احجز جلسة فورية

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

أعراض الصدمة النفسية.. ما هي وكيف نشخصها ونعالجها أو نتقبلها؟

يواجه أغلب الناس بعض الأحداث المؤلمة في حياتهم، لكن طريقة التأثر بهذا الحدث وكيفية التعامل معه تختلف من شخص لآخر، يمكن لأي شخص أن يصاب بصدمة نفسية في أي عمر وأن تؤثر عليه بطريقته الخاصة، وقد لا تؤثر الصدمة النفسية بعد الحدث المؤلم مباشرة بل قد تستغرق وقتاً طويلاً بعد الحدث.

ظهور ردود فعل عاطفية أو جسدية قوية بعد حدث مؤلم أمر طبيعي، وعادة ما تهدأ ردود الفعل تدريجياً كجزء من عملية الشفاء والتعافي العاطفي والجسدي، لكن عندما يزول الحدث وتستمر أعراض الصدمة النفسية فقد تكون هناك مشكلة تعيق عملية الشفاء.

في هذا المقال سنتحدث عن الصدمة النفسية وأعراضها وأسبابها وكيفية علاجها.

ما هي الصدمة النفسية؟

وفقًا لجمعية علم النفس الأمريكية (APA) تعد الصدمة النفسية استجابة عاطفية لحدث فظيع مثل: حادث أو اغتصاب أو كارثة طبيعية، وقد يتعرض الشخص للصدمة كرد فعل على أي حدث يجده مهدداً أو ضاراً بصحته الجسدية أو النفسية.

يمكن أن يشعر الشخص المصاب بالصدمة النفسية بمجموعة من المشاعر السلبية بعد الحدث مباشرة وقد تستمر على المدى الطويل، يمكن أن يشعر بالإرهاق أو العجز أو الصدمة أو قد يجد صعوبة في التعافي من التجربة المؤلمة التي مر بها.

يمكن أن يكون للصدمة آثار طويلة المدى على صحة الشخص إذا استمرت الأعراض ولم تنخفض شدتها، فقد يشير ذلك إلى أن الصدمة قد تطورت إلى اضطراب في الصحة العقلية يسمى اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

ما هي أنواع الصدمة النفسية؟

هناك عدة أنواع من الصدمات النفسية مثل:

  • الصدمة الحادة: تنتج عن حدث مرهق أو خطير.
  • الصدمة المزمنة: تنتج عن التعرض المتكرر والمطول لأحداث مرهقة جداً، مثل: حالات إساءة معاملة الأطفال أو التنمر أو العنف المنزلي.
  • الصدمة المعقدة: تنتج عن التعرض لأحداث صادمة متعددة.
  • الصدمة الثانوية أو الصدمة غير المباشرة: هي شكل آخر من أشكال الصدمة، حيث يصاب الشخص بأعراض الصدمة من الاتصال الوثيق مع شخص تعرض لحدث صادم.

ما هي أعراض الصدمة النفسية؟

تتراوح أعراض الصدمة من خفيفة إلى شديدة، وهناك العديد من العوامل التي تحدد كيفية تأثير الحدث الصادم على الشخص وهي:

  • خصائص الصحة النفسية للشخص الذي تعرض للحدث الصادم.
  • وجود حالات صحية نفسية أخرى.
  • التعرض السابق لأحداث مؤلمة.
  • نوع وخصائص الحدث أو الأحداث.
  • كيفية تعامل الشخص مع عواطفه والمشاعر التي نتجت عن الحادث.

قد يشعر الشخص الذي تعرض لصدمة بأعراض نفسية مثل:

  • الإنكار.
  • الغضب.
  • الخوف.
  • الحزن.
  • العار.
  • الارتباك.
  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • الخدر.
  • الذنب.
  • اليأس.
  • صعوبة في التركيز.

وقد يعانون من نوبات انفعالية أو يجدون صعوبة في التكيف مع ما يشعرون به.

أما الأعراض الجسدية التي ترافق الصدمة النفسية هي:

  • الصداع.
  • مشاكل الجهاز الهضمي.
  • التعب.
  • تسارع نبضات القلب.
  • التعرق.
  • الشعور بالغثيان.

في بعض الأحيان قد يعاني الشخص المصاب بصدمة نفسية من فرط الإثارة مما يسبب صعوبة في النوم، وقد يستمر الأفراد أيضاً في تطوير مشكلات الصحة العقلية الأخرى مثل: الاكتئاب والقلق وتعاطي المخدرات.

