احجز جلسة فورية

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

كيف أرفع مستوى الوعي الذاتي لدي؟

يسمح لنا الوعي الذاتي برؤية أنفسنا بشكل أكثر وضوحًا، وفهم كيفية نظرة الآخرين لنا بشكل أفضل، وتقدير ارتباطنا بالمجتمع ومعرفة مدى ملاءمتنا لهذا العالم، حيث يساهم الوعي في تحسين حالتك العامة وعيش حياة أفضل. تعرف معنا على أهم الطرق الفعالة لرفع مستوى الوعي الذاتي لديك.

ما هو الوعي الذاتي؟

الوعي الذاتي، هو القدرة على مراقبة مشاعرك وردود أفعالك، ويتيح لك معرفة نقاط القوة والضعف لديك، وما يدفعك للتطور نحو الأفضل، وهذا يعني إلقاء نظرة أعمق على مشاعرك، ولماذا تشعر بهذه الطريقة، وكيف يمكن أن تتحول المشاعر إلى ردود أفعال. 

يبدأ الأطفال في تطوير شعور الوعي بالذات في مرحلة الطفولة المبكرة بعمر سنة إلى 3 سنوات، حيث يبدأ الطفل برؤية نفسه منفصلًا عن الأهل، ويتعرّف على اسمه، ويكون مساحة خاصة به، ثم تستمر هذه القدرة على تركيز الانتباه على أنفسنا والتقييم الذاتي في التطور والتقدم طوال حياتنا، وبالتالي يسمح لنا في النهاية بفهم أنفسنا والتواصل مع العالم من حولنا.

يساهم رفع مستوى الوعي الذاتي بالتفاعل بشكل أفضل مع المواقف أو الأشخاص الذين تتعامل معهم؛ لأنك عندما تكون على دراية جيدة بمشاعرك وكيفية التعامل معها، فأنت مجهز بشكل أفضل لمعالجتها واستغلالها لصالحك، وتجنب أي مشكلة غير ضرورية. يساعدك هذا أيضًا على تقديم مثال جيد لعائلتك وأصدقائك وجعلهم أكثر راحة في مشاركتك بأفكارهم ومخاوفهم.

ما هي أهمية الوعي الذاتي؟

يتضمن الوعي الذاتي القدرة على رؤية أنفسنا بوضوح، والتعرف على كيفية نظرة الآخرين لنا، وفهم مدى ملاءمتنا للمجتمع والمحيط. وجدت دراسة (Sutton et al., 2016)، أن الأشخاص الذين يتمتعون بمستوى عال من الوعي بالذات، يحصلون على انطباع ذاتي أكثر إيجابية أمام الآخرين وفهم أعمق لطريقة تفكيرهم، ويمكن أن يؤدي ذلك غالبًا إلى تعاطف المحيط معهم بشكل أكبر. 

كما يتميز أولئك الذين لديهم وعي ذاتي عالٍ في كونهم أكثر استباقية في بيئة العمل مع امتلاك مهارات تواصل أفضل، حيث أظهرت نفس الدراسة السابقة، أثر الخصائص الإيجابية المتزايدة الناتجة عن الوعي الذاتي العالي في عيش حياة أفضل.

تمتد الحاجة إلى رفع مستوى الوعي بالذات إلى الحياة المهنية أيضًا، حيث تظهر مدى أهمية الوعي الذاتي في الأعمال التجارية والصناعية والتعامل مع آراء الآخرين أيضًا. سوف يعاني أي شخص من الكثير من المشاكل في عمله إذا لم يكن على دراية بكيفية رد فعله أو لم يكن لديه طريقة لمنع أي استجابة سلبية.

ما هي أهم مهارات الوعي الذاتي؟

يتضمن الوعي الذاتي بالإضافة إلى إدراك المشاعر، معرفة كيفية التفاعل مع الآخرين.

تعرّف على بعض المهارات المهمة التي تعبّر عن مستوى عال من الوعي بالذات:

  1. التعاطف: عندما تضبط قدرتك على الوعي الذاتي، تصبح أكثر تعاطفًا بفضل ذكائك العاطفي المتزايد.
  2. القدرة على التكيّف: يمكنك تجنّب المواقف الصعبة في العمل أو المنزل، إذا كنت على دراية جيدة بردود أفعالك، وذلك عن طريق المشي أو مجرد أخذ بعض الأنفاس العميقة.
  3. الثقة بالنفس: من خلال الاعتراف بعيوبك ومعرفة احتياجاتك ونقاط قوتك، تزيد من قدرتك على أن تكون شخصًا ناجحًا، ما يسمح لك بعلاقات أقوى في مكان العمل؛ فالحفاظ على الثقة بالنفس أهم مفاتيح النجاح.
  4. اليقظة: عندما تكون مدركًا لذاتك، تصبح أكثر وعيًا باللحظة الحالية، ما يتيح لك التصرف بالمواقف فور حدوثها بدلًا من التفكير في الماضي أو توقع المستقبل.
  5. الصبر: يساعدك الوعي الذاتي على التحلّي بالصبر، حتى في مواجهة أصعب المشاكل.
  6. اللطف: يمكن تحقيق ذلك عندما تتجنب مشاعرك السلبية لدعم شخص آخر، حيث يساعد الوعي الذاتي على أن تكون أكثر تعاطفًا مع الآخرين، حتى لو كنت تمر بيوم سيء.

