الفصام

 

نظرة عامة وتعريف

الفصام هو أحد الاضطرابات الذهانية المُزمنة التي تجعل الفرد غير قادر على التمييز بين ماهو واقعي/ حقيقي وبين ماهو مُتخيل. مرضى الفصام – كأحد الامراض الذهانية- في كثير من الحالات يفقدو أحيانا القدرة على الاتصال بالواقع حيث يبدو لهم الواقع خليط مشوّش ومشوّه من الأفكار، الصور، الأصوات الغير مُنظمة والغير مفهومة أو معروفة المصدر .

عندما يُصاب الفرد بالفصام تظهر عليه أخم أعراض الفصام وهي الهلاوس، الأوهام، وصعوبات بالغة في التركيز والتفكير أو ترتيب الكلام. الفصام هو أحد الاضطرابات العقلية المزمنة التي لايوجد لها علاج أو شفاء تام حتى الآن ولكن هناك الكثير من الأدوية التي تحُسّن من أعراض الفُصام. كثيراً مايتم الخلط المغلوط في الثقافة العامة بين اضطراب الفصام واضطراب تعدد الشخصيات/ اضطراب الهويات المتفارقة. معظم الماضبين باضطراب الفصام ليسو عنيفين أو خطيرين على المجتمع بأي شكل من الاشكال. وجد العلماء أن الاصابة باضطراب الفصام بن الرجال والنساء متساوية؛ أيضاً لحُظ أن الوفيات بين مرضى الفصام تكون في سن مبكرة مقارنة بالتعداد البشري العام.

أسباب اضطراب الفصام

لا يوجد أسباب واضحة للإصابة باضطراب الفصام، حيث أن الاضطراب لايحدث بسبب سوء التربية والتنشئة الاجتماعية الغير سوية. أيضاً الضعوطات ليست مسبب للفصام بالرغم من أنها تزيد من أعراض الاضطراب سوء ولكنها ليست مسبب للاضطراب.

وجد العلماء حتى الآن أن الفصام هو عبارة عن خلل في كيمياء الدماغ يحدث بأسباب مثل:

  • خلل في كيمياء الدماغ التي تتحكم في الفهم والاستيعا ب
  • جينات وراثية ورثها المصاب من أحد الوالدين
  • خلل في كيفية عمل الدماغ من ناحية تشكيل شخصية الفرد

أعراض اضطراب الفصام

المصابين بالفصام لديهم أعراض ذهاينة تذهب وتأتي على مراحل أو قد تأتي مرة أو مرتين في الحياة. عندما يحدث

الاضطراب وتظهر الأعراض لأول مرة تكون شديدة ومفاجئة على نحو يُفقد المصاب توازنه ويجعل من حوله في حيرة وقلق.  

أهم أعراض الفصام تشمل:

  • الأوهام
  • الهلاوس الحسية المرتبطة بالحواس الخمس أو أحدها
  • الكلام الغير منظم أو مفهوم
  • سلوك غير منظم أو سلوك تصلبي كاتاتون ي

الأعراض الإيجابية للفصام

تشمل الهلاوس السمعية والبصرية مثل؛ رؤية أشياء غير موجودة واقعياً أو سماع أصوات غير مسموعة لمن هم حول

الشخص، أو شمّ روائح غريبة وربما تكون كريهة. أيضاً الأوهام والاعتقادات الغير مبنية على واقغ فعلي سليم مثل الاعتقاد بأن الشخص لديه قدرات خارقة أو أنه شخصية دينية مثل المسيح أو أي شخصية دينية مهمة.

الأعراض السلبية للفصام

تشمل انخفاض واضح وملموس في قدرات الفرد على التخطيط والتنظيم اليومي البسيط وكأن الشخص يعيش حالة من اللخبطة في الأفكار وازدحامها داخله. أيضاً انخفاض في قدرات الفرد الكلامية والتعبير عن مشاعرة أو حتى اهتمامه بالبحث عن راحته وسعادته.

هناك بعض الأعراض الأخرى الغير منظمة مثل تشتت بالغ في أفكار الشخص وكلامه

ضعف في إدراك الفرد المعرفي مثل ضعفه في التركيز؛ التذكر وتراجع في مستواه التعليمي وأدائه العملي

أعراض الفصام تظهر للرجال في نهاية مرحلة المراهقة وبداية مرحلة العشرين أم النساء فإنها تظهر لديهم في بداية العشرين

أو بداية الثلاثين. وعند تشخيص الفصام يجب فحص المصاب بشكل دقيق وأخذ بعين الاعتبار جميع الاحتمالات والعوامل فيما يتعلق بنوعية الاضطراب/علاقته أو تشابهه مع الاضطرابات الفصامية الأخرى.

علاج اضطراب الفصام

  • العلاج بالأدوية هو حجر الزاوية في علاج الفصام حيث أن هذه الأدوية تتحكم بشكل فعال في تنظيم عمل مستقبلات الدوبامين neurotransmitter dopamine في الدماغ مما يقلل من أعراض المرض. والهدف من هذه الأدوية هو التحكم والتقليل من أعراض الاضطراب. هذه الأدوية تشمل مضادا ت الذهان antipsychotic وأحيان اً مضادات الاكتئاب antidepressant.  

أثبتت الدراسات أن الجيلين الأول والثاني من مضادات الذهان فعالة بشكل متساوي من ناحية نجاحها في علاج الفصام.

  • بعض المرضى يرفض أو يتراجع عن أخذ أدوية الفصام بسبب النسيان وصعوبة التذك ر الذي يعتب ر عرض من أعراض الفصام؛أو تخوف من أعراض الأدوية الجانبية مثل زيادة الوزن وأعراض أخرى. بالتالي يجب مناقشة الخطة العلاجية مع الطبيب وربما إيجاد بدائل لأدوية مثل الحقن التي تؤخذ مرة خلال أسبوعين أو أربعة أسابيع.

يمكن اللجوء أيضا للعلاج بالجلسات النفسية كوسيلة داعمة للأدوية مثل:

  • العلاج الفردي Individual therapy الذي يساهم في جعل المريض أكث ر تقبل وتفهم وبصيرة بحالته.
  • علاج تعليم المهارات الاجتماعية Social skills training يساعد الفرد في تعلم مهارات التواصل مع عائلته والمجتمع بشكل عام ممايسهل عليه القيام بنشاطاته الاجتماعية.
  • العلاج الأسري Family therapy وهو علاج فعال في تقديم الدعم للمريض وأسرته من ناحية تعليمهم كيفية التعامل مع الفرد المضطرب وفهم حالته النفسية بشكل أفضل وبالتال ي تقديم الدعم اللازم والفعال.
  • العلاج بالجلسات الكهربائية ECT هو خيا ر آخ ر متاح للبالغين المصابين باضطراب الفصام ممن لم يستحيبو للأدويه أو ممن يعانو من الاكتئاب إلى جانب اضطراب الفصام.

في حالات الاضطراب الطارئة وحين يتعذر تهدئة المريض يلزم تنويمة في مستشفيات ومراكز الصحة النفسية حتى تهدأ حالة المريض ويصبح قادر على مغارة المستشفى أو مركز الصحة النفسية.

اقرأ أيضًا : اضطراب القلقاضطراب ثنائي القطب

خاتمة

للمصابين باضطراب الفصام هناك طرق تساعد في التخفيف من الضغوط المتعلقة بالاضطراب مثل

التعلم والقراءة عن الاضطراب ممايزيد نسبة الوعي لدى المصاب وعائلته. أيضاً التكريز في أهداف وخطط العلاج. حيث أن مرض الفصام مزمن وبالتالي يحتاج الفرد إلى مراجعه مستمرة لأهدافه وتركيز طائم فيما يتعلق بالعلاج. أمر آخر مهم وهو الابتعاد عن الكحوليات؛ المخدرات بأنواعها؛ تدخين الماريوانا حيث أنها جميعاً تزيد من أعراض المرض وتتعارض بشكل سلبي مع العلاج وقد تعطله. وينصح المرضى أيضاً بتعلم الاسترخاء مثل ممارسة هواية تساعد المريض في التركيز والمحافظة على صحته العقلية مثل استراتيجيات التنفس العميق أو الانضمام لمجموعات الدعم النفسي.

حمل تطبيق لبيه الآن من هنا

المراجع

https://www.mayoclinic.org/diseasesconditions/schizophrenia/diagnosistreatment/drc

20354449

https://www.health.harvard.edu/newsletter_article/schizophreniatreatmentrecommendations

updated

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4568schizophrenia  https://www.psychiatry.org/patientsfamilies/schizophrenia/whatisschizophrenia

American Psychiatric Association (2013). Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders  DSM-5 Washington, D.C.: American Psychiatric Association.

 

كاتبة المقال: سعاد عالي
RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share