نصائح هامة للحفاظ على صحة المسنين والمتقاعدين

يشكل المسنون (60 عامًا فما فوق) جزءًا هامًا من أسرهم ومجتمعاتهم، ويساهمون أيضًا كمتطوعين في مختلف الأعمال، وعلى الرغم من أن معظمهم يتمتعون بصحة نفسية جيدة إلا أن العديد من المسنين لديهم عوامل مؤهبة للإصابة بالأمراض النفسية والعصبية بالإضافة إلى العديد من الأمراض الأخرى كالسكري وهشاشة العظام والتهاب المفاصل لأنه مع تقدم الإنسان بالعمر تزداد نسبة إصابتهم بالعديد من الأمراض المزمنة. كل ذلك يخلق عبئًا إضافيًا عليك إذا كنت مسؤولاً عن رعاية أحد المسنين والاهتمام بصحته.

المسنون والصحة النفسية

أظهرت دراسة إحصائية لمنظمة الصحة العالمية أجريت في عام وجود زيادة مطردة في أعمار سكان العالم، إذ سيتضاعف عدد سكان العالم الذين تزيد أعمارهم عن 60 سنة من 12% إلى 22% في الفترة الممتدة بين عامي 2015 و 2050. يمكن أن تصيب الأمراض النفسية أي شخص في أي عمر، ويمكن أن تتطور هذه الأمراض خاصة بعد حدوث تغييرات مهمة في حياة الفرد كالتقاعد عن العمل، وعلى الرغم من أن التقاعد يبدو مشوقًا لأن الفرد سيصبح متفرغًا للراحة والاستمتاع بوقته إلا أن الاقتراب من التقاعد قد يكون مخيفًا للبعض، يقلق عديدون من أن تصبح حياتهم اليومية خالية من أي هدف ومليئة بالملل، أو أن يفتقدوا لحياتهم الاجتماعية مع زملائهم في العمل، كل هذه الأفكار قد تكون محرّضة للتوتر والقلق والاكتئاب والعديد من الأمراض النفسية والجسدية. هذه الأسباب وغيرها توضح أهمية الصحة النفسية والجسدية للمسنين والمتقاعدين مقارنة بأي مرحلة أخرى من مراحل الحياة.

أهم النصائح لتعزيز الصحة النفسية للمسنين والمتقاعدين

توجد العديد من الطرق التي يمكن أن تُعزز بها صحتك النفسية والجسدية، والتي ستساعدك على العودة إلى سابق عهدك وتتغلب على التغييرات الحياتية كالتقاعد لتصبح فردًا فعالًا في أسرتك ومحيطك، ومن أهمها:

اهتم بصحتك الجسدية والنفسية: 

مع التقدم بالعمر وخاصة بعد عمر 60 والتقاعد من العمل سيزداد وقت فراغك وتصبح متفرغًا للاهتمام بنفسك. صحتك الجسدية والنفسية مرتبطتان وقد أظهرت العديد من الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية وتناول الغذاء الصحي المتوازن وشرب كميات مناسبة من الماء والسوائل ونيل القسط الكافي من الراحة والنوم سيساعد على تحسين المزاج ويزيد من مستويات طاقتك.

قد يسبب القلق حول تقدمك بالعمر وحول صحتك الجسدية العديد من الآثار السلبية على صحتك النفسية، ولتجنب ذلك يمكن التسجيل ببعض البرامج الطبية الخاصة بكشف علامات الأمراض الخطيرة بشكل مبكر مثل تصوير الثدي عند النساء بأعمار فوق الخمسين للكشف المبكر عن سرطان الثدي، أو تنظير عنق الرحم عند النساء، أو التنظير الهضمي السفلي بعد عمر الخمسين عند الرجال والنساء للكشف عن سرطان المستقيم والقولون.

ابحث عن هدف وخطط جديدة: 

امتلاك هدف تريد تحقيقه أمر مفيد جدًا للصحة النفسية، لأنه يمنحك سببًا للعمل ويعطي يومك معنىً وغاية، وعدم ذهابك لوظيفتك اليومية لا يعني أنك لا تملك هدفًا في حياتك. كما أن الحفاظ على نشاط ثابتٍ بعد التقاعد يعد من الأمور المهمة، فجميعنا نملك قائمة من الأمنيات والرغبات الخاصة لكننا قمنا بتأجيلها بسبب انشغالنا بالعمل، وقد يكون التقاعد هو الوقت المناسب لتحقيقها.

