الشخصية النرجسية

التعريف

اضطراب الشخصية النرجسية هو أحد اضطرابات الشخصية اللتي تظهر لدى الأفراد ببداية مرحلة الشباب. وهذا الاضطراب موجود  في الـ DSM-5  كتاب التشخييص والمعايير للامراض والاضطرابات النفسية ويتم تشخييص بعض الأفراد بهذا الاضطراب بحسب معايير وشروط محكمة ومحددة وموضحة في الـ DSM-5 .

وهو حالة عقلية يرى الشخص فيها نفسه على قدر ضخم من جداً من الأهمية والعظمة المتكلفة في السلوك أو الخيالات أو بهما معاً. ويكون لدى الشخص النرجسي

  • قدر كبير من الإعجاب والزهو الغير واقعي بنفسة
  • إحساس عميق بالحاجة إلى الانتباه والاهتمام والاحترام والاعجاب المستمر من قبل الآخرين
  • صعوبة في تكوين العلاقات الاجتماعية و الحفاظ عليها
  • انخفاض أو انعدام في التعاطف مع الآخرين

بعض النظريات تقول بأن الشخص النرجسي يخفي خلف قناع الثقة المفرطة بالنفس يخفي ضعف شديد باحترام وتقدير الذات وحساسية مفرطة أمام أضعف انتقاد وبالتالي عدم تقبل لأي ملاحظة أو انتقاد من قبل الآخرين.

بينما نظريات أخرى ترى أن الشخص النرجسي لديه ثقة عالية بنفسه وتقدير ذات مرتفع ظاهرياً وباطنياً حتى لو كان لديه حساسية مفرطة تجاه النقد وربما ذلك يعود لأنه يرى نفسه فوق النقد بكماله وتفرده.

يتصف اضطراب الشخصية النرجسية بأنماط مستمرة لفترات طويلة من الشعور بالعظمة والحاجة الطاغية للاهتمام.

النرجسي:

  • يشعر أنه على قدر أساسي وعالي من الأهمية في حياة الآخرين وأي شخص يلتقيه
  • يعشقو صورة ذاتية مثالية وعظيمة و غير واقعية عن أنفسهم
  • لديهم تكبر في تفكيرهم وسلوكياتهم ودائماً مايلومو الآخرين على أخطائهم

وهناك صفات أخرى تتصف بها الشخصية النرجسية مثل التلاعب؛ الأنانية؛ الغرور؛ التعالي؛ صعوبة الارضاء. أيضاً يظهر جلياً لديهم حساسية عالية جداً تجاه النقد والاختلافات مما يجعل ردود أفعالهم سيئة حتى لو كانت الاختلافات بسيطة والنقد سطحي.

إذا كان لديك اضطراب الشخصية النرجسية فعلى الأرجح أن الناس يتجنبوك ولاتشعر بالسعادة والبهجة ببقائهم حولك وربما أنك تشعر بعدم الرضا في العمل والمنزل وحياتك الاجتماعية والشخصية.

 

الأسباب

اضطراب الشخصية النرجسية ليس معروف الأسباب. حتى الآن جميع النظريات تُشير إلى الجينات والبيئة وتجارب الحياة الأولى كأهم العوامل اللتي تلعب دور في تكوين الاضطراب ونموه. بالتالي الإصابة بهذا الاضطراب لانستطيع إرجاعها إلى عامل واحد وإنما عدة عوامل نفسية واجتماعية مثل التنشئة؛ سلوكيات الوالدين أو أحدهما مع الأبناء؛ وشخصية الطفل نفسه وطبيعته اللتي ولد بها. جميع ماسبق يساهم في تطور الاضطراب.

تظهر الشخصية النرجسية خلال مراحل النمو عندما يكون هناك خلل في العلاقات الشخصية للفرد وأيضاً وجود الفرد في بيئات مدمرة لنموه الشخصية مثل:

  • ولادة الشخص مع مزاج حاد
  • تعلم سلوك السيطرة والتلاعب من الوالدين أو الأقران
  • التعرض للعنف الشديد في مرحلة الطفولة الشديدة
  • تقلب اهتمام الوالدين بالطفل مابين الاهتمام الشديد المبالغ فيه أدو الإهمال
  • الافراط في تدليل الأبناء مع انعدام تقويم وتصحيح سلوكهم الخاطيء
  • الافراط والمبالغة في مدح الأبناء لأشكالهم وقدراتهم

الأعراض والتشخيص

يمكن تحديد اضطراب الشخصية النرجسية من مرحلة المراهقة وبداية مرحلة الشباب. من النادر جداً تشخيص اضطراب الشخصية النرجسية في الأطفال نظراً لأنها من الاضطرابات طويلة الأمد والدائمة بالتالي يتم تشخيصها في البالغين.

