هل الوسواس القهري مرض وراثي؟

تعد الاضطرابات النفسية بما فيها الوسواس القهري شائعة جدًا في عالمنا اليوم، وللبعض قابلية الانتقال بشكل وراثي أو عائلي، كما يحدث بعضها الآخر أيضًا نتيجة للتفاعلات بين العوامل الوراثية والبيئية، ومع ذلك فإن العلاقة بين الاضطرابات النفسية والجينات هي علاقة معقدة ويصعب تقييمها. وفقًا للمعهد الوطني للصحة النفسية تصيب الاضطرابات النفسية حوالي 25% من البالغين و13% من الأطفال. ومن أشيع هذه الاضطرابات النفسية:

  • الاكتئاب، يصيب 10% من مجموع السكان.
  • الوسواس القهري، يصيب 5 – 11% من السكان.
  • اضطراب طيف التوحد (ASD)، يصيب 1 من كل 68 طفلًا.
  • الفصام، يصيب 1% من السكان.
  • الاضطراب ثنائي القطب، يصيب 2 – 3% من السكان.

ماذا يعني ظهور اضطراب نفسي في العائلة؟

إذا كنت تعاني من اضطراب نفسي وتفكر في إنجاب أطفال أو لديك أطفال بالفعل، فإن أحد الأسئلة التي ربما تطرحها: هو ما إذا كان الاضطراب النفسي سينتقل إلى أطفالك.

يكون احتمال إصابة الفرد باضطراب نفسي معين أعلى إذا كان أفراد العائلة الآخرون يعانون من نفس الاضطراب النفسي، على الرغم من أن الاضطراب النفسي قد ينتشر في العائلة، لكن تكون هناك اختلافات كبيرة في شدة الأعراض بين أفراد الأسرة الواحدة، وهذا يعني أن أحد أفراد الأسرة قد يكون مصابًا بحالة خفيفة، بينما يعاني شخص آخر من حالة أكثر شدة من الاضطراب النفسي، بالتالي فإن الاضطرابات النفسية لا تتبع أنماطًا وراثية نموذجية.

أسباب الاضطرابات النفسية

تنجم معظم الاضطرابات النفسية عن مجموعة من العوامل الجينية والبيئية، وهذا ما يسمى بالوراثة متعددة العوامل. العديد من المشكلات الطبية الشائعة الأخرى مثل داء السكري من النمط الثاني والسمنة والربو تخضع أيضًا للوراثة متعددة العوامل.

العوامل البيئية

تشمل العوامل البيئية التي تساهم في تطور الاضطرابات النفسية ما يلي:

  • الصدمات: تؤدي الحوادث الصادمة الجسدية والعاطفية أثناء الطفولة إلى زيادة احتمالية الإصابة باضطراب نفسي. كما أن فقدان أحد الأحبة، والكوارث الطبيعية من العوامل الرئيسية أيضًا.
  • الأذى العاطفي: يمكن أن تؤدي التجارب العاطفية السلبية والتنمر أيضًا إلى ضرر نفسي شديد على المدى الطويل.

العوامل الوراثية

تشمل العوامل الوراثية التي تساهم في تطور الاضطرابات النفسية ما يلي:

  • التنظيم الجيني: تؤثر الوراثة الجينية على كيفية تفاعل الشخص مع العوامل البيئية وقد تؤثر على ما إذا كان هذا الشخص سيصاب باضطراب نفسي ما. نتيجة لذلك يكون المزيج بين العوامل البيئية والتنظيم الجيني سببًا لحصول الاضطراب النفسي.
  • تعدد الأشكال الجينية: هذه التغييرات في الحمض النووي تجعلنا متفردين ومتميزين. لن يؤدي تعدد الأشكال وحده إلى تطور اضطراب نفسي. ومع ذلك فإن الجمع بين واحد أو أكثر من الأشكال المحددة وعوامل بيئية معينة قد يؤدي إلى تطور اضطراب نفسي.

هل يمكن أن يكون الوسواس القهري مرضًا وراثيًا؟

في البداية يجب أن نعلم أنَّ اضطراب الشخصية الوسواسية (OCPD) هو حالة تجعل الشخص يعاني من حاجة ماسة إلى النظام والكمال. الأشخاص المصابون بهذه الحالة لديهم حاجة إلى اتباع القواعد والقوانين، ويعتقدون أنهم على حق دائمًا. يمكن أن يتعارض اضطراب الشخصية الوسواسية مع قدرة الشخص على التواصل مع الآخرين، بينما يمكن للأفراد الذين يعانون من هذه الحالة في كثير من الأحيان تحسين نوعية حياتهم إذا سعوا للعلاج. نادرًا ما يدركون أن هناك مشكلة، لذلك تميل الحالة إلى عدم العلاج.

لا يعرف الأطباء بالضبط سبب إصابة الشخص باضطراب الشخصية الوسواسية، ومع ذلك توجد بعض النظريات الهامة في هذا المجال:

قد تلعب العوامل الوراثية دورًا في تطور اضطراب الشخصية الوسواسية، وإذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من هذه الحالة، فقد يكون أكثر عرضة للإصابة بها. إن الأسباب الكامنة وراء معظم الأمراض النفسية غير مفهومة تمامًا، لكن كشفت الأبحاث عن بعض الروابط المحتملة التي تساعدنا على فهم الاضطرابات النفسية بشكل أفضل. والتي تتعلق بكيمياء الدماغ والنواقل العصبية.

