اضطراب الشخصية النرجسية

اضطراب الشخصية النرجسية Narcissistic personality disorder حالة نفسية تتميز بشعور زائد بأهميَّة الذات، وحاجة عميقة إلى الاهتمام المفرط بالنفس والإعجاب بها، مع علاقات تتسم بالاضطراب والتقلب وعدم التعاطف مع الآخرين، ولكن يختبئ وراء هذا القناع من الثقة المفرطة مستوىً هشٍّ جداً من احترام الذات عند التعرض لأدنى أنواع الانتقاد.

يعتبر اضطراب الشخصية النرجسية واحدًا من عدة أنواع من اضطرابات الشخصية، ويسبب العديد من المشاكل في مجالات مختلفة من الحياة لا سيما في العلاقات الاجتماعية والعمل، وقد يشعر الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية النرجسية بخيبة الأمل عندما لا يتمُّ منحهم امتيازات خاصة أو الإعجاب الذي يعتقدون أنهم يستحقونه.

اضطراب الشخصية النرجسية

ما مدى شيوع اضطراب الشخصية النرجسية؟

يقدر الخبراء أنَّ أكثر من 5% من الناس لديهم هذا الاضطراب، وتعتبر النرجسية واحدة من أشيع عشر اضطرابات نفسية شخصية، وتظهر الدراسات أيضًا أن حوالي 50-75% من المصابين رجال، كما أنَّ 40% منهم يعانون من اضطراب قلق مرافق.

تبدأ أعراض اضطراب الشخصية النرجسية في سن المراهقة عادة أو في بداية البلوغ، وعلى الرغم من أنَّ بعض الأطفال قد يظهرون بعض صفات الشخصية النرجسية، لكن هذه الأعراض قد تكون ببساطة نموذجيةً لعمرهم، ولا يعني أنَّهم سيستمرُّون في تطوير اضطراب الشخصية النرجسية مع تقدم العمر.

اضطراب الشخصية النرجسية

الأعراض والعلامات

تختلف علامات وأعراض اضطراب الشخصية النرجسية وشدة هذه الأعراض، ومن أهمها:

شعور مبالغ فيه بأهمية الذات: إن الشعور بالعظمة هو السمة المميزة للشخصية النرجسية، ويمكن وصف هذا الشعور بأنه أكثر من مجرد غرور عادي، لأن العظمة هنا تُمثل شعورًا غير واقعي بالتفوق، ويرافقها مبالغة في الحديث عن الإنجازات والمواهب، مع التوقع أن يتم الاعتراف بها على أنَّها تميُّز كبير حتى لو كانت لا تستدعي ذلك.

الانشغال بأوهام النجاح أو القوة أو التألق أو الجمال: نظراً لأنَّ الواقع لا يدعم وجهة نظرهم العظيمة عن أنفسهم، فإنَّ النرجسيين يعيشون في عالم خيالي مدعوم بالتشويه وخداع الذات والتفكير الخاطئ، لأن هذه الأوهام تحميهم من مشاعر الفراغ الداخلي أو الشعور بالعار والنقص، لذلك يتمُّ تجاهل الحقائق والآراء التي تتعارض معها أو تسعى لتبريرها، وقد يقابل المريض أي محاولة لمعارضة هذه الأوهام بموقف دفاعي شديد، لذلك يجب أن يتعلم من حول النرجسي التعامل بحذر حول كل ما يتعلق إنكاره للواقع.

الشُّعور بالتفوق ما يدفعهم لتجنب التواصل إلا مع أشخاص مميزين أو متفوقين في مجالات مختلفة، كما يتوقع النرجسيون الحصول معاملة تفضيلية بسبب هذ التفوق المزعوم.

محاولة الاستفادة من الآخرين لتحقيق أهدافهم: لا يطور النرجسيون أبدًا أي قدرة أو محاولة لفهم مشاعر الآخرين أو مراعاتها، بعبارة أخرى فهم يفتقرون إلى التعاطف، ومن نواحٍ عديدة، قد ينظرون إلى الأشخاص المحيطين بهم على أنهم وسائل لخدمة احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم. لقد أظهرت الدراسات أن النرجسيين ببساطة لا يفكرون في كيفية تأثير سلوكهم على مشاعر الآخرين.

التَّقليل من شأن الأشخاص المحيطين بهم ورفض أي نقد: يتميز النرجسيون بالتقليل من شأن المحيطين بهم في المجتمع والعمل والتعليم أو يتنمرون عليهم أو يستخفون بهم، وبالمقابل عندما يشعر النرجسيون بالتهديد إذا ما واجهوا شخصاً يبدو أنَّه يمتلك شيئاً أو ميزات يفتقرون إليها فإنَّ آلية دفاعهم الأساسية هي التعامل السلبي وإهانة هؤلاء الأشخاص.

يعاني الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية النرجسية من صعوبة في التعامل مع أي شيء يعتبرونه نقدًا، ويبدو ذلك واضحًا من خلال النقاط التالية:

  • ينفد صبرهم بسرعة عندما لا يتلقون معاملة خاصة.
  • لديهم مشاكل كبيرة في التعامل مع الآخرين ويشعرون بالإهمال بسهولة ويحاولون التقليل من شأن الآخرين ليبدون متفوقين.
  • يجدون صعوبة في تنظيم مشاعرهم وسلوكهم.
  • يعانون من مشاكل كبيرة في التعامل مع التوتر والتأقلم مع التغيرات.
  • يشعرون بالاكتئاب وتقلب المزاج بشكل مستمر.
  • يملكون مشاعر خفية بعدم الأمان والعار والضعف لكن دون التعبير عنها صراحة.

الأسباب

لازالت أسباب اضطراب الشخصية النرجسية غير معروفة بدقة، كما هو الحال مع اضطرابات الصحة النفسية الأخرى، ومن المحتمل أن يكون سبب اضطراب الشخصية النرجسية معقدًا وقد يرتبط بالعوامل التالية:

  • البيئة: تلعب العلاقات الأسرية والعلاقات بين الوالدين دورًا هامًا في اضطرابات الشخصية ومن بينها اضطراب الشخصية النرجسية.
  • عوامل وراثية وجينية.
  • عوامل سلوكية وفكرية.
  • صدمات الطفولة (مثل الاعتداء الجسدي والجنسي واللفظي).
  • العلاقات المبكرة مع الوالدين والأصدقاء والأقارب.
  • عوامل ترتبط بالشخصية والمزاج.
اضطراب الشخصية النرجسية

كيف يتم تشخيص اضطراب الشخصية النرجسية؟

يمكن لأخصائي الصحة النفسية تحديد ما إذا كان لدى المريض أعراض رئيسية واضحة لهذا الاضطراب. قد يعطي المعالج النفسي المريض مجموعة استبيانات ثم يتحدث معه لاحقًا بشكل مباشر، غالبًأ ما يكون التركيز خلال هذه الجلسات على أنماط التفكير والشعور والتصرف والتفاعل مع الآخرين على المدى الطويل، ومن خلال هذا الأسلوب يمكن للمعالج النفسي أن يستبعد أي اضطرابات نفسية أخرى.

المضاعفات

تشمل مضاعفات اضطراب الشخصية النرجسية والحالات الأخرى التي يمكن أن ترافقه كل ما يلي:

  • اضطرابات في علاقة المريض بمحيطه.
  • مشاكل في العمل أو الدراسة.
  • الاكتئاب والقلق.
  • مشاكل صحية جسدية.
  • تعاطي المخدرات أو الكحول.
  • أفكار انتحارية أو سلوكيات مؤذية للنفس.

علاج اضطراب الشخصية النرجسية

الاستشارات النفسية طويلة الأمد هي العلاج الأساسي لاضطرابات الشخصية النرجسية، فهي تساعد على اكتساب رؤية أعمق للمشاكل والتغييرات التي يمكن إجراؤها مثل: التواصل مع الآخرين بطريقة إيجابية، وتنمية الثقة بالنفس بشكل صحيح.

وقد يوصي المعالج النفسي أيضاً بأدوية خاصة لعلاج بعض أعراض اضطراب الشخصية النرجسية مثل القلق والاكتئاب. تشمل هذه الأدوية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، والأدوية المضادة للذهان، وتعطى هذه الأدوية حصرًا تحت الإشراف الطبي.

الوقاية

نظرًا لأنَّ سبب اضطراب الشخصية النرجسية غير معروف، فلا توجد طرق أو توصيات معيارية للوقاية من هذه الحالة، ومع ذلك، قد تساعد بعض الأمور في الوقاية من تطور اضطراب الشخصية النرجسية، مثل:

  • علاج اضطرابات الصحة النفسية في مرحلة الطفولة بفعالية وبأسرع وقت ممكن.
  • المشاركة في العلاج الأسري لتعلم طرق صحية للتواصل أو للتعامل مع الصراعات أو الاضطرابات العاطفية.

كيف تتعامل مع الشخص المصاب باضطراب الشخصية النرجسية

يمكن أن تكون الشخصية النرجسية جذابة وساحرة للغاية، وقد ننجذب إلى ثقتهم الواضحة بأنفسهم  وأحلامهم وطموحاتهم الكبيرة، لكن ما يجب معرفته أن النرجسيين لا يبحثون عن شركاء أو أصدقاء بل يبحثون عن معجبين مطيعين لإرضاء غرورهم، وفي هذا السياق من المهم أن نرى الشخص النرجسي في حياتنا كما هو حقاً، وليس من نريده أن يكون، ولا بد من التوقف عن تقديم الأعذار للسلوك السيئ أو التقليل من الأذى الذي يسببه.

يجب أيضًا وضع حدود صحية وواضحة للعلاقات، تقوم على الاحترام المتبادل والاهتمام. لكن النرجسيين غير قادرين على المعاملة بالمثل في علاقاتهم، ولا يعود الأمر لأنهم ليسوا على استعداد لذلك، بل هم حقا غير قادرين.

من غير المرجح أن يلتمس المصابون باضطراب الشخصية النرجسية للعلاج لعدم قناعتهم بخلل هذا السلوك، وإذا طلبوا العلاج فغالباً ما يكون ذلك بسبب أعراض الاكتئاب أو الإدمان أو مشكلة أخرى تتعلق بالصحة النفسية وليس بسبب الاضطراب بحد ذاته، ولكن عندما يسبب اضطراب الشخصية النفسية أعراضًا شديدة أو يؤثر على الحياة اليومية بشكل كبير لا بد حينها من طلب استشارة الطبيب المختص وتلقي العلاج المناسب تحت إشرافه.

المصادر : 123

مشاركة المقالة