حتى يتم تشخيص اضطراب الشخصية النرجسية يجب أن نجد لدى الفرد خمسة أعراض أو أكثر من أهمها إحساس مستمر بالغطرسة والعظمة والتكبر وأخرى مثل:

  • أن يكون لدى الشخص احساس عظيم بالأهمية ومبالغة في ذكر الإنجازات والمواهب والإشارة لتفوقه من غير طليل حقيقي.
  • انشغال الشخص بخيالات غير منتهية أو محدودة متعلقة بالنجاح والقوة والتفوق والجمال أو الحب المثالي.
  • إيمان الفرد أنه استثناءي وفريد ولايمكن فهمه إلا من قبل أشخاص ذوي مكانة رفيعة وعالية.
  • مطالبة الشخص واحتياجه المستمر لعبارات الاعجاب والثناء والتقدير.
  • افتقار الفرد للتعاطف مع الآخرين ورفضه للاعتراف بمشاعرهم أو احتياجاتهم.
  • إظهار غروره وغطرسته بشكل مستمر.
  • إحساس اافرد بالاستحقاق لأنه يرى نفسه فريد واستثنائي.
  • استغلال الآخرين بدون الإحساس بالذنب والخجل أو العار.
  • التنمر على الآخرين أو تخويفهم أو التقليل من شأنهم .
  • يحسدو الآخرين أو إيمانهم المستمر بأنهم محسودين من الجميع.

العلاج

الأفراد المصابون باضطراب الشخصية النرجسية نادراً مايطلبون العلاج ونجدهم يتجهو للاستشارات النفسية في حالة واجهو أمور ومواقف جادة مثل تعرضهم لفشل في أمر هام بالنسبة لهم أو فقد شخص مهم -بالوفاة- مثلاً. أيضاً يلجأو للعلاج أوقات بسبب تخوفهم من تبعات تصرفاتهم وسلوكياتهم وانجازاتهم.

بالمجمل؛ الأفراد المصابون باضطراب الشخصية النرجسية يُعرف عنهم ترددهم في العلاج النفسي؛ ردود أفعالهم السلبية للعلاج النفسي؛ وتسربهم وهربهم المبكر من العلاج وعدم اكماله.

علاج اضطراب الشخصية النرجسية يمثل تحدي كبير وحقيقي للمعالجين النفسيين نظراً للأسباب الآنفة الذكر بالإضافة إلى أن المصابون باضطراب الشخصية النرجسية لديهم إحساس طاغي بالعظمة والدفاعية ورفض للاعتراف بالمشكلة أو الاعتراف بضعفهم، مما يجعل العلاج صعب للغاية.

الهدف من علاج اضطراب الشخصية النرجسية هو إيجاد وإنشاء اتفاق مشترك بين الأخصائي/المعالج والعميل فيما يتعلق باضطراب العميل النرجسي ومايؤديه ويفعله هذا الاضطراب بتقدير العميل لذاته ونجاح وازدهار علاقاتة الشخصية.

يكون علاج الشخصية النرجسية ممتدة لفترة طويلة تحت اشراف أخصائي ومعالج نفسي متمكن وخبير بهذا النوع من الاضطرابات ويكون التركيز في العلاج على:

  • تعليم العميل تحمل مسؤولية أفعاله وتصرفاته.
  • بناء علاقات شخصية أكثر صحية.
  • تنمية الذكاء الاجتماعي والعاطفي )الذي يعرف بقدرة الفرد على فهم وإدارة مشاعره بطريقة إيجابية(
  • تقبل واستمراية العلاقات الاجتماعية نع زملاء العمل والعائلة.
  • تعلم تقبل النقد والفشل
  • التقليل من رغبات الفرد في تحقيق أهداف غير منطقية أو واقعية.

يمكن استخدام العلاج الدوائي في علاج الشخصية النرجسية لأنه في غالب الأحيان المصاب باضطراب الشخصية النرجسية يكون مصاب باضطرابات نفسية أخرى مثل الاكتئاب أو القلق. أيضاً المصابون باضطراب الشخصية النرجسية يكون لديهم ادمان العقاقير المخدرة أو الكحول. بالتالي علاج الاضطرابات المصاحبة لاضطراب الشخصية النرجسية سيكون فعال جداً في العلاج وتقدم العميل.

بعض المدارس النفسية أثبتت فعاليتها في علاج اضطراب الشخصية النرجسية مدرسة التحليل النفسي Psychodynamic  Model   حيث يقوم بالتركيز على الصراعات النفسية الشخصية الداخلية.

أيضاً مدارس أخرى أثبتت فعاليتها مثل Transference-Focused Psychotherapy  حيث أن هذا العلاج يتمركز حول التعامل بين العميل والأخصائي. حيث يقوم الأحصائي بسؤال العميل أسئلة تساعده على فهم ردود أفعاله حتى يتمكن من فحص تصوراته أو صورته المشوهة والغير واقعية والمبالغ فيها عن نفسه.

أيضاً Metallization Therapy   حيث يكون التركيز فيه على تعليم العميل طرق فعاله في إدارة وضبط العواطف عن طريق رفع قدراته على تهدئة النفس و مساعدة العميل أيضاً في زيادة نسبة الوعي حتى يفهم كيف ساهم هو في مشكلته ودفع العميل لفهم و لإعادة النظر في تفكير وعقلية الآخرين حتى يتمكن من تعلم التعاطف معهم والاحسا بآلامهم.

 

خاتمة

في جوهر النرجسي أو المصابون باضطراب الشخصية النرجسية نجد (أنا)EGO  هشّة وسلوك كراهية ذاتية وإسقاط المشاعر السيئة والسلبية على الآخرين. النرجسيون يحاولون دائماً إيجاد كبش فداء لأخطائهم وتصرفاتهم ومشاعرهم الخاصة وذلك لأنهم لايتقبلوها ولا يحاولو إصلاحها وليس لديهم الوعي الكافي بنتائج تصرفاتهم. لذلك نجدهم دائما لايتحملو مسؤولية أي من أفعالهم ويحاولو إيجاد شخص آخر يلقو عليه اللوم. ولا يعد التعامل مع النرجسيين أمرًا سهلاً على الإطلاق ، ولكنه قد يكون صعبًا بشكل خاص عندما نواجهم طاقتهم أو نكون هدف لغضبهم ولذا من المهم أن ننوه على كيفية حماية أنفسنا من النرجسيون عبر عدة خطوات مثل:

  • تذكر أنك أولاً وأخيراً تسعى لحماية نفسك بالتالي لاتتراجع ولا تشعر بالخوف.
  • التجاهل؛ النرجسيون يحاولو جرك إلى صراعاتهم عبر التلاعب بك أو الإساءة إليك وتجريحك. إذا تم تجاهل إساءة النرجسي فإنه يبحث عن ضحية أخرى لإيذائها.
  • أن نفهم أن اسائتهم/انتقاداتهم تتعلق بهم ونابعة من اضطرابهم وليست شخصية ولاتمثلنا بالتالي يجب أن لانأخذها على محمل شخصي.
  • عند التواصل معهم ضع حدود واضحة وصارمة وقل ماتعنية بشكل مباشر مع تفادي الجدال.
  • إذا قررت الابتعاد عنهم ومقاطعتهم يجب أن تتحلى بالشجاعة للابتعاد؛ وتمضي في قرارك بلا تردد.

 

المراجع

https://www.psychiatrictimes.com/view/new-insights-narcissistic-personality-disorder

https://www.msdmanuals.com/professional/psychiatric-disorders/personality-disorders/narcissistic-personality-disorder-npd

https://www.psychologytoday.com/intl/blog/the-legacy-distorted-love/201610/8-tips-protect-yourself-narcissist

https://medium.com/lady-vivra/safeguarding-yourself-from-narcissistic-rage-f93c64de2869

https://www.psycom.net/personality-disorders/narcissistic/

https://psychcentral.com/disorders/narcissistic-personality-disorder/

https://www.helpguide.org/articles/mental-disorders/narcissistic-personality-disorder.htm

https://www.psychologytoday.com/intl/conditions/narcissistic-personality-disorder

https://www.verywellmind.com/understanding-the-covert-narcissist-4584587

American Psychiatric Association (2013). Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders .DSM-5 Washington, D.C.: American Psychiatric Association.

RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share