يمكن القول إن خطر الإصابة بالوسواس القهري أعلى عند أقارب الدرجة الأولى للشخص المصاب. لكن هذا الارتباط لا يزال غامضًا إلى حد ما، حيث تظهر بعض العائلات انتشارًا أكبر للوسواس القهري من غيرها. يدرس الباحثون ما إذا كانت بعض الاختلافات الجينية ترتبط بالوسواس القهري، وتحديدًا اختلاف الجينات التي تشارك في التفاعل بين البروتينات والسيروتونين، ولكن هنا الأمر غير واضح بدقة، حيث لا يعاني كل من يظهر هذا الاختلاف من اضطراب الوسواس القهري، وليس كل شخص مصاب بالوسواس القهري لديه هذا الاختلاف الجيني.

يعتقد العديد من الباحثين أن الوسواس القهري يتأثر بالجينات، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل البيئة، وتتطور الحالة عندما تتفاعل هذه العوامل بطريقة تسبب مشكلة في الناقلات العصبية للدماغ. لا يزال الباحثون يعملون على تحديد الجين (أو الجينات) المرتبطة بالوسواس القهري، وهذا يعني أنه في المستقبل القريب قد يكون لدينا المزيد من الإجابات بخصوص هذا السؤال الجوهري في فهمنا لاضطراب الوسواس القهري وعلاجه.

علاج الوسواس القهري

بينما تتم دراسة الأسباب الدقيقة للوسواس القهري، بما في ذلك الأسباب الجينية وغيرها، يتم أيضًا تطوير علاجات فعالة لمساعدة المصابين على التعامل مع هذا الاضطراب بشكل أفضل، بما في ذلك:

الأدوية

مثل الأدوية المضادة للاكتئاب وأهمها مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) وهي الأكثر استخدامًا في هذا السياق. قد يبدأ المريض في الشعور بالتحسن في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع بعد بدء تناول الدواء. ولكن قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 12 أسبوعًا للوصول إلى ذروة التحسن. إذا كانت لديك مخاوف بشأن دوائك، أو إذا لم تبدأ في الشعور بالتحسن بحلول 3 أسابيع، فتحدث إلى طبيبك.

العلاج النفسي السلوكي

تتضمن الاستشارة الخاصة بهذا الاضطراب نوعًا من العلاج المعرفي السلوكي، يقلل هذا العلاج ببطء من تواصلك مع الشيء الذي يسبب القلق أو ما يسمى بالمحفز. يمكن لهذا العلاج أن يقلل الأعراض بمرور الوقت. قد يساعد العلاج السلوكي أيضًا في تغيير المعتقدات الخاطئة التي تؤدي إلى سلوكيات الوسواس القهري. يمكن أن يقلل العلاج من حدة الأعراض ولكن قد تبقى لديك بعض الأعراض الخفيفة بعد أن تبدأ العلاج.

تتوفر علاجات حديثة للوسواس القهري أيضًا، فقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2018 على التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة (TMS) كعامل مساعد في علاج الوسواس القهري لدى البالغين.

برنامج علاج الوسواس القهري متاح الآن على تطبيق لبيه

برنامج الوسواس القهري

ابدأ رحلتك العلاجية الآن على تطبيق لبيه

203
للحصول على آخر المقالات

انضم إلى قائمتنا البريدية واحصل على آخر العروض وأحدث المقالات والأخبار

شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
1
مفيد
1
عادي
-
لم أستفد
-
كيف تعالج حالات الوسواس القهري الشديدة؟
المقال التالي

كيف تعالج حالات الوسواس القهري الشديدة؟

في اليوم العالمي للمرأة، كيف يمكن تعزيز الصحة النفسية للنساء حول العالم؟
المقال السابق

في اليوم العالمي للمرأة، كيف يمكن تعزيز الصحة النفسية للنساء حول العالم؟

مقالات ذات صلة
علاج التفكير السلبي والوسواس وطرق التخلص من الخوف المرضي
علاج التفكير السلبي والوسواس وطرق التخلص من الخوف المرضي
القضاء على الخوف الداخلي والتخلص من الوساوس ونصائح للعلاج
القضاء على الخوف الداخلي والتخلص من الوساوس ونصائح للعلاج
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يشفى الوسواس القهري تلقائيًا مع مرور الوقت ودون أي علاج؟
هل يمكن أن يشفى الوسواس القهري تلقائيًا مع مرور الوقت ودون أي علاج؟
هل تكرار الأفعال صفة ملازمة لجميع مرضى الوسواس القهري؟
هل تكرار الأفعال صفة ملازمة لجميع مرضى الوسواس القهري؟
أعراض الوسواس القهري وطرق علاجه
أعراض الوسواس القهري وطرق علاجه
هل الخوف المبالغ فيه من الأمراض مؤشر على الإصابة بالوسواس القهري؟
هل الخوف المبالغ فيه من الأمراض مؤشر على الإصابة بالوسواس القهري؟
ما أهم التأثيرات الجانبية لعلاجات الوسواس القهري المتنوعة؟
ما أهم التأثيرات الجانبية لعلاجات الوسواس القهري المتنوعة؟
الوسواس القهري عند الأطفال: العوامل المؤهبة وطرق التدبير
الوسواس القهري عند الأطفال: العوامل المؤهبة وطرق التدبير
كيف تعالج حالات الوسواس القهري الشديدة؟
كيف تعالج حالات الوسواس القهري الشديدة؟
الوسواس القهري: أرقام وإحصائيات هامة
الوسواس القهري: أرقام وإحصائيات هامة
لماذا يحاول أغلب المصابين بالوسواس القهري إخفاء أعراضهم؟
لماذا يحاول أغلب المصابين بالوسواس القهري إخفاء أعراضهم؟
الوسواس القهري.. أسبابه وأعراضه وطرق علاجه
الوسواس القهري.. أسبابه وأعراضه وطرق علاجه
هل يمكن علاج الوسواس القهري والاضطرابات النفسية المرتبطة به؟
هل يمكن علاج الوسواس القهري والاضطرابات النفسية المرتبطة به؟