ما هي أسباب الصدمة النفسية؟

تقدر بعض الأبحاث أن 60-75% من الأشخاص في أمريكا الشمالية يتعرضون لحدث صادم في مرحلة ما، ويمكن تصنيف الأحداث الصادمة المسببة للصدمات النفسية إلى:

  • التنمر.
  • التحرش.
  • الاعتداء الجسدي أو النفسي أو الجنسي.
  • الحوادث المرورية.
  • الولادة.
  • الأمراض المهددة للحياة.
  • الخسارة المفاجئة لأحد أفراد الأسرة.
  • الاختطاف.
  • التعرض لحدث إرهابي.
  • الكوارث الطبيعية.
  • الحرب.

يمكن أن تكون الأحداث المؤلمة معزولة أو متكررة، ويمكن لأي شخص أن يتعرض لصدمة نفسية عند مشاهدته لشخص آخر يتعرض لحدث صادم.

ما هو اضطراب ما بعد الصدمة؟

يتطور اضطراب ما بعد الصدمة عندما تستمر أعراض الصدمة النفسية أو تزداد سوءاً في الأسابيع والأشهر التي تلي الحدث المجهد، يعد اضطراب ما بعد الصدمة أمراً مزعجاً ويتداخل مع حياة الشخص اليومية وعلاقاته.

تشمل الأعراض القلق الشديد وتذكر الماضي بشكل مستمر وبشكل خاص ذكرى الحدث الصادم، وتعد إحدى أهم أعراض اضطراب ما بعد الصدمة التجنب، أي عندما يحاول الشخص تجنب التفكير في الحدث الصادم يبدأ في تجنب كل ما يتعلق به مثل: الأشخاص الذين كانوا متواجدين في وقت الحدث والمكان الذي وقع فيه الحدث، أو تجنب مسببات الحدث أو القلق عند اقتراب الوقت الذي وقع في الحدث.

ما هي طريقة علاج الصدمة النفسية؟

تتوفر العديد من طرق العلاج القادرة على مساعدتك في الشفاء من أي صدمة نفسية قد تعرضت لها، تختلف وتتنوع الطرق باختلاف الصدمة التي تعرضت لها وكيفية استجابتك لها، يمكنك اللجوء للعلاج النفسي أو الأدوية لمساعدتك في تخطي الصدمة، لكن يمكنك تجربة بعض الطرق التي قد تساعدك في تخطيها دون الحاجة للطبيب مثل:

  • حاول قضاء وقتك مع الآخرين لتجنب الانطواء، حتى لو كنت لا تشعر بالرغبة في ذلك.
  • قم بممارسة الهوايات التي تحبها وحاول توسيع دائرة الاهتمامات الخاصة بك.
  • قم بتوصيل تجربتك الصادمة وشاركها مع العائلة أو الأصدقاء المقربين أو في مذكرات أو مجلة عبر الإنترنت.
  • امنح نفسك الوقت لتدرك أنك لا تستطيع التحكم بما حصل.
  • اطلب الدعم من الأشخاص الذين يهتمون بك أو انضم إلى مجموعة دعم أو تواصل عبر الإنترنت مع أشخاص لديهم تجربة مماثلة.
  • حاول اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة والحصول على قسط كاف من الراحة وتجنب الكحول والمخدرات.
  • حافظ على روتين يومي وقم بملء وقتك لتشغل نفسك عن التفكير في الحدث الصادم.
  • تجنب اتخاذ قرارات حياتية مهمة بعد وقت قصير من وقوع الحدث مثل: تغيير مهنتك أو الانتقال إلى مكان آخر جديد.

إذا كنت لا تشعر بالقدرة على تخطي الحدث الصادم والتغلب على الصدمة النفسية الخاصة بك، فقد يساعدك الذهاب إلى طبيب اختصاصي أو معالج نفسي للحصول على علاج نفسي أو أدوية تساعد في التحسن والشفاء من الصدمة النفسية.

يواجه أغلب الناس بعض الأحداث المؤلمة في حياتهم، لكن طريقة التأثر بهذا الحدث وكيفية التعامل معه تختلف من شخص لآخر، يمكن لأي شخص أن يصاب بصدمة نفسية في أي عمر وأن تؤثر عليه بطريقته الخاصة، وقد لا تؤثر الصدمة النفسية بعد الحدث المؤلم مباشرة بل قد تستغرق وقتاً طويلاً بعد الحدث. ظهور ردود فعل عاطفية أو جسدية قوية بعد حدث مؤلم أمر طبيعي، وعادة ما تهدأ ردود الفعل تدريجياً كجزء من عملية الشفاء والتعافي العاطفي والجسدي، لكن عندما يزول الحدث وتستمر أعراض الصدمة النفسية فقد تكون هناك مشكلة تعيق عملية الشفاء. في هذا المقال سنتحدث عن الصدمة النفسية وأعراضها وأسبابها وكيفية علاجها. ما هي الصدمة النفسية؟ وفقًا لجمعية علم النفس الأمريكية (APA) تعد الصدمة النفسية استجابة عاطفية لحدث فظيع مثل: حادث أو اغتصاب أو كارثة طبيعية، وقد يتعرض الشخص للصدمة كرد فعل على أي حدث يجده مهدداً أو ضاراً بصحته الجسدية أو النفسية. يمكن أن يشعر الشخص المصاب بالصدمة النفسية بمجموعة من المشاعر السلبية بعد الحدث مباشرة وقد تستمر على...

هذا المقال يتضمن معلومات علمية مُدققة، ومحتوى حصري لمدونة لبيه

للحصول على مزيد من المقالات ، واكمال قراءة هذا المقال. اشترك في قائمتنا البريدية
329

احجز جلسة فورية

محتاج جلسة بأقرب وقت؟ احجزها خلال 5 دقائق

مختصين مقترحين لمساعدتك
شارك المقال
انطباعك عن محتوى المقال
مفيد جدا
-
مفيد
-
عادي
1
لم أستفد
-
الوقاية خير من العلاج.. طرق لتقوية وبناء نفس متينة تتحمل التغييرات
المقال التالي

الوقاية خير من العلاج.. طرق لتقوية وبناء نفس متينة تتحمل التغييرات

تأثير التواصل الاجتماعي.. أثر العلاقات الاجتماعية على الصحة النفسية
المقال السابق

تأثير التواصل الاجتماعي.. أثر العلاقات الاجتماعية على الصحة النفسية

مقالات ذات صلة
الفرق بين طبيب نفسي واخصائي نفسي ومعايير الاختيار بينهما
الفرق بين طبيب نفسي واخصائي نفسي ومعايير الاختيار بينهما
الوسواس القهري الجنسي، معناه وأهم أسبابه وطرق علاجه بالأدوية والجلسات النفسية
الوسواس القهري الجنسي، معناه وأهم أسبابه وطرق علاجه بالأدوية والجلسات النفسية
تواصل مع دكتور نفسي واحصل على جلسات علاجية عبر تطبيق لبيه
تواصل مع دكتور نفسي واحصل على جلسات علاجية عبر تطبيق لبيه
توهم المرض والتعامل معه
توهم المرض والتعامل معه
مراحل الحزن بعد الوفاة والتعامل معها
مراحل الحزن بعد الوفاة والتعامل معها
10 نصائح يومية حول تعزيز صحتك النفسية
10 نصائح يومية حول تعزيز صحتك النفسية
الأسرة والصحة النفسية : علاقة الصحة النفسية بالأسرة، كيف تؤثر أسرتك على صحتك النفسية؟
الأسرة والصحة النفسية : علاقة الصحة النفسية بالأسرة، كيف تؤثر أسرتك على صحتك النفسية؟
علاقة الصحة النفسية بالصحة الجسدية
علاقة الصحة النفسية بالصحة الجسدية
كيف تبدأ العلاج النفسي عبر تطبيق لبيه
كيف تبدأ العلاج النفسي عبر تطبيق لبيه
معالج نفسي وجلسات نفسية تعرف عليها عبر موقع وتطبيق لبيه
معالج نفسي وجلسات نفسية تعرف عليها عبر موقع وتطبيق لبيه
تطبيق لبيه للاستشارات الأسرية والنفسية
تطبيق لبيه للاستشارات الأسرية والنفسية
5 مميزات يقدمها تطبيق لبيه للاستشارات النفسية والأسرية
5 مميزات يقدمها تطبيق لبيه للاستشارات النفسية والأسرية
الاضطراب ثنائي القطب كل ما تريد معرفته عنه
الاضطراب ثنائي القطب كل ما تريد معرفته عنه
علاج الأطفال بعد صدمة التحرش
علاج الأطفال بعد صدمة التحرش
ما هي أسباب خمول الجسم؟
ما هي أسباب خمول الجسم؟