علاج التفكير السلبي

الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب عبارة عن مشاعر سلبية تهاجمك فجأة وتسبب اضطرابات نفسية ومزاجية حادة إما أن تكون مؤقتة تنتهي بانتهاء المسبب لها أو تستمر لفترة طويلة لتتحول لاكتئاب شديد، إذن فإن التقرير التالي مُعد خصيصًا لإلقاء الضوء على هذه المشكلة المتكررة للتعرف على أسبابها وكيفية علاجها للوقاية من أعراض جانبية يمكن أن تنتج عنها.

أسباب الشعور بالضيق والاختناق

مشاعر تجعلك تشعر بضيق غير طبيعي ناتج عن أن عقلك الباطن يستشعر شيئًا غير طبيعي ويدفعك للتعبير عنه في شكل حزن وتوتر، وقمة الوعي هو أن تبحث عن الأسباب التي جعلتك تصل لهذه الحالة الحزينة، لتكن بداية مبشرة للعلاج، والأسباب الشائعة كالتالي:

  • وجود اضطراب في كيمياء المخ ونقص بعض المركبات والعناصر التي تسبب نقص في إفراز السيروتونين المسئول عن الشعر بالراحة النفسية والسعادة.
  • حدوث اضطراب في هرمونات الجسم يسبب تذبذب في الحالة المزاجية وعدم استقرارها، كما هو حال قبل الدورة الشهيرة عند النساء.
  • المعاناة من الأرق واضطرابات في النوم يسبب سوء الحالة المزاجية.
  • التواجد مع أشخاص يعانون من الضيق والاكتئاب، حيث تنتقل الأفكار السلبية بين الناس بالعدوى مثل الفيروسات.
  • معاناة الشخص من مشكلات في حياته سواء عاطفية أو مادية أو اجتماعية تجعله يشعر بالحزن والتوتر.
  • التعرض للضغوط اليومية في الحياة والتي تسبب الشعور بالغضب والحزن والاكتئاب.
  • إهمال ممارسة الرياضة وممارسة عادات سيئة مثل التدخين وتناول المنبهات والمشروبات الكحولية والأطعمة الدسمة.

الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب

إذا وجدت نفسك حزين دون سبب وأنك تريد البكاء وتفضل البقاء وحيداً عن أعين الناس وكأنك تشعر بالذنب، وأن مشاعر الضيق تطاردك فلابد أن تتعرف على كافة الأعراض التي تصاحب هذه الحالة وترصدها جيداً لتخبر بها طبيبك ليتمكن من مساعدتك في العلاج، والأعراض كالتالي:

  • شعور بحزن مفاجئ وميل للبكاء.
  • الشعور بفقدان النشاط وعدم القدرة على القيام بأي مجهود أو نشاط.
  • شعور بالإحباط.
  • تشعر بالكسل والإرهاق والتعب.
  • ارتباك الذاكرة وفقدان التركيز.
  • المعاناة من التفكير السلبي والأفكار الكئيبة.
  • يفقد الشخص شهيته وينخفض وزنه.
  • يفقد اهتمامه بالأشياء التي كانت تثير شغفه من قبل.

مضاعفات الضيق والاكتئاب

تنامي مشاعر الكآبة والحزن لفترة زمنية طويلة دون علاج يمكن أن يتسبب في حدوث مشكلات صحية ونفسية كثيرة، لذا لا يجب التهاون أو الإهمال مع هذه المشاعر، حيث أنها يمكن أ تتسبب في حدث الكثير من المضاعفات وأهمها ما يلي:

  • يفقد الشخص ثقته في نفسه ويهمل مظهره وتفاصيل حياته وينشغل بحزنه.
  • تأثر الحياة الشخصية والاجتماعية بالسلب.
  • ميل الشخص للوحدة وتأثره بحزنه يصيبه بالرهاب الاجتماعي.
  • يمكن أن يتحول الحزن مع الوقت إلى حالة اكتئاب شديدة.
  • الحزن والكآبة يعرض الشخص لضعف الجهاز المناعي مما يعنى إصابته بالأمراض المعدية والفيروسية.
  • شعور الشخص بعدم المبالاة ورفض الواقع مع شعور مستمر بالدونية والإحباط.
  • الإقدام على الانتحار في الحالات الشديدة.