إنَّ البحث عن هدف قد يكون ممتعًا، وإذا كنت غير متأكد من هدفك ودافعك بما أنك لم تعد تعمل، يمكنك أن تجرب أنشطة جديدة ومختلفة لترى ما قد يناسبك، ومن أهمها:

  • تعلم هواية جديدة: الرسم، العزف، الكتابة، الغناء وغيرها الكثير من الأنشطة، ابحث عن نشاط إبداعي تستمتع به، قد تستمتع عندما تواجه بعض الصعوبة خلال تعلم مهارة جديدة، أو يمكنك العودة إلى ممارسة هواية كنت تستمع بها عندما كنت أصغر سنًا.
  • قضاء بعض الوقت مع صغار السن: إن معظم المعلمين والمدرسين يرغبون بأخذ بعض الوقت بعيدًا عن الأطفال والطلاب ولكن بعضهم يستمتع بقضاء وقته معهم ويجده ممتعًا، لذلك يمكنك أن تبحث عن بعض الأنشطة التي يمكنك القيام بها مع صغار السن من أفراد عائلتك الذي قد يجدد من نشاطك وحيويتك.
  • أعمال منزلية جديدة: توجد العديد من الفوائد التي قد تجنيها من ممارسة أعمال منزلية جديدة، مثل إنشاء حديقة خاصة بك لإنتاج ما تحتاجه من الخضار أو الفاكهة أو الأعشاب، بالإضافة لما تقدمه من فوائد لصحتك الجسدية والنفسية.

تعزيز تواصلك مع العالم الخارجي: 

إنَّ تعزيز تواصلك مع أفراد عائلتك وأصدقائك ومجتمعك هو أحد أهم عناصر الحياة البشرية، يساعد بناء علاقات سليمة وصحية مع الآخرين على خفض مستويات القلق والاكتئاب وزيادة الثقة بالنفس. كما أن التواصل مع الأشخاص المهمين في حياتك يساعد على التخلص من الوحدة ومشاعر الانعزال التي قد تؤدي إلى الاكتئاب وتدهور الصحة النفسية والجسدية.

عند تقاعدك عن العمل قد تشعر بضياع وخسارة لعلاقاتك الاجتماعية بشكل كامل، وإن إيجاد طرق للتواصل مع الآخرين بعيدًا عن العمل أحد أكثر الأمور أهمية لتحسين وتعزيز صحتك النفسية، يمكنك تجريب الخطوات التالية:

  • التواصل مع الأصدقاء القدامى باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تعيين موعد أسبوعي ثابت لمقابلة شخص عزيز عليك أو صديقك المقرب.
  • زيارة المكتبة العامة في حيك أو المراكز المجتمعية القريبة منك لممارسة الأنشطة الجماعية.
  • الانضمام إلى فريق رياضي في مجتمعك.
  • الانضمام لمجموعة فنون حرفية أو فرقة غنائية.
  • المشاركة في النشاطات الثقافية والتراثية عبر حضور الاحتفالات والمسرحيات والمعارض الموسمية.

اقتناء حيوان أليف: 

يمكن للحيوان المناسب أن يساعدك على البقاء نشيطًا ومشغولًا، كما يوفر لك صحبة دائمة وحبًا غير مشروط. نشر مركز مكافحة الأمراض العديد من الدراسات التي أظهرت أن العلاقة والرابط بين الإنسان وحيوانه الأليف تزيد من اللياقة البدنية وتقلل من التوتر وتزيد من سعادة الفرد.

الشعور بالأمان: 

الشعور بالأمان والاستقرار أساس هام للصحة النفسية، ونعني بذلك الأمان في المنزل والحي والاستقرار المادي والشعور بدعم عائلتك وأصدقائك لك في مجتمعك. يساعدك الشعور بالأمان على الاسترخاء والشعور بالراحة بشكل أفضل والشعور بالحرية بعيش حياتك كما تريد.

