اضطرابات النوم عند الاطفال سنتين

اضطرابات النوم عند الاطفال سنتين هذه المرحلة العمرية الشائكة التي ينتقل فيها الطفل من مرحلة الرضاعة إلى الفطام، حيث ترتبط هذه الفترة بمشكلات نفسية للطفل ناتجة عن انفاصله عن الأم وتوقفه عن الرضاعة وكذلك معاناته من مشكلات متعلقة بالتسنين، مما يجعل الصغير تبدو عليه علامات الأرق والتعب والإجهاد.

أعراض وعلامات اضطرابات نوم الأطفال

ترى الدراسات العلمية أن الطفل في عمر السنتين يحتاج ما لا يقل عن 12 ساعة يوميًا من النوم، حيث أن النوم خلال هذه المرحلة العمرية مهم جداً للنمو البدني والعقلي للطفل.

وتظهر على الطفل مجموعة من الأعراض تشير لمعاناته من الأرق واضطرابات النوم، وأهمها ما يلي:

  • عدم قدرة الطفل على الخلود للنوم سريعًا، والاستيقاظ عدة مرات في الليل.
  • المعاناة من الشخير ووجود صعوبات في التنفس أثناء النوم، وقد ينتج عن وجود مشكلات صحية في مجرى التنفس أو الرئتين أو الجيوب الأنفية، أو وجود احتقان في الأنف أو لحميه أو التهاب في الحلق واللوزتين.
  • الاستيقاظ بشكل مفاجئ نتيجة التعرض لرعب أو فزع، مما يدفع الطفل للصراخ والبكاء أثناء نومه، ويشكو من تسارع ضربات القلب والتعرق الغزير وتشنج في العضلات.
  • يمكن أن يكون الأرق عند الطفل نتيجة طبيعية للنمو والتطور، ويصاحب ذلك وهن وضعف عام وتأثر نمو الطفل كنتيجة لقلة النوم.
  • معاناة الطفل من فرط الحركة وزيادة النشاط وضعف التركيز كنتيجة لقلة النمو.
  • رغبة الطفل في اكتشاف العالم من حوله، ورغبته في رفض النوم بسبب إصراره على التعرف على كل شيء يحيط به.
  • خيال الطفل الواسع يقلل من ساعات نومه، حيث أن الطفل يتخيل أشياء كثيرة إما مضحكة ومسلية أو مرعبة ومخيفة، مما يمنع نومه بشكل هادئ وسريع بسبب مشاعر الخوف التي تسيطر عليه.

شاهد أيضًا: الصحة النفسية للطفل

اضطرابات النوم عند الاطفال سنتين

اضطرابات النوم والغدة الدرقية

إذا اكتشفت الأم معاناة طفلها من مشكلات في عمل الغدة الدرقية، سواء كانت المشكلة متعلقة بزيادة نشاط الغدة والإفراط في إفراز هرموناتها أو وجود خمول في الغدة، فإن الطفل يعاني في الغالب من مشكلات في النوم نتيجة هذا الاضطراب في عمل الغدة الدرقية.

إذا كان الطفل يشكو من قصور في أداء الغدة الدرقية فإن اضطراب النوم في هذه الحالة يظهر على شكل نعاس مستمر ورغبة في النوم وشعور بالتعب والإرهاق والكسل والخمول، مع زيادة في وزن الطفل.

أما إذا كان الصغير لديه مشكلة زيادة في إفراز هرمون الغدة الدرقية، فإنه في هذه الحالة يعاني الطفