الاكتئاب المزمن

الاكتئاب المزمن نوع من أنواع الاكتئاب الذي يعبر عن حالة اعتلال نفسي حادة تصيب الشخص، في هذه الحالة يعاني الشخص من استمرار أعراض الاكتئاب لفترة طويلة وبشكل مستمر دون تحسن، وربما يكون ذلك ناتجًا عن تأخر علاج الحالة مما يجعله مرضًا ملازمًا لصاحبه يلازمه لمدة طويلة.

الاكتئاب المزمن

حالة من الحزن والكآبة تسيطر على الشخص لفترة طويلة ولمدة مستمرة يشعر خلالها بتقلبات حادة في الزاج وفقدان للأمل وشعور قوي بعدم الراحة والاستقرار.

تبدأ الحالة من اكتئاب بسيط ومؤقت لتتحول مع الوقت لحالة يأس واكتئاب مزمن يؤثر على كل صور الحياة، حيث يجد الشخص نفسه يسير في طريق شائك يصعب العودة منه.

الاكتئاب المزمن

ما هو الاكتئاب المزمن

عندما يتعرض الشخص لظروف نفسية سيئة فإنه من الطبيعي أن تتأثر حالته النفسية ويشعر بحالة من الحزن والملل واليأس، فإذا هدأت هذه المشاعر وعاد الشخص لحالته الطبيعية، فإنه يكون قد مر بحالة اكتئاب بسيط ومؤقت.

لكن إذا استمرت الأعراض ولم تنتهي أو تقل، وأصبحت جزء من حياة الشخص وسمة من سماته لأكثر من أسبوعين وقد تصل إلى عامين، فإنه في هذه الحالة يكون مصابًا بالاكتئاب المزمن أو ( بالإنجليزية Chronic Depression ).

الاكتئاب المزمن هو مشاعر حزينة مؤلمة تصيب الشخص نتيجة حدوث خلل في مواد المخ الكيميائية أو ما يطلق عليها اسم ” الناقلات الكيميائية ” مثل النورابنفرين والدوبامين.

ولهذا النوع من الاكتئاب عدة أشكال، هي الاضطراب الاكتئابي الجزئي، الاكتئاب المزودج، الاكتئاب الرئيسي المزمن .

مشاكل الاكتئاب المزمن

الاكتئاب المزمن هذا المرض المستمر لفترات ولسنوات طويلة ليصبح جزءً من حياة الشخص، يؤدي لمشكلات كثيرة للصحة العامة، ومن أهمها الآتي:

  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • إصابة الشخص بمرض السكري من النوع الثاني.
  • الإصابة بالقولون العصبي وما يرتبط به من أعراض مزعجة مثل القيء والغثيان والإسهال والإمساك والغازات والانتفاخ وآلام المعدة والتقلصات.
  • اضطرابات النوم والشعور المستمر بالتعب والإجهاد.
  • هزال وفقدان الوزن.
  • ضعف الجهاز المناعي وتكرار الإصابة بالعدوى.
  • حدوث مشكلات اجتماعية وارتفاع عدد حالات الطلاق.
  • الإصابة باضطراب عمل الغدة الدرقية.
  • البدانة والشكوى من السمنة وزيادة الوزن.
  • الانتحار وفقدان الشخص لحياته.

علامات الاكتئاب المزمن

يشكو المصاب بحالة الاكتئاب المزمن من مجموعة من الأعراض يتابعها الطبيب وبمجرد اجتماع خمسة منها على الأقل، فإنه يتأكد من التشخيص.

وأهم الأعراض ما يلي:

  • قلة النشاط والشعور المستمر والدائم بالتعب والإعياء.
  • الشعور بالحزن والكآبة وضيق الصدر.
  • شعور مستمر بالذنب وجلد الذات.
  • فقدان الاستمتاع بالهوايات والأنشطة .
  • قطع العلاقات الاجتماعية وتفضيل العزلة والانطواء.
  • قلة الوزن أو زيادته بشكل مفاجيء وملموس.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • التفكير في الانتحار.
  • صداع نصفي لا يتحسن.
  • الشعور بآلام في الرقبة والظهر.
  • مشكلات في الهضم وإسهال أو إمساك.
  • فقدان للشهية أو تناول الطعام بشراهة.
  • فقدان الذاكرة وعدم القدرة على التركيز.
  • اضطراب في المزاج.
  • نوبات متكررة من البكاء.
  • فقدان الثقة في النفس وفي المحيطين.
  • العصبية الشديدة.
  • شعور مستمر بالملل.
  • توتر وخوف وقلق مستمر.
  • التشاؤم والخوف من المجهول والمستقبل.
  • النوم بشكل مبالغ فيه، لأن المريض يتخذه وسيلة للهروب من متابعه.

الاكتئاب المزمن

علاج الاكتئاب المزمن

الأعراض التي يشكو منها المصاب بالاكتئاب المزمن تحتاج لتدخل الطبيب النفسي للسيطرة عليها، لأن وصول الشخص لهذه المرحلة المتأخرة معناه أنه قريب للغاية من حدوث مشكلة كبيرة قد تؤثر على حياته، فقد يتخذ قراراً بالانتحار في أي لحظة.

