الاكتئاب

 

في تمام العاشرة والنصف صباحًا أوشك الإجتماع على الإنتهاء ويود سعيد أن يشارك برأيه في موضوع الاجتماع ولكنه متردد، وحينما تشجع وأدلي برأيه لم يلق أحد الحاضرين بالًا  لما قاله، وسمع أحد الزملاء رأي سعيد وعرضه مرة أخرى فأشاد برأيه الحاضرين مما أثار غضب سعيد وتساؤلاته لما لم يستمع أحد لما قلته ؟ هل أسلوب عرضي ؟ أم طريقة حديثي ؟

 

لدى سعيد ضعف في مهارات العرض والتحدث أمام الآخرين مما يشعره بضعف الثقة بالنفس ويحيل ذلك أحيانا إلي أنه شخص غير جدير بالتقدير ولا يستحق الإحترام فلذلك لا يصغي له زملائه، فإذا كان ذلك صحيحا أم لآ الأهم ما هو شعور سعيد تجاه ذاته ومدى تقديره لها،

وليتعلم سعيد كيف يطور من نفسه يجب أن يعرف الفرق بين تقدير الذات و الثقة بالنفس لمعرفة كيفية التعامل معهما خلال رحلة التطوير.  

 

الثقة بالنفس وتقدير الذات

الثقة بالنفس وتقدير الذات مصطلحان يعتقد الكثيرون  أن لهما نفس المعنى لتعلقهما بالتعبير عما تشعره تجاه نفسك، إلا أنهما مختلفان تمامًا

فتقدير الذات هو  ما تشعر به تجاه ذاتك من  قيمة كالإحترام والحب، ومنه تتكون الصورة التي تنظر بها إلي نفسك والتي تشكلت من خلال المواقف والتجارب التي مررت بها في حياتك.

 

بينما الثقة بالنفس هي شعورك تجاه قدراتك ومهاراتك ومدى استطاعتك بالقيام بالأمور وكلما زادت إنجازاتك كلما زادت ثقتك في نفسك،

قد يكون تقديرك لذاتك جيد جدا ولكن لديك ضعف في قدرتك على التحدث باللغة الإنجليزية مثالا فتشعر بضعف في الثقة بنفسك.

 

عندما تحب نفسك أكثر وتشعرها بمزيد من الإحترام يزداد تقديرك لذاتك وبالتالي تزداد ثقتك بنفسك وتؤثر على جميع تصرفاتك في حياتك سواء  مع العائلة أو في العمل كما صديقنا سعيد الذي يحتاج إلي  الخطوات التالية لتعزيز تقدير الذات.

 

1- كن يقظا

بداية التغير أن ندرك ما هو بحاجة للتغير، وهنا يجب أن نكون منتبهين لحديث النفس وحينما تبدأ وتيرة الكلمات السلبية والنقد  نتوقف

ونسترجع أسباب هذه الكلمات والمشاعر الأساسية التي جلبتها حتى لا نقع في فخها ونؤمن بها ونصدقها في ذاتنا ،فكل ما علينا أن نتذكر أن كل ما تقوله هو مجرد أفكار وليست حقيقة.

 

2- جهز قائمة بنقاط قوتك وإنجازاتك وتفقدهم كل صباح

استعن بعائلتك وأصدقائك لكتابة قائمة بنقاط القوة لديك ومدى تميزك فيها، وقائمة آخرى بإنجازاتك المختلفة وضعها في مكان مميز تلقي عليها نظرة في بداية يومك، وكأنها رسالة لك هيا أكمل إنجازاتك وأنت تستطيع.

 

3- فكر بإيجابية عن نفسك

” أنا فاشل ” ” لا أقوم بأي عمل صحيح ” لا تدع هذه الكلمات تحطمك، أنها مجرد أفكار غير صحيحة، قم بدعم نفسك بعبارات إيجابية وذكر نفسك أنك لست أفعالك، أنت شخص جيد يستحق التقدير، استعن بنقاط القوة التي ذكرها عائلتك وأصدقائك وتحدى بها الأفكار السلبية عن نفسك.

4- اهتم بنفسك وازدد في تجميلها

الاهتمام بالشعر وتصفيفه بعد حمام دافئ وارتداء الملابس المهندمة تعطي شعورا بالسعادة وصورة ذهنية تزداد جمالا مع كل نظرة إلي المرآة بهذه الهيئة الجميلة، بالإضافة إلي تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية

 

5 – تأكد من حصولك على قدر الكافي من النوم

انضباط مواعيد النوم يؤثر على أدائك و إنتاجيتك خلال اليوم بكامل النشاط والحيوية، القدر الكافي من النوم يختلف من شخص لآخر، اعد جدولة يومك بحيث يكون فيه القدر الكافي من النوم حتى تبدأ يومك في الصباح بمزاجية جيدة.

 

6- خفف من توترك وقلقك

ابتعد قدر الإمكان عن الأشياء التي تدفعك للتوتر والقلق مثل انضباط المواعيد، وقلل من المجادلات مع الأصدقاء والأقارب للحفاظ على توازنك الذهني.

7- افعل الأشياء التي تسعدك

الأكلة المفضلة .. جولة في مكانك المفضل ومنها ما يشعرك بالسعادة، افعل منها ولو شئ واحد يوميا.

 

8-ضع لنفسك تحدي واقعي يمكن اجتيازه

أكل صحي لمدة أسبوع .. تمارين رياضية 15 دقيقة يوميا لمدة 10 أيام، حسب معرفتك بنفسك حدد التحدي الخاص بك يمكنك الالتزام به وتحقيق إنجازات  تضاف إلي قائمتك الخاصة.

 

9- اقض وقت أكبر مع من تشعر بالارتياح معهم و تثق بهم

بعض الكلمات لا تخرج إلا للمقربين فقط، مشاعر وأحاديث هم وحدهم يستطيعون فهمها والشعور بها، ووجودهم حولك يشعرك بالأمان

فتواجد بالقرب منهم وتواصل معهم قدر الإمكان.

 

10- ابتعد عن الأماكن والأشخاص الذين يوصلون لك شعور سئ عن نفسك

 

وبعد هذه الخطوات، إذا واجهتك بعض العقبات ولم تستطع تجاوزها فلست وحدك ، فنحن في ” لبيه ” نقدم لك نخبة من أفضل الاستشاريين النفسيين الذين يقدمون لك العون بكامل الخصوصية والسرية حتى تنعم بحياة آمنة ومطمئنة.

وأخيرًا، تذكر أن الله سبحانه وتعالى خلقك ونفخ فيك من روحه وكرمك على سائر المخلوقات فلا تجعل مواقف بسيطة تجعلك تقلل من المقدار الذي كرمك الله به، وتذكر أن المكتبة التي تحوي الكتب القيمة لا تقل قيمتها حينما لا يقرأ منها أحد، كذلك أنت قيمتك ثابتة مهما تغيرت المواقف.

RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share