علاج الشعور بالحزن بدون سبب

الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب ينتج عنه البكاء بدون سبب والحزن الشديد والرغبة في الوحدة مع المخاوف والأفكار السلبية والوهم، علاوة على الكثير من المشكلات النفسية التي تصيب الشخص وتضعف من عزيمته وتفقده ثقته في نفسه، هذه المشكلة يمكن أن تتعقد إذا أهمل علاجها، لذا فإن اللجوء لتطبيق لبيه يضع لك حداً لمشكلتك وتساعدك على استبدال الأفكار السلبية بمشاعر وأفكار إيجابية.

يضع أمامك أطباء لبيه بدائل كثيرة ومتنوعة للعلاج وذلك كالتالي:

العلاج السلوكي والنفسي

يقوم الطبيب النفسي بعلاج الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب بالاعتماد على الجلسات النفسية سواء الشخصية أو الجماعية، خلالها يضع الشخص يديه على أسباب حزنه ويحاول تغييرها والتغلب عليها.

كما يتعلم كيفية التأقلم مع حالات الحزن التي تنتابه من وقت لآخر، ويحدد هدفه في حياته ويحاول الوصول إليه، ويتخيل الشخص المواقف التي تسبب له الحزن لينسج حواراً هادئًا مع نفسه لمساعدتها على اجتياز الأزمات بأمان وبالتالي يكتسب مهارة التأقلم مع المواقف الحزينة مما يقلل من شعوره بالذنب وعدم الثقة.

العلاج بالأدوية

الشعور بالضيق والاكتئاب و البكاء بدون سبب يمكن علاجه باستخدام الأدوية التي تعمل على تعديل المزاج وتحسين الحالة النفسية، وتتنوع بين مضادات الاكتئاب والأدوية المهدئة والمنومة، وتناولها يكون بجرعات محددة ولفترة زمنية معينة، ويقوم الطبيب بتحديد خطة العلاج حسب الحالة.

نصائح للعلاج

خلال فترة العلاج والمتابعة مع الطبيب النفسي لابد أن يتبع المريض مجموعة من النصائح التي تساعده في علاج مشكلته، من ضمنها ما يلي:

  • ابحث عن السعادة وابتعد عن أي مصدر يسبب لك الحزن والغضب.
  • تعود مصادقة الأشخاص الإيجابيين لينتقل إليك شعورهم بالرضاء والبهجة.
  • تعامل مع مسببات الحزن وتعرف عليها وحاول تغييرها والتخلص منها أو التغاضي معها أو حتى التأقلم مع سبب مشكلتك والتعود الحياة معه دون غضب أو حزن.
  • الشعور بالرضاء بالمكتوب والقدر من أهم طرق خاصة الناتج عن أسباب قدرية مثل الموت والحوادث.
  • تفهم حالة الحزن التي تمر بها واعترف بها واطلب العون والمساعدة من المحيطين ومن الطبيب حتى تتخلص منها سريعًا حتى لا تتحول لحزن عميق واكتئاب.
  • التزم بتعليمات الطبيب ولا تتناول أي أدوية دون مشورته ولا تتوقف عن تناول الأدوية دون رأي الطبيب  .
  • حاول الخروج من عزلتك واندمج مع أسرتك للتخلص السريع من حزنك.

 

الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب مشكلة يتعرض لها الكثير من الناس بشكل شبه يومي، يعتقد البعض أنها بلا سبب لكن الطبيب يمكنه الوصول لأعماق المريض النفسية ويصل للأسباب التي يخفيها العقل الباطن ويساعده على العلاج والخلاص من أحزانه والخروج من دائرة الكآبة التي تؤثر بالسلب على الصحة العامة والجهاز المناعي وتسبب مشكلات نفسية كثيرة على رأسها الاكتئاب الشديد، لذا فلابد من الإسراع في العلاج مع مستشار مرخص.

تطبيق لبيه

مشاركة المقالة