تحقيق الامتنان

تحقيق الامتنان والسمو بالذات هو طريق ممهد للسعادة في الحياة، كل من يريد أن يعيش حياة مستقرة هانئة دون مشكلات نفسية أو صحية، تحقيق الامتنان يأتي من الرضاء والشعور بأنك ممتن لكل ما تملكه وسعيداً بكل ما يحيط لك، تشكر الأشخاص على وجودهم في حياتك وتحمد الله على كافة تفاصيل حياتك، امتنانك وقناعتك وشكرك هي خطوات بسيطة تصل بك للراحة النفسية.

تحقيق الامتنان

الامتنان يعبر عن إحساسك بكل ما له قيمة في حياتك وشعورك بأهميته وتقديرك لكل ما هو إيجابي من حولك، تحتاج لنظرة إيجابية حتى ترى الأمور الوردية والنصف المملوء من الكوب لتصل للسلام النفسي، وإليك الخطوات التي يمكن أن تصل بك لتحقيق الامتنان:

أهمية مذكرة الامتنان

أن تكون ممتنًا لكل ما هو حولك يحتاج منك لرؤية إيجابية وعيون واعية ترصد الإيجابيات وتتغاضى عن السلبيات، اكتب كل ما تشعر تجاهه بالامتنان في مذكرة صغيرة لتذكر نفسك بالنعم الكثيرة التي تحيط بك بشكل يومي. اجعل الامتنان جزء من روتينك اليومي، اجعل التفكير الإيجابي عادة في حياتك وتجنب الأفكار السلبية التي تفسد حياتك، وبالتالي ستجد في تدويناتك أسباب سعادتك وراحتك.

التركيز على الأشخاص

الامتنان مصدره المحيطين بك، قد يكون الأصدقاء أو الجيران أو الأزواج أو الأبناء والأهل والأصدقاء مصدراً لمشاعرك الإيجابية، لا تتردد في إخبارهم أنهم مصدر لسعادتك، اكتب لهم رسائل تشكرهم فيها على وجودهم في حياتك، اختر العبارات الرقيقة التي توضح لهم مدى امتنانك.

تحقيق الامتنان يمكن أن يتم من خلال كتابة رسائل لنفسك تشكر فيها مجهودك في تحقيق النجاح، عبر عن امتنانك لصفاتك الإيجابية وحاول التركيز على مميزاتك مع الاهتمام بتطوير قدراتك ومهاراتك واشكر نفسك على اهتمامك بذاتك وتنميتها.

تمارين التأمل

حتى تشعر بالامتنان وتتمكن من رؤية الأشياء المميزة والإيجابية في حياتك، فأنت تحتاج للهدوء والراحة النفسية والذهن الصافي والتأمل، اجلس وحيداً في مكان هادئ بين أحضان الطبيعة، تأمل الكون من حولك، استشعر جماله وراقب الجمال من حولك واستمتع بالمنح الربانية وعبر عن امتنانك لكل هذه التفاصيل.

التعبير عن الامتنان

تعلم أن تعبر عن امتنانك دون تفكير أو قيود، بمجرد أن تشعر بالرغبة في الشكر لا تتردد في ذلك، اغتنم جميع الفرص المتاحة لتعبر عن امتنانك، اشكر كل من له دور إيجابي في حياتك، كرر كلمات الشكر مع ابتسامة لطيفة ووجه بشوش، انشر الطاقة الإيجابية من حولك لتنعكس إيجابيًا على حالتك النفسية.

استمتع بالطاقة الإيجابية

انظر حولك جيداً، شاهد الأشياء الإيجابية التي تستحق الامتنان من حولك، ولا تعتبر ما يحدث مجرد لحظات وتمر، لكن توقف عند كل ما هو جميل يستحق الشكر، واستمتع بكل لحظة في حياتك واجعل السعادة تعرف طريقها إليك بالإكثار من عبارات الامتنان لكل شيء أو شخص إيجابي حولك.

ذاكرة الامتنان

تعود أن تذكر نفسك باستمرار بالأشياء الإيجابية التي تستحق الامتنان، حتى ولو كانت أشياء بسيطة أو تبدو بديهية، لكن حاول أن ترفع من قيمة كل شيء في حياتك، كن ممتنًا لأسرتك ولأصدقائك، لصحتك الجيدة، لقدرتك على الحركة والتنفس والتحدث.

الأوقات الصعبة

جميعنا يمر بظروف صعبة في حياته، لكن هذا لا يعني أن ينسى تحقيق الامتنان في هذه اللحظات، ابحث عن شعاع الأمل في وسط الظلام، انظر دائمًا للجوانب الإيجابية التي تستحق الشكر والامتنان والتقدير، لا تقل أن الظلام دامس لأنه من المؤكد أنه الأمل موجود حتى ولو بنسبة بسيطة، تذكر الأحداث واللحظات السعيدة واجعلها مصدر لطاقتك لتخطي لحظات التعاسة.

تحقيق الامتنان

فوائد تحقيق الامتنان

أن تكون ممتنًا فهذا شيء عظيم له أثر رائع على حياتك وحالتك النفسية، تمتع بالفوائد التالية واحرص على تبني ثقافة الامتنان وتحديد الأهداف الخاصة بكل التي تحاول الوصول إليها:

مصدر للسعادة

إذا كنت تبحث عن أقصر الطرق للبهجة والسعادة، فلا تتناول عن الامتنان، لأنع مشاعر صادقة تعبر عن شعورك بالرضاء عن كل تفاصيل حياتك، سوف تشعر بالأمل والتفاؤل.

علاج للاكتئاب

الامتنان يقلل من مشاعر الإحباط والقلق والتوتر ويخلصك من مشاعر الاكتئاب، لأن الشعور بالرضاء يعزز شعورك بالبهجة ويزيل مشاعر الحزن.

مفيد للصحة

تحقيق الامتنان يساعد على تعزيز الجهاز المناعي وعلاج الكثير من الأمراض المزمنة خاصة أمراض القلب وضغط الدم، كما أنه علاج فعال للشعور بالألم، لأنه يساعد على زيادة إفراز هرمون السعادة في الجسم.

يعالج الأرق

إذا شعرت بالراحة النفسية فسوف تنام بشكل أفضل، لأن ذهنك سيكون أكثر صفاءً بتخلصك من المشاعر والأفكار السلبية والشعور بالقهر والسخط والكراهية، وسيحل محلها مشاعر إيجابية نقية تجعلك تشعر بالراحة النفسية والهدوء وبالتالي تتخلص من الأرق واضطرابات النوم.

العلاقات الاجتماعية

تحقيق الامتنان ينعكس بشكل إيجابي على علاقات الشخص الاجتماعية، لأنه يجعلك أكثر مرونة وتسامح ويحسن نظرتك للآخرين، يجعلك ترى الصفات الإيجابية في المحيطين بك وتتجنب التركيز على السلبيات لأنك ستكون أكثر رومانسية ونفعًا للمحيطين بك، ستحاول إسعاد غيرك بكل الطرق الممكنة مما يقوي العلاقات معهم ويقلل من المشاحنات والمشكلات.

علاج مشكلات المراهقة

الامتنان يعتبر وسيلة ممتازة لعلاج الاضطرابات العاطفية التي يعاني منها الأطفال والمراهقين، علاج الخوف والقلق، لأنه يشعرهم بالرضاء عن حياتهم ويعزز من ثقتهم في أنفسهم، كما يقوي الروابط الأسرية ويقلل من المشكلات العائلية التي تحدث بين الآباء والأبناء في هذه المرحلة العمرية الحرجة، إذا تنامت مشاعر الامتنان لدى المراهق فسوف يشعر بالراحة النفسية ويقل لديه الشعور بالكراهية والنفور من واقعه.

طاقة الامتنان

عند السعي نحو تحقيق الامتنان، سيجد الإنسان نفسه متسلحًا بطاقة قوية تدفعه نحو الأمام وتدعم ثقته في ذاته، استمد هذه الطاقة من كل شيء حولك، اشكر ربك على كل النعم التي منحها لك، اشكر أسرتك وأخوتك ومعلميك ولطبيبك وجيرانك، تقدم بالشكر لأي شخص له دور إيجابي في حياتك. امتن لعناصر الطبيعية، للشمس التي توفر لك الدفء، للقمر الذي ينير لك ظلام الليل، للسماء وللأمطار وللبحر والنهر، لوطنك ولبيتك ولكل شيء يسعدك في دنياك، لا تتردد أن تقل ” شكراً ” لأن هذه الكلمة لها مفعول السحر، هي الوقود الذي يغذي طاقتك ويعطيك القوة الحقيقة للاستمرار في الحياة. الامتنان وقود وطاقة إيجابية ومصدر للثقة في الذات وتدعيم للقدرات، هو الذي يجعلك مقبلاً على حياتك وأنت سعيد ويزيل عنك مشاعر التوتر، طاقة هائلة تدفعك للنجاح لأنه يزيد من فرصك في الحياة.

تحقيق الامتنان

تحقيق الامتنان هو الطاقة الإيجابية التي تزيد من ثقتك في نفسك، مشاعر إيجابية تشعرك بالراحة النفسية، القوة السحرية التي تجعلك راضيًا وقناعًا بكل تفاصيل حياتك دون امتعاض أو رفض، هي الأفكار الإيجابية القوية التي تدفعك نحو تحقيق أهدافك لأنها تزيل عنك القلق والتوتر والاكتئاب.