سجل في تطبيق لـبـيـــه

واحصل على جلستك الأولى بخصم 25%

هل تؤثر الأدوية النفسية على طريقة تحكمنا في أنفسنا؟

تزايد الوعي بالأمراض والاضطرابات النفسية وضرورة علاجها في السنوات الأخيرة، ويرجع هذا في جزء كبير منه إلى الحملات الهادفة لزيادة الوعي بأعراض ومخاطر الاضطرابات النفسية.

 تشمل خطة العلاج الأدوية النفسية إلى جانب العلاج النفسي، ويمكن عندها أن يكون ذلك أداة قوية لمساعدة الأشخاص على تطوير استراتيجيات فعالة للتكيف وتجاوز الأعراض التي يعانون منها، ولكن هل تؤثر هذه الأدوية على طريقة تفكيرنا وتحكمنا في أنفسنا، وكيف يحدث ذلك؟

ما هي الأدوية النفسية وكيف تعمل؟

الأدوية النفسية هي مجموعة من الأدوية التي تعالج عددًا كبيرًا من الاضطرابات والمشاكل النفسية، وتعتبر خيارًا مناسبًا للعديد من الحالات، حيث أشارت دراسة (Norris,2020) أن 19.2% من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة تلقوا علاجات مختلفة للاضطرابات النفسية، ومن بينهم 15.8% تناولوا أدوية نفسية، و9.5% شاركوا في جلسات علاج نفسي.

تؤثر الأدوية النفسية على مزاج الشخص وسلوكه وإدراكه وأفكاره، وذلك من خلال إعادة ضبط المستقبلات الكيميائية في الدماغ، والتي تسمى بالنواقل العصبية، إذ أن زيادة أو نقص مستويات بعض النواقل العصبية يساهم في علاج بعض الاضطرابات النفسية، فتعمل هذه الأدوية على تغيير توازن النواقل العصبية مثل: السيروتونين والدوبامين في جسمك.

ما هي الاضطرابات النفسية التي يمكن علاجها بالأدوية؟

تعمل هذه الأدوية على تغيير النواقل العصبية في الدماغ لتحسين أعراض الاضطرابات النفسية، وذلك بناء على شدة الحالة والأعراض والعمر وعوامل أخرى، ويمكن أن تساعد الأدوية النفسية في علاج الاضطرابات المختلفة وتشمل ما يلي:

  • الاكتئاب الحاد.
  • القلق المزمن.
  • اضطرابات النوم.
  • اضطرابات في الطعام كزيادة الشهية أو نقصانها.
  • الفصام.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD).
  • تقلبات المزاج المفرطة.

ما هو تأثير الأدوية النفسية؟

مثل جميع الأدوية، قد تساهم الأدوية النفسية في تطوير العديد من الآثار الجانبية، ويمكن اعتبارها سلاح ذو حدين، أي يمكن أن تساهم في علاج وتخفيف العديد من الاضطرابات النفسية، وفي نفس الوقت قد تساهم في ظهور أعراض جانبية تسبب تغيرات في طريقة تفكير وسلوك الشخص، وبالتالي لتحديد ما إذا كانت الأدوية النفسية مفيدة لك، فإن الخطوة الأولى هي استشارة الطبيب المختص لتقييم الأعراض وتحديد شدة الاضطراب، ويكون ذلك من خلال إجراء العديد من الفحوصات لتحديد الخيار الأفضل للعلاج.

ما هي التأثيرات الإيجابية للأدوية النفسية؟

هناك العديد من الإيجابيات لتناول الأدوية النفسية عندما تتطلب الحالة المرضية ذلك، وبشرط أن تتم تحت إشراف طبيب مختص، إذ أنها تساعدك على تحسين صحتك النفسية والجسدية معًا، وذلك من خلال ما يلي:

تحسين نوعية الحياة

قد يكون التعايش مع اضطراب نفسي منهكًا وصعبًا لحياتك اليومية، ما يعيق من تقدمك في جميع المجالات، وبالتالي فإن الالتزام بخطة دوائية تحت إشراف طبي حصرًا تساهم بزيادة جودة ونوعية الحياة.

 وضحت دراسة (Freedy,2016) أن علم الأدوية النفسية يتطلب من الأطباء البقاء على اطلاع بأحدث الإرشادات والاستراتيجيات المستخدمة، ويمكن أن توصف الأدوية النفسية عند فهم أعراض المريض مع الأخذ بعين الاعتبار عمر المريض وحالته البدنية، واستجابته للعلاج، وتكرار الجرعات، والتفاعلات الدوائية المحتملة، فالهدف من الأدوية هو تخفيف الأعراض ورفع أداء الأشخاص وإعادتهم إلى حالتهم النفسية المتوازنة.

عندها ستلاحظ تغير نظرتك للحياة والعلاقات الاجتماعية من حولك، فتكون قادرًا على التفكير بشكل أكثر وضوحًا، ولديك مستوى عالٍ من الطاقة والرضا، فتعود بقوة إلى عملك وأنشطتك المعتادة.

رفع مستوى طاقة الجسم

إن اتباع الأدوية الموصوفة بإشراف طبي سيؤدي إلى زيادة مستويات الطاقة لديك، ما يجعلك مستعدًا للقيام بجميع الأنشطة اليومية المطلوبة، كما يعزز مستويات الكفاءة الذاتية والشعور بالرضا عن الحياة، ويقلل من مستوى الضيق النفسي لديك.

