العنف ضد المرأة

إن جائحة العنف الصامت ضد المرأة لا يترك أي بلد أو مجتمع دون أن يمسه، والعنف ضد المرأة مقبول للأسف منذ فترة طويلة ويعتبره العديد جزء طبيعي من حياة المرأة ولهذا اهتمت منظمة الصحة العالمية بهذا الأمر بشكل عاجل وحاربته بشتى الطرق من أجل نبذ هذا السلوك الذي يهدد كل سيدة وفتاة في أي مجتمع.

وفي العقود الماضية، ظهرت مطالبات من أجل نبذ العنف ضد المرأة ورفع مستوى الوعي لدى النساء واتخاذ إجراءات فورية لإنهاء العنف الذي يقع على المرأة، وعلى الرغم من الجهود المبذولة إلا أن الدراسة التي أجرتها منظمة الصحة العالمية، أفادت إلى أن واحدة من كل 3 نساء (35% من السيدات في العالم) تعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي من قبل جاني أو شريك أو حتى غير شريك في مرحلة ما في حياتهم وكانت النتيجة النهائية أن الغالبية من النساء يتعرضن للإعتداء من قبل رجال يعرفونهم وغالبا يكون الزوج أو الشريك.

أنواع العنف ضد المرأة

يأخذ العنف أشكالا عديدة، من الإساءة المنزلية والإعتداء الجنسي إلى التحرش والإهانة وهناك الممارسات الضارة مثل زواج الأطفال والزواج القسري وتشويه الاعضاء التناسلية للإناث.

آثار العنف ضد المرأة

يمكن أن يسبب العنف ضد المرأة مشاكل صحية بدنية وعقلية طويلة الأمد، لا يؤثر العنف وسوء المعاملة على النساء فقط بل يشمل التأثير أطفالهن وعائلاتهم ومجتمعاتهم :

ما هي الآثار الجسدية قصيرة المدى للعنف ضد المرأة؟

يمكن أن تشمل الآثار الجسدية قصيرة المدى الناتجة عن العنف ضد المرأة إصابات طفيفة أو حالات خطيرة، مثل الكدمات والجروج أو كسور في العظام أو إصابات في الأعضاء وأجزاء أخرى من الجسم.

أما في حالة العنف الجنسي، فتشمل الآثار الجسدية القصيرة، نزيف مهبلي أو ألم في الحوض وحمل غير مرغوب فيه أو حتى الأمراض المنقولة جنسيا ويمكن للإصابات الجسدية في حالة الحمل أن تؤذي الجنين.

الآثار طويلة المدى للعنف ضد المرأة

يرتبط العنف ضد المرأة بالعديد من المشكلات الصحية طويلة الأمد وتشمل التهاب المفاصل والربو وألم مزمن ومشاكل قلبية وفي الجهاز الهضمي وكوابيس ومشاكل في النوم وضغط عصبي وتعاني العديد من النساء مشاكل نفسية بعد العنف واضطرابات في الأكل.

 العنف ضد المرأة والصحة النفسية

عند تتعرض المرأة لأي نوع من العنف، فقد تشعر بالعديد من المشاعر مثل الخوف والإرتباك والغضب وحتى عدم الشعور بأي شيء، ولكن هناك آثار صحية نفسية طويلة تنتج من هذا العنف ضد المرأة مثل :

اضطراب ما بعد الصدمة PTSD – ويحدث هذا الأمر نتيجة التعرض لصدمة أو تجربة مروعة أو مخيفة مثل اعتداء جنسي أو جسدي، وأحيانا تواجه المرأة صعوبة في تذكر الأشياء أو يتولد لديها أفكار سلبية عن نفسها أو الآخرين.

اكتئاب وقلق – الإكتئاب بالطبع مرض خطير ويصاحب المرأة بعد تعرضها للعنف أما القلق يمكن أن يكون بشكل عام وحول كل شيء، والمشكلة عندما يزداد القلق بمرور الوقت ويتداخل في حياتك اليومية.

تأثيرات أخرى – يمكن أن تحدث تأثيرات أخرى مختلفة مثل محاولة إبعاد الآخرين عنها ومنعهم من الدخول لحياتها وعدم الرغبة في القيام بأشياء كانت تحبها وتستمتع بها والاهم عدم القدرة على الوثوق بمن حولها مرة أخرى وقلة التقدير التي تلازمها.

 ما بعد العنف

ذكرنا في الأعلى الآثار الصحية والجسدية والعقلية على المرأة ولكن يمكن أن يؤثر العنف بطريقة أو بأخرى على حياة النساء اللائي تعرضن للإساءة والعنف مثل :

العمل – قد تتداخل المعاناة من الصدمة مثل العنف الجنسي مع قدرة المرأة على العمل، ووفقا لموقع صحة المرأة الأمريكي، فإن نصف النساء اللاتي تعرضن للاعتداء الجنسي اضطررن لترك العمل أو أجبرن على ترك وظائفهن في السنة الأولى بعد الاعتداء.

المنزل – تُجبر العديد من النساء على مغادرة منازلهن بحثا عن الأمان نتيجة التعرض للعنف، وتُظهر الأبحاث أن نصف النساء والأطفال المشردين أصبحوا بلا مأوى أثناء محاولتهم الهروب من شريك يمارس العنف معهن.

الدراسة – قد تخشى الفتيات التي تعرضن لإعتداء الإبلاغ عن الأمر ومواصلة تعليمهن ولكن العديد منهن يحاول عدم الإقتراب من المدرسة أو حتى الجامعة بعد حدوث هذا العنف سواء كان جسدي أو جنسي.

الأطفال – قد تبقى النساء ذوات الأطفال مع زوج مسيء وترضى بأي نوع من العنف لأنهن يخشين فقدان الحضانة أو الإتصال بأطفالهن.

لماذا يجب نبذ العنف ضد المرأة

لأن هذا العنف يعد من أكثر الأمور انتهاكا لحقوق المرأة ومع حملات التوعية التي تتم على نطاق واسع لا يزال هناك العديد من أنشطة العنف التي لا يتم الإبلاغ عنها لأسباب كثيرة منها العار أو انعدام العقاب والاحساس بالفضيحة وغيرها.

العالم باللون البرتقالي

وفي وقتنا الحالي هناك زخم متزايد يحث على التصدي لواحدة من أكثر الظواهر انتشارا في العالم ومن هذا المنطلق نحتفل جميعا بيوم 25 نوفمبر / تشرين الثاني من كل عام وهو اليوم العالمي الذي تم تخصيصه من أجل نبذ العنف ووقف الإنتهاكات التي تحدث للمرأة إلى جانب ضرورة احترام المرأة والسماح لها بممارسة حقوقها كاملة دون أي اعتداء. 

RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share