الاكتئاب الحاد

الاكتئاب الحاد هي الكلمة التي تسبب تغيرات كثيرة في حياة الإنسان وفي علاقته بالمحيطين به، حيث يعاني الشخص المصاب بالاكتئاب من مشكلات نفسية كثيرة تجعل علاقته بالآخرين متوترة، وتتأثر حياته بشدة فيقل حماسه ويشعر بأعراض اليأس والإحباط والحزن الشديد، إلى جانب أعراض جسمانية تنتج عن الاضطرابات النفسية التي يعاني منها، وعلاج هذه الحالة يجب أن يكون سريع حتى لا يؤدي في النهاية إلى فقدان الشخص حياته أو تفاقم الأعراض التي يعاني منها ليصعب العلاج ويذهب في طريق يصعب الرجوع منه.

الاكتئاب الحاد

اكتئاب حاد هو مرض نفسي مزمن يصيب الشخص بأعراض نفسية قوية وخطيرة، تتراوح بين الشعور بالحزن وحتى الرغبة في إيذاء النفس وإنهاء الحياة نتيجة لليأس من الحصول على بعض الراحة النفسية والسعادة.

يصاب عدد كبير من الناس سواء من الرجال أو النساء بالاكتئاب الحاد، وقد سجلت الدراسات إصابة الأطفال الصغار بهذه المشكلة والتي تظهر لديهم في أشكال كثيرة منها العناد والعصبية والبكاء والرغبة في العزلة.

والخطير في الأمر أن هذا المرض ليس مجرد اضطرابات نفسية عادية، لكنه مرض يصيب أعضاء الجسم كله وينعكس بالسلب على الصحة العامة.

فقد يتسبب في إصابة الشخص بأمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم واضطرابات الدورة الشهرية عند السيدات، واضطراب عمل الغدد الصماء والنحافة أو السمنة وضعف الجهاز المناعي والتعرض للعدوى بسهولة.

الاكتئاب الحاد

أهم أعراض الاكتئاب الحاد

اكتئاب حاد هو مجموعة من الاضطرابات النفسية التي تصيب الشخص بمجموعة من الأعراض، وإدراكها مبكراً يساعد في سرعة العلاج، وأهم هذه الأعراض التي تلقي بظلالها على الحالة النفسية والمزاجية ما يلي:

  • الشعور بالحزن والغضب لفترات طويلة وبشكل مستمر.
  • أرق وصعوبة في النوم وميل للتفكير السلبي، أو نوم الشخص لفترات طويلة كنوع من أنواع الهروب من الواقع.
  • الشعور بالإرهاق والتعب المستمر.
  • توتر وعصبية وتهيج لأتفه الأسباب.
  • المزاج السيئ والمتقلب والميل للحزن والبكاء دون سبب واضح.
  • فقدان الرغبة في العمل وقلة الطاقة.
  • زيادة في الشهية أو قلتها، فقد يعاني البعض من رفض الطعام، بينما يعاني البعض الآخر من الإفراط في تناول الطعام.
  • يفقد الشخص حماسه ويترك الأنشطة التي كان يحبها من قبل.
  • فقدان القدرة على التفكير الصحيح.
  • النسيان وعدم القدرة على التركيز.
  • الشعور المستمر بالذنب.
  • يشعر الشخص بالدونية وعدم القيمة ويحقر ذاته.
  • التفكير في الانتحار.
  • يفكر الشخص في الموت.
  • الشعور بالضيق وعدم الارتياح.

الأعراض الجسمانية للاكتئاب الحاد

قد يظن البعض أن جملة اكتئاب حاد تعني فقط الشكوى من المشكلات والاضطرابات النفسية، لكن الدراسات أكدت أن المصاب بهذه المشكلة يشكو من مشكلات وأمراض جسمانية كثيرة، وقد يحاول علاجها دون جدوى، ويتم العلاج والشفاء فقط إذا تخلص الشخص من الاكتئاب.

وأهم الأعراض الجسمانية التي تصاحب حالات الاكتئاب الحاد ما يلي:

  • الشعور بآلام في الظهر والرقبة خاصة عند الاستيقاظ من النوم.
  • فقدان الرغبة الجنسية، وضعف الانتصاب عند الرجال.
  • اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.
  • الشعور بالدوخة والصداع.
  • ألم في المعدة وغازات وانتفاخ وصعوبة في الهضم والمعاناة من مشكلات القولون العصبي.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • المعاناة من آلام في أنحاء متفرقة من الجسم دون سبب واضح.
  • آلام في العضلات والعظام.

