علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية يتم باستخدام طرق طبيعية متنوعة مما يقلل الأعراض الجانبية التي يمكن أن تنتج عن العلاج بالأدوية الكيميائية، حيث تتوفر وسائل علاجية كثيرة يمكن الاستعانة بها، وهذا هو ما سوف يوضحه التقرير التالي.

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية

المعاناة من المشكلات النفسية يحتاج للعلاج السريع حتى يتم السيطرة على المضاعفات التي يمكن أن تحدث في حالة إهمال العلاج.

ويمكن إتباع مجموعة من النصائح للسيطرة على الحالات البسيطة والمتوسطة من الخوف والقلق، وهي كالتالي:

مواجهة مشاعر القلق

عند الشعور بالخوف والتوتر والقلق، فإن أفضل طريقة هي مواجهة الشخص لأسباب الخوف، لأن أول خطوة للعلاج هي إدراك الشخص لمشكلته واستعداد للعلاج.

مقاومة الوساوس

حتى يتم العلاج فإنه يجب أن يقاوم الشخص الأفكار السلبية التي تواجهه، ويؤكد لنفسه أنها مجرد أفكار غير واقعية، ويستبدلها بأفكار أخرى إيجابية.

تعديل عادات النوم

الإصابة بالأرق وقلة النوم يسبب شعور مستمر بالتعب والإرهاق، ويعاني الشخص من مشاعر التوتر والقلق.

لذا فإن تعديل عادات النوم السيئة والحصول على ساعات نوم هادئة يساعد على إفراز هرمونات تسبب الشعور بالراحة والسعادة.

الاسترخاء والراحة

يفيد الهدوء الاسترخاء والتأمل في التخلص من مشاعر الخوف والتوتر، ويمكن ممارسة تمارين اليوجا التي تحقق الهدوء للأعصاب.

ممارسة الرياضة

تساعد الرياضة على رفع نسبة هرمون الدوبامين في الجسم، وبالتالي تعمل على تحسين الحالة النفسية.

الأفكار الإيجابية

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية يعتمد على طرد الأفكار السلبية وتشجيع الشخص على التفكير بإيجابية، هذا يساعد على استعاد الإنسان ثقته بنفسه.

تعديل العادات السيئة

العلاج يعتمد على الابتعاد عن العادات السلبية مثل التدخين وتناول المشروبات المنبهة والكحولية والمسكنات، لأنها تؤثر بطريقة سلبية على الجهاز العصبي.

العلاج النفسي والسلوكي

إذا وجد الشخص نفسه بداخل دائرة القلق والخوف إنه يجب أن يتوجه للطبيب طالبًا المساعدة، حيث تفيد جلسات العلاج النفسي سواء الفردية أو الجماعية في تحسين الحالة النفسية.

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية

علاج القلق والخوف والتفكير بالأعشاب

يمكن العلاج دون استخدام الأدوية الكيميائية باللجوء لاستخدام الأعشاب الطبيعية.
ومن أهم الأعشاب التي يتم استخدامها في العلاج ما يلي:

النعناع الدافئ

يعتبر من أشهر الأعشاب التي تستخدم لعلاج الاضطرابات النفسية، لأنه يعمل على تهدئة مشاعر القلق والتوتر، كما يعالج اضطرابات المعدة والقولون العصبي.

البابونج

معروف بدوره في تهدئة المعدة والقولون والجهاز العصبي، كما يعالج الأرق ويساعد على النوم السريع.

أعشاب كافا

تساعد هذه الأعشاب على توفير الراحة والهدوء والاسترخاء، كما أنها تدخل في تركيب الكثير من أدوية علاج القلق والتوتر.

عشبة القديس يوحنا

هي علاج فعال للاضطرابات النفسية وتعتبر من أشهر الأدوية العشبية المستخدمة في هذا المجال والتي أثبتت فاعليتها.

زهرة الزعفران

يستخدم قلب زهرة الزعفران في علاج الاكتئاب وكافة الأعراض المصاحبة له والتي تسبب التوتر والقلق.

أعشاب الجينسنج

من الأعشاب المعروفة والتي تستخدم لتحسين الحالة المزاجية، ويساعد على علاج الاكتئاب.

إكليل الجبل

يستخدم كمشروب مغلي مع عسل النحل أو يضاف للسلاطات والوجبات، كما يمكن استنشاق البخار الناتج عن إكليل الجبل المغلي.

جميعها وسائل تعمل على تحسين الحالة النفسية وعلاج التوتر وتنشيط المخ والذاكرة.

 

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية

علاج القلق والخوف والتفكير بالقران

يمكن علاج الكثير من المشكلات النفسية باللجوء لكتاب الله العزيز الذي أثبتت الدراسات قدرته على تقليل مشاعر التوتر والقلق.

حيث أن الاستماع لآياته العزيزة وقراءتها بانتظام يساعد في تهدئة الجهاز العصبي ويساعد على سرعة الخلود للنوم.

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية أمر سهل ويسير من خلال القرآن الكريم الذي يطرد الوساوس ويخلص الإنسان من الأرق والكوابيس.

القرآن الكريم يهدئ النفوس الحائرة ويريح القلوب المتعبة، وتوجد آيات يحددها الفقهاء التي تعتبر روشتة علاج لكل من يبحث عن الراحة النفسية، وذلك كالتالي:

قراءة ” أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين” 7 مرات.

قراءة ” اللهم إني أسألك باسمك الأعظم، الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا سئلت به أعطيت، وإذا استرحمت به رحمت، أن تفرج عني ما أنا به وأن تكفيني شر الحاسدين والمعادين وانصرني عليهم”.

بعد ذلك سيشعر الإنسان بإحساس الراحة النفسية والهدوء والسكينة، حيث قال تعالي:

” الَّذينَ آمَنوا وَتَطمَئِنُّ قُلوبُهُم بِذِكرِ اللَّـهِ أَلا بِذِكرِ اللَّـهِ تَطمَئِنُّ القُلوبُ”.

ويجب أن يكثر الإنسان من التصدق والاستغفار والتوبة إلى الله والدعاء له بنية الشفاء من المرض النفسي.

 

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية

افضل دواء للقلق والتوتر والخوف

عند البحث عن علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية فإنه يجب اللجوء للطبيب لتحديد أفضل الوسائل العلاجية البديلة للعقاقير.

من أهم الطرق المتبعة هو تعديل نمط الحياة وإضافة الفيتامينات الضرورية التي يسبب نقصها اضطرابات نفسية، وذلك من خلال إتباع نظام غذائي صحي.

وأهمها ما يلي:

أحماض أوميجا 3

نقص هذه الأحماض في الجسم يسبب التوتر والقلق، حيث يحتاج الإنسان إل 3 جرام في اليوم منها.

ويمكن الحصول عليها من خلال تناول الأسماك الدهنية خاصة السلامون والتونة، كما يمكن تناول زيت بذر الكتان والمكسرات خاصة اللوز والجوز.

فيتامين ب المركب

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية أمر ممكن بتناول كمية كافية من فيتامين ب المركب.

لأنه يساعد على علاج المشكلات النفسية وهو متوفر في الخضروات الورقية الطازجة خاصة السبانخ والجرجير.

المعادن الهامة

نقص المعادن يسبب الاكتئاب والقلق والتوتر، لذا يجب تناول الأغذية الغنية بالحديد والمغنسيوم والسلينيوم.

فيتامين دال

يتسبب نقص هذا الفيتامين في الشعور بالاكتئاب والقلق والتوتر، ويمكن الحصول عليه من خلال التعرض المباشر لآشعة الشمس في أوقات معينة خلال النهار مع تناول منتجات الحليب وصفار البيض.

معدن الزنك

الزنك مهم جداً للعلاج النفسي، ويحتاج الإنسان إلى 25 ملجرام منه يوميًا لمدة ثلاثة شهور لعلاج حالات الاكتئاب والقلق والتوتر.

علاج القلق والخوف الزائد

علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية أمر ممكن إذا تم إتباع نظام يعتمد على الأدوية العشبية مع العلاج النفسي والسلوكي والعلاج بالقرآن الكريم.

بالإضافة لكل ما سبق، فإنه يمكن العلاج باستخدام وسائل أخرى إضافية، وذلك كالتالي:

استخدام الموسيقى

يُقال أن الموسيقى غذاء الروح، وهذا ما أثبتته بالفعل الدراسات والتجارب، لأنها لها مفعول ساحر في تهدئة الحالة النفسية وتوفير شعور بالراحة والاسترخاء.

تعمل الموسيقى على علاج التوتر وتحسن المزاج، ويميل الإنسان للموسيقى التي تعبر عن حالته النفسية في حالات الحزن والسعادة، مما يساعد في التعبير عن الطاقة الداخلية.

جلسات الكلام

يمكن علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية من خلال إعطاء الشخص مساحة للحديث عن نفسه وعن مشاعره.

يمكن أن يتحدث الإنسان لشخص مقرب له أو للطبيب النفسي، المهم أن يعبر عن كل ما يشعر به ويسبب له الخوف والقلق.

تفيد هذه الطريقة في توجيه الشخص واستبدال أفكاره السلبية بأخرى إيجابية.

استخدام الحيوانات الأليفة

اقتناء الحيوانات الأليفة واللعب معها ومداعبتها من الأمور التي تساعد في علاج التوتر والقلق، حيث ينصح الأطباء المصابين بالتوتر باقتناء حيوان أليف.

المساج والتدليك

تساعد هذه الوسيلة في توفير الراحة النفسية لعضلات الجسم، كما تساعد على الهدوء والراحة النفسية والاسترخاء.

الخلاصة أن علاج القلق والخوف والتفكير بدون أدوية يحتاج إلى تضافر مجموعة من الوسائل والطرق التي يمكن استخدامها لتقليل الاضطرابات النفسية دون أن يتعرض الشخص للأعراض الجانبية السلبية التي تسببها العقاقير الكيميائية، لكن يجب اللجوء للطبيب لتحديد شدة الأعراض والمساعدة في اختيار الطريقة المناسبة للعلاج.

حمل تطبيق لبيه الآن لاستشارات نفسية وأسرية من كبرى الأطباء النفسيين