فرط الحركة لدى الأطفال

من الطبيعي أن ينسى الأطفال أحيانًا واجباتهم المدرسية، أو يسرحوا بخيالاتهم أثناء فترة التعلم، أو يتصرفوا دون تفكير وهذا ما يسمى بـ( تشتت الانتباه ). ولكن عدم الانتباه، والاندفاعية، وفرط النشاط هي علامات على اضطراب فرط النشاط الناتج عن نقص الانتباه (ADHD أو ADD). قد يؤدي اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه إلى مشاكل في المنزل والمدرسة ويؤثر على قدرة التعلم لدى طفلك والاتصال مع الآخرين. الخطوة الأولى لمعالجة المشكلة وتزويد طفلك بالمساعدة التي يحتاجها هي تعلم كيفية التعرف على علامات وأعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

 

ما هو ADHD أو ADD؟

 

كلنا نعرف أطفالًا لا يمكنهم الجلوس بصمت، ولا يبدو أنهم يستمعوا بشكل جيد، ولا يتبعون الإرشادات بغض النظر عن مدى وضوح تقديمك لها. في بعض الأحيان يتم تصنيف هؤلاء الأطفال على أنهم مثيرو الشغب، أو يتم انتقادهم لكونهم كسالى وغير منضبطين. في المقابل قد يكونوا يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD)، والذي كان معروف سابقًا باسم اضطراب نقص الانتباه أو ADD. إن ADHD يجعل من الصعب على الأطفال التركيز في ردودهم العفوية وهي الاستجابات التي يمكن أن تنطوي على كل شيء من الحركة إلى الكلام والاهتمام.

 

عادة ما تظهر علامات وأعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه قبل سن السابعة. ومع ذلك قد يكون من الصعب التمييز بين اضطراب نقص الانتباه و “سلوك الطفل” الطبيعي. إذا لاحظت وجود علامات محدودة فقط فربما لا يكون هذا اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. من ناحية أخرى، إذا أظهر طفلك عددًا من علامات وأعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه الموجودة في جميع المواقف مثل المنزل والمدرسة وأثناء اللعب، فعلى الأرجح حان الوقت لإلقاء نظرة فاحصة.

 

بمجرد أن تفهم المشكلة التي يعاني منها طفلك، يمكنك العمل لإيجاد حلول خلاقة والاستفادة من نقاط القوة.

 

الخصائص الأساسية لضعف الانتباه وفرط الحركة

 

عندما يفكر الكثير من الناس في اضطراب نقص الانتباه، فإنهم يتخيلون طفلاً خارج عن السيطرة وفي حركة مستمرة، يتخبط في كل مكان ويعطل كل من حوله. لكن هذه ليست الصورة الوحيدة الممكنة. بعض الأطفال يكونوا كذلك فعلا، وهناك اخرون يعانوا من نفس المشكلة لكن يجلسوا بكل هدوء، في الوقت الذي يكون انتباههم مشغول بالمرة.

 

الخصائص الأساسية الثلاثة لضعف الانتباه وفرط الحركة هي

عدم الانتباه أو تشتت الانتباه

  •    لديه مشكلة في الحفاظ على التركيز، يتم تشتيت انتباهه بسهولة.
  •    لا يظهر أي علامة للاستماع عند التحدث.
  •    لديه صعوبة في تذكر الأشياء والإرشادات.
  •    لديه مشكلة في البقاء منظمًا وقدرته للتخطيط للمستقبل وإنهاء المشروعات.

فرط النشاط

  • لديه صعوبة في الجلوس بلا حراك، أو اللعب بهدوء، أو الاسترخاء.
  • يتحرك باستمرار، وغالبًا ما يجري أو يتسلق بشكل غير لائق وغير آمن.
  • طريقة تحدثه تكون بصورة مفرطة.
  • قد يكون له مزاج سريع ومتقلب.

الاندفاع

  • يتصرف دون تفكير.
  • يقوم بالتخمينات، بدلاً من قضاء بعض الوقت في حل مشكلة ما.
  • يدخل في محادثات الآخرين أو يتطفل على ألعاب أقرانه.
  • كثيرا ما يقاطع الآخرين، يقول الشيء الخطأ في الوقت الخطأ.
  • عدم القدرة على الحفاظ على المشاعر القوية أثناء الاختيار، مما يؤدي إلى نوبات الغضب.

