سجل في تطبيق لـبـيـــه

واحصل على جلستك الأولى بخصم 25%

تأثير العزلة الإيجابي.. كيف يساعدنا الابتعاد عن الناس في تصحيح مسار النفس

يعد التواصل مع الناس من الأمور الأساسية للحصول على السعادة والرفاهية، لكن تحقيق التوازن بين الوقت الذي تقضيه مع الناس ونفسك أمر مهم أيضاً، العزلة والابتعاد عن الناس من الأمور القادرة على منحك مساحة هادئة لمراجعة أفكارك ومشاعرك وترتيبها بشكل جيد، بالإضافة للحصول على قدر كافٍ من الراحة والاسترخاء.

قضاء الوقت بمفردك والعيش في عزلة ليس أمراً سهلاً، فوسائل التواصل الاجتماعي إلى جانب الحياة الاجتماعية تسبب العديد من الصعوبات والتحديات، لكن بمجرد الابتعاد عن الناس وتحقيق العزلة ستلاحظ العديد من الفوائد والإيجابيات التي تطرأ على حياتك بعدها.

إذا كنت تشعر بأنك منهك وصحتك النفسية سيئة ولا تملك طاقة اجتماعية كافية، يمكن أن تكون العزلة والابتعاد عن الناس من حولك هي الحل المناسب.

تأثير العزلة: لماذا قد تفضل البقاء وحيداً؟

العزلة والابتعاد عن الناس من الأمور التي تحمل العديد من الفوائد الصحية، لكن وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص يختارون قضاء بعض الوقت بمفردهم أو العيش بمفردهم، إلا أن عزلتهم قد يصحبها في بعض الأحيان وصمة عار سلبية، فالثقافة والغريزة البشرية كانت ومازالت تربط كثرة الانشغال والارتباط بالسعادة والقوة.

من الأسباب التي تدفع العديد من الأشخاص للابتعاد عن الناس:

  • الانطوائية: يميل الانطوائيون إلى الشعور بمزيد من النشاط من خلال قضاء الوقت بمفردهم بدلاً من قضاء الوقت مع الآخرين.
  • محاولة تحسين نفسك: عندما لا تستطيع قضاء الوقت الكافي مع نفسك، قد تبدأ بالإحساس بأن التفاعلات الاجتماعية أكثر صعوبة، قضاء بعض الوقت بمفردك وتصفية ذهنك قد يساعدك على الشعور بالراحة.
  • تجنب الأشخاص ذوي الشخصية السامة: لأجل تفادي الأضرار والمشاكل النفسية التي قد يقومون بإصابتك بها.
  • التركيز على أهدافهم: قضاء الوقت بمفردك بعيداً عن الناس يساعدك في إيجاد الوقت اللازم لتشعر بمزيد من التحفيز والإبداع.
  • المرور بمرحلة انتقالية: عندما تبدأ حياتك بالمرور في منعطف قد ينقل حياتك بشكل نوعي، سيساعدك قضاء الوقت بمفردك في التركيز والتعرف على ما تريده وكيفية إدارة حياتك تبعاً لقرارك.

تأثير العزلة: ما هو الفرق بين الوحدة والبقاء وحيداً؟

يوجد العديد من الأبحاث حول العالم التي تشير إلى الجوانب السلبية للوحدة والعزلة الاجتماعية، إلا أن هناك قدراً متزايداً من الأدلة التي تشير إلى أن البقاء وحيداً لبعض الوقت أمر بالغ الأهمية للحصول على الراحة والرفاهية من الضغوط النفسية، على الرغم من أن معظم الناس يخشون العزلة إلا أن هذا الخوف يتأثر بشدة بشخصيتك العامة، فالعديد من الناس يبحثون عن العزلة ويفضلونها.

شخصيتك تلعب دوراً هاماً في تحديد ما إذا كان البقاء بمفردك له تأثير إيجابي أو سلبي على صحتك، في حين أن المنفتحين غالباً ما يكرهون الوحدة بينما يميل الانطوائيون إلى تفضيلها، لكن ميلك للانطواء لا يعني رغبتك في أن تصبح وحيداً طول الوقت، وكونك منفتحاً لا يعني أنك لا تستطيع الاستمتاع بقضاء الوقت وحيداً.

غالباً ما تكون الوحدة أحد أعراض الضغوط والأمراض النفسية، أما البقاء وحيداً فهو أمر تستطيع أن تختار القيام به وإنهاءه بنفسك، يمكن القول بأن الوحدة تتضمن العزلة على الرغم من الرغبة في التواصل الاجتماعي، أما البقاء وحيداً يعني تخصيص بعض الوقت لنفسك بين التفاعلات والأحداث الاجتماعية.

ما هي فوائد العزلة والبقاء وحيداً؟

إن وجود علاقات اجتماعية جيدة أمر ضروري للحفاظ على صحة جيدة، لكن قضاء الوقت بمفردك مهم ومفيد أيضاً، وبما أنه لا يوجد شخص يشبه الآخر فقد يحتاج بعض الأشخاص كالانطوائيين إلى قضاء وقت أطول بمفردهم أكثر من غيرهم، ومن أهم فوائد العزلة والابتعاد عن الناس:

تحسين جودة النوم

إذا كنت من الأشخاص ذوي الانشغال الدائم والعلاقات الاجتماعية الكثيرة، فقد تلاحظ أنك تواجه صعوبة في الشعور بالراحة والهدوء ليلاً ولا تستطيع النوم بسهولة، يرجع هذا الأمر إلى أن اللحظات التي تسبق النوم قد تكون غير مريحة إذا لم تكن معتاداً على البقاء بمفردك، يساعد قضاء الوقت بمفردك على تدريب نفسك على الشعور بالراحة مع التواجد مع أفكارك والشعور براحة أكبر مع الوحدة مما يسهل عليك النوم بشكل أسرع.

زيادة الإبداع

الحصول على مساحة خالية من الآخرين يمكن أن يحرر عقلك ويساعده على التفكير بشكل إبداعي، بقائك مع الآخرين معظم الوقت يساهم في تهيئة عقلك للعمل بنمط اجتماعي، أما البقاء وحيداً يساعد عقلك في التفكير والعمل بنمط إبداعي.

إذا لم تكن معتاداً على قضاء الوقت بمفردك يمكنك تجربة الخلوة مع الآخرين في البداية مثل: الكتابة في المكتبة أو المقهى.

التركيز وتحديد الأهداف الشخصية

إن بقائنا بمفردنا يمنحنا فرصة للتعامل مع مشاعرنا وتصفية ذهننا والتفكير فيما يتعين علينا القيام به لتحديد أهداف صحية خاصة بنا وتحقيقها، قد نحتاج أحياناً إلى الشعور بعدم الرضا أو الحزن على أنفسنا والوضع الحالي الخاص بنا من أجل الحصول على الدافع لتغيير شيء ما، والتواجد حول الآخرين باستمرار قد يصرف انتباهنا عن هذه المشاعر المفيدة.

زيادة الإنتاجية

قد يساعدك قضاء الوقت بمفردك على تحسين جودة عملك، مما يزيد من الإنتاج الخاص بك، جدولة الوقت بمفردك طريقة مفيدة لزيادة الإنتاجية وقادر على جعل الأمور وإنجازها أمراً سهلاً، إذا كنت معتاداً على التواجد مع الآخرين فقد تجد صعوبة في إنجاز الأمور عندما تكون بمفردك، لكن ومع الوقت لن تعتمد على الآخرين لتكون منتجاً.

انخفاض مستويات التوتر

إن اختيار قضاء الوقت بمفردنا قد يساعدنا في تقليل التوتر عن طريق منح عقولنا فترة راحة من التحفيز والنشاط المستمر، حتى عندما نحاط بأشخاص يقدمون لنا الأمان والشعور بالارتياح الشديد معهم إلا أن التواجد مع الآخرين ينطوي على توقعات معينة ومعايير اجتماعية تتطلب التركيز بشكل دائم، مما يعني البقاء متوترين بشكل مستمر.

تنظيم عاطفي أفضل

يمكن أن يساعدنا قضاء الوقت بمفردنا في تنظيم عواطفنا عن طريق تقليل الاستثارة العاطفية الإيجابية والسلبية على حد سواء، عندما تكون بمفردك باختيارك ستشعر بمزيد من الحياد في مشاعرك، إن أخذ قسط من الراحة عمداً يمكن أن يجعلك تشعر بمزيد من الثبات والقدرة على الانفصال عن المشاعر التي تنشأ في المواقف الاجتماعية.

مزيد من الوقت للقيام بما يجعلك سعيداً

إن اختيار قضاء الوقت بمفردك يساعد في توفير بعض الفرص المذهلة للقيام بالأمور التي تحبها كالهوايات  أو قضاء الوقت مع أسرتك، العامل الأهم في هذا الأمر هو عدم الحاجة إلى مراعاة تفضيلات الآخرين أو آرائهم.

قضاء الوقت بمفردك يمكن أن يكون مفيداً لك ولمن حولك، الخوف من الوحدة أو الشعور بالملل يمكن أن يتداخل بشكل كبير في نوعية حياتك لأن هذه الأشياء لا مفر منها؛ لذلك الاعتياد عليها في بعض الأوقات قد يساعدك في تحسين نوعية حياتك بشكل أكبر.

يمكنك اكتساب شعورًا بالراحة والإتقان عندما تقضي وقتاً أكثر بمفردك، إذا كنت تشعر أن الأمر مستحيل في البداية تذكر أن الممارسة المستمرة قادرة على تحقيق المستحيل.

يعد التواصل مع الناس من الأمور الأساسية للحصول على السعادة والرفاهية، لكن تحقيق التوازن بين الوقت الذي تقضيه مع الناس ونفسك أمر مهم أيضاً، العزلة والابتعاد عن الناس من الأمور القادرة على منحك مساحة هادئة لمراجعة أفكارك ومشاعرك وترتيبها بشكل جيد، بالإضافة للحصول على قدر كافٍ من الراحة والاسترخاء. قضاء الوقت بمفردك والعيش في عزلة ليس أمراً سهلاً، فوسائل التواصل الاجتماعي إلى جانب الحياة الاجتماعية تسبب العديد من الصعوبات والتحديات، لكن بمجرد الابتعاد عن الناس وتحقيق العزلة ستلاحظ العديد من الفوائد والإيجابيات التي تطرأ على حياتك بعدها. إذا كنت تشعر بأنك منهك وصحتك النفسية سيئة ولا تملك طاقة اجتماعية كافية، يمكن أن تكون العزلة والابتعاد عن الناس من حولك هي الحل المناسب. تأثير العزلة: لماذا قد تفضل البقاء وحيداً؟ العزلة والابتعاد عن الناس من الأمور التي تحمل العديد من الفوائد الصحية، لكن وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص يختارون قضاء بعض الوقت بمفردهم أو العيش بمفردهم، إلا أن عزلتهم قد يصحبها في بعض الأحيان وصمة عار سلبية، فالثقافة والغريزة...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
151

احجز جلستك الآن

ابحث عن الطبيب المناسب لك أو اطلب مساعدة فريقنا لترشيح الطبيب المناسب لك.

هل تبحث عن استشارات نفسية مميزة؟

اختر من خلال لبيه من يناسبك من المختصين ذوي الخبرة الكبيرة

للشركات والأعمال نقدم لكم

برنامج الصحة و الرفاهية النفسية للموظفين

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
1
لم أستفد
-
كيف يساهم التطوع والعمل التطوعي في مساعدة الآخرين وتحسين صحتك النفسية؟
المقال التالي

كيف يساهم التطوع والعمل التطوعي في مساعدة الآخرين وتحسين صحتك النفسية؟

التفاؤل في الحياة ومدى أهميته في التوازن النفسي
المقال السابق

التفاؤل في الحياة ومدى أهميته في التوازن النفسي

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
كيف أحب ذاتي؟
كيف أحب ذاتي؟
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي