الخوف من الموت

نظرة عامة

يعد الخوف من الموت احد أنواع القلق، وقد يرتبط هذا الاضطراب مع غيرة من الأمراض مثل الهلع والاكتئاب واضطراب مابعد الصدمة واضطراب القلق المرضي.

إن الخوف من الموت ليس أمرا غير مألوف، ولكن بالنسبة لبعض الناس، فإن الخوف من الموت يمكن أن يمنعهم من السيطرة على حياتهم. رهاب الموت هو خوف عارم من الموت له آثار جانبية جسدية ونفسية مشاعر خوف وضيق التنفس والدوخة والارتعاش والتعرق وسرعة ضربات القلب وألم الصدر والغثيان.

حقيقة أننا جميعًا يجب أن نموت، له تأثير عميق على أفكارنا ومشاعرنا وسلوكنا. الخوف والكرب العاطفي المرتبط بتوقع نهاية الحياة أمر مؤلم لدرجة أننا يجب أن نحمي أنفسنا، فيكون في موقف دفاعي. ردود الفعل الدفاعية لها تأثير محبط على الفرد. بشكل مأساوي، ينتهي كثير من الناس بفقدان روحهم والإثارة تجاه الحياة. تصبح تدريجيا أكثر جمودا والسيطرة، وبالتالي تقليل مجموعة من تجاربهم والتخلي عن المصالح التي أثارتهم ذات يوم ، وتصبح تدريجيا أقل سعادة وأكثر اكتئابًا وعقيمة في الحياة. وبالتالي يجد الناs>

أسباب الخوف من الموت

  • تربية الإنسان على الخوف من الموت منذ الصغر مما يجعله أمرا غير مقبول نفسيا الخوف نتيجة التعرض للمخاطر كمناطق الحروب
  • حب الحياة والخوف من فقدانها
  • التقصير في الدين
  • الخوف لما سيحصل للعائلة بعد الوفاة. كثير من الناس الذين يعانون من خوف الموت لا يخافون من الموت نفسه بمثل خوفهم على ما سيحصل لعائلاتهم بعد وفاتهم. وقد يشعرون بالقلق من تعرض عائلاتهم للمعاناة المالية أو عدم وجود أي شخص يهتم بهم.
  • الخوف من فقدان السيطرة. مثل المعرفة، فإن السيطرة شيء يسعى إليه البشر. ومع ذلك، فإن فعل الموت خارج سيطرة أي شخص. قد يحاول أولئك الذين يخشون فقدان السيطرة، السيطرة على الموت من خلال فحوصات صحية صارمة وأحيانا متطرفة وطقوس أخرى.
  • الخوف من المجهول. قد يكون لدى المصابين بخوف من الموت أيضا جذور في المخاوف من المجهول. إنه جزء من الشرط الإنساني الذي يريد أن يعرف ويفهم العالم من حولنا. ما يحدث بعد الموت، ومع ذلك، لا يمكن إثباته بشكل لا لبس فيه ونحن ما زلنا على قيد الحياة.

مرور الوقت، من السهل أن نرى كيف يمكن أن يكون الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الخوف معرضين لخطر اضطراب الوسواس القهري وتوهم المرض.

أعراض الخوف من الموت

  • إذا كان الخوف من الموت يسيطر على الشخص وتسبب عائق لممارسة حياته (الأسرية – العملية أو العلمية والاجتماعية ) بشكل طبيعي ويجد المرء نفسه يعاني من أعراض جسدية وعاطفية.
  • يدرك المرء أن رؤية الأشياء الميتة أو التقرب منها يسبب ضائقة غير طبيعية
  • تجنب المقابر أو المنازل أو الأماكن التي حدثت فيها الوفاة
  • استمرت الخوف لفترة طويلة من الزمن وأصبحت تؤثر على صحة المرء أو تسبب له الاختباء من العالم الخارجي
  • و يشار أحيانا إلى الخوف من الموت على أنه رهاب من المجهول أو الخوف من المجهول.

سواء كان الخوف يتعلق بفعل الموت أو أشياء ماتت بالفعل أو ما يأتي بعد ذلك، فلا ينبغي أن تمنع أي شخص من المشاركة في أحداث الحياة العظيمة.

 

أعراض عاطفية أعراض جسدية
الشعور بالقلق الشديد أو الذعر صعوبة في التنفس
الشعور بالحاجة الشديدة للهروب تسارع في نبضات القلب
شعور غير واقعي أو منفصل عن نفسك الم في الصدر او ضيق
الخوف من فقدان السيطرة رجفة
الشعور بأنك ستموت الشعور بالدوار
مع العلم أنك تبالغ في ردة فعلك ولكنك تشعر بالعجز عن التحكم في الخوف اضطراب المعده
  الإحساس بالبرودة أو السخونة
  التعرق

 

المضاعفات:

ان الإصابة بالخوف من الموت وعدم طلب من المساعدة من مختص ممكن ان تؤدي إلى الإصابة باضطرابات نفسية أخرى مثل:

  • الاكتئاب أو اضطرابات أخرى متعلقة بالصحة النفسية
  • إساءة استخدام المواد المخدرة
  • صعوبة في النوم (الأرق)
  • مشكلات هضمية أو بالأمعاء
  • العزلة الاجتماعية
  • تدني نوعية الحياة
  • الانتحار

علاج الخوف من الموت

نصائح عامة:

  • التقرب إلى الله والتوكل عليه في كل امر
  • الاعتقاد التام بأنالموت سيصيب جميع البشر وأن هذا امر مسلم به ولن يفوت أحد
  • عيش الحياة دون مخاوف لأن الخوف لن يمنع الموت ولن يؤجله بل سيجعل الإنسان كئيبا وغير مرتاح.

الهدف من العلاج هو تحسين جودة الحياة بحيث لا يشكل لك الخوف بعد الآن قيدًا. مع تعلمك إدارة ردود أفعالك وأفكارك ومشاعرك وعلاقتك بها بشكل أفضل، ستكتشف انخفاض مستوى القلق والخوف لديك وأنهما لم يعودا يتحكمان فيحياتك.

١- العلاج النفسي

يركز هذا النوع من العلاج على خلق حلول عملية للمشكلات، ويكون الهدف هو تغيير نمط التفكير تدريجيًا والعمل على راحةالبال عند مواجهة حديث عن الموت.

ومن أنواعه العلاج المعرفي السلوكي

يتضمن العلاج السلوكي المعرفي (CBT) التعرض إلى جانب تقنيات أخرى لتعلم طرق لرؤية الشيء أو الموقف المخَُوف والتعامل معه بشكل مختلف. تتعلم معتقدات بديلة حول مخاوفك والأحاسيس الجسدية وتأثيرها على حياتك. يركز

العلاج السلوكي المعرفي على تعلم تنمية الإحساس بالإتقان والثقة بأفكارك ومشاعرك بدلاً من الشعور بالإرهاق منقبلهم.

٢-الأدوية

(عن طريق الطبيب النفسي)

وتكون بالاشتراك مع العلاج النفسي لنتائج أفضل وعدم الانتكاسة بعد مشيئة الله.

حمل تطبيق لبيه الآن من هنا

المصادر:

 HELP GUIDE HTTPS://WWW.HELPGUIDE.ORG 
MAYO CLINIC HTTPS://WWW.MAYOCLINIC.ORG/AR
 NATIONAL INSTITUTE OF MENTAL HEALTH HTTPS://WWW.NIMH.NIH.GOV/ INDEX.SHTML

 

كاتبة المقال: شروق الحديثي
RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share