Sign up on Labayh app

واحصل على جلستك الأولى بخصم 25%

7 نصائح لبناء علاقات صحية مع من حولنا

إنشاء علاقات اجتماعية إيجابية أمر مهم لصحتك ورفاهيتك النفسية والجسدية، يمكن القول أن العلاقات الصحية هي أمر لا يقل أهمية عن التغذية والنشاط البدني، وبما أن علاقاتك مع الآخرين قد تتطور بشكل إيجابي وصحي، فيجب عليك أن تعلم أن الحفاظ على شبكة اجتماعية قوية مع تقدمك في السن قد يكون أمراً صعباً لكنه يساهم بشكل كبير في جعل حياتك أفضل من حيث الصحة والعمر المديد.

لكن ما هي العلاقات الصحية؟ وكيف يمكنك الحصول عليها؟ هذا المقال سيجيب عن هذه الأسئلة التي تراودك ويقدم لك كل ما تحتاجه.

ما هي العلاقات الصحية؟

العلاقات الصحية هي عبارة عن مجموعة من التفاعلات الاجتماعية بينك وبين الأشخاص من حولك تنطوي على الصدق والثقة والاحترام والتواصل المفتوح، وتتطلب الجهد والتسوية من كلا الطرفين، وأي اختلال في توازن هذه الصفات من قبل أحد الطرفين يعني أن العلاقة غير صحية وينذر بانتهاء هذه العلاقة.

يجب على الأطراف المساهمة في أي علاقة اجتماعية أن يحترموا استقلالية وخصوصية الطرف الآخر، أي أن هذه العلاقات يجب أن يتم بناؤها على الاحترام المتبادل، بالإضافة لقدرتك على اتخاذ قراراتك الخاصة دون الشعور بالخوف من انتقام الطرف الآخر أو غضبه منك والعكس صحيح.

وبالتالي إذا كان ولا بد للعلاقة من الوصول إلى نقطة اللاعودة، فالاحترام ومشاعر المودة والمحبة التي نشأت من هذه العلاقة الصحة تعني عدم وجود رفض أو عدم احترام قرار الطرف الذي يريد الرحيل.

ما هي علامات العلاقة الصحية؟

الأشخاص الذين يتمتعون بعلاقات صحية يحبون ويدعمون بعضهم البعض، بالإضافة لدعم بعضهم عاطفياً وعملياً، أي أنهم متواجدون من أجل بعضهم في الأوقات الجيدة والسيئة، ومن العلامات التي تساعدك في معرفة ما إذا كنت تملك علاقة صحية أم لا ما يلي:

1- الاحترام المتبادل بينك وبين الطرف الآخر.

2- تثق بالآخرين وهم يثقون بك.

3- تواصل مفتوح وشفاف.

4- علاقة متساوية من حيث أهمية كل طرف.

5- وجود مصالح مشتركة وفردية على حد سواء.

6- الفهم الكامل لمشاعر الطرف الآخر.

7- الأمانة المطلقة.

8- تقديم الدعم العاطفي في كل الأوقات مهما اختلف الموقف.

9- القيم المشتركة حول الأمور المهمة.

ما هي فوائد العلاقات الصحية؟

من المرجح أن يشعر الأشخاص الذين لديهم علاقات صحية بالسعادة والرضا عن حياتهم، وهم أقل عرضة لمشاكل الصحة الجسدية والنفسية، لكن الفوائد الأكبر للعلاقات الصحية هي:

1- زيادة إحساسك بالقيمة والانتماء وتخفيف شعورك بالوحدة.

2- تعطيك الثقة بنفسك.

3- تدعمك لتجربة أشياء جديدة ومعرفة المزيد عن نفسك.

كيف يمكنني بناء علاقات صحية؟

كل علاقة فريدة من نوعها، ويجتمع الناس معاً لأسباب عديدة ومختلفة، فقد تكون هذه العلاقة علاقة صداقة أو عمل أو علاقة عاطفية، لكن الجزء الذي يحدد ما إذا كانت العلاقة صحية أم لا هو وجود هدف مشترك، ولكي تعرف وجود هذا الهدف من عدمه يجب عليك أن تحاول التواصل مع الطرف الذي تريد بناء علاقة صحية معه في المقام الأول.

مع ذلك، هناك بعض المبادئ المشتركة في معظم العلاقات الصحية، يمكن أن تساعدك معرفتها في الحفاظ على علاقة مرضية ذات معنى، تختلف هذه المبادئ تبعاً للأشخاص الذين يقومون بتكوين العلاقة لكن بعض المبادئ المشتركة هي:

1- التواصل الفعال في مختلف الأوقات.

