سجل في تطبيق لـبـيـــه

واحصل على جلستك الأولى بخصم 25%

كيف تؤثر مضادات الاكتئاب على الدماغ؟

الاكتئاب هو حالة طبية شائعة وخطيرة تؤثر بشكل سلبي على شعورك وطريقة تفكيرك وتصرفاتك، ويعتبر الاكتئاب مشكلة صحية عالمية، فهو سبب رئيسي للعجز والوفاة؛ لأنه يمكن أن يؤدي إلى مجموعة كبيرة من المضاعفات النفسية والجسدية، ويقلل من قدرتك على القيام بالمهام اليومية أو الحفاظ على تقدمك المهني في مجالات العمل والدراسة. 

تتوفر مجموعة متنوعة من علاجات الاكتئاب تساعد على التخلص منه والحد من تأثيراته السلبية ومن أهمها الأدوية المضادة للاكتئاب، سنتعرف في هذا المقال على أصناف مضادات للاكتئاب وكيف تؤثر على الدماغ.

ما هي مضادات الاكتئاب؟

مضادات الاكتئاب هي مجموعة من الأدوية التي تساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب والقلق وبعض المشاكل النفسية الأخرى، وذلك من خلال تصحيح الاضطرابات الكيميائية في الدماغ، ويعتقد العلماء أن هذه الاضطرابات هي المسؤولة عن تغيرات المزاج والسلوك المرافقين للأمراض النفسية كالاكتئاب، وعلى عكس ما يوحي به اسمها، فهذه الأدوية لا تستخدم لعلاج الاكتئاب فقط بل لها استخدامات واسعة في علاج العديد من الاضطرابات النفسية كالقلق والوسواس القهري والرهاب الاجتماعي وغير ذلك الكثير.

 على العموم لا ينبغي أن تستخدم هذه الأدوية لوحدها لعلاج الاضطرابات النفسية، بل ينبغي أن تتم مشاركتها مع أشكال أخرى من العلاج، كالعلاج النفسي السلوكي والعلاج المعرفي.

كيف تؤثر مضادات الاكتئاب على الدماغ؟

تعمل مضادات الاكتئاب على إحداث تأثيراتها من خلال تصحيح اضطرابات النواقل العصبية في الدماغ، حيث تتضمن عملية النقل العصبي ضمن خلايا الدماغ انتقالًا لكميات ضئيلة من المواد الكيميائية بين الخلايا العصبية بدءًا من الخلية العصبية قبل المشبكية ومرورًا بالشق المشبكي، وهو المسافة الفاصلة بين خليتين عصبيتين ووصولًا إلى الخلية العصبية بعد المشبكية، وبمجرد أن يدخل الناقل العصبي إلى الشق المشبكي فإن الخلية العصبية تمتصه وتنتقل إليها الأوامر العصبية المناسبة، وتعتبر حركة النواقل العصبية هي المؤثر الرئيسي على مزاجنا وعواطفنا، وهنالك ثلاث نواقل عصبية رئيسية داخل الدماغ وهي:

  1. النورابنفرين: والذي يساعد على تنظيم الدافع ومعدل ضربات القلب والإدراك والوعي.
  2. الدوبامين: والذي يؤثر على المتعة والإثارة واتخاذ القرار.
  3. السيروتونين: والذي يعمل على تنظيم الشهية والحالة المزاجية ومشاعر السعادة.

ما هي أنواع مضادات الاكتئاب؟

بسبب وجود عدة نواقل عصبية في الدماغ، فقد تم تصميم مجموعة متنوعة من مضادات الاكتئاب، يعمل كل منها بطريقة مختلفة عن الآخر، وبناءً على آلية تأثيرها تصنف مضادات الاكتئاب إلى:

1- مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية

تعمل هذه الأدوية على تشجيع الدماغ لاستخدام السيروتونين بشكل أكثر فعالية، وذلك من خلال منع إعادة امتصاص السيروتونين من قبل الخلايا العصبية قبل المشبكية، وبالتالي يبقى السيروتونين لفترة أطول في الشق المشبكي على أمل أن تلتقطه الخلايا العصبية.

يستخدم هذا النوع من مضادات الاكتئاب لعلاج الاكتئاب واضطرابات القلق والوسواس القهري والآلام العصبية المزمنة، ومن الأمثلة عليها: الفلوكستين والسيرترالين، كما تتميز هذه المجموعة من مضادات الاكتئاب بأنها آمنة للاستخدام لدى السيدات الحوامل المصابات بالاكتئاب، مع التأكيد على ضرورة استخدام أقل جرعة ممكنة وذلك وفقًا لدراسة (Ewa. 2017)، ولهذه الأدوية مجموعة من الآثار الجانبية ومن أهمها الغثيان وعسر الهضم والصداع وارتفاع ضغط الدم.

2- مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورابينفرين

هذه الأدوية أحدث من أدوية المجموعة السابقة، إلا أنها تعمل على منع امتصاص النورابنفرين والسيروتونين ولها نفس التأثيرات الجانبية للمجموعة السابقة ومن أمثلتها الدولوكستين.

3- مثبطات الأوكسيداز أحادية الحلقة

هذه الأدوية هي من أقدم مضادات الاكتئاب على الإطلاق، وتعمل عن طريق منع أنزيمات الأوكسيداز أحادية الحلقة من تخريب النواقل العصبية المتبقية في الشق المشبكي، وهذا ما يزيد من فرص امتصاص النواقل العصبية المتبقية من قبل الخلايا بعد المشبكية، ما يضمن وصول أفضل للإشارات العصبية ويحسن من الحالة المزاجية، ومن أهم الأمثلة على هذه الأدوية: الفينيلزين.

لا يُعتمد على هذه الأدوية كعلاج وحيد للاكتئاب، وذلك بسبب تأثيراتها الجانبية الكثيرة وتفاعلاتها مع الأدوية الأخرى، إلا أنها قد تكون خيارًا جيدًا لعلاج الاكتئاب عند مشاركتها مع مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين، ومن أهم تأثيراتها الجانبية جفاف الفم والغثيان والإمساك واضطرابات الوظيفة الإنجابية.

4- مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة

تُعرف هذه الأدوية على أنها الجيل الثاني من مضادات الاكتئاب، فقد تم اكتشافها بعد فترة قصيرة من مثبطات الأكسيداز أحادية الحلقة، وتتركز آلية تأثيرها على مساعدة الخلايا العصبية قبل المشبكية على إعادة امتصاص النواقل العصبية، وهذا ما يحافظ على مستويات جيدة من السيروتونين والنورابينفرين.

استخدمت هذه الأدوية في البداية لعلاج الاكتئاب فقط، إلا أن الدراسات الحديثة ومنها دراسة (Joanne.2019) أكدت على فعاليتها في علاج الآلام العصبية والشقيقة والألم العضلي الليفي وآلام الحوض والأرق والعديد من الاضطرابات النفسية الأخرى، ويعتبر الأميتريبتيلين من أهم أدوية هذه الزمرة التي تملك بعض الآثار الجانبية كجفاف الفم والرجفان والإمساك وزيادة النوم.

كيف أختار مضاد الاكتئاب المناسب لي؟

إن الاختيار بين مضادات الاكتئاب السابقة ليست مهمتك في الحقيقة، وعليك أن تتجنب استخدام هذه الادوية ما لم يوصي طبيبك النفسي بذلك، فعلى الرغم من قدرة هذه الأدوية على تخفيف أعراض الاكتئاب والاضطرابات النفسية الأخرى وتحسين الحالة المزاجية إلا أن استخدامها الخاطئ خطير جدًا، وقد ينجم عنه مضاعفات جسدية ونفسية كثيرة.

يختار طبيبك مضاد الاكتئاب المناسب لك اعتمادًا على عدة عوامل، أهمها نوع الاضطراب النفسي الموجود لديك، والمشاكل النفسية والجسدية السابقة والحالية، بالإضافة إلى الأدوية التي تستخدمها بشكل مسبق، فبعض أدوية الاكتئاب تتداخل مع تأثيرات الأدوية الأخرى وتؤثر على فعاليتها.

ما هي أهم النصائح عند استخدام مضادات الاكتئاب؟

على الرغم من الآثار الجانبية العديدة لمضادات الاكتئاب، إلا أن هناك بعض النصائح التي تساعد على التخفيف من هذه الآثار وتزيد من فعالية مضادات الاكتئاب، وهذه النصائح هي:

  • الحرص على تناول هذه الأدوية بمواعيد ثابتة يوميًا وتجنب إيقافها أو تعديل الجرعة بشكل مفاجئ.
  • ممارسة الأنشطة البدنية بشكل منتظم وخاصة إذا لاحظت أن وزنك قد ازداد عند بدء استخدام مضادات الاكتئاب.
  • الحفاظ على النوم لفترات كافية من النهار وتجنب شرب المشروبات الحاوية على الكافيين وخاصة في أوقات متأخرة من اليوم.
  • الالتزام بتناول غذاء صحي متوازن غني بكافة العناصر الغذائية الضرورية لك.
  • لا تعمل مضادات الاكتئاب وحدها، لذلك عليك أن تحرص على بقاء تواصل دائم بينك وبين الطبيب من خلال جلسات العلاج النفسي لتحقيق نتائج علاجية أفضل.

تساعدك النصائح السابقة على الاستفادة بشكل أمثل من مضادات الاكتئاب وتخفيف تأثيراتها الجانبية، ويمكنك دائمًا التواصل مع خبراء الصحة النفسية عبر تطبيق لبيه للحصول على معلومات أكثر عن مضادات الاكتئاب وكيفية التعامل معها.

 الدراسات

1-    Ewa Bałkowiec-Iskra, Dagmara Maria Mirowska-Guzel 1, Mirosław Wielgoś, Effect of antidepressants use in pregnancy on foetus development and adverse effects in newborns, Department of Experimental and Clinical Pharmacology, Medical University of Warsaw, 2017.

2-    Joanne Schneider, Mary Patterson, Xavier F Jimenez, Beyond depression: Other uses for tricyclic antidepressants, Center for Comprehensive Pain Recovery, Neurological Institute, Cleveland Clinic, 2019 Dec.

الاكتئاب هو حالة طبية شائعة وخطيرة تؤثر بشكل سلبي على شعورك وطريقة تفكيرك وتصرفاتك، ويعتبر الاكتئاب مشكلة صحية عالمية، فهو سبب رئيسي للعجز والوفاة؛ لأنه يمكن أن يؤدي إلى مجموعة كبيرة من المضاعفات النفسية والجسدية، ويقلل من قدرتك على القيام بالمهام اليومية أو الحفاظ على تقدمك المهني في مجالات العمل والدراسة.  تتوفر مجموعة متنوعة من علاجات الاكتئاب تساعد على التخلص منه والحد من تأثيراته السلبية ومن أهمها الأدوية المضادة للاكتئاب، سنتعرف في هذا المقال على أصناف مضادات للاكتئاب وكيف تؤثر على الدماغ. ما هي مضادات الاكتئاب؟ مضادات الاكتئاب هي مجموعة من الأدوية التي تساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب والقلق وبعض المشاكل النفسية الأخرى، وذلك من خلال تصحيح الاضطرابات الكيميائية في الدماغ، ويعتقد العلماء أن هذه الاضطرابات هي المسؤولة عن تغيرات المزاج والسلوك المرافقين للأمراض النفسية كالاكتئاب، وعلى عكس ما يوحي به اسمها، فهذه الأدوية لا تستخدم لعلاج الاكتئاب فقط بل لها استخدامات واسعة في علاج العديد من الاضطرابات النفسية كالقلق والوسواس القهري والرهاب الاجتماعي وغير ذلك الكثير.  على العموم لا...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
555

احجز جلستك الآن

ابحث عن الطبيب المناسب لك أو اطلب مساعدة فريقنا لترشيح الطبيب المناسب لك.

هل تبحث عن استشارات نفسية مميزة؟

اختر من خلال لبيه من يناسبك من المختصين ذوي الخبرة الكبيرة

للشركات والأعمال نقدم لكم

برنامج الصحة و الرفاهية النفسية للموظفين

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
1
عادي
-
لم أستفد
-
متى يكون النوم الطويل مؤشرًا على مرض نفسي؟
المقال التالي

متى يكون النوم الطويل مؤشرًا على مرض نفسي؟

الاستقلالية في العمل: ما نتائجها على شركتك وكيف يمكنك تحقيقها؟
المقال السابق

الاستقلالية في العمل: ما نتائجها على شركتك وكيف يمكنك تحقيقها؟

مقالات ذات صلة
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
لماذا أشعر بالحزن بلا سبب ؟
الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب
الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
الوسواس القهري في الدين وأهم أسبابه وطرق علاجه
علاج الخوف عند الاطفال ليتعلم الكبار طرق دعم الصغار واحتواء مشاعرهم
علاج الخوف عند الاطفال ليتعلم الكبار طرق دعم الصغار واحتواء مشاعرهم
علاج المخاوف الوسواسية
علاج المخاوف الوسواسية
كيف يمكنك التعامل مع فقدان الشغف والاهتمام؟
كيف يمكنك التعامل مع فقدان الشغف والاهتمام؟
جنون العظمة : اضطراب الشخصية بجنون العظمة، الأعراض والأسباب
جنون العظمة : اضطراب الشخصية بجنون العظمة، الأعراض والأسباب
الشعور بالنقص
الشعور بالنقص
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
أهم طرق علاج المخاوف المرضية وأعراضها وأسباب الإصابة بها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
علاج الرهاب الاجتماعي وكيفية التخلص منه
دكتور نفسي أون لاين على تطبيق لبيه – تعرف على خطوات تحميل التطبيق
دكتور نفسي أون لاين على تطبيق لبيه – تعرف على خطوات تحميل التطبيق
ما أسباب الأمراض النفسية؟
ما أسباب الأمراض النفسية؟
أعراض نوبات الهلع وعلامات الذعر الليلي وطرق العلاج
أعراض نوبات الهلع وعلامات الذعر الليلي وطرق العلاج
الأعراض الجسدية للصدمات النفسية
الأعراض الجسدية للصدمات النفسية