احجز جلسة فورية

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

هل أنا في طريقي للتعافي؟ علامات التعافي من الاكتئاب

إذا بدأت مؤخرًا في علاج الاكتئاب، قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تشعر بأنك عدت إلى حالتك الطبيعية، لكن عندما يكون التقدّم بطيئًا، من الطبيعي أن تتساءل عما إذا كنت حقًا في طريقك للتعافي. يمكن أن تساعدك لبيه في تحديد أهداف خطتك العلاجية، واستخدامها كمعايير لتقييم التحسّن.

ما هي أبرز علامات التعافي من الاكتئاب؟

هناك بعض الأمور التي يمكن الاعتماد عليها لمعرفة ما إذا كنت على الطريق الصحيح نحو التعافي.

1. تحسّن الأعراض

يعتبر الشعور بالحزن العاطفة الأكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب، لكن التهيج وسرعة الغضب لا تقل أهمية عنها. قد تلاحظ عندما تبدأ طريق التعافي، أنّ لديك المزيد من الصبر، بالإضافة لسهولة التعامل مع الآخرين. تتحسن طريقة تفكيرك أيضًا وتصبح أكثر وضوحًا، كما تنعكس آثار العلاج على صحتك الجسدية من خلال تحسّن الشهية للطعام، وعدم الشعور بالتعب؛ لذلك يعتبر تحسّن الأعراض، علامة إيجابية واضحة في تقييم جودة العلاج.

يمكنك استشارة طبيب أو معالج نفسي مختص، إذا كنت تواجه صعوبة في التعرف على تغيّر الأعراض، فاسأل طبيبك أو مستشارك أو معالجك، حيث يمكنهم ملاحظة التبدلات الجديدة في السلوك والتفكير، التي يصعب عليك تقييمها ذاتيًا.

2. حياة يومية أفضل

يساهم التخلص من الاكتئاب في تحسّن أداء واجباتك اليومية بالمنزل والعمل، ويعتبر مؤشرًا جيدًا على التقدم في طريق التعافي، حيث تلاحظ أنك تجد صعوبة أقل في النهوض صباحًا للذهاب إلى العمل كل يوم وتحسين صحتك العامة من خلال الحفاظ على نظافتك الشخصية وتناول غذاء صحي، بالإضافة للتواصل الاجتماعي مع العائلة والأصدقاء.

2. عودة الاهتمام بالنشاطات المفضّلة

يعتبر فقدان الاهتمام والمتعة بممارسة الأنشطة التي تستمتع بها عادةً، أحد أهم السمات المميزة للاكتئاب. عندما تبدأ في الشعور بالتحسن، قد تبدي المزيد من الاهتمام بأنشطتك الاعتيادية وتشعر أنك تستمتع بها من جديد. بالإضافة إلى الإحساس بطعم أفضل أثناء تذوق الطعام الذي تتناوله عادةً.

كما تترافق عودة المتعة والاهتمام أثناء التعافي من الاكتئاب مع زيادة مستويات النشاط والحيوية التي تشعر بها. يمكن أن تساعدنا هذه الطاقة الزائدة على القيام بالمزيد من الأنشطة التي نهتم بها، مما يساهم في تحسين المزاج.

3. انتكاسات أقل

يعتبر تقليل خطر الإصابة بهجمات مستقبلية تشتد فيها أعراض الاكتئاب، أحد أهم الأهداف العلاجية المطلوبة، وهو مؤشر إيجابي على التعافي. يمكنك محاولة تحقيق هذا الهدف من خلال تغيير نمط حياتك بشكل صحي، حيث تساهم الطريقة التي تعيش بها حياتك اليومية في زيادة توترك وتؤدي إلى تفاقم حالة الاكتئاب، وبالتالي يمكن أن يساعد العيش في نمط حياة صحي وتخفيف التوتر والضغط النفسي، وتحسين نوعية العلاقة مع الآخرين في حماية نفسك من عودة الأعراض.

 أظهرت دراسة (Sarris et al., 2014)، فعاليّة مجموعة متنوعة من التعديلات على نمط الحياة (مثل: اتباع نظام غذائي صحي والنوم لفترات كافية وممارسة الرياضة بانتظام)، في تخفيف أعراض الاكتئاب بالمشاركة مع العلاجات الدوائية وطرق العلاج النفسي المتنوعة بشكل أفضل.

كيف يمكنك متابعة تعافيك من الاكتئاب؟

هناك بعض الإجراءات الفعالة التي يمكنك القيام بها لمراقبة تقدمك، إلى جانب التعاون مع طبيبك الخاص.

1. المذكرات اليومية

تعد اليوميات طريقة سهلة وفعالة لتتبع الأعراض بمرور الوقت، واستكشاف المشاعر التي تشعر بها والتعامل معها بشكل صحيح. حاول أن تستخدم مذكرة لتسجيل الأعراض، وتجربتك مع الأدوية المختلفة، وطرق المساعدة الذاتية. 

يمكنك على سبيل المثال استخدام دفتر يومياتك لتسجيل نوع النشاط الذي جربته، مثل: الرياضة أو التأمل أو الاستماع إلى الموسيقى المفضلة. اكتب أيضًا ما شعرت به قبل وبعد النشاط، مع ملاحظة ما يعجبك منها. كما يمكنك أيضًا مشاركة هذه اليوميات مع طبيب نفسي مختص، حيث يكون قادرًا على مساعدتك في تحديد ما إذا كان يجب تعديل الأدوية أو تجربة طريقة مختلفة في العلاج.

2. استبيانات الأعراض

من الطرق الهامة في تتبع فعالية العلاج، إجراء اختبار دوري مثل: استبيان (ويكفيلد)، الذي يطرح مجموعة من الأسئلة حول أعراض الاكتئاب التي تعاني منها، ثم يتم إظهار النتيجة على شكل درجة رقمية. يمكنك من خلال مقارنة الاختلاف في الدرجات التي تحصل عليها بمرور الوقت، أن ترى بموضوعية ما إذا كانت الأعراض تتحسن بالفعل. حيث تظهر بشكل أخف أو أقل شدة، وتعطي علامات موثوقة على درجة فعالية العلاج والتعافي من الاكتئاب.

3. مراقبة الأدوية النفسية

تعتمد المدة التي تحتاجها بعد تناول مضادات الاكتئاب على مدى جودة عملها وما إذا كنت معرضًا لخطر النكس. قد يقرر طبيبك عندما تبدأ في الشعور بالتحسن تخفيف الجرعة الدوائية أو إيقافه تمامًا، وهي تعتبر علامة إيجابية على طريق التعافي. كما يجب أخذ الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب المختلفة بعين الاعتبار وما هي الأدوية ذات الآثار الأقل، أو إذا كنت وجدت طريقة معينة لأخذها حتى لا تكون آثارها مزعجة، مثل: تناولها في الصباح الباكر أو قبل النوم. تدل هذه التعديلات على الخطة الدوائية على سيرك في الاتجاه الصحيح للتعافي.

ننصحك باستشارة طبيبك بأسرع وقت إذا كان مضاد الاكتئاب يجعلك تشعر بحالة سيئة، أو يسبب آثارًا جانبية تؤثر على نوعية حياتك. يكون تغيير الدواء أحيانًا هو كل ما تحتاجه لبدء الشعور بالتحسن. قد يستغرق الأمر بعض الوقت، لكن مع المزيج الصحيح من العلاج والدعم النفسي وعادات نمط الحياة الصحية، يمكنك العودة إلى طبيعتك مرة أخرى.

متى يجب عليك استشارة الطبيب؟

استشر طبيبك الخاص، إذا كنت تشعر بالاكتئاب بعد بدء العلاج دون أي تحسّن يذكر أو كانت الأعراض تزداد سوءًا، فقد تحتاج خطتك العلاجية إلى بعض التغيير. فيما يلي بعض الأعراض الشائعة للاكتئاب التي يجب الحذر منها:

  1. البكاء دون سبب واضح والشعور بالحزن وعدم القيمة.
  2. صعوبة التركيز أو التفكير لفترات طويلة.
  3. اضطرابات الشهية وقلة النوم.
  4. صعوبة القيام بالنشاطات اليومية الاعتيادية، وفقدان الاهتمام والمتعة بها.
  5. سرعة الغضب والشعور باليأس والقلق الشديد.
  6. أعراض جسدية مثل: الصداع أو آلام المعدة والعضلات.

يمكن أن تزداد شدة الاكتئاب غير المشخّص والمعالج بشكل صحيح سوءًا، وتمنعك من عيش حياة صحية وسعيدة؛ لذلك تأكد من استشارة طبيب أو معالج نفسي متخصص، إذا كنت تعاني من هذه الأعراض لمدة أسبوعين أو أكثر، أو إذا كنت تحاول علاج الاكتئاب ولم تشعر بالتحسن بعد؛ للحصول على المساعدة والدعم اللازم.

يمكن أن يؤثر الاكتئاب على كل مجالات حياتك، لذلك من المفيد معرفة ما إذا كانت الخطة العلاجية التي تتبعها، مناسبة لنوع الاكتئاب ومستوى شدته، لكن يمكنك إيجاد الطريق الصحيح للعودة إلى حياتك الطبيعية، من خلال الاشتراك ببرنامج التعافي من الاكتئاب الذي تقدمه لك منصة لبيه. 

يتكون البرنامج العلاجي من 4 مراحل تقسم على 7 جلسات، ويهدف إلى تزويدك بالتثقيف النفسي حول اضطراب الاكتئاب بطريقة علمية، والتدريب على تحديد الأفكار غير المنطقية والافتراضات والأفكار التلقائية التي تساهم في استمرارية التفكير  بطريقة غير منطقية، بالإضافة إلى التعامل مع نقد الذات، واتخاذ القرار وكيفية حل المشكلات.

سارع إلى تحميل تطبيق لبيه مجانًا الآن، واشترك في برنامج التعافي من الاكتئاب، أو احجز موعد استشارة نفسية، مع نخبة من أفضل الأطباء والمعالجين النفسيين في المملكة، بأفضل خدمة وأقل سعر ممكن.

المراجع

1- Signs of recovery from depression (verywellmind.com), Very Well Platform, Retrieved 06/08/2023.

2- How Do You Know When Your Depression Is Improving? (pschologytoday.com), Psychology Today, Retrieved 06/08/2023.

3- Sarris, J., O’Neil, A., Coulson, C.E. et al. “Lifestyle medicine for depression.” BMC Psychiatry 14, 107 (2014). https://doi.org/10.1186/1471-244X-14-107

إذا بدأت مؤخرًا في علاج الاكتئاب، قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تشعر بأنك عدت إلى حالتك الطبيعية، لكن عندما يكون التقدّم بطيئًا، من الطبيعي أن تتساءل عما إذا كنت حقًا في طريقك للتعافي. يمكن أن تساعدك لبيه في تحديد أهداف خطتك العلاجية، واستخدامها كمعايير لتقييم التحسّن. ما هي أبرز علامات التعافي من الاكتئاب؟ هناك بعض الأمور التي يمكن الاعتماد عليها لمعرفة ما إذا كنت على الطريق الصحيح نحو التعافي. 1. تحسّن الأعراض يعتبر الشعور بالحزن العاطفة الأكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب، لكن التهيج وسرعة الغضب لا تقل أهمية عنها. قد تلاحظ عندما تبدأ طريق التعافي، أنّ لديك المزيد من الصبر، بالإضافة لسهولة التعامل مع الآخرين. تتحسن طريقة تفكيرك أيضًا وتصبح أكثر وضوحًا، كما تنعكس آثار العلاج على صحتك الجسدية من خلال تحسّن الشهية للطعام، وعدم الشعور بالتعب؛ لذلك يعتبر تحسّن الأعراض، علامة إيجابية واضحة في تقييم جودة العلاج. يمكنك استشارة طبيب أو معالج نفسي مختص، إذا كنت تواجه صعوبة في التعرف على تغيّر الأعراض، فاسأل طبيبك أو مستشارك...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
424

احجز جلسة فورية

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
1
عادي
-
لم أستفد
-
كيف أتعامل مع المصاب باضطراب جنون العظمة؟
المقال التالي

كيف أتعامل مع المصاب باضطراب جنون العظمة؟

كيف أتعامل مع اضطراب النوم؟
المقال السابق

كيف أتعامل مع اضطراب النوم؟

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب
الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
علاج الخوف عند الاطفال ليتعلم الكبار طرق دعم الصغار واحتواء مشاعرهم
علاج الخوف عند الاطفال ليتعلم الكبار طرق دعم الصغار واحتواء مشاعرهم
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
كيف يمكنك التعامل مع فقدان الشغف والاهتمام؟
كيف يمكنك التعامل مع فقدان الشغف والاهتمام؟
جنون العظمة : اضطراب الشخصية بجنون العظمة، الأعراض والأسباب
جنون العظمة : اضطراب الشخصية بجنون العظمة، الأعراض والأسباب
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
دكتور نفسي أون لاين على تطبيق لبيه – تعرف على خطوات تحميل التطبيق
دكتور نفسي أون لاين على تطبيق لبيه – تعرف على خطوات تحميل التطبيق
ما أسباب الأمراض النفسية؟
ما أسباب الأمراض النفسية؟
أعراض نوبات الهلع وعلامات الذعر الليلي وطرق العلاج
أعراض نوبات الهلع وعلامات الذعر الليلي وطرق العلاج
الأعراض الجسدية للصدمات النفسية
الأعراض الجسدية للصدمات النفسية