تحسن الحالة المزاجية

يؤثر تناول الأدوية النفسية على حياتك من خلال مساعدتك على الحفاظ على استقرار الحالة النفسية، وتخفيف التقلبات الحادة في المزاج، ويساعدك على العودة إلى نمط الحياة الصحي، ولذلك فإن الأدوية من الخيارات الفعالة لعلاج أعراض الاكتئاب والقلق واضطراب ثنائي القطب وتبدلات الحالة المزاجية.

ما هي التأثيرات الجانبية للأدوية النفسية؟

تختلف التأثيرات الجانبية للأدوية النفسية من شخص لآخر، وإمكانية حدوثها لا يعني أنك ستختبرها جميعها، إذ أن البعض قد يعاني منها والبعض الآخر لا، كما أن هذه الآثار الجانبية هي آثار عرضية مؤقتة.

 أشارت نتائج دراسة (Porterc,2013) أن خصائص المواد الكيميائية المستخدمة في الأدوية النفسية تتميز بقدرتها على ظهور حالات متغيرة من الوعي والتغيرات المصاحبة في السلوك بحكم تأثيرها على الجهاز العصبي، وأنَّ لها آثارًا جانبية مؤقتة غالبًا، وقد بينت الدراسة أن معرفة كيفية استخدام الأدوية النفسية بحكمة له دور في  تخفيف الآثار الجانبية الناتجة عنها.

وفيما يلي أكثر الآثار الجانبية شيوعًا:

  • جفاف الفم.
  • زيادة الوزن.
  • الشعور بالنعاس.
  • دوخة، ورؤية ضبابية.
  • غثيان.
  • إمساك.

لا يحتاج كل شخص إلى أدوية نفسية كجزء من برنامجه العلاجي، لكنها يمكن أن تكون مفيدة للغاية في علاج الاضطرابات النفسية مثل: الاكتئاب الحاد، كما أن الأدوية النفسية ستكون فعالة عند دمجها مع العلاج النفسي، لأنها تساهم عندها بإعادة ضبط المواد الكيميائية في الدماغ، والذي ينعكس إيجابيًا على طريقة التفكير والسلوك. 

يمكنك التواصل مع معالجك النفسي عبر تطبيق لبيه؛ لمعرفة المزيد عن الأدوية النفسية واستخداماتها وهل تحتاج لها كجزء من علاجك النفسي.

الدراسات

1- Terlizzi EP, Norris T. Mental health treatment among adults: United States, 2020. NCHS Data Brief, no 419. National Center for Health Statistics. doi:10.15620/cdc:110593.

2- Benich, J. J., Bragg, S. W. & Freedy, J. R. Psychopharmacology in Primary Care Settings. Prim. Care 43, 327–340 (2016). doi: 10.1016/j.pop.2016.01.002.Joanna Moncrieff, David Cohen, Sally Porterc. The Psychoactive Effects of Psychiatric Medication: The Elephant in the Room. J Psychoactive Drugs. 2013 Nov; 45(5): 409–415. doi: 10.1080/02791072.2013.845328.

تزايد الوعي بالأمراض والاضطرابات النفسية وضرورة علاجها في السنوات الأخيرة، ويرجع هذا في جزء كبير منه إلى الحملات الهادفة لزيادة الوعي بأعراض ومخاطر الاضطرابات النفسية.  تشمل خطة العلاج الأدوية النفسية إلى جانب العلاج النفسي، ويمكن عندها أن يكون ذلك أداة قوية لمساعدة الأشخاص على تطوير استراتيجيات فعالة للتكيف وتجاوز الأعراض التي يعانون منها، ولكن هل تؤثر هذه الأدوية على طريقة تفكيرنا وتحكمنا في أنفسنا، وكيف يحدث ذلك؟ ما هي الأدوية النفسية وكيف تعمل؟ الأدوية النفسية هي مجموعة من الأدوية التي تعالج عددًا كبيرًا من الاضطرابات والمشاكل النفسية، وتعتبر خيارًا مناسبًا للعديد من الحالات، حيث أشارت دراسة (Norris,2020) أن 19.2% من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة تلقوا علاجات مختلفة للاضطرابات النفسية، ومن بينهم 15.8% تناولوا أدوية نفسية، و9.5% شاركوا في جلسات علاج نفسي. تؤثر الأدوية النفسية على مزاج الشخص وسلوكه وإدراكه وأفكاره، وذلك من خلال إعادة ضبط المستقبلات الكيميائية في الدماغ، والتي تسمى بالنواقل العصبية، إذ أن زيادة أو نقص مستويات بعض النواقل العصبية يساهم في علاج بعض الاضطرابات النفسية، فتعمل هذه الأدوية...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
433

احجز جلستك الآن

ابحث عن الطبيب المناسب لك أو اطلب مساعدة فريقنا لترشيح الطبيب المناسب لك.

هل تبحث عن استشارات نفسية مميزة؟

اختر من خلال لبيه من يناسبك من المختصين ذوي الخبرة الكبيرة

للشركات والأعمال نقدم لكم

برنامج الصحة و الرفاهية النفسية للموظفين

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
-
لم أستفد
-
الاستقلالية في العمل: ما نتائجها على شركتك وكيف يمكنك تحقيقها؟
المقال التالي

الاستقلالية في العمل: ما نتائجها على شركتك وكيف يمكنك تحقيقها؟

ما تأثير البطالة على الصحة النفسية؟
المقال السابق

ما تأثير البطالة على الصحة النفسية؟

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
كيف أحب ذاتي؟
كيف أحب ذاتي؟
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي