اكتئاب الحمل  هو اضطراب نفسي يسبب شعور المرأة بالحزن والقلق والاكتئاب، رغم أن رحلة حملها قد أوشكت على الانتهاء وحلم الأمومة اقترب من التحقق، إلا أن الحزن يخيم عليها ويفسد عليها فرحتها ويجعلها تخشى الولادة بكل تفاصيلها ونتائجها، وتتساءل هل مشاعرها طبيعية ؟ وهل يمكن أن تحصل على العلاج لتمر هذه الفترة بسلام دون مضاعفات يمكن أن تسبب الضرر لجنينها ؟ أسئلة كثيرة تراود الحامل يمكنها الحصول على إجابات لها لتدعمها في محنتها عبر السطور التالية من لبيه.

اكتئاب الحمل في الشهور الاخيره

اكتئاب الحامل في الثلث الأخير من الحمل أمر وارد الحدوث ويمكن تمييز أعراضه بسهولة سواء من الحامل نفسها أو من المحيطين بها، حيث أنها تعاني من علامات كثيرة من أهمها ما يلي:

  • انعدام الطاقة والشعور المستمر بالكسل.
  • فقدان الشهية ورفض الطعام وتأثر الوزن.
  • شعور الحامل بالحزن المستمر والاكتئاب.
  • فقدان الاهتمام والشغف بالأشياء التي كانت تسعد الحامل من قبل.
  • قلة الاهتمام بالمظهر الخارجي.
  • الشعور بالدونية وأن الحياة بلا قيمة.
  • ضعف الذاكرة وعدم القدرة على التركيز.
  • تشعر الحامل بالحزن واليأس.
  • الرغبة في العزلة والابتعاد عن التجمعات وتفضيل الوحدة.
  • القلق الشديد على الجنين وصحته والخوف من فقدانه.
  • تقلق الحامل بشدة على صحتها وتشعر بالضعف بشكل مستمر.
  • الأرق أو الإفراط في النوم.
  • البكاء بكثرة وبدون سبب من أعراض اكتئاب الحمل في الشهور الاخيره .
  • التوتر المستمر والعصبية.
  • الشعور بنوبات من الهلع والخوف بشكل متكرر.
  • المعاناة من الأفكار السلبية والتشاؤمية خاصة المتعلقة باستمرار الحمل وصحة الجنين.

 

أسباب اكتئاب الحامل

الإصابة بالحزن والكآبة خلال فترة الحمل له عدة أسباب والبحث عنها له دور كبير في علاج اكتئاب الحمل في الشهور الاخيره وحماية الحامل من أي مشكلات أو مضاعفات، والأسباب كالتالي:

الأسباب الوراثية : وجود أشخاص في الأسرة لديهم مشكلات نفسية وتعرضوا للإصابة بالاكتئاب له دور كبير في تعرض المرأة لنفس المشكلة خلال فترة حملها.

الأسباب النفسية : إصابة المرأة بالاكتئاب خلال فترة حملها يمكن أن يكون ناتج عن إصابتها بنوبات اكتئاب في فترات أخرى من حياتها، حيث يصبح من السهل تعرضها للأفكار السلبية والحزن والاكتئاب.

قلة الدعم : تحتاج الحامل لمعاملة خاصة جداً خلال أشهر الحمل، لأنها تعتبر من أصعب لحظات حياتها، لذا فهي تنتظر الحب والاحتواء والدعم من الزوج والأهل والأصدقاء، وإذا لم تجد من يحيطها بالاهتمام والرعاية ستشعر بالوحدة وأنها تواجه أزمتها بمفردها، مما يسبب الحزن والاكتئاب.

ظروف الحمل : إذا كان الحمل حدث دون رغبة السيدة أو بدون أن تخطط له أو حدث فيظل ظروف غير مواتية فهي سوف تشعر بالرفض للحمل ويزاد حزنها مع كبر حجم الجنين ووصول الحمل لمرحلته الأخيرة.

هل اكتئاب الحمل يؤثر على الجنين ؟

اكتئاب الحمل في الشهور الاخيره وفي أي مرحلة من مراحل الحمل بالتأكيد يمكن أن يؤثر بالسلب على الجنين والأم أيضًا، حيث تهمل الأم نظامها الغذائي وتمتنع عن تناول الأدوية والفيتامينات وتدخل في حالة من الاكتئاب تسبب لها الضعف البدني وبالتالي تتأثر صحة الجنين.

علاج اكتئاب الحمل

يظن البعض أن الحامل في أشهر الحمل الأخيرة من المفترض أن تشعر بالفرحة والسعادة لأنها سترى طفلها قريبًا وأن رحلتها ستنتهي النهاية السعيدة التي طالما حلمت بها، وقد ينكر بعض الناس حزنها واكتئابها وأحيانًا تتهم المرأة بالدلال وأن ما تشعر به غير حقيقي ولا يحتاج للاهتمام، مما يجعل الحامل تخشى الإفصاح عن مشاعرها لأنها ستواجه بعدم التقدير والاهتمام.، للذا لابد أن يتم علاج الحامل المصابة اكتئاب الحمل ، إذا كان لديك زوجة أو أخت حامل ولاحظت أنها تعاني من اضطرابات عاطفية شديدة تصل لحد الاكتئاب فلا تتردد في البحث عن علاج لها.

طرق العلاج

على الرغم من أن الحامل ممنوعة من تناول العقاقير الطبية خلال فترة الحمل، إلا أن هذا ليس معناه أن تترك السيدة دون علاج، حيث توجد طرق علاجية كثيرة للسيطرة على أعراض المشكلة، وأهمها ما يلي:

العلاج السلوكي والمعرفي : تحتاج الحامل للدعم والمساندة، وهذا ما تقدمه جلسات العلاج النفسي لدي تطبيق لبيه، ستجد المرأة من يقف إلى جوارها ويتفهم متاعبها ويرشدها للعلاج الصحيح، ويساعدها على تغير أفكارها ومعتقداتها السلبية ليتم استبدالها بأفكار إيجابيه تنقلها من الاكتئاب والتشاؤم لمشاعر الراحة النفسية والتفاؤل.

العلاج الضوئي : يتم تعريض الأم الحامل لضوء الشمس الصناعي بطريقة معينة وبنسب محسوبة وفي أوقات محددة مما يساعد كثيراً في علاجها من اكتئاب الحمل في الشهور الاخيره .

استخدام الإبر الصينية : من طرق العلاج الشائعة والتي تتسم بالأمان، حيث يتم وخز السيدة بالإبر في أماكن معينة بالجسم تسبب تعديل الحالة النفسية.

 

اكتئاب الحمل في الشهور الاخيره يحتاج للعلاج والتدخل السريع، بإمكانك الآن طلب استشارة من مستشارين مختصين عبر تطبيق لبيه

تطبيق لبيه

مشاركة المقالة