علاج الارق

علاج الارق يحتاجه كل من يعاني من اضطرابات النوم ويجد نفسه يستيقظ فجأة دون سبب أو مقدمات أو يفقد القدرة من الأساس على الخلود في النوم، إنه مشكلة ليست سهلة ولا يجب أن تمر مرور الكرام، لأنه يسبب الكثير من الآثار السلبية والمشكلات الصحية لمن يعاني منه لأنه الحرمان من النوم يحرم الإنسان من الحياة الطبيعية ويسلبه طاقته ويعطل إنجازاته، لذا فالعلاج هو السبيل لحياة صحيحة دون مشكلات.

علاج الارق

كل من يعاني من اضطرابات في النوم ويجد صعوبة في النوم الجيد أو المتواصل فلابد أن يعالج مشكلته لتحسين جودة حياته، والعلاج يبدأ بالبحث عن أسباب المشكلة لأن تلافيها يساعد كثيراً في العلاج الصحيح، وذلك كالتالي:

  • وجود مشكلة صحية تسبب الألم وتحرم المريض من النوم.
  • تناول بعض العقاقير الطبية التي تثر على نوم الشخص وتسبب عدم قدرته على النوم.
  • بعض المشكلات النفسية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق.
  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب وأدوية علاج ضغط الدم والقلب والأدوية المضادة للهيستامين.
  • الإفراط في تناول الكافيين بكثرة في الشاي والقهوة والكولا.
  • تناول الكحوليات والتدخين بكثرة.
  • وجود مشكلات في الجهاز البولي والمعاناة من التبول بكثرة أثناء الليل.
  • الشكوى من بعض الأمراض مثل التهابات المفاصل وآلام العظام.
  • المعاناة من أمراض مزمنة مثل فشل القلب الاحتقاني والسرطان والالتهاب الرئوي وفرط نشاط الغدة الدرقية والشلل الرعاش والزهايمر.
  • حدوث تغيرات مفاجئة في عادات النوم مما يؤثر على انضباط ساعة الجسم البيولوجية.
  • الأرق الناتج عن تكرار محاولات النوم الفاشلة يسب الإصابة باضطرابات النوم المزمنة.
  • مرحلة الشيخوخة من ضمن أسباب الأرق حيث يعاني كبار السن من اضطرابات حادة في عادات النوم تجعلهم يستيقظون كثيراً في الليل ولا يشعرون بالراحة ويعانون من التعب والإرهاق والنعاس والعصبية والصداع.

علاج الارق

علاج الأرق عند النساء

السيدات هن الأكثر عرض للإصابة بالأرق واضطرابات النوم، لأن المرأة تعاني كثيراً من الكثير من المشكلات النفسية والعصبية والضغوط اليومية أكثر من الرجل، كما أن جهازها العصبي أكثر عرضة للأزمات، مما يعرضها للاكتئاب بسرعة بمقدار الضعف، والكثير من النساء لديهن ميل للبكاء ورغبة شديدة في البكاء بسبب المشاعر الحزينة والكآبة التي تصيبهن في شكل نوبات متكررة ومتتالية، مما يجعل علاج الارق ضروري عند النساء أكثر من الرجال.

أسباب المشكلة عند النساء كثيرة على رأسها الاضطرابات الهرمونية التي تحدث لهن خلال فترات الحمل وما بعد الولادة وفترة سن اليأس، بالإضافة لمرحلة البلوغ والمرور بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية. كما أن معاناة المرأة من نقص بعض الفيتامينات يعتبر من مسببات الأرق خاصة الكالسيوم وفيتامين دال، لذا فالأمر يحتاج إلى للتغذية الجيدة.

مشروب لعلاج الأرق

علاج الارق يمكن أن يكون أسهل وأسرع عند تناول بعض المشروبات المفيدة التي تساعد على توفير الهدوء للجسم والجهاز العصبي والعضلات مما يسهل عملية النوم، ومن هذه المشروبات ما يلي:

  • تناول كوب من الحليب الدافيء قبل النوم يساعد على الراحة لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية التي تنشط إفراز هرمونات السعادة في المخ وبالتالي يمكن النوم بسهولة.
  • الينسون الدافئ، من أشهر المشروبات المهدئة للجهاز العصبي ويمكن تناوله مع عسل النحل بمعدل فنجان يوميًا قبل النوم، خاصة أنه يعمل على شبط هرمونات الجسم.
  • حليب اللوز، مشروف مفيد جداً يمل على زيادة غفراز الجسم لهرمون السيرتونين المسئول عن الشعور بالراحة النفسية والهدوء.
  • مشروب النعناع، يمكن غلي القليل منه وإضافة ملعقة من العسل النحل وتناول كوب واحد منه قبل النوم، يساعد على النوم بسهولة وتهدئة آلام المعدة والقولون في نفس الوقت.
  • البابونج المغلي، يتم تناول كوب منه للتخلص من الاكتئاب والتوتر وتسهيل عملية النوم.
  • مزيج اللوز مع الموز والحليب، مشروب غني بالكالسيوم والماغنسيوم والميلاتونين والأحماض الأمينية والكثير من العناصر التي تساعد على استرخاء العضلات والأعصاب.
  • مغلي الزنجبيل، مشروب مهدئ للأعصاب يتم إعداده بغلي شرائح الزنجبيل في الماء ثم إضافة العسل إليه وتناوله يوميًا قبل النوم.

علاج الأرق الحاد

إذا لم يسرع المصاب بالأرق للعلاج فقد يصاب بأرق شديد يحرمه من النوم لفترات طويلة، والأمر يحتاج لاستشارة طبيب متخصص وهذا ما يقدمه خبراء لبيه عبر التطبيق الذي يضم باقة من أكفأ الأطباء النفسيين في المملكة العربية السعودية، يمكنك اختيار الطبيب الذي تفضل التحدث إليه وتحديد التوقيت الذي تفضله وتحدث دون خوف أو قلق، لأن التطبيق يضمن تشفير كافة البيانات وسريتها للحفاظ على حرية المرضى.

طرق علاج الارق

يقدم خبراء لبيه خطط علاجية مميزة تعتمد على الجمع بين جلسات العلاج النفسي والسلوكي والعلاج الدوائي، وذلك كالتالي:

  • يتعلم المريض تمارين الاسترخاء والتنفس بعمق واليوجا والتأمل لأنها تساعد على إرخاء العضلات وتسهيل النوم السريع.
  • الجلسات النفسية الفردية والجماعية التي تعدل من سلوكيات وعادات النوم عند المريض وتساعده على الاسترخاء.
  • التعود على روتين منظم ويومي للنوم وتعديل السلوكيات المتعلقة بالنوم وتناول الطعام.
  • تناول الأدوية المهدئة والمساعدة على النوم، منها المنومات والمهدئات ومضادات الاكتئاب وبدائل الميلاتونين وهي تساعد على الهدوء، ولكن يجب تناولها تحت الإشراف الطبي.

علاج الارق

علاج الارق أمر ممكن إذا استعان المريض بالأطباء المتخصصين لأن الطبيب النفسي هو وحده القادر على تشخيص الحالة بشكل صحيح ووصف العلاج المناسب، ولا يوجد أفضل من أطباء لبيه لمتابعة الحالة معهم والوصول للشفاء التام لأن لديهم استراتيجيات العلاج التي تختلف من حالة لأخرى.