طلب الدعم والمساعدة: 

تؤثر الحالات النفسية كالقلق والاكتئاب على أي شخص في أي وقت، من المهم معرفة أن هذه الحالات تؤثر على الصحة مثلها مثل الإصابة بالزكام، فهي ليست ضعفًا أو عيبًا بشخصية الفرد، الخبر الجيد أنه يمكن علاج هذه الحالات من قبل الأطباء الأخصائيين. في حال كنت تشعر بالحزن أو القلق أو التوتر أو الغضب أو كنت تشعر أنك لست على طبيعتك لمدة أسبوعين أو أكثر أو كنت ترغب بالحصول على بعض الدعم والمساعدة فيما يخص صحتك النفسية، يجب عليك التواصل مع طبيب مختص أو مرشد نفسي، ففي بعض الحالات يكون التكلم مع شخص وإخباره بما تشعر أول خطوة للعلاج والتحسن.

في النهاية يجب التأكيد على أن اهتمامك بالصحة النفسية للمسنين والمتقاعدين هو أحد ركائز الحياة الصحية لأنه في حال عدم وجود وضع نفسي صحي ومستقر سيصبحون معرضين للإصابة بالأمراض والحالات الجسدية الأخرى. يمكن للمسنين المحافظة على سلامة صحتهم النفسية عبر القيام بالنشاطات النفسية الصحية بشكل يومي سواء أكان النشاط هو حل الكلمات المتقاطعة في الجريدة صباحًا أو الذهاب للمشي يوميًا، توجد العديد من النشاطات البسيطة وسريعة التنفيذ والتي ستساعدهم بشكل كبير على المدى الطويل.
المصادر: 12 – 3

برنامج دعم كبار السن

برنامج دعم كبار السن

ابدأ رحلتك العلاجية الآن على تطبيق لبيه

14
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
-
لم أستفد
-
هل يمكن علاج الوسواس القهري والاضطرابات النفسية المرتبطة به؟
المقال التالي

هل يمكن علاج الوسواس القهري والاضطرابات النفسية المرتبطة به؟

الأسباب العضوية للاضطرابات النفسية
المقال السابق

الأسباب العضوية للاضطرابات النفسية

مقالات ذات صلة
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
التعامل مع الضغوطات
التعامل مع الضغوطات
ما الفرق بين العلاج السلوكي والعلاج المعرفي؟
ما الفرق بين العلاج السلوكي والعلاج المعرفي؟
الاستقرار العاطفي وتأثيره على الصحة النفسية
الاستقرار العاطفي وتأثيره على الصحة النفسية
العلاج السلوكي المعرفي: كيف يعمل؟ وما الاضطرابات النفسية التي يعالجها؟
العلاج السلوكي المعرفي: كيف يعمل؟ وما الاضطرابات النفسية التي يعالجها؟
الزراعة وتأثيرها على الصحة النفسية.. كيف تعالج نفسك بالزراعة؟
الزراعة وتأثيرها على الصحة النفسية.. كيف تعالج نفسك بالزراعة؟
نصائح وتوصيات مهمة لزيادة تقدير الذات
نصائح وتوصيات مهمة لزيادة تقدير الذات
عادات سيئة تؤذي الصحة النفسية وتضرها
عادات سيئة تؤذي الصحة النفسية وتضرها
نصائح للتعامل مع الغضب.. تمارين عملية بمصادر علمية
نصائح للتعامل مع الغضب.. تمارين عملية بمصادر علمية
6 طرق للتخلص من التسويف وتشتت الأفكار
6 طرق للتخلص من التسويف وتشتت الأفكار
ما أهمية وضع الحدود مع محيطك في تعزيز صحتك النفسية؟
ما أهمية وضع الحدود مع محيطك في تعزيز صحتك النفسية؟
هل يمكن ترويض مشاعر الغضب؟ خطوات عملية لتقبل مشاعر الغضب السلبية والعمل على التخفيف من حدتها
هل يمكن ترويض مشاعر الغضب؟ خطوات عملية لتقبل مشاعر الغضب السلبية والعمل على التخفيف من حدتها
كيف تتعامل مع ألم الفقد؟
كيف تتعامل مع ألم الفقد؟
أفكار وحقائق عن أنواع العلاج النفسي المختلفة
أفكار وحقائق عن أنواع العلاج النفسي المختلفة