لذلك فإن العلاج يجب أن يتم بأسرع وتيرة ممكنة، وفق المحاور العلاجية التالية:

جلسات العلاج النفسي

يحتاج المصاب إلى الحديث والبوح بمشاعره حتى يتغلب على مشاعر الاكتئاب، وخلال جلسات متتابعة لدى الطبيب، فإنه يستمع للمريض ويقوم بتعديل أفكاره السلبية، ويحاول أن يعيد إليه قوته وثقته بنفسه ويزيل عنه أسباب حزنه وتوتره.

جلسات العلاج الجماعي

الاكتئاب المزمن مرض مثل غيره من الأمراض يصيب أي شخص في أي مرحلة عمرية، لذا فإنه من المفيد أن يشارك الشخص غيره ويتعرف على مشكلات الآخرين ويستمع لقصص اكتئابهم، تفيد هذه الجلسات في شعور الفرد أنه ليس وحده من يعاني من الألم والحزن.

وان هناك من يعاني مثله، وربما يجد من يأخذ بيديه ويشجعه ليستمر في طريق العلاج لتشرق شمس حياته من جديد.

استخدام العقاقير المضادة للاكتئاب

حالات الاكتئاب المزمن تحتاج لاستخدام الأدوية إلى جانب جلسات العلاج النفسي، لأن الحالة لا يمكن السيطرة عليها بسهولة، ويصف الطبيب الأدوية المضادة للاكتئاب حسب شدة الأعراض التي يعاني منها الشخص.

هذه الأدوية لا تعمل على علاج الحالة سريعًا، فهي تحتاج على الأقل إلى ستة أشهر وحتى 12 شهر حتى تبدأ علامات التحسن تظهر على المصاب، مع ضرورة الالتزام بالجرعات المقررة بدقة وعدم تجاوزها.

تعديل نمط الحياة

يحتاج المريض إلى تعديل نظام حياته، ليخرج للحياة ويشارك أسرته مناسباتهم الاجتماعية، يحتاج للدعم النفسي من الأهل والأصدقاء للخروج من بوتقة الاكتئاب بسرعة، من خلال وسائل الترفيه وممارسة الرياضة والتنزه.

تمارين التأمل

تفيد تمارين التأمل والاسترخاء واليوجا في الهواء والنقي والاستمتاع بجمال الطبيعة في تحسن الحالة النفسية للمصاب بالاكتئاب.

العلاج بالكهرباء

تستخدم في الحالات الشديدة التي لا تستجيب للعلاج بالأدوية، حيث يتعرض المريض لجرعات محددة ومحسوبة من الكهرباء لفترة محددة.

العلاج بالأعشاب

توجد مجموعة من الأعشاب المهدئة التي تعمل على علاج حالات القلق والاكتئاب، مثل الينسون والنعناع والشاي الأخضر وأعشاب الناردين وعشبة القديس يوحنا، ولا تستخدم هذه الأدوية العشبية إلا بعد استشارة الطبيب لأنها قد تتعارض مع بعض الأدوية الكيميائية.

نوبات الاكتئاب المتكررة

الاكتئاب المزمن من الأمراض النفسية العنيدة التي تستمر لفترة طويلة تتخللها نوبات من الهدوء، يشعر خلالها الشخص بالتحسن، لتعود إليه نوبات الاكتئاب من جديد في دورات متعاقبة.

حيث تعاني النساء على سبيل المثال من نوبات اكتئاب خلال فترات التغيرات الهرمونية في مرحلة البلوغ وخلال فترة الحمل، واكتئاب ما بعد الولادة، وكذلك الاكتئاب الذي يصيبها خلال سن اليأس.

كما يصاب البعض بما يسمى بالاكتئاب الموسمي، الذي يعاني منه الكثير من الناس خلال فصلي الصيف والخريف ليعود لطبيعته مجدداً مع قدوم فصل الربيع، لتعود إليه نوبة الاكتئاب في الموسم التالي، وخلال نوبة الاكتئاب يشعر الشخص بالحزن والإفراط في تناول الطعام مع العصبية الشديدة.

ويصاب البعض بنوبات من الاكتئاب في أوقات معينة، خلال فترة الامتحانات الطلابية أو بعد الانتقال لمنزل جديد أو بعد فقدان عزيز، أو بعد الانفصال عن الزوج أو الحبيب، أو بعد ترك العمل.

الاكتئاب المزمن

الاكتئاب المزمن هو حالة مرضية شديدة تصيب الكثير من الناس خاصة النساء، يشكو الشخص خلالها من أعراض الاكتشاب ولكنها تكون مستمرة لفترة طويلة تتراوح بين ستة أشهر وحتى عامين، علاج هذه الحالة أمر ضروري للغاية، يحدد الطبيب الخطة العلاجية الصحيحة التي يجب أن تكوون مصحوبة بدعم أسري قوي حتى يخرج الشخص من مشكلته ويعود سريعًا لحالته الطبيعية.

حمل تطبيق لبيه الآن لاستشارات نفسية وأسرية من كبرى الأطباء النفسيين