الخوف من الظلام

الخوف من الظلام – ما هو هذا الاضطراب؟

اضطراب أو فوبيا الخوف من الظلام هو خوف شديد وغير منطقي من الظلام قد يتسبب في قلق واكتئاب للفرد مما يؤثر على حياته اليومية. بحسب العلماء؛التعرض للظلام يخلق صدمة الدماغ مما يتسبب في ارتفاع قلق الشخص الإدراكي. كثير من الناس يستطيعوا السيطرة على الخوف والصدمة التي يخلقها التعرض للظلام في الدماغ ولكن البعض لديهم قدرة محدودة في تهدئة أنفسهم في الظلام مما يزيد خوفهم ويجعل إحساسهم بالظلام أسوأ من الواقع بمراحل. الخوف من الظلام شائع لدى الأطفال ولكنه يتلاشى مع التقدم في العمر. أما إذا استمر حتى مرحلة متقدمة من العمر فيُصبح مرضي بحيث أنه يكون شديدالتأثير السلبي على حياة الأفراد.

 

 أسباب الخوف

  • بجانب التغييرات الطبيعية التي تحدث في الدماغ أثناء الظلام مثل زيادة القلق؛فإن الظلام يُثير في كثير من الأشخاص الإحساس بالخوف من حصول عنفأ والتعرض للخطر.
  • الظلام يزيد من القدرات الحسية للفرد مثل الشم والسمع واللمس. فعندما تنعدم الرؤية فالحواس الأخرى للإنسان تزداد حدة شعور الفرد بمحيطة مما يزيد خوفه وتوقعه للخطر عند سماع أي صوت أو لمس أشياء ربما قد تبد له غير مألوفة الملمس في الظلام. الكثير من العلماء يعتقدوا أن فوبيا الخوف من الظلام سببها التعرض لصدمة في الماضي تتعلق بالظلام بالتالي نمى لدى الفرد خوف مستمر وغير منطقي من الظلام والأماكن المظلمة.
  • أيضا الثقافة العامة ربطت الكثير من أفلام الرعب والجرائم وقصص القوى الخارقة بالظلام مما رسخ هذه الفكرة لدى كثير من الناس.
  • من أسباب الخوف من الظلام التعرض لحوادث العنف المنزلي،السيارات،العنف الجنسي في مرحلة الطفولة خاصة إذا حدثت مثل هذه الحوادث في الظلام.

الأعراض:

الأعراض الجسدية

  • زيادة في ضربات القلب
  • غثيان وتعرق ورجفة
  • ضيق الصدر
  • صعوبةبالغةفيالتنفسأوتقطعفيالنفس
  • حرارة أو برودة في الجسد
  • ألم في المعدة

الأعراض الانفعالية

  • شعور غامر بالقلق والخوف
  • الشعور بضرورة الهرب من المكان
  • فقدان التحكم والسيطرة
  • قلة الحيلة اتجاه الظلام
  • الإحساس وكأن الشخص اقترب من الموت أو فقدان الوعي
  • نجد كثير من الأشخاص يرفضوا النوم بمفردهم بسبب الخوف الشديد 

العلاج:

  • يُنصح بالبحث عن علاج لاضطراب الخوف من الظلام إذا كان هذا الخوف غير منطقي ووصل إلى درجة تحرم الشخص من العيش وممارسة أنشطة حياتهبشكل طبيعي خلال الليل والنهار وإذا كان هذا الخوف في صورة وقلق واحساس طاغي بالهلع لمدة ستة أشهر أو أكثر. يشمل علاج اضطراب الخوف من الظلام على كثير من الاستراتيجيات النفسية المستمدة من مدارس مختلفة لعلم النفس مثل استراتيجية الغمر من مدرسة العلاج السلوكي المعرفي. وذلك عن طريق غمر الشخص بما يخُيفه حتى يُصبح غير مُخيف.
  • أيضاً العلاج المعرفي؛ حيث يتم التعرف على الأفكار المسببة لمشاعر القلق والعمل على استبدالها بأفكار ومشاعر ايجابية وأكثر تطميناً.
  • العلاج بالاسترخاء؛ حيث يتم تعلم استراتيجيات التنفس العميق حيث أنها أثبتت فاعليتها في مواقف القلق
  • والخوف من ناحية تهدئة الشخص ومساعدته على التحكم في أعراض القلق والخوف.
  • العلاج الدوائي لم يُستخدم كثيراً في علاج المخاوف المحددة مثل الخوف من الظلام ولم يُثبت أي فاعلية في الحد من الأعراض أو التحكم بها.
  • هناك أيضاًبعض الاستراتيجيات التي تسُتخدم في المنزل أو بحسب احتياج العميل مثل ترديد عبارات تطمينية أثناء التعرض للظلام حيث أنها تساهم في التقليل منالقلق.

 

خاتمة

الحصول على المساعدة الطبية أو النفسية فيما يتعلق بالخوف من الظلام هو أمر يحث عليه الأخصائيين النفسيين. قد يبدو لكثير من الناس أن هذا الاضطراب  غير واقعي ولا يحتاج مساعدة وطلب استشارات ولكن هذه معلومة مغلوطة. حيث أن هذا الخوف قد يحرم الشخص متعة العيش في حياته بشكل طبيعي حيث يمنعه من زيارة بعض الأماكن؛ عدم القدرة على الخروج عند حلول الظلام بسبب الخوف الشديد أو عدم القدرة على النوم بمفردة.

حمل تطبيق لبيه الآن من هنا

اقرأ أيضًا : الخوف من الموتأفضل الطرق للتغلب على المخاوف الشخصية

المراجع

https://www.healthline.com/health/nyctophobia#sleepdisorders

https://www.medicalnewstoday.com/articles/nyctophobia#overcomingit

https://www.fearof.net/fearofdarknessphobianyctophobia

https://www.theravive.com/therapedia/specificphobiadsm5300.29(icd10cmmultiple

codes)

American Psychiatric Association (2013). Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders

.DSM-5 Washington, D.C.: American Psychiatric Association   Fear of Darkness Phobia –

 

كاتبة المقال: سعاد السيفاني
RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share