 

والآن نصائح ذوي الأطفال الذين يعانون من ADHD

 

إذا كان طفلك يعاني من فرط النشاط أو عدم الانتباه أو الاندفاع، فقد يحتاج الأمر الكثير من الطاقة لحمله على الاستماع أو إنهاء مهمة أو الجلوس دون حراك. المراقبة المستمرة يمكن أن تكون محبطة ومرهقة. في بعض الأحيان قد تشعر بأن طفلك هو من يدير الأمور وأنها خرجت عن سيطرتك. ولكن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لاستعادة السيطرة على الموقف، مع مساعدة طفلك في الوقت نفسه على الاستفادة القصوى من قدراته.

 

اعتني بنفسك حتى تكون قادرًا على رعاية طفلك. تناول الطعام بشكل صحيح، ومارس التمارين، واحصل على قسط كاف من النوم، ابحث عن طريقة لتخفيف التوتر، وطلب الدعم المباشر من العائلة والأصدقاء وكذلك طبيب طفلك ومعلميه.

 

وضع خطة والالتزام بها. ساعد طفلك على الحفاظ على تركيزه وتنظيمه باتباع الخطة اليومية، وتبسيط جدول طفلك، والحفاظ على نشاط طفلك بأنشطة صحية. ضع قواعد واضحة. واجعل قواعد السلوك بسيطة، اشرح ما سيحدث عند إطاعتها أو كسرها, ومتابعتها ذلك كل مرة بمكافأة أو حرمان.

 

شجع طفلك على التمرين والنوم. النشاط البدني يحسن التركيز ويعزز نمو الدماغ وهو مهم بالنسبة للأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، أنه يؤدي أيضًا إلى تحسين النوم، مما يؤدي بدوره إلى تقليل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

 

تناول الطعام الصحيح. لإدارة أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، قم بجدولة وجبات صحية أو وجبات خفيفة منتظمة كل ثلاث ساعات وتقليص الوجبات السريعة والسكرية.

 

ساعد طفلك على تكوين الصداقات. ساعده على أن يصبح مستمعًا أفضل، وتعلم قراءة وجوه الأشخاص ولغة جسدهم، والتفاعل بسلاسة أكبر مع الآخرين. حاول أن تجعله ينخرط مع الآخرين.

 

بعض الأمور المغلوطة والحقائق حول هذا النوع من الاضطرابات ( تشتت الانتباه )

 

غير حقيقي: أن جميع الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لديهم أيضا فرط النشاط.

 

حقيقة: بعض الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه يكونوا مفرطين النشاط، لكن كثير غيرهم يعانوا من مشاكل في الانتباه ليس لديهم فرط في النشاط..

 

غير حقيقي: أن الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لا يمكنهم أبدًا الانتباه.

 

حقيقة: الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه غالباً ما يكونون قادرين على التركيز على الأنشطة التي يستمتعون بها. ولكن بغض النظر عن مدى صعوبة المحاولة التي يواجهونها، فإنهم يواجهون صعوبة في الحفاظ على التركيز عندما تكون المهمة قيد البحث مملة أو متكررة.

 

غير حقيقي: أنه يمكن أن يتصرف الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بشكل أفضل إذا أرادوا ذلك.

 

الحقيقة: قد يبذل الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه كل ما في وسعهم ليكونوا جيدين، لكن لا يزالون غير قادرين على الجلوس دون حراك أو البقاء هادئين أو الانتباه. وهذا لا يعني إنهم يتصرفون عن قصد.

 

غير حقيقي: أنه سيتخطى الأطفال في نهاية المطاف ومع مرور الوقت اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.

 

حقيقة: ADHD غالبا ما يستمر في مرحلة البلوغ، لذلك لا تنتظر مرور الوقت مع طفلك لتتجاوز المشكلة. يمكن أن يساعد العلاج طفلك على تعلم إدارة الأعراض وتقليلها.

 

غير حقيقي: ان الدواء هو أفضل خيار لعلاج ADHD.

 

حقيقة: كثيرا ما يوصف الدواء لاضطراب نقص الانتباه، لكنه قد لا يكون الخيار الأفضل لطفلك. يشمل العلاج الفعال لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أيضًا التعليم والعلاج السلوكي والدعم في المنزل والمدرسة والتمارين الرياضية والتغذية السليمة.

اقرأ أيضًا : كيف تتعامل مع القلق لدى طفلككيف تتعامل مع طفلك إذا كان ضحية التنمركيف تتعامل مع نقص الانتباه وفرط النشاط أو الحركة لدى طفلك 

RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share