التفكير السلبي

التفكير السلبي مدمر للحياة يقضي على مشاعر التفاؤل ويسبب المشكلات النفسية والإحباط، يقف عقبة في طريق نجاحك ويسبب إفساد علاقتك بالمحيطين بك، يجعلك ندور في دائرة مفرغة من اليأس ويضعف عزيمتك ويقلل من قدرتك على الوقوف أمام عقبات الحياة، يقلل من ثقتك بنفسك، لذا فإن هذا التقرير معد خصيصًا لمن يعاني من الأفكار السلبية ليتعرف على كيفية مواجهتها والتخلص منها.

علامات التفكير السلبي

الأفكار السلبية ليست مشكلة نفسية في حد ذاتها، لكن وجوده إما أن يكون بسبب مرض نفسي يعاني منه الشخص، أو أن تكون هي البوابة التي تسمح بدخول الوساوس والمخاوف والمشكلات النفسية.إذن فيه دائرة مخيفة من يدخلها يصعب خلاصه منها، لذا لابد من الانتباه لأعراضها من البداية حتى يوقفها الشخص ينجو بنفسه من آلامها وتبعياتها.

فقدان الامتنان

الشخص لا يقدر الأمور الإيجابية في حياته، إذا حصل على مال أو حقق نجاح فإنه يشعر أن ذلك بلا قيمة، بل أنه يبحث عن الجوانب السلبية بداخل الأشياء الإيجابية التي حققها.

الشعور بتقدم العمر

يفقد الشخص بريقه ويشعر أنه كبير جداً وأن سنوات عمره تمر وان الكثير من الأنشطة المبهجة أصبحت لا تناسبه ولا تليق به، ليتقوقع حول نفسه رافضًا أي تجديد.

الحساسية الشديدة

الذي يعاني من الأفكار السلبية تجده حساسًا للغاية لا يتقبل النقد أو الآراء.

التركيز على المشكلات

عندما يقع الشخص في مشكلة فإنه لا يفكر في حلول لها، لكنه يظل يفكر في مشكلته وفي حظه السيئ الذي أوقعه فيها فقط، لا يبحث عن طرق للخروج من الأزمة ويظل ينعي الظروف السيئة فقط.

مشكلات اجتماعية

الشخص الذي يعاني من سلبية التفكير تجده غير قادر على إقامة علاقات اجتماعية إيجابية ومستمرة، دائم العراك مع المحيطين لأنه دائمًا يلقي اللوم على غيره.

فقدان الحماس

تجد الشخص السلبي فاقداً للحماس تجاه المستقبل، لا يبحث عن تحقيق النجاح في عمله أو دراسته، يعاني من ضعف الأداء وقلة القدرة على الإنجاز ولا يسعى لتطوير مهاراته.

لا يخطط لمستقبله

فقدان الدافع وانعدام الحماس تجعل الشخص غير متحمس للمستقبل، لا يضع خطط لتحقيق النجاح في المستقبل.

الميل للأخبار السيئة

التفكير السلبي يشوش على العقل ويجعل الشخص يميل للبحث عن الأخبار المريبة والحزينة وأخبار الحوادث والأمراض لأنها تغذي أفكاره السلبية وتقويها، وذلك لأن ذهن الشخص دائمًا يفكر في أسوأ السيناريوهات.

تزييف الحقائق

الشخص الذي يفكر بشكل سلبي لا يرى أي شئ إيجابي، لدرجة أنه يرى الأخبار الجيدة أخباراً سلبية، لأنه دائمًا يبحث عن الجانب المظلم في كل شيء.هذا يجل المحيطين به يترددون في مشاركة أخبارهم الإيجابية مع هذا الشخص لأنه سوف يسبب لهم الإحباط ويبحث عن الجانب السلبي في الخبر الذي يسمعه.

كلمات مفضلة

يمكنك أن تعرف صاحب التفكير السلبي من خلال بعض الكلمات السلبية التي يكررها بشكل تلقائي في حديثه، مثل لكن، دائمًا وأبداً، وذلك لأن هذا الشخص لا يرى الدنيا إلا عبر نظارة سوداء.يخجل الشخص من نقد الشيء الجيد، لكنه يبحث بداخله عن صفة سيئة ليبرزها، كأن يقول لك مثلا أن الطقس جميل اليوم لكن يمكن أن تمطر بعد قليل.