الاكتئاب الحاد

أسباب الاكتئاب الحاد

لا يوجد سبب محدد يؤدي للتعرض للإصابة بـ اكتئاب حاد ولكن على الرغم من ذلك حاول الأطباء رصد مجموعة من الأسباب والتي من أهمها الآتي:

  • الاستعداد الوراثي، حيث ترتفع نسبة إصابة الشخص بالاكتئاب الحاد في حالة وجود حالات مماثلة في العائلة.
  • التغذية الغير صحيحة، فقد يتسبب افتقاد الجسم لبعض الفيتامينات والعناصر الغذائية والمعادن في حدوث الاكتئاب، خاصة فيتامين ب المركب وفيتامين دال.
  • الظروف الحياتية، حيث أن تعرض الشخص للضغط النفسي نتيجة المشكلات اليومية يسبب التوتر العصبي، كأن يمر الإنسان بظروف صعبة أو إخفاقات أو إهانات من المحيطين به.
  • اضطراب هرمونات الجسم، لذا ترتفع نسب إصابة النساء بالاكتئاب مقارنة بالرجال ويرجع ذلك نتيجة لتعرضهن لتغيرات هرمونية على مدار حياتهن مثل اكتئاب الحمل
  • حدوث خلل في نواقل المخ العصبية مما يؤثر بالسلب على الحالة النفسية المزاج العام.
  • تناول الأدوية المخدرة والمنومة والمشروبات الكحولية.
  • بعض الأدوية تسبب الاكتئاب كعرض جانبي لها، حيث يتعرض الشخص للاكتئاب والحزن والتشنجات.

طرق علاج اكتئاب حاد

الإصابة بـ اكتئاب حاد هو مشكلة نفسية خطيرة لا يجب التراخي والتأخر في علاجها، أنها تؤثر على الصحة النفسية والجسمانية للخض المصاب، وتأخر الحالة قد يؤدي بها للانتحار في حالات كثيرة.

لذا يجب التوجه للطبيب النفسي والحصول على الدعم والعلاج من خلال البدائل العلاجية التالية والتي يتم الاختيار من بينها أو الجمع بين بعضها وفقًا لشدة الحالة:

  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب، وهي تساعد في تحسين الأعراض بشكل سريع حيث يستعيد المخ توازنه الكيميائي، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الأدوية لا يجب تناولها أو الإقلاع عنها دون استشارة الطبيب، حتى لا تسبب أعراض انسحابية وإدمانها والتعود عليها.
  • الجلسات النفسية، تعتبر داعمة للعلاج بالأدوية، حيث يجب أن يتلقى مريض الاكتئاب الحاد دعمًا نفسيًا من الطبيب ليستمع إليه ويتعرف على مشكلاته ويساعده في إيجاد حلولاً لها ليعبر أزمته بسهولة.
  • مشاركة الآخرين تجاربهم والاستماع إليهم من خلال الجلسات الجماعية يساعد كثيراً في تحسن الكثير من الحالات.
  • دعم المحيطين بالشخص له يحميه من الأضرار النفسية للاكتئاب الحاد، حيث يحتاج المريض للحب والاحتواء من الأهل والأصدقاء حتى يشعر بأنه شخص محبوب ويستحق الحياة.
  • جلسات الصدمات الكهربائية، يستخدم الأطباء هذا البديل في حالة فشل الطرق العلاجية السابقة، حيث يتم تخدير المريض ليتلقى جلسه علاج بالكهرباء للمساعدة في استعادة توازن نواقل المخ الكيميائية.

الاكتئاب الحاد

خلاصة القول أن هناك أنواع كثيرة للاكتئاب منها اكتئاب ثنائي القطب والاكتئاب الحاد هو اضطراب نفسي شديد يسبب توتر في حياة المصاب بشكل عام، حيث يعاني المصاب من أعراض جسمية وأخرى نفسية تؤثر على قدرته في التفاعل مع الآخرين ويفقد حماسه للحياة ويعاني من القلق والحزن والتوتر، والعلاج له طرق كثيرة أهمها تلقي الشخص لجرعات مكثفة من الحب والرعاية من المحيطين إلى جانب العلاج النفسي والدوائي.

RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share