2- إظهار مشاعرك وأفكارك بشكل واضح باختلاف المواضيع التي تتحدثان عنها.

3- لا تقم بتحميل مشاعرك السلبية للطرف الآخر.

4- أظهر القبول والتقدير للطرف الآخر دون شروط أو أسباب.

5- لا تتجنب الاختلاف، بل قم بالتحدث بهدوء لأجل حل هذه الاختلافات والتوصل لأرضية مشتركة.

6- لا تقم برفع آمالك ولا تتوقع ما لا يقدر عليه الطرف الآخر، اجعل آمالك ضمن نطاق المعقول.

7- أخبر الطرف الآخر أنك تريد قضاء بعض الوقت لوحدك عند شعورك بالانزعاج.

كيف يمكنني الحفاظ على علاقات صحية؟

إن بناء علاقات صحية مع الشركاء والأصدقاء والعائلة أمر مهم لأنه يحسن المزاج والصحة النفسية، لكن الحفاظ على هذه العلاقات قد يكون أمراً صعباً، يجب عليك أن تعرف أنه لا توجد علاقة مثالية، لكن من المهم أن تساعدك علاقاتك على الشعور بالسعادة أكثر من التوتر، فيما يلي نقدم لك بعض النصائح للحفاظ على علاقة صحية:

1- كن واضحا بشأن ما تريد

يساعد التواصل الحازم والمباشر في توضيح وجهة نظرك بشكل أكبر من التواصل السلبي أو العدواني، أي أنه يجب عليك توضيح وجهة نظرك بشكل أكثر وضوحاً وصراحة، بالإضافة لاحترام وجهة نظر الشخص الآخر.

2- قم بالاعتذار عندما تكون مخطئاً

هذا الأمر مهم جداً، فالاعتراف بالخطأ يعني أنك مهتم بالطرف الآخر ولا تهتم بالفوز والخسارة في هذه العلاقة، والاعتذار يساعد في علاج العلاقات التي تكون على حافة الانهيار.

3- إظهار التقدير للطرف الآخر

يمكن أن تصبح علاقاتك روتينية بعد فترة من الزمن، قم بتخصيص بعض الوقت لقضائه مع الطرف الآخر، واستمر بإظهار عواطفك ومشاعرك الصادقة تجاهه، حيث إن تقديم المجاملات أو المديح البسيط يعطي مفعولاً كبيراً.

4- قم بجعل هذه العلاقة من أولوياتك

قد يكون من الصعب تحقيق التوازن بين العلاقات التي تمتلكها والعمل وحياتك الاجتماعية، لكن محاولتك المستمرة لإحياء هذه العلاقة يساعدك على إظهار اهتمامك للطرف الآخر، وبالتالي إظهار اهتمامك بهم.

5- تطوير الاهتمامات المشتركة

إن العثور على الهوايات التي يمكنك الاستمتاع بها مع الطرف الآخر يتيح لك قضاء وقت أكبر في هذه العلاقة بشكل فعال ومفيد، لا يجب على الهوايات أن تكون صعبة أو معقدة أو تتطلب مجهود جسدي أو عقلي، الخروج للمشي أو قضاء الوقت في المطعم والحديث أمر كاف.

6- حاول الشعور بالرضا عن نفسك

الشعور بالرضا عن نفسك يسمح لك بتقديم الأفضل لعلاقاتك باختلافها، لا تقم بإحباط نفسك أو بالتقليل من ذاتك، يمكنك قضاء الوقت في القيام بما تحبه أو ما يساعدك على الاسترخاء لتطوير مشاعر الرضى عن نفسك.

7- ابحث عن الحلول المناسبة لك وللطرف الآخر

الصراع هو جزء من أي علاقة ومن الأمور التي ستحدث بشكل طبيعي، لكن من الضروري أن تقوم أنت والطرف الآخر من العلاقة باحترام بعضكما وتقبل الاختلافات التي بينكما مثلما تقومان بتقدير التشابهات، ومن المحتمل أن يتطلب العثور على الحلول التي تناسب كلاً منكما التنازل غالباً.

من الطبيعي أن يكون هناك مطبات وعثرات في أي علاقة، ومن الطبيعي أن تكون هناك آراء مختلفة أيضاً، لكن اختلاف الآراء لا يعني الوصول لطريق مسدود، تقبل الاختلاف هو ما يمنح العلاقة الصحية ثباتها ومرونتها.