التفكير السلبي

علاج التفكير السلبي والوساوس

الأفكار السلبية هي بوابة الأمراض النفسية بل أنها تتسبب في حدوث تغيرات بدوائر المخ الذي يعتاد على التشاؤم باستمرار.هذا الاعتياد يسبب مشكلات نفسية أبرزها الوسواس القهري والرهاب الاجتماعي والاكتئاب، وجميعها مشكلات يجب الإسراع في علاجها.

علاج التفكير السلبي هنا يكمن في اعتراف الشخص بتفكيره الغير إيجابي واللجوء للمعالج النفسي والسلوكي لمساعدته على تغيير هذه الطريقة في التفكير واستبدالها بطريقة إيجابية.وينصح الأطباء أصحاب هذا النوع من التفكير بمراقبة أنفسهم وطرد أي فكرة سلبية من المخ على الفور والبحث عن صورة إيجابية وتخيلها والتفكير فيها.أو التفكير في الأخبار المفرحة بشكل مجرد خاصة قبل النوم، مما ينعكس إيجابيًا على الحالة النفسية.

علاج التفكير السلبي والخوف

تسبب الأفكار السلبية شعوراً بالخوف والرهبة من المجتمع والمستقبل، وذلك لأن الشخص بانتظار الأسوأ على الدوام، ولعلاج هذه المشكلة يمكنك إتباع النصائح التالية:

  • أسأل نفسك هل الأمر يستحق الخوف والقلق والتوتر .
  • فكر جيداً في كل ما يزعجك واكتبه في ورقة، وابحث عن الأسباب الحقيقة للخوف وحاول التخلص منها.
  • تخيل الموقف وأسوأ سيناريو يمكن أن يحث، أبحث عن طريقة للتعامل معه في حالة حدوثه، سوف تشعر بالراحة لمجرد إحساسك بالقدرة على المواجهة.
  • حدد أسباب مخاوفك، وقلل منها وابحث عن بدائل لكل ما يثير بداخلك القلق.
  • ابحث عن الإيجابيات، تدريب العقل على التفكير في الأشياء الإيجابية والابتعاد عن التفكير السلبي.
  • تحدث مع صديقك المقرب واخبره بكل مخاوفك ليزيل عنك القلق والخوف.
  • شتت انتباهك عن الفكر السلبي وابتعد عنه قليلاً واشغل ذهنك بنشاط آخر.

زور معنا : ملتقى لبيه الثاني

كيف تحول التفكير السلبي إلى إيجابي ؟

الأفكار السلبية هو طوق يحيط بعنق الشخص، إذا استمرت فسوف تسبب له الاختناق، لذا فإن الأطباء يقدمون بعض النصائح التي يمكن أن تحول الأفكار السلبية إلى إيجابية، وذلك كالتالي:

التركيز على النجاحات

ابحث عن الإنجازات وأبرزها وركز عليها وتحدث عنها ولا تفكر في الإخفاقات.

التنزه وكسر الروتين

يمكن أن يكون الفكر الغير إيجابي ناتج عن الروتين اليومي، لذا فمن المفيد الخروج مع الأصدقاء للتنزه أو الانطلاق في رحلة لراحة الحالة النفسية وكذلك تغير العادات السلبية خلال يومك

تغيير الأفكار

إذا هاجمك  التفكير السلبي ، اطرده على الفور وحاول هزيمته بالبحث عن مضاد إيجابي له.

توقف عن التفكير

انطلق وابحث عن نشاطات مبدعة، حاول التوقف تمامًا عن التفكير حتى ولو لدقائق حتى تيأس الأفكار السلبية ولا تجد لها طريقًا لعقلك.

عبر عن مشاعرك

تحدث بوضوح مع أسرتك أو مع الطبيب النفسي حول كل ما تشعر به، لا تخجل من التعبير عن المشاعر التي تأتيك، اخبرهم بكل ما يدور في ذهنك لتجد من يساعدك على الخلاص من الفكر السلبي.

التفكير السلبي

أقرأ أيضًا: كيف تؤثر الإعلانات في سلوكنا ونصائح لعلاج آثارها السلبية على الأطفال والمراهقين

التفكير السلبي هو طريق مظلم يسبب مشكلات نفسية كثيرة ويدخل صاحبه في دائرة الاكتئاب والوسواس القهري والخوف والقلق والتوتر، تأتيه مشاعر سلبية ودائمًا يتوقع الأسوأ، لذا فإن الحل هو العلاج السريع واستشارة المعالج النفسي لإيقاف هذا للتفكير وتحويله لإيجابي.