الحصول على عدد ساعات نوم كافية كل يوم له دور إيجابي مهم في الحياة الطبيعية دون أمراض صحية أو مشكلات نفسية، لكن كيف تحصل على نوم سريع وما هي طرق الوصول لذلك، هذا ما سوف تتعرف عليه معنا الآن.

أن تصاب بالأرق فهذا معناه أنك إما أن تظل مستيقظًا وغير قادر على النوم، أو أن تنام لفترة غير كافية وتستيقظ بعدها وتجد نفسك منهكًا وغير قادر على النوم مرة أخرى، وفي كل الحالات تتأثر حالتك النفسية كثيراً ويتأثر أدائك ومزاجك العام.

ومن هنا يجب البحث عن طريقة للنوم بسرعة لتخرجك من هذه المشكلة وتساعدك على الخلود للنوم سريعًا، ومن هذه الطرق التي ينصح بها الأطباء هي خطوات النوم السريعة التي تعتمد على تهيئة الجهاز العصبي للاسترخاء في ثوانٍ معدودة، خلالها يقوم الإنسان بوضع يديه إلى جواره ويريح قدميه بفردهما تمامًا، ويغمض عينيه ويريح عضلات وجهه، ثم يبدأ في التنفس بعمق وهدوء.

خلال هذه الخطوات السريعة يحاول عدم التفكير في أي شيء، مع التفكير أو تخيل موقف سعيد ومريح له نفسيًا، كرر عبارة توقف عن التفكير عدة مرات حتى تعطي لذهنك إشارة للاسترخاء والاستعداد للنوم، مع تكرار هذا الروتين كل يوم ستجد أن المخ تعود على النوم بشكل أسرع مع طرد جميع الأفكار التي كانت تراوده كل ليلة وتحرمه من الاسترخاء.

أشياء تساعد على النوم وعدم التفكير

إذا كنت تعاني من الأرق والتوتر والتفكير الزائد وقلة النوم فإنه يمكن اللجوء لأطباء تطبيق لبيه لمساعدتك في اجتياز هذه المشكلة وإتباع العلاج السلوكي المناسب لحالتك وعلاج اضطراب النوم  الخاص بك، مع ضرورة اتباع مجموعة من النصائح التي تساعد في تقليل حدة المشكلة، ومنها ما يلي:

  • الحرص على تنظيم الساعة البيولوجية للجسم بتحديد مواعيد ثابتة للنوم والاستيقاظ كل يوم.
  • خلق روتين يومي للنوم من خلال تقليل إضاءة الغرفة والبعد عن الضوضاء والقراءة أو الاستماع للموسيقى الهادئة وتصفية الذهن تمامًا للنوم.
  • الابتعاد عن استخدام الهواتف والأجهزة الإلكترونية قبل النوم، لأنها تسبب تشتت الذهن وحرمانه من النوم.
  • الابتعاد عن النوم خلال النهار لأنه يتسبب في إحداث خلل في ساعة الجسم البيولوجية.
  • الاهتمام بتمارين التأمل والاسترخاء لمساعدة الأعصاب على اكتساب الراحة والهدوء وتحفيز إنتاج الجسم للميلاتونين.
  • الابتعاد عن المشروبات المنبهة وخاصة التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين خاصة القهوة والشاي والنسكافية والمشروبات الغازية لأنه تعمل على تحفيز الجهاز العصبية وعرقلة استرخائه.
  • الاهتمام بتناول المشروبات المهدئة مثل البابونج والحليب والينسون والنعناع.
  • علاج المشكلات الصحية التي تسبب الألم وتحرمك من النوم مثل آلام المفاصل والأسنان والعظام ومشكلات المعدة والقولون.
  • علاج الأمراض النفسية واللجوء للطبيب النفسي للسيطرة على نوبات الاكتئاب والوهم والتوتر وغيرها من المشكلات التي تسبب التفكير المفرط وبالتالي الأرق 
  • الحصول على حمام دافيء يوميًا قبل النوم مع إضافة الزيوت العطرية المهدئة للماء المستخدم يساعد على استرخاء الجسم والعضلات والنوم السريع.
  • مراجعة ديكور غرفة النوم والتخلص من أي شيء يسبب الأرق، واستخدام وسائد مريحة ومراتب ناعمة ومفروشات قطنية مع تغييرها بشكل دوري، مع استخدام ستائر قاتمة تمنع دخول الضوء.
  • مراجعة طقس الغرفة ومراعاة تناسبه مع رغبة الشخص وطبيعة الموسم سواء صيفًا أو شتاء، حتى لا يستيقظ الشخص ليشكو من الحر أو البرد.
  • ارتداء ملابس مريحة للنوم، واسعة ومصنوعة من خامة طرية وناعمة ومناسبة للطقس.
  • تناول عشاء خفيف وصحي لا يحتوي على مكونات دسمة أو صعبة الهضم.

 

 تحتاج لتنسيق روتين يومي صحي يساعد على النوم بطريقة طبيعية دون أرق أو توتر، تخلص من الأسباب التي تؤدي للأرق، عالج مشكلاتك الصحية والنفسية قم ب علاج التفكير السلبي ، الجأ للمتخصصين، راجع غرفتك وسريرك واحرص على توفير جميع وسائل الراحة لنفسك، تناول المشروبات الدافئة والمهدئة ولا تبخل على نفسك بطلب استشارة إذا تسبب الأرق في ارتباك حياتك.

تطبيق لبيه

مشاركة المقالة