يمكن أن تكون نهاية العلاقة صعبة أو مؤلمة، لكن كل الأشياء ستنتهي في وقت ما، قم بتقدير الوقت الذي قضيته في هذه العلاقة، وتذكر الأشخاص الذين قمت بقضاء وقت ممتع معهم، وتذكر أن نهاية العلاقة لا يعني أنك وصلت لطريق مسدود، فانتهاء علاقة يعني فتح الطريق لعلاقة أخرى.

المراجع: 1،2،3

إنشاء علاقات اجتماعية إيجابية أمر مهم لصحتك ورفاهيتك النفسية والجسدية، يمكن القول أن العلاقات الصحية هي أمر لا يقل أهمية عن التغذية والنشاط البدني، وبما أن علاقاتك مع الآخرين قد تتطور بشكل إيجابي وصحي، فيجب عليك أن تعلم أن الحفاظ على شبكة اجتماعية قوية مع تقدمك في السن قد يكون أمراً صعباً لكنه يساهم بشكل كبير في جعل حياتك أفضل من حيث الصحة والعمر المديد. لكن ما هي العلاقات الصحية؟ وكيف يمكنك الحصول عليها؟ هذا المقال سيجيب عن هذه الأسئلة التي تراودك ويقدم لك كل ما تحتاجه. ما هي العلاقات الصحية؟ العلاقات الصحية هي عبارة عن مجموعة من التفاعلات الاجتماعية بينك وبين الأشخاص من حولك تنطوي على الصدق والثقة والاحترام والتواصل المفتوح، وتتطلب الجهد والتسوية من كلا الطرفين، وأي اختلال في توازن هذه الصفات من قبل أحد الطرفين يعني أن العلاقة غير صحية وينذر بانتهاء هذه العلاقة. يجب على الأطراف المساهمة في أي علاقة اجتماعية أن يحترموا استقلالية وخصوصية الطرف الآخر، أي أن هذه العلاقات يجب أن يتم بناؤها على...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
180

Book your consultation now

Find the right doctor for you or enlist the help of our team to recommend the right doctor for you.

Are you looking for distinguished psychological counseling?

Choose, through labayh, who suits you best from specialists with great experience

For companies and businesses we offer you

Staff Health and Mental Well-being Program

مختصين مقترحين لمساعدتك
Share the article
Your impression of the article
Very useful
-
Useful
-
Normal
-
Not useful
-
كيف تؤثر العلاقات العاطفية على تحسين أو تدهور الصحة النفسية؟
Next article

كيف تؤثر العلاقات العاطفية على تحسين أو تدهور الصحة النفسية؟

هل يمكن للذكاء الصناعي أن يكون معالجك النفسي المستقبلي؟
Previous article

هل يمكن للذكاء الصناعي أن يكون معالجك النفسي المستقبلي؟

Related articles
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
تأثير السوشيال ميديا في حياتنا وآثارها على الفرد والمجتمع والشباب
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
كيف أتخلص من التعلق المرضي؟
كيف أتخلص من التعلق المرضي؟
اكتئاب ما بعد الانفصال
اكتئاب ما بعد الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
6 خطوات لتجاوز ألم الانفصال
كيف أنسى من تركني؟
كيف أنسى من تركني؟
لماذا أتجنب التعامل مع الآخرين؟
لماذا أتجنب التعامل مع الآخرين؟
ما هو الإهمال العاطفي في الزواج؟
ما هو الإهمال العاطفي في الزواج؟
ما هو الطلاق العاطفي؟
ما هو الطلاق العاطفي؟
كيف تتحررين من الزوج المتسلط؟
كيف تتحررين من الزوج المتسلط؟
لماذا عليك التخلص من الشخصيات السامة حولك؟
لماذا عليك التخلص من الشخصيات السامة حولك؟
التهديد بالطلاق أثناء الخلافات وأثره على الزواج
التهديد بالطلاق أثناء الخلافات وأثره على الزواج
لا أشعر بالانتماء لما حولي! كيف أتعامل مع هذا الشعور؟
لا أشعر بالانتماء لما حولي! كيف أتعامل مع هذا الشعور؟
كيف يؤدي عدم الأمان إلى فشل العلاقات؟
كيف يؤدي عدم الأمان إلى فشل العلاقات؟
لماذا أنا عاطفي جدًا؟
لماذا أنا عاطفي جدًا؟