سجل في تطبيق لـبـيـــه

واحصل على جلستك الأولى بخصم 25%

كيف أتعافى بعد تعرضي للتحرش؟

لا شك أن التحرش مشكلة يمكن أن يكون لها تأثيرات نفسية وعاطفية ومزاجية كبيرة على الضحايا، ويعتبر من العوامل المؤهبة للاكتئاب والقلق والشعور بالخزي والذنب ولوم الذات، لكن من الضروري أن تعرف أنك لست وحدك، وأن هناك خطوات يمكنك اتخاذها للشفاء والمضي قدمًا.

ما هو التحرش؟

التحرش هو تعرض الشخص لأفعال وسلوكيات غير مرغوبة من الشخص المتحرش لإشباع رغباته الشخصية والذي غالبًا ما يكون بالغًا، مما يجعل الضحية يشعر بعدم الارتياح أو الإهانة، ويمكن أن يحدث التحرش من أي عرق أو ثقافة أو عمر.

يشمل التحرش مجموعة واسعة من السلوكيات غير المرغوب فيها، بما في ذلك التحرش الجسدي والإساءة اللفظية.

ما هو تأثير التحرش على الضحية؟

إن ردَّات الفعل الناتجة عن تعرض الشخص للتحرش تختلف من شخص لآخر، ولكن معظم من تعرض للتحرش قد يعاني من الآثار التالية:

الاكتئاب

يؤثر الاكتئاب على التفكير والمشاعر والأفعال، ما يؤدي إلى انخفاض أو فقدان الاهتمام بالأنشطة المعتادة، وتختلف أعراض الاكتئاب من خفيفة إلى شديدة، وقد بينت دراسة (Ellis.1981) شملت 27 فتاة تعرضن للتحرش، فُحصت فيها ردود الفعل على التحرش من خلال إجراء مقابلات مع هؤلاء الفتيات بعد عام واحد من سلوك التحرش وذلك لتقييم أدائهن الحالي، وبينت النتائج أن الضحايا كانوا أكثر اكتئابًا وإرهاقًا وخوفًا بشكل ملحوظ وأبلغوا عن متعة أقل في الأنشطة اليومية.

اضطراب ما بعد الصدمة

قد يعاني الفرد الذي تعرض للتحرش من اضطراب ما بعد الصدمة، ثم تنتقل إلى الشعور بالإنكار وتدني احترام الذات، وتشمل أعراض هذا الاضطراب استرجاع ذكريات الحدث، أو الكوابيس، أو القلق الشديد، أو الأفكار التي لا يمكن السيطرة عليها حول الحدث.

بينت دراسة (Zhang.2007) تم فيها إجراء مسح للأفراد الذين تعرضوا للتحرش، أن 87% أبلغوا عن مستويات عالية من اضطراب ما بعد الصدمة، و51% من الاكتئاب المعتدل إلى الشديد بعد التحرش.

اضطرابات السلوك

قد يعاني أيضًا الفرد من اضطرابات في السلوك، مثل: مواجهة صعوبات في النوم، أو الاستيقاظ في الصباح، أو اضطرابات في الطعام، وقد يترافق ذلك أيضَا مع أعراض أخرى كالصداع وصعوبة التركيز والنسيان ومشاكل في المعدة وارتفاع ضغط الدم.

كيف يمكن التعافي من التحرش؟

قد يبدو التعافي من التحرش والمضي قدمًا أمرًا صعبًا بالنسبة للبعض، ولكن مع القليل من التوجيه، يمكن أن تكون قادرًا على التعافي من الحدث، وفيما يلي بعض الخطوات التي يجب على كل ضحية اتخاذها للشفاء من التحرش:

تحديد ما حدث بدقة

إن تحديد ما حدث له دور أساسي في التعافي من الحدث، فلا تقلل من شأن ما حدث ولا تختلق الأعذار للجاني، ومن المهم أيضًا أن تسمح لنفسك بتقدير ذاتك والتعاطف معها، ولا تكتم الألم والغضب الذي تشعر به، بل عليك أن تبحث عن طرق صحية للتعبير عن هذه المشاعر، ويمكنك ذلك من خلال استشارة مختص أو تفريغ المشاعر بالكتابة أو التأمل.

 بينت دراسة (Telles.2011) عن فعالية العلاجات غير الدوائية في التخفيف من آثار الاضطرابات النفسية كالاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة، نظرًا لأن العلاجات الدوائية لهذه الحالات غالبًا ما يكون لها آثار جانبية غير مرغوب فيها، وبينت الدراسة أن تمارين الاسترخاء هي واحدة من أفضل العلاجات التي يتفاعل فيها كل من العقل والجسم.

التحدث مع أشخاص موثوقين

من المفيد دائمًا التحدث مع شخص موثوق عما يجول في داخلك، لذا حاول أن تجد شخصًا يحترم مشاعرك ويقدر ما حصل معك، ولا تشارك أفكارك ومشاعرك مع شخص سيطلق أحكامًا أو يخبرك بأنك تبالغ في رد الفعل.

التوقف عن لوم الذات

إن المذنب الوحيد هو الجاني لذا توقف عن لوم نفسك، فما حدث لك لم يكن خطأك، ذكّر نفسك أيضًا أنه ليس لديك ما تخجل منه ولا يجب أن تشعر بالذنب، لأن إلقاء اللوم على نفسك يبطئ من عملية التعافي والتقدم.

الانخراط في أنشطة جديدة

قد يكون للتغيرات في نمط الحياة تأثير إيجابي على التخفيف من الآثار السلبية للتحرش، إذ أن جزء مهم من عملية الشفاء هو تجاهل الماضي ومحاولة التعافي من الصدمة، ويمكنك ذلك من خلال ممارسة نشاط بدني منتظم، حيث يزيد التمرين المنتظم من إنتاج هرمون الإندورفين، وهي هرمونات مسؤولة عن الشعور بالرضا وتنظم الحالة المزاجية، أو من خلال تغيير مكان العمل أو البدء بهواية جديدة أو تطوير اهتمامات جديدة أو يمكن الانخراط في الأعمال الطوعية.

طلب المساعدة

إذا وجدت صعوبة في المضي قدمًا، فقد يكون من المفيد التواصل مع معالجك النفسي لمساعدتك في تعلم استراتيجيات للتأقلم والتخفيف من حدة الآثار المترتبة عن الحدث، كما يمكنه المساعدة في تحديد ومعالجة أي أسباب كامنة وراء الإفراط في القلق، ووضع استراتيجيات فعالة للتعافي من الأمر.

إن التعامل مع صدمة التحرش أمر لا يجب تجاهله، فمن المهم أن تستكشف مشاعرك الأساسية وأن تجد طرقًا صحية للتعامل مع هذه المشاعر، وإن اتخاذ القرار الصحيح بشأن التعافي من الصدمة يتطلب قدرًا هائلًا من الجهد والشجاعة والإصرار والسعي.

الدراسات:

An assessment of long-term reaction to rape, Ellis, E. M., Atkeson, B. M., & Calhoun, K. S. (1981). An assessment of long-term reaction to rape. Journal of Abnormal Psychology, 90(3), 263–266. https://doi.org/10.1037/0021-843X.90.3.263

Risk factors for PTSD and depression in female survivors of rape., Mgoqi-Mbalo, N., Zhang, M., & Ntuli, S. (2017). Risk factors for PTSD and depression in female survivors of rape. Psychological Trauma: Theory, Research, Practice, and Policy, 9(3), 301–308. https://doi.org/10.1037/tra0000228

Telles S, Singh N, Balkrishna A. Managing Mental Health Disorders Resulting from Trauma through Yoga: A Review. Depress Res Treat. 2012;2012:401513.

لا شك أن التحرش مشكلة يمكن أن يكون لها تأثيرات نفسية وعاطفية ومزاجية كبيرة على الضحايا، ويعتبر من العوامل المؤهبة للاكتئاب والقلق والشعور بالخزي والذنب ولوم الذات، لكن من الضروري أن تعرف أنك لست وحدك، وأن هناك خطوات يمكنك اتخاذها للشفاء والمضي قدمًا. ما هو التحرش؟ التحرش هو تعرض الشخص لأفعال وسلوكيات غير مرغوبة من الشخص المتحرش لإشباع رغباته الشخصية والذي غالبًا ما يكون بالغًا، مما يجعل الضحية يشعر بعدم الارتياح أو الإهانة، ويمكن أن يحدث التحرش من أي عرق أو ثقافة أو عمر. يشمل التحرش مجموعة واسعة من السلوكيات غير المرغوب فيها، بما في ذلك التحرش الجسدي والإساءة اللفظية. ما هو تأثير التحرش على الضحية؟ إن ردَّات الفعل الناتجة عن تعرض الشخص للتحرش تختلف من شخص لآخر، ولكن معظم من تعرض للتحرش قد يعاني من الآثار التالية: الاكتئاب يؤثر الاكتئاب على التفكير والمشاعر والأفعال، ما يؤدي إلى انخفاض أو فقدان الاهتمام بالأنشطة المعتادة، وتختلف أعراض الاكتئاب من خفيفة إلى شديدة، وقد بينت دراسة (Ellis.1981) شملت 27 فتاة تعرضن للتحرش،...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
778

احجز جلستك الآن

ابحث عن الطبيب المناسب لك أو اطلب مساعدة فريقنا لترشيح الطبيب المناسب لك.

هل تبحث عن استشارات نفسية مميزة؟

اختر من خلال لبيه من يناسبك من المختصين ذوي الخبرة الكبيرة

للشركات والأعمال نقدم لكم

برنامج الصحة و الرفاهية النفسية للموظفين

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
1
عادي
-
لم أستفد
2
كيف يمكن للغذاء أن يؤثر على صحتك النفسية؟
المقال التالي

كيف يمكن للغذاء أن يؤثر على صحتك النفسية؟

ما هو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟
المقال السابق

ما هو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
كيف أحب ذاتي؟
كيف أحب ذاتي؟
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي