اكتئاب ثنائي القطب

اكتئاب ثنائي القطب هو مرض الاكتئاب الهوسي، وهو من الأمراض النفسية التي تسبب اضطرابات لدى الشخص المصاب بها، حيث يعاني من تغيرات حادة ومفاجئة في الحالة المزاجية، مع اضطرابات في مستويات الطاقة والنشاط وتذبذب في القدرة على التركيز والتذكر، حيث يتأرجح المريض بين مشاعر البهجة والنشاط والحيوية الشديدة، ومشاعر الحزن واليأس والاكتئاب واللامبالاة، حيث يبدو الشخص مصابًا بنوبات هوس متتالية.

اكتئاب ثنائي القطب

ما هي أنواع اكتئاب ثنائي القطب ؟

اكتئاب ثنائي القطب هذا الاضطراب الواضح في مزاج الشخص يجعله غير محدد المشاعر له عدة أنواع تم تشخيصها بين المرضى، وأهمها ما يلي:

 الاكتئاب ثنائي القطب من النوع الأول

اكتئاب ثنائي القطب يتميز بنوبات من الهوس التي تستمر لمدة أسبوع على الأقل. وفي هذه الحالة تظهر على الشخص نوبات هوس تسبب إما ارتفاع في نشاطه وطاقته بشكل واضح، أو حالة اكتئاب شديدة وانخفاض في درجة نشاطه وحيويته. حيث يعاني الشخص من مزيج بين الاكتئاب والهوس.

 الاكتئاب الحاد من النوع الثاني

هذا النوع تظهر على المريض نوبات من الهوس والاكتئاب، ولكنه أعراض خفيفة وأقل حدة من النوع الأول، وهذه الحالة لا تحتاج إلى علاج في المستشفى، فقط يمكن المتابعة لدى الطبيب.

النوع الثالث من الاكتئاب ثنائي القطب

هذه الحالة يعاني الشخص من اضطرابات في المزاج بشكل دوري، حيث تظهر على الشخص أعراض اكتئاب وهوس لكن بشكل خفيف، وتستمر الأعراض لفترة تتراوح بين سنة وحتى سنتين، وتقل الفترة الزمنية عند الأطفال والمراهقين.

 ما هي أسباب الإصابة بالاكتئاب ثنائي القطب ؟

يجب التعرف على الأسباب التي تؤدي للإصابة بمشكلة اكتئاب ثنائي القطب حتى يسهل التشخيص ومن ثم يتم العلاج ويعود الشخص لحالته الطبيعية، والأسباب كالتالي:

  • الوراثة، حيث يعتبر الأطباء هذا الاضطراب النفسي من الأمراض الوراثية التي تنتقل من الآباء للأبناء حسب التاريخ المرضي لدى الأسرة والذي يجعل الشخص لديه استعداد وارثي للإصابة.
  •  الأسباب البيولوجية، حيث ترتبط الإصابة بهذا المرض ببعض التغيرات الجسمانية لدى بعض الأشخاص.
  •  خلل كيميائي في الدماغ، فقد تحدث المشكلة بسبب تعرض المخ لبعض الاضطرابات في النواقل العصبية في الدماغ.
  •  اضطرابات هرمونية، يتسبب الخلل في هرمونات الجسم في حدوث الاكتئاب ثنائي القطب، وهذا ما يفسر إصابة المرضى بالسمنة واضطرابات في أداء الغدة الدرقية.
  • أسباب اجتماعية، فقد تحدث الاضطرابات النفسية بسبب تعرض الشخص للعنف أو سوء المعاملة أو الإجهاد الشديد أو المرور بأحداث سيئة أو مواقف حزينة ومؤلمة.

 ما هي أعراض الاكتئاب ثنائي القطب

يعاني الأشخاص المصابين بـ اكتئاب ثنائي القطب من بعض الأعراض التي يشترك فيها الرجال والنساء بل والأطفال والمراهقين أيضًا، مع العلم أن الدراسات تشير إلى زيادة حدة الأعراض لدى الرجال مقارنة بالنساء ويزيد لديهم الميول الانتحارية واللجوء لتناول المواد المخدرة.

اكتئاب ثنائي القطب

أما عن أهم الأعراض العامة فهي كالتالي:

  • الشعور بالملل وعدم التركيز والتشتت.
  • نوبات من الهوس والتأرجح بين الحزن والاكتئاب والشديد والفرحة والابتهاج والنشاط المفرط.
  •  فقدان الرغبة في العمل أو الدراسة وضعف المجهود.
  • يشعر الشخص أنه قادر على عمل أي شيء.
  • المريض يشعر أنه لا يُخطئ أبداً، حتى لو تم مواجهته بأخطائه.
  • يكون الشخص صريحًا لدرجة إحراجه للآخرين.
  • يكون المصاب في حالة نشوة غير طبيعية وكأنه فوق الجميع.
  • الشعور من ثقة مبالغ فيها بالذات، حيث يرى الشخص نفسه أفضل من كل المحيطين ويبدو نرجسيًا.
  •  يتكلم الشخص بسرعة شديدة، وينتقل من موضوع إلى موضوع آخر بشكل غير منطقي.
  • يتعرض المريض لتصرفات غريبة وبعضها يمثل خطراً عليه بسبب الأفكار الغير طبيعية والغريبة التي يفكر فيها.
  • يتعاطى الشخص مواد مخدرة ومشروبات كحولية، كما يشارك في أنشطة خطيرة وغير مشروعة.
  • الإسراف في الأموال وإهدارها في أشياء غير مفيدة.

الأعراض النفسية

  •  الشعور بالحزن والكآبة والحزن الشديد.
  • المعاناة من اضطرابات شديدة في النوم والأرق.
  • الشعور باليأس والقلق الشديد من أشياء لا تستدعي القلق.
  •  يعاني الشخص من آلام في الجسم لا تتحسن مع العلاج.
  • يشعر مريض  اكتئاب ثنائي القطب بالذنب تجاه أي شيء، وأن أي خطأ يحدث يكون هو سببًا فيه.
  •  اضطرابات واضحة في الشهية، حيث يتناول الشخص الطعام بكثرة ويعاني من وزن زائد، وفي أثناء أخرى يعاني من ضعف الشهية وهزال وفقدان للوزن.
  • اضطرابات في الذاكرة والنسيان السريع.
  • فقدان الاستمتاع بأي شيء، ونقص الاهتمام بأي نشاط.
  •  ضعف الانتباه والتشتت المستمر.
  • الأفكار الانتحارية والرغبة في إيذاء الذات، ويحدث ذلك في الحالات الشديدة.
  • الشعور بالفرحة والثقة تجعل الشخص يظن أنه مشهور ولديه سلطة وعلاقات مع أشخاص مهمين، وقد يشعر بمشاعر عكسية فيظن أنه مجرم وإنسان سيء يستحق العقاب.
  • المعاناة من نوبات عدوانية وسلوكيات متهورة وغضب شديد، وهي أعراض تكون أكثر وضوحًا عند المراهقين والأطفال.

ما هي طرق علاج الاكتئاب ثنائي القطب ؟

بعد تشخيص اكتئاب ثنائي القطب لدى الشخص المصاب من خلال الكشف السريري ومتابعة الأعراض، فإن الطبيب يبدأ في وضع خطة علاجية للسيطرة على الحالة، حيث يساعد العلاج في تقليل شدة الأعراض وحماية المريض من المضاعفات الناتجة عن نوبات الهوس المتكررة.

وأهم طرق العلاج المتبعة ما يلي:

جلسات العلاج النفسي

يبدأ العلاج من خلال خضوع المريض لجلسات علاج نفسي. من خلالها يتعرف على طبيعة مرضه وأعراضه وطرق التعايش معها والتقليل منها وخلالها يتعلم الشخص طرق السيطرة على نوبات الهوس عند بدايتها، وبالتالي تتحسن الحالة عندما يتعلم الشخص كيف يدير أزمته بنفسه ويتعامل مع المحيطين بشكل إيجابي.

تناول الأدوية المضادة للاكتئاب

يقوم الطبيب بوصف الأدوية التي تقلل نوبات الاكتئاب والهوس، لكنها يجب أن يتم تناولها بجرعات معينة تحت إشراف الطبيب.

العلاج بمضادات الذهان

هذه الأدوية يتم استخدامها عندما يعاني المريض من أعراض قوية. وهذه الأدوية لها أعراض جانبية قوية، لذا يجب الالتزام بالجرعات التي يحددها الطبيب المعالج بدقة.

استخدما صدمات الكهرباء

هذا الخيار العلاجي يستخدمه الأطباء في حالة تأخر استجابة الشخص للأدوية وطرق العلاج الأخرى، أو في الحالات الشديدة.

اكتئاب ثنائي القطب

اكتئاب ثنائي القطب هو عبارة عن اضطرابات نفسية يعاني منها الشخص، فقد يشعر بالنشوة والسعادة والنشاط المفرط، بعدها تظهر عليه أعراض الاكتئاب واليأس والسواد وهكذا تتباين الأعراض وتتغير بشكل غير منطقي يؤثر على حالة الشخص النفسية وعلى علاقته بالآخرين، ومن ثم يجب اللجوء للطبيب لتلقي العلاج المناسب وفق خطة علاجية دقيقة.

حمل تطبيق لبيه الآن لاستشارات نفسية وأسرية من كبرى الأطباء النفسيين