علامات الاكتئاب

علامات الإكتئاب هي أعراض تظهر على المصاب بهذا الاضطراب النفسي، تجعله يعاني من عدم القدرة على مواصلة حياته اليومية بشكل طبيعي، الاهتمام بها فور ظهورها والتوجه لزيارة طبيب نفسي يعتبر أفضل طريقة للعلاج واحتواء المشكلة في بدايتها قبل أن تصبح المشكلة أكثر صعوبة، ويدخل المريض في منعطف مؤلم يصعب العودة منه.

تعريف حالة الاكتئاب

الاكتئاب ( بالإنجليزية (Depression في حالة نفسية واضطراب حاد يصيب الإنسان بمجموعة من الأعراض التي تؤثر عليه من عدة جوانب، حيث يفقد القدرة على التركيز والتفكير.

كما يعاني المصاب من اللامبالاة وعدم الرغبة في الحياة لأنه يدخل في موجات متتالية من الاضطرابات العاطفية تتراوح بين الاكتئاب الحاد أو البسيط حسب شدة الأعراض و علامات الإكتئاب الظاهرة عليه.

علامات الاكتئاب

ما هي اعراض الاكتئاب النفسي الحاد

علامات الإكتئاب يبحث عنها الطبيب بدقة ليدرك شدة الحالة وليحدد طبيعة العلاج المناسب، خاصة وأن الأعراض تختلف من شخص لآخر وفق حالته الصحية والمرحلة العمرية التي يمر بها، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • يفقد الشخص الرغبة في الاستمتاع بالحياة.
  • يهمل المصاب الرغبة في ممارسة أنشطة حياته اليومية العادية.
  • الشعور بالتهيج والعصبية الشديدة
  • فقدان الأمل.
  • الشعور بانعدام القيمة.
  • الدخول في نوبات من الكآبة والبكاء والحزن.
  • المعاناة من الأرق واضطرابات في عادات النوم.
  • مواجهة صعوبات في التفكير والتركيز.
  • اضطرابات في الوزن والشهية سواء بالزيادة أو النقصان.
  • علامات القلق والضجر والعصبية.
  • الشعور المستمر بالإرهاق والتعب.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • التفكير في إيذاء النفس مع محاولات التخلص من الحياة والانتحار.
  • ظهور أعراض جسدية لا يوجد لها سبب عضوي، مثل آلام الظهر والرقبة واضطرابات المعدة والصداع النصفي.

أسباب حدوث الاكتئاب

يرى الأطباء أن حالات الاكتئاب لا يوجد سبب محدد ومباشر لها، لكن تم رصد وتحديد مجموعة من الأسباب والعوامل ترفع من نسب الإصابة بهذه المشكلة النفسية و علامات الإكتئاب ، من أهمها الآتي:

أسباب بيوكيميائية

تظهر هذه الأسباب في شكل تغيرات في المخ لدى المصابين بمرض الاكتئاب، حيث يحدث اضطراب في الناقلات العصبية بالمخ محدثة تغيرات في كيمياء الدماغ، وعلى الرغم أنها غير معروفة السبب حتى الآن، إلا أنها تعتبر من أهم مسببات الاكتئاب.

العوامل الوراثية

دراسات علمية كثيرة تشير إلى أن الوراثة والعوامل الجينية لها دور كبير في حدوث الاكتئاب، حيث تزيد فرصة إصابة الشخص بالمشكلة في حال وجود أقارب له يعانون من هذه المشكلة، ويرى الأطباء أنه ربما يوجد جين معين له علاقة بانتقال الإصابة من الآباء للأبناء.

الأسباب البيئية

حياة الإنسان في ظروف بيئية معينة تعتبر من ضمن مسببات الاكتئاب، كما يتأثر الشخص بالظروف والمواقف التي يمر بها سواء الاجتماعية المرتبطة بالصدمات الناتجة عن المشكلات العائلية أو فقدان شخص عزيز، وحتى المشكلات المادية والاقتصادية.

الجنس والأسباب العرقية

ترى بعض الدراسات أن الاكتئاب يمكن أن يصيب أعراق معينة بدرجة أكثر من غيرها، كما يصيب النساء بدرجة أكبر من الرجال، ربما يكون ذلك ناتج عن أسباب مرتبطة بالتغيرات الهرمونية.

مخاطر ومضاعفات الاكتئاب

الاكتئاب هو حالة نفسية قاسية لا تؤثر على صاحبها فقط، لكنها تلقي بظلالها الوخيمة على أسرته وأهله وأصدقائه، خاصة إذا تم إهمال العلاج الذي يتسبب في تعرض الشخص لمضاعفات كثيرة من أبرزها الآتي:

  • الانتحار وفقدان الحياة، من أصعب المضاعفات التي يسببها الاكتئاب الحاد.
  • إدمان المشروبات الكحولية.
  • إدمان العقاقير المخدرة.
  • الشعور بالقلق والحزن المستمر والرغبة في العزلة والانطواء وهذا من أبرز علامات الإكتئاب
  • الإصابة بأمراض عضوية خطيرة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين.
  • مواجهة مشكلات كثيرة في العمل والدراسة والأسرة.
  • وجود مشكلات مع شريك الحياة قد تصل للانفصال.

علامات الاكتئاب

طرق علاج الاكتئاب

بمجرد ظهور علامات الإكتئاب فإنه يجب أن يأخذها الشخص والمحيطين به مأخذ الجد، لأن تأخر العلاج يسبب تدهور شديد للحالة، لذا يجب الانتباه والتوجه للعلاج طويل المدى حتى يتماثل الشخص للشفاء وتزول عنه الأعراض ويعود طبيعيًا مُقبلاً على الحياة.

والعلاج السليم بخطواته الصحيحة التي يحددها الطبيب هي السبيل الوحيد للخلاص من هذه المشكلة، وبدائل العلاج كالتالي:

العلاج باستخدام العقاقير والأدوية

تحتاج بعض الحالات للعلاج باستخدام الأدوية، خاصة مضادات الاكتئاب التي يطلق عليها اسم أدوية إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية، كما يمكن استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، ويتوفر بديل دوائي آخر هو أدوية مثبطات أكسيداز أحادي الأمين.

العلاج النفسي والسلوكي

هذا البديل العلاجي يجب أن يسير بالتوازي مع الأدوية، حيث يحتاج المرضى لجلسات للتحدث مع الطبيب يفصح من خلالها عن متاعبه النفسية ويحاول الطبيب التوصل إلى الأسباب الكامنة وراء أعراض الاكتئاب التي يشكو منها المريض.

العلاج بالكهرباء

يستخدم هذا البديل العلاجي لحالات الاكتئاب الحاد وخلالها يتم تعريض الشخص للتيار الكهربائي بدرجات معينة مما يساعد على إعادة التوازن للمخ.

أعراض أدوية الاكتئاب الجانبية

على الرغم من أهمية تناول المصاب بالاكتئاب للأدوية والعقاقير التي تساعد على ضبط الحالة النفسية وتوفير حالة من الهدوء والراحة النفسية للشخص.

إلا أنه يجب أن يتم تناولها بحذر شديد، وألا يتجاوز المريض الجرعات التي حددها الطبيب، كما يجب عدم تجاوز الفترة الزمنية المحددة للعلاج أو التوقف المفاجيء عن تناول العقاقير.

وذلك لأن هذه الأدوية تظهر لها أعراض جانبية قوية إذا لم يلتزم المصاب بالاكتئاب بتعليمات الطبيب المعالج بشكل صحيح،  ويرجع تلك الآثار من علاج علامات الإكتئاب وهذه الأعراض تختلف في شدتها من مريض لآخر، ولعل من أهمها ما يلي:

  • الشعور بالرغبة في النوم أو الأرق الشديد.
  • اضطرابات في التركيز والذاكرة.
  • اضطرابات في الشهية.
  • غثيان وميل للقيء.
  • تهيج وعصبية واضطرابات في المزاج.
  • ضعف الانتصاب وتأثر الرغبة الجنسية.
  • تعرق خاصة خلال النوم.
  • تشوش في الرؤية وزغللة في العيون.
  • اضطرابات في الشهية.
  • عُسر هضم وألم في المعدة.

مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الأعراض تقل تدريجيًا مع الالتزام بالعلاج وفق خطة الطبيب العلاجية، مع العلم أن الأمر يحتاج لفترة زمنية تصل لعدة أسابيع حتى تبدأ علامات التحسن في الظهور على المريض.

علامات الاكتئاب

وفي كل الأحوال فإنه يجب متابعة الشخص جيداً عن طريق المحيطين به مع تجنب استخدام الآلات الحادة أو قيادة السيارات خلال فترة العلاج لحمايته من أي أخطار أو مشكلات قد تهدد صحته وحياته.

علامات الاكتئاب هي أعراض تظهر على الشخص المصاب بهذه المشكلة النفسية، والتي ينصح الأطباء بعدم إهمالها والاهتمام بعلاجها بالطرق المتاحة والتي يحددها طبيب نفسي متمرس، وذلك حتى يصل المريض إلى بر الأمان بأقل الخسائر النفسية والبدنية قدر الإمكان.

وحتى تحمى حياتك من الوقوع في براثن الاكتئاب، يجب أن تعرف كيف تهيء نفسك للحديث مع طبيب نفسي وتسعى لزيارته ولا تخجل أبداً من مشكلتك.

حمل تطبيق لبيه الآن لاستشارات نفسية وأسرية من كبرى الأطباء النفسيين