Book Instant Session

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

لا يرضيها شيء أبداً.. كيف تهلك الشخصية الكمالية صاحبها؟

هل تعتبر نفسك منشداً للكمال؟ في الواقع العديد من الناس يسعون للكمال ويرغبون بالوصول إليه، قد يبدو السعي للكمال كأمر إيجابي للوهلة الأولى، بشكل خاص عندما تبداً بأخذ خطوات كبيرة وتظن أنك تقترب من الكمال الذي تنشده، لكن وعلى العكس ستشعر بعدم الاكتفاء بعد فترة من الوقت.

غالباً ما يشعر الشخص الذي يسعى للكمال بالقلق والاكتئاب وضعف احترام الذات، لأن سعيهم للكمال لن يتوقف ولن يشعروا بالرضى عما حققوه، عندما يبدأ الإنسان في السعي للكمال دون توقف، ولا يشعر بالاكتفاء مهما كان الإنجاز الذي حققه، فقد يكون ذا شخصية كمالية.

في هذا المقال سنتحدث عن الشخصية الكمالية وأعراضها وأسبابها وكيفية علاجها.

ما هي الشخصية الكمالية؟

الشخصية الكمالية هي الحالة النفسية التي يسعى فيها الأشخاص إلى الكمال بشكل شديد، ويتمسكون بمعايير عالية ذات طابع مستحيل غالباً، وهم يعتقدون في معظم الأوقات أن ما يفعلونه ليس جيداً بما فيه الكفاية.

يعتقد بعض الناس أن الكمال هو حافز صحي لتطوير أنفسهم بشكل خاص وحياتهم بشكل عام، لكن في الواقع الكمالية يمكن أن تجعلك تشعر بعدم السعادة في حياتك، فقد يسبب لك السعي للكمال ظهور الاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل وغيرها من المشاكل النفسية، وفي نهاية المطاف قد يقودك إلى طريق مسدود والذي يجعله يتوقف عن محاولته في الوصول للنجاح بشكل عام.

الشخصية الكمالية يمكن أن تؤثر على الشباب وكذلك البالغين، غالباً ما يتم تحفيز الأطفال والمراهقين على تحقيق إنجازات كبيرة في واجباتهم المدرسية بالإضافة إلى الأنشطة مثل: الرياضة والنوادي وخدمة المجتمع والوظائف، لكن هذا التحفيز وإن زاد عن حده فقد يؤدي للهوس بالنجاح، وهذا الهوس سيؤدي في نهاية المطاف لتطوير الشخصية الكمالية التي قد تتداخل مع القدرة على تحقيق هذا النجاح.

ما هي أعراض الشخصية الكمالية؟

السعي لتحقيق الكمال ينبع من الرغبة في تحقيق أمر صحي وهادف، لكن الرغبة غير العقلانية في أن تكون مثالياً دوماً ستسبب لك المشاكل غالباً، وربما أنت تعاني من الشخصية الكمالية إذا كنت تملك هذه الأعراض:

  • تشعر بأنك تفشل في كل الأمور التي تحاول إنجازها.
  • المماطلة بانتظام، قد تقوم بالمماطلة عندما تريد البدء في مهمة ما لأنك تخشى من عدم إنهائها بالشكل المناسب.
  • تكافح من أجل الاسترخاء ومشاركة أفكارك ومشاعرك.
  • تصبح مسيطراً جداً في علاقاتك الشخصية والمهنية.
  • قد تصبح في بعض الأوقات مهووساً بالقواعد والقوائم والعمل، أو لا مبالياً للغاية.

ما هي أسباب الشخصية الكمالية؟

سبب ظهور الشخصية الكمالية ليس واضحاً حتى الآن، لكن غالباً ما يكون ظهور هذه الشخصية سلوكاً مكتسباً، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من الشخصية الكمالية يعتقدون  أنهم يصبحون ذوي قيمة عندما يحققون أمر ما أو عندما يقدمون خدماتهم المميزة للآخرين فقط.

هناك العديد من العوامل التي قد تسبب ظهور الشخصية الكمالية لديك، بعض الأسباب الرئيسية تشمل:

  • الخوف من الحكم أو الرفض من الآخرين.
  • صدمات الطفولة المبكرة، مثل وجود آباء لديهم توقعات عالية بشكل غير واقعي.
  • الإصابة بحالة صحية عقلية مرتبطة بميول الكمال، مثل اضطراب الوسواس القهري.
  • عدم احترام الذات.
  • مشاعر عدم الكفاءة.
  • الشعور بالحاجة للسيطرة.
  • ربط القيمة الذاتية بالإنجازات.

يجب التنويه إلى أن هذه الأسباب قد تكون هي العامل المسبب للشخصية الكمالية، أو قد تنشأ من الشخصية الكمالية.

الشخصية الكمالية تنشأ في المقام الأول من الضغوط الداخلية، مثل: الرغبة في تجنب الفشل أو الحكم السلبي من الآخرين، وقد يكون هناك عنصر اجتماعي أيضاً، ويرجح أن المنافسة الأكاديمية والمهنية تلعب الدور الأكبر، إلى جانب الوجود السائد لوسائل التواصل الاجتماعي والمقارنات الاجتماعية الضارة التي تثيرها.

ما هي أنواع الشخصية الكمالية؟

يوجد ثلاث أنواع للشخصية الكمالية وهي:

  • الشخصية الكمالية الموجهة نحو الذات: حيث يقوم الشخص المصاب بهذا النوع بفرض رغبة غير واقعية في أن يكون مثالياً.
  • الشخصية الكمالية الموجهة نحو الآخرين: في هذا النوع يقوم الشخص بفرض معايير غير واقعية للكمال على الآخرين فقط.
  • الشخصية الكمالية الموصوفة اجتماعياً: وهي توقع احتمالات ونتائج وأحداث غير واقعية للكمال من قبل الآخرين.

ما هي مخاطر الشخصية الكمالية؟

الكمال هو فكرة مجردة، وفي الواقع يعد تحقيقه ضرباً من الخيال، والمبالغة في السعي لتحقيق الكمال يمكن أن تؤدي إلى نتائج سلبية مثل:

  • المماطلة.
  • الميل إلى تجنب التحديات.
  • التفكير الجامد في كل شيء أو لا شيء.
  • المقارنات السامة.
  • نقص الإبداع.
  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • الوسواس القهري.
  • اضطرابات الأكل.
  • الدوافع الانتحارية.

وغالباً ما يكون السعي للكمال المبالغ فيه مدفوعاً بالخوف من الفشل والشعور بعدم الجدارة وتدني احترام الذات وتجارب الطفولة السلبية.

كيف يتم علاج الشخصية الكمالية؟

الخطوة الأولى في العلاج هي الاعتراف بوجود المشكلة، كجزء من سعيك للكمال، قد تسعى جاهداً لإخفاء مشاكلك الشخصية، مما يؤدي لجعل العلاج أكثر صعوبة، لكن تذكر أن طلب المساعدة عندما تحتاج إليها هو الأهم.

إذا كان سعيك للكمال يتعارض مع قدرتك على عيش حياة كاملة وسعيدة، فحاول التحدث مع طبيب أو معالج نفسي، وإذا كانت تراودك بعض الأفكار حول إيذاء نفسك أو الآخرين، فاطلب الرعاية الطبية الطارئة.

قد يساعدك العلاج وخاصة العلاج السلوكي المعرفي على تعلم طرق جديدة للتفكير في كيفية تحقيق أهدافك وإنجازاتك، وقد يساعدك المعالج في تلبية حاجتك للقبول أو تقليل ردود أفعالك المبالغ بها تجاه ردود الفعل السلبية.

من المهم أن تقوم بوضع أهداف واقعية وقابلة للتحقيق وعدم الانجراف حول تحقيق أهدافك، بالإضافة لإدراك معظم الأخطاء التي ستواجهها في طريقك ولا تدعها تحبطك، قم بصياغة هذه الأخطاء لتوفر لك فرصاً لكي تتعلم منها.

قد تكون مواجهة الفشل من الأمور الصعبة للأشخاص الذين يعانون من الشخصية الكمالية، لكن التفكير الواقعي حول الأمور التي تسببت لك بالفشل يجب أن يعطيك إحساساً واقعياً بشأن قدراتك والنتائج التي يمكنك أن تحققها.

قم بالتركيز على نشاط واحد واعترف بأن جميع الناس من حولك وحتى أنت معرضون للخطأ، وإذا كنت تشك بأن شخصيتك الكمالية تؤثر بشكل سلبي على صحتك اطلب المساعدة من طبيب أو معالج نفسي ذي خبرة من تطبيق لبيه، فالعلاج واستراتيجيات الطب النفسي قد تساعدك في الحفاظ على صحة جيدة والتخلص من الأعراض.

المراجع: 1،2،3

هل تعتبر نفسك منشداً للكمال؟ في الواقع العديد من الناس يسعون للكمال ويرغبون بالوصول إليه، قد يبدو السعي للكمال كأمر إيجابي للوهلة الأولى، بشكل خاص عندما تبداً بأخذ خطوات كبيرة وتظن أنك تقترب من الكمال الذي تنشده، لكن وعلى العكس ستشعر بعدم الاكتفاء بعد فترة من الوقت. غالباً ما يشعر الشخص الذي يسعى للكمال بالقلق والاكتئاب وضعف احترام الذات، لأن سعيهم للكمال لن يتوقف ولن يشعروا بالرضى عما حققوه، عندما يبدأ الإنسان في السعي للكمال دون توقف، ولا يشعر بالاكتفاء مهما كان الإنجاز الذي حققه، فقد يكون ذا شخصية كمالية. في هذا المقال سنتحدث عن الشخصية الكمالية وأعراضها وأسبابها وكيفية علاجها. ما هي الشخصية الكمالية؟ الشخصية الكمالية هي الحالة النفسية التي يسعى فيها الأشخاص إلى الكمال بشكل شديد، ويتمسكون بمعايير عالية ذات طابع مستحيل غالباً، وهم يعتقدون في معظم الأوقات أن ما يفعلونه ليس جيداً بما فيه الكفاية. يعتقد بعض الناس أن الكمال هو حافز صحي لتطوير أنفسهم بشكل خاص وحياتهم بشكل عام، لكن في الواقع الكمالية يمكن أن تجعلك...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
102

Book Instant Session

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

مختصين مقترحين لمساعدتك
Share the article
Your impression of the article
Very useful
-
Useful
-
Normal
-
Not useful
-
 دور الذكاء العاطفي في بناء حياة وظيفية وأسرية ناجحة
Next article

 دور الذكاء العاطفي في بناء حياة وظيفية وأسرية ناجحة

العدوانية ضد المجتمع.. ما الذي يؤدي لتطور الشخصية السيكوباتية؟
Previous article

العدوانية ضد المجتمع.. ما الذي يؤدي لتطور الشخصية السيكوباتية؟

Related articles
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف تتخلص من إدمان العادة السرية؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
كيف أتخلص من التفكير الزائد والتشتت؟
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
مشاهدة الأفلام الإباحية وأثرها على الصحة النفسية
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
هل يمكن أن يحدث التوحد عند الكبار؟ وكيف يعالج؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
كيف تتخلص من جلد الذات؟ وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
6 طرق للتعامل مع الشعور بالذنب وجلد الذات
كيف أحب ذاتي؟
كيف أحب ذاتي؟
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
تأثير الدورة الشهرية على الحالة النفسية للمرأة
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي
5 طرائق فعّالة للتخلص من الفراغ العاطفي