلة.

ما هو مفهوم الصحة النفسية للأم؟

تُعرّف منظمة الصحة العالمية الصحة النفسية للأم بأنها: حالة من الاستقرار النفسي للأم، والتي تمكنها من التعامل مع ضغوط الحياة اليومية، والعمل بشكل منتج ومثمر، وتكون من خلالها قادرة على المساهمة بفاعلية في مجتمعها.

يجب على الأم أن تكون قادرة على الاهتمام بصحتها النفسية قبل أن تكون قادرة على الاهتمام ورعاية الأطفال، أجريت دراسة (Monteiro.2020) شملت 367 مشاركة من الأمهات، وهدفت لاستكشاف فعالية بعض المهارات في الحفاظ على الصحة النفسية للأم، وقدرتها على التعاطف مع الذات والقيام بدورها الأساسي في مجتمعها. 

أظهرت النتائج أنه رغم وجود عوامل خطر لدى بعض النساء والتي تجعلهن أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات النفسية كالضغوط المرتبطة بالعمل والحياة الاجتماعية والالتزامات المالية، إلا أن تطوير المهارات الذاتية للتعامل مع الضغوط النفسية وتسليط الضوء على أهمية اتباع العلاج السلوكي المعرفي كان له دور كبير في التعامل مع الضغوط والتغيرات التي تحصل خلال فترة الحمل أو بعد الولادة، وهو الأمر الذي ينعكس على استقرار الصحة النفسية للأم.

ما هي الاضطرابات النفسية التي تؤثر على الصحة النفسية للأم؟

قد لا تستطيع الأم التي تعاني من اضطرابات نفسية من القيام بواجباتها بشكل صحيح، ما يؤثر على تربية الأطفال وتطورهم أيضًا، ولذلك تحتل الصحة النفسية للأم حيزًا كبيرًا من اهتمام علماء النفس، وتشمل الاضطرابات النفسية التي تؤثر على الأمهات طيفًا واسعًا يشمل الاضطرابات النفسية التي قد تكون موجودة قبل الحمل، أو الاضطرابات التي قد تتطور لأول مرة وتتفاقم بشكل كبير خلال فترة ما بعد الولادة.

تشمل أهم الاضطرابات النفسية التي قد تصيب الأم ما يلي:

  • اضطرابات الصحة النفسية في فترة ما حول الولادة كاكتئاب ما قبل الولادة.
  • القلق.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.

يمكن أن تكون هذه الاضطرابات خفيفة أو متوسطة أو شديدة، وقد تتطلب أنواعًا مختلفة من الرعاية والعلاج حتى تتمكن الأم من المضي قدمًا، وفي جميع الأحوال يُوصى دائمًا بالعلاج الوقائي، ففي دراسة  (Bergink.2012) للنساء اللواتي لديهن تاريخ سابق من الاضطراب ثنائي القطب أو اكتئاب ما بعد الولادة، أكدت النتائج على ضرورة البدء بالعلاج الوقائي فور الولادة عند النساء اللواتي لديهن تاريخ من الذهان، وذلك لتجنب تعرض الأم وجنينها للأدوية، بينما تحتاج النساء اللاتي يعانين من الاضطراب ثنائي القطب إلى الوقاية المستمرة طوال فترة الحمل وفترة ما بعد الولادة للحد من احتمال الانتكاس.

لماذا علينا تعزيز الصحة النفسية للأم؟

هناك الكثير من الأسباب وراء إعطاء الأولوية للاهتمام بتعزيز صحة الأمهات النفسية، ومن أهمها ما يلي:

1- مراعاة التقلبات الهرمونية للأم

للهرمونات تأثير قوي على كيمياء الدماغ والصحة النفسية والمزاج لدى النساء، إذ يمكن أن تلعب هرمونات الحمل أو هرمونات الدورة الشهرية دورًا أساسيًا في خلق العديد من الاضطرابات النفسية كالقلق والاكتئاب، والتي يمكن أن تكون شديدة إذا تُركت دون علاج، لذلك فإن هذه الهرمونات كالاستروجين والبروجستيرون والتستستيرون لها دور مهم في دعم وتعزيز الصحة النفسية للمرأة، وعندما تكون هذه الهرمونات غير متوازنة، يمكن أن تساهم في تطور العديد من اضطرابات ومشاكل الصحة النفسية.

2- الإحساس بالتزامات الأم وواجباتها

يقع على عاتق الأم العديد من الالتزامات تجاه أسرتها وأبنائها، فهي الداعم الأساسي لهم، ومن واجبها تنشئة أبنائها بطريقة سليمة ومتوازنة في جميع المجالات، بالإضافة إلى ذلك فقد تكون مسؤولة عن التزامات أخرى، كالعمل لساعات طويلة أو ضغوط أخرى مرتبطة بالبيئة المحيطة، الأمر الذي يساهم بشكل ملحوظ في تعرضها لخطر الإصابة باضطرابات نفسية تعيقها عن القيام بواجباتها الأسرية والمهنية.

3- استشعار دور الأم في بناء روابط أسرية سليمة

عند الاهتمام بصحة الأم النفسية سينعكس ذلك مباشرةً على الأبناء، نظرًا لأن الأم هي المسؤول الأول عن رعاية الطفل، وبالتالي فإن العلاقة التي تربط الأم بالطفل سواء في الأشهر الأولى أو في السنوات اللاحقة ستترك تأثيرًا عميقًا على صحة الطفل النفسية وقدرته على التطور والنمو بشكل سليم، فالعلاقة المتوازنة التي تنشئها الأم مع طفلها تشغل حيزًا في الطريقة التي يتصرف بها الطفل في البيئات الاجتماعية المحيطة به لاحقًا. 

  بينت إحدى الدراسات (Kretchmar.2004) والتي شملت 55 مشاركة بما فيهن الجدات والأمهات، أن الأمهات اللواتي شعرن بالقبول والدعم النفسي من قبل أمهاتهن عندما كن أطفالًا استمررن بدورهن في إقامة علاقات متوازنة مع أطفالهن، وكن أكثر قدرة على التفاعل مع احتياجات أطفالهن وفهم متطلباتهم.

4- تقدير دور الأم في تعزيز الإنتاجية في المجتمع

يمكن أن يؤثر الاكتئاب واضطرابات الصحة النفسية الأخرى على مستويات إنتاجية الأم، لذا فإن تعزيز الصحة النفسية للمرأة يمكنها من العمل بكفاءة أكبر وتقديم نتائج بجودة أعلى على جميع الأصعدة، ويمكن لهذا الأمر أن يفسح المجال لمشاركة أكبر في بناء المجتمع وازدهاره.

5- الإيمان بأهمية قدرة الأم على دعم العائلة

ترتبط الصحة النفسية بشكل كبير بالمشاعر الشخصية تجاه الذات، وتلعب الصحة النفسية للأم بشكل عام دورًا في احترامها لذاتها، وغالبًا ما تكون الثقة مؤشرًا جيدًا على الحالة النفسية الصحية، وعندما تركز الأم على الاهتمام بصحتها النفسية فقد تكون أكثر قدرة على تزويد الأشخاص من حولها كالأصدقاء وأفراد العائلة بوقت ممتع وعاطفة ودعم كبيرين.

إن الصحة النفسية للأم لا تقل أهمية عن الصحة الجسدية، والاهتمام بها وتعزيزها أمر حيوي وضروري، ومصدر أساسي لتوازن العلاقات الأسرية والمجتمعية في مختلف البيئات.

الدراسات:

Fabiana Monteiro, Marco Pereira, Maria Cristina Canavarro, and Ana Fonseca, Be a Mom’s Efficacy in Enhancing Positive Mental Health among Postpartum Women Presenting Low Risk for Postpartum Depression: Results from a Pilot Randomized Trial, doi: 10.3390/ijerph17134679, Published online 2020 Jun 29.

Veerle Bergink, Paul F. Bouvy, Jeroen S.P. Vervoort, Kathelijne M. Koorengevel, Steegers and Steven A. Kushner, Prevention of Postpartum Psychosis and Mania in Women at High Risk, Published Online:1 Jun 2012 doi.org/10.1176/appi.ajp.2012.11071047

Molly D. Kretchmar, Deborah B. Jacobvitz, Observing Mother-Child Relationships Across Generations: Boundary Patterns, Attachment, and the Transmission of Caregiving, doi.org/10.1111/j.1545-5300.2002.41306.x, First published: 06 May 2004

إن دعم وتعزيز الصحة النفسية لجميع أفراد العائلة أمر ضروري وهام في سبيل عيش حياة متوازنة وخالية من المشاكل، وخاصة الصحة النفسية للأم كونها معرضة لضغوط أكثر، إذ تعاني 10% من النساء الحوامل، و13% من النساء بشكل عام من اضطرابات نفسية في مقدمتها الاكتئاب، ويمكن أن تكون هذه النسبة أعلى بكثير في البلدان النامية، حيث إن اضطرابات الصحة النفسية تؤثر على مشاعر وتفكير وسلوك الأم وتفاعلها مع البيئة المحيطة ومع أفراد العائلة. ما هو مفهوم الصحة النفسية للأم؟ تُعرّف منظمة الصحة العالمية الصحة النفسية للأم بأنها: حالة من الاستقرار النفسي للأم، والتي تمكنها من التعامل مع ضغوط الحياة اليومية، والعمل بشكل منتج ومثمر، وتكون من خلالها قادرة على المساهمة بفاعلية في مجتمعها. يجب على الأم أن تكون قادرة على الاهتمام بصحتها النفسية قبل أن تكون قادرة على الاهتمام ورعاية الأطفال، أجريت دراسة (Monteiro.2020) شملت 367 مشاركة من الأمهات، وهدفت لاستكشاف فعالية بعض المهارات في الحفاظ على الصحة النفسية للأم، وقدرتها على التعاطف مع الذات والقيام بدورها الأساسي في مجتمعها.  أظهرت...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
847

احجز جلسة فورية

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
-
لم أستفد
1
دعم الآباء لأطفالهم وتأثير ذلك على صحتهم النفسية
المقال التالي

دعم الآباء لأطفالهم وتأثير ذلك على صحتهم النفسية

الحفاظ على الصحة النفسية للطفل بعد انفصال الأبوين
المقال السابق

الحفاظ على الصحة النفسية للطفل بعد انفصال الأبوين

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
كيف أحب ذاتي؟
كيف أحب ذاتي؟
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي