الوسواس القهري الجنسي

الوسواس القهري الجنسي هو نوع خطير من أنواع مرض الوسواس القهري، أنه لا يسبب أضراراً نفسية وصحية على الشخص وحده، لكنه يسبب تأثيرات ومشكلات متعلقة بالآخرين وبالمجتمع ككل، لأنه قد يدفع الشخص لارتكاب جرائم أخلاقية متعلقة بالتحرش والاغتصاب، وهنا تكمن الخطورة وضرورة الإسراع في التعرف على أعراض هذا المرض والإسراع في علاجه والسيطرة عليه.

الوسواس القهري

الوسواس القهري هو اضطراب نفسي يسيطر على الشخص ويؤثر فيه وفي علاقته بالمحيطين، ويصنفه الأطباء لعدة أنواع وفق الأعراض التي تظهر على المصاب.

ويعتبر الوسواس القهري الجنسي واحداً من هذه الأنواع والذي يعتبر مشكلة خطيرة تنتج عن سيطرة الأفكار الجنسية على الشخص بشكل مستمر.

الأفكار الجنسية السلبية تؤثر على الشخص وقد تسبب إما النفور من العلاقة الجنسية الطبيعية والعزوف عن الزواج وقد يعاني المريض من الخوف أن يصيبه مرض جنسي.

كما قد يعاني من الحالة العكسية، حيث يصاب بالإفراط في التفكير في الأمور الجنسية، مما يجعله يرغب في القيام ببعض الممارسات المحرمة في إطار غير شرعي.

وهذا ما ينتج عنه الكثير من المشكلات الاجتماعية التي تنتج عن الجرائم التي قد يقوم بها الشخص نتيجة لهذا المرض النفسي.

 

أعراض الوسواس القهري الجنسي

يسبب الوسواس القهري الجنسي إفراط الشخص في التفكير في الأمور الجنسية، حيث يتخيل بعض الأشياء ويقوم ببعض التصرفات الجنسية دون سيطرة.

ويتسبب هذا الاضطراب في حدوث تأثيرات سلبية على الشخص وعلاقته بالآخرين، وقد يحرمه من الحياة الطبيعية، ومن أهم العلامات والأعراض التي تظهر على الشخص ما يلي:

  • القيام بتصرفات جنسية غير طبيعية، فقد يلجأ الشخص لعلاقات محرمة أو يقوم بالعادة السرية بشكل مفرط.
  • القيام بمشاهدة المقاطع الإباحية.
  • تسيطر الأفكار الجنسية على الشخص بشكل مبالغ فيه لتصبح المحور الأساسي في تفكيره، مما يؤثر سلبًا على حياته وعمله وعلاقاته الاجتماعية.
  • يفقد الشخص القدرة في السيطرة على دوافعه الجنسية، ليرتكب تصرفات مشينة.
  • شعور الشخص بالذنب والعار بسبب سيطرة هذه الأفكار عليه وعدم قدرته على التخلص منها.
  • يشعر الشخص باحتقار نفسه وعدم الرضا عن ذاته، وقد يشعر بالرغبة في العزلة والانطواء.
  • الذهاب للأماكن التي تثير غريزته.
  • يشعر الفرد بالرغبة في عناق الآخرين والتقرب منهم بشكل مُلفت.
  • الشعور بالتوتر والقلق والندم.
  • إدمان الخيالات الجنسية التي تشبع رغبة الشخص وترضيه بشكل مؤقت، ليعود بعدها نادمًا.
  • يفقد الشخص قدرته على التحكم في تصرفاته وأفكاره.
  • يمارس الشخص تصرفاته ويستمر في أفكاره دون حساب نتيجة ما يفعله، مما يوقعه في الكثير من المشكلات.
  • الإصابة بالاكتئاب والمشكلات النفسية التي قد تصل للانتحار.
  • التعرض للأمراض العضوية والجنسية التي قد تنتقل للشخص نتيجة علاقاته الغير مشروعة.
  • الإدمان، من الأعراض التي يعاني منها الشخص، حيث يهرب من مشكلاته بتناول المشروبات الكحولية والأدوية المخدرة.

 أسباب الوسواس القهري الجنسي

يرى الأطباء أن أسباب الوسواس القهري الجنسي غير محددة، لكن ما تم رصده من عوامل جاءت كالتالي:

الأسباب البيولوجية

حيث ينتج هذا الاضطراب النفسي بسبب وجود خلل في العناصر الكيميائية بالمخ، حيث يمكن أن يحدث اضطراب في نسب السيروتونين والدوبامين في المخ مما يسبب هذه االمشكلة.

الأمراض النفسية

عند الإصابة بمشكلات نفسية أخرى تؤثر على عمل المخ، فإنه يمكن الإصابة بالوسواس القهري الجنسي، وذلك مثل الصرع والخرف، والذهان والاكتئاب، حيث يفرغ المريض النفسي طاقته في شكل تصرفات جنسية خارجة عن السيطرة .

تناول الأدوية

توجد بعض الأدوية التي تسبب الإصابة بهذا النوع من الوسواس القهري، حيث تردي لأعراض جانبية مزعجة، مثل أدوية علاج مرض باركنسون.

تغيرات مسار الدماغ

يتسبب هذا النوع من الوسواس القهري في إدمان الشخص لممارسة العلاقات الجنسية، مما يسبب حدوث تغيرات في مسار الدوائر العصبية في الدماغ، حيث تنتج شعور بالمتعة عند قيام الشخص بهذه التصرفات، وشعور بعدم السعادة عند التوقف عن هذه الممارسات والأفكار.

وتتسبب هذه التغيرات في الدماغ إلى دخول الشخص في دائرة التعود على الممارسات الجنسية ويصبح فريسة لهذه العادة، ليشعر بالحزن والغضب إذا توقف عنها، مع أعراض مشابهة لأعراض انسحاب العقاقير المخدرة.

الأسباب الاجتماعية

وتنتج عن تعرض الشخص للصدمات النفسية والمشكلات الاجتماعية والاغتصاب والاعتداء الجنسي خاصة في فترة الطفولة، وهنا تكون التخيلات والتصرفات الجنسية رد فعل لما تعرض له الشخص في حياته.

الوسواس القهري الجنسي

طرق علاج الوسواس القهري الجنسي

يرى الأطباء أن صعوبة علاج هذه الحالة النفسية تكمن في إنكار المصاب لمشكلته، أو شعوره بالعار والذنب مما يدفعه لعدم اعترافه بالمرض وبالتالي رفض وتأخر العلاج.

وبمجرد الاعتراف بوجود المشكلة والتوجه للطبيب، فإنه يجب بدء خطة علاجية سريعة وفق الطرق العلاجية التالية:

علاج سلوكي ومعرفي

حيث يخضع المريض لجلسات نفسية يتم من خلالها البحث عن أسباب المشكلة، ليستمتع الطبيب لذكريات المريض ويغوص في نفسه حتى يصل لسبب المشكلة.
ويحاول الطبيب تعديل سلوكيات الشخص وإصلاح معتقداته الجنسية الخاطئة والتي ق تكون ناتجة عن تعرضه لمشكلة في الطفولة.

العلاج بالمواجهة

هنا ينصح الطبيب المريض بكتابة هواجسه وأفكاره الجنسية أو تسجيلها، ثم يعاود قراءتها والاستماع إليها كثيراً، مع الوقت سيشعر المريض أن هذه الأفكار سيئة وتستحق الابتعاد عنها.

الدعم المعنوي

يحتاج المريض إلى دعم الأسرة والأصدقاء له لمساعدته على الشفاء، فلا يجب الخوف من الشخص أو النفور منه، لأنه يحتاج إلى شعوره أنه شخص محبوب ومرغوب فيه.

حيث تساعد العلاقات الاجتماعية السوية على تعديل سلوكيات الشخص المنحرفة، مع إشعار الشخص أن المحيطين به متسامحون معهم وأنهم إلى جواره حتى يتعافى.

 

العلاج باستخدام الأدوية

يضطر الأطباء لوصف الأدوية التي تساعد في علاج مشكلة الوسواس القهري الجنسي، منها أدوية تعمل على تقليل الرغبة الجنسية، كما يتناول المريض عقاقير أخرى لعلاج الاكتئاب المصاحب لهذه المشكلة.

ومن هذه الأدوية التي يتم وصفها الآتي:

  • الأدوية المثبطة لاسترداد السيروتونين الانتقائية منها عقار فولوكستين الذي يقلل رغبة الشخص الجنسية ويساعده على الهدوء.
  • عقار نالتريكسون، وهو من مضادات الاكتئاب الأفيونية الذي يقلل رغبة الشخص ويقلل المحفزات الجنسية.
  • العقاقير المضادة للأندروجين ومنها عقار الميدروكسي بروجستيرون الذي يؤثر على هرمونات الجسم ويقلل نسبة هرمون الذكورة تستوستيرون وبالتالي يحدث انخفاض في رغبة الشخص الجنسية.
  • أدوية مثبطة للحالة المزاجية، وهي نفسها الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب ثنائي القطب، وهي تساعد في علاج السلوكيات الجنسية الشاذة.
  • استخدام الأدوية المضادة للذهان والاكتئاب، وهذه الأدوية تعمل على ضبط توازن كيمياء الدماغ وبالتالي علاج المشكلة.

الوسواس القهري الجنسي هو اضطراب نفسي يتسبب في حدوث انحراف سلوكي، وينتج عنه تصرفات وأفكار جنسية غير مألوفة، وبالتالي يفقد الشخص السيطرة على تصرفاته وينتج عنه أفعال لا تعبر عن شخصيته الحقيقة.

مما يؤثر سلبًا على وضعه الاجتماعي وعلى علاقته بأسرته وأصدقائه، وتتوتر حياته ككل ويصاب بأمراض نفسية وجسدية قد تصل للإدمان أو الانتحار أو ارتكاب الجرائم المشينة، والعلاج السريع ينقذ الشخص من الوقوع في كل هذه الأضرار.

RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share