كيف يمكنك رفع مستوى الوعي الذاتي لديك؟

يمكن لأي شخص تطوير قدرته على الوعي بالذات، ويتطلب ذلك فقط بذل القليل من الجهد والاستعداد لتغيير بعض العادات السيئة.

1- كتابة المذكرات اليومية

يمكن أن يساعدك تسجيل يومياتك على فهم مشاعرك بشكل أفضل وتعزيز التفكير المنتظم، لذا حاول في نهاية كل يوم تدوين جميع الأحداث التي لا تُنسى. يمكنك البدء بكتابة ماذا حدث وما الذي كان ذو مغزى في يومك، بالإضافة إلى أفضل وأسوأ اللحظات التي مررت بها وكيف كنت تشعر في ذلك الوقت.

كما تفيد قراءة المذكرات اليومية القديمة بين الحين والآخر، حتى تتمكن من رؤية كيف تغيرت وتطورت.

2- الاهتمام بآراء الآخرين

اطلب من أحد أصدقائك الموثوقين أو أحد أفراد عائلتك إعطاءك بعض التعليقات الصادقة عن موقف أو قرار أو أفكار تجول بخاطرك. كما يمكنك إخبارهم أنك تحاول رفع مستوى الوعي الذاتي لديك، وسوف تتفهم الإجابات الصادقة على أسئلتك، ولا تريد سماع إجابات تجعلك تشعر بتحسن فقط.

 لكن عليك أن تعلم أن مفتاح جعل هذه المحادثة مثمرة هو محاولة تجنب أن تصبح دفاعيًا أو عدائيًا قدر الإمكان. استمع إلى ما يقولونه وحاول استيعاب هذه المعلومات الجديدة، وقد ترغب أيضًا في التفكير في كيفية تطابق إجاباتهم مع رأيك في ذاتك.

3- الالتزام بالقيم والمعتقدات الشخصية

يعتبر فهم سبب قيامك بما تفعله أحد أهم عناصر الوعي الذاتي، حيث يتطلب فهم باطن تصرفاتك وأفعالك معرفة قيمك الشخصية، وبالتالي فقد يكون إدراكك بأن اختياراتك لا تتماشى مع قيمك، علامة على ضعف الوعي الذاتي لديك، حيث يرتبط الشعور بالوعي الذاتي مع عيش حياة متعمدة ومدروسة، ويساهم الالتزام بهذه القيم التي تؤمن بها بشكل كبير في تعزيز القدرة على تحقيق هذا الهدف، ومن أجل اكتشاف قيمك، قد ترغب في:

  1. وضع قائمة بجميع القيم ثم محاولة تصنيفها وتضييقها إلى القيم الأكثر أهمية بالنسبة لك.
  2. فكر في القيم التي تؤمن بها باستمرار والتي تبتعد عنها أحيانًا.
  3. ابحث عن الأقوال والاقتباسات التي تناسب طريقة تفكيرك.
  4. ضع في اعتبارك كل ما تركز عليه وتطمح لتحقيقه، وما إذا كانت هناك جوانب من حياتك تريد التركيز عليها بشكل أكبر.

4- قراءة مجلات الخيال

تسمح لنا قصص الخيال بتخيّل أنفسنا مكان الآخرين، مما قد يساعدنا على تطوير قدرتنا على التعاطف والمهارات الاجتماعية، حيث وجدت دراسة (Mar et al., 2006)، أن الأشخاص الذين يقرؤون قصص الخيال الأدبية سجلوا درجات أفضل في اختبارات التعاطف والذكاء الاجتماعي.

5- ممارسة تمارين التأمل واليقظة

يمكن أن يساعدك التأمل على عيش كل لحظة من حياتك، ورفع مستوى الوعي الذاتي بطريقة صحية. تتضمن اليقظة الذهنية جانبين، وهما الانتباه وتقبّل المشاعر والأفكار، حيث يساعدك الانتباه على البقاء ضمن اللحظة الحالية وتوجيه وعيك إلى أنفاسك أو الأحاسيس الأخرى في جسمك، ثم تقبّل أي مشاعر أو أفكار أو أحاسيس تشعر بها دون الحكم عليها.

 أظهرت دراسة (Vago et al., 2012)، فعالية اليقظة الذهنية في رفع مستوى الوعي الذاتي والعلاقة الإيجابية مع أنفسنا والآخرين. كما يمتد هذا الاتصال إلى ما هو أبعد من احتياجاتنا التي تركز على الذات ويزيد من تعاطفنا مع الآخرين.

تساعدك منصة لبيه في رفع مستوى الوعي الذاتي لديك وتقديم الدعم لك ولأفراد عائلتك، من خلال مجموعة من الميزات التي تحصل عليها عبر تطبيق لبيه. سارع إلى تحميل تطبيق لبيه مجانًا الآن، واحجز موعد استشارتك النفسية عبر الإنترنت، مع نخبة من أفضل الأطباء والمعالجين النفسيين في المملكة، أو الانضمام للبرامج العلاجية ومجموعات الدعم النفسي المختلفة والاستفادة من العديد من الخدمات الصحية الأخرى.

المراجع

1- How to Be More Self-Aware and Why It’s Important (psychcentral.com), Psych Central Platform International, Retrieved 09/09/2023.

2- 10 Tips for Leaders to Improve Their Self-Awareness (businessnewsdaily.com), BND LLC, Retrieved 09/09/2023.

3- Sutton A. “Measuring the Effects of Self-Awareness: Construction of the Self-Awareness Outcomes Questionnaire”. Eur J Psychol. 2016 Nov 18;12(4):645-658. doi: 10.5964/ejop.v12i4.1178. PMID: 27872672; PMCID: PMC5114878.

4- Raymond A. et al, “Bookworms versus nerds: Exposure to fiction versus non-fiction, divergent associations with social ability, and the simulation of fictional social worlds”, Journal of Research in Personality, Volume 40, Issue 5, 2006, Pages 694-712, ISSN 0092-6566, https://doi.org/10.1016/j.jrp.2005.08.002.

5- Vago DR, Silbersweig DA. “Self-awareness, self-regulation, and self-transcendence (S-ART): a framework for understanding the neurobiological mechanisms of mindfulness.” Front Hum Neurosci. 2012 Oct 25;6:296. doi: 10.3389/fnhum.2012.00296. PMID: 23112770; PMCID: PMC3480633.

يسمح لنا الوعي الذاتي برؤية أنفسنا بشكل أكثر وضوحًا، وفهم كيفية نظرة الآخرين لنا بشكل أفضل، وتقدير ارتباطنا بالمجتمع ومعرفة مدى ملاءمتنا لهذا العالم، حيث يساهم الوعي في تحسين حالتك العامة وعيش حياة أفضل. تعرف معنا على أهم الطرق الفعالة لرفع مستوى الوعي الذاتي لديك. ما هو الوعي الذاتي؟ الوعي الذاتي، هو القدرة على مراقبة مشاعرك وردود أفعالك، ويتيح لك معرفة نقاط القوة والضعف لديك، وما يدفعك للتطور نحو الأفضل، وهذا يعني إلقاء نظرة أعمق على مشاعرك، ولماذا تشعر بهذه الطريقة، وكيف يمكن أن تتحول المشاعر إلى ردود أفعال.  يبدأ الأطفال في تطوير شعور الوعي بالذات في مرحلة الطفولة المبكرة بعمر سنة إلى 3 سنوات، حيث يبدأ الطفل برؤية نفسه منفصلًا عن الأهل، ويتعرّف على اسمه، ويكون مساحة خاصة به، ثم تستمر هذه القدرة على تركيز الانتباه على أنفسنا والتقييم الذاتي في التطور والتقدم طوال حياتنا، وبالتالي يسمح لنا في النهاية بفهم أنفسنا والتواصل مع العالم من حولنا. يساهم رفع مستوى الوعي الذاتي بالتفاعل بشكل أفضل مع المواقف أو الأشخاص...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
443

احجز جلسة فورية

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
-
لم أستفد
-
كيف أحمي طفلي من الأحداث الصادمة؟
المقال التالي

كيف أحمي طفلي من الأحداث الصادمة؟

ما تأثير الحروب على الصحة النفسية للأطفال؟
المقال السابق

ما تأثير الحروب على الصحة النفسية للأطفال؟

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب
الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
علاج الخوف عند الاطفال ليتعلم الكبار طرق دعم الصغار واحتواء مشاعرهم
علاج الخوف عند الاطفال ليتعلم الكبار طرق دعم الصغار واحتواء مشاعرهم
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
كيف يمكنك التعامل مع فقدان الشغف والاهتمام؟
كيف يمكنك التعامل مع فقدان الشغف والاهتمام؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
علامات تدل أنك بحاجة لزيارة طبيب نفسي
علامات تدل أنك بحاجة لزيارة طبيب نفسي
جنون العظمة : اضطراب الشخصية بجنون العظمة، الأعراض والأسباب
جنون العظمة : اضطراب الشخصية بجنون العظمة، الأعراض والأسباب
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
العلاقات السامة في ضوء علم النفس
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات