اضطراب الشخصية ” الدرامية “

هو اضطراب نفسي يتميز بنمط من الانفعال المبالغ فيه وسلوكيات البحث عن الاهتمام

سمات اضطراب الشخصية الهستيرية 

  • يشعرون بعدم التقدير والإهمال عندما لا يكونون محور الاهتمام 
  • قد يُظهرون عواطف سطحية ومتغيرة بسرعة قد يراها الآخرون على أنها غير صادقة. 
  • قد يتحدثون بأسلوب غامض يفتقر إلى التفاصيل
  • يتأثرون بسهولة ، خاصة من قبل الأشخاص الذين يحبونهم. 
  • يميلون إلى اعتبار العلاقات أقرب مما هي عليه في العادة.
  • المبالغة في الانفعالات والتفكير 

كيف ينشأ اضطراب الشخصية الهستيرية؟ 

ينشأ عندما يطور المرء نمطًا غير مرن ومتصلب من التفكير والسلوك وكذلك انحراف هذه السلوكيات بشكل كبير عن الأعراف الثقافية ، مما يضعف بشكل كبير الأداء الاجتماعي أو المهني ويمكن أن يسبب ضائقة شخصية. 

٣ أسباب لـ اضطراب الشخصية الهستيرية 

  • عوامل المكتسبة أو الموروثة. 
  • نتيجة صدمة حدثت في الطفولة.
  • تأثير أنماط الأبوة والأمومة 

المعيار الذهبي لعلاج اضطرابات الشخصية الهستيرية

هو “العلاج النفسي”

تتم معالجة المصاب بـ اضطرابات الشخصية الهستيرية عن طريق:

  1. العلاج النفسي الداعم:   يهدف إلى تقليل التوتر العاطفي ، وتحسين احترام الذات ، وتعزيز مهارات التكيف لدى المريض .
  2. العلاج النفسي الديناميكي:  يهدف إلى حل النزاعات الكامنة في اللاوعي في محاولة للمرضى لفهم أنفسهم وسلوكياتهم بشكل أفضل
  3. لا يُنصح عادةً بالعلاج الجماعي والعلاج الأسري كخط أول في علاج اضطراب الشخصية الهستيرية.
  4. العلاج الدوائي: يمكن علاج الخلل في التنظيم العاطفي بمضادات الاكتئاب ومثبتات الحالة المزاجية ومضادات الذهان 

المراجع:

لـ اضطراب الشخصية الهستيرية، من موقع

 https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK542325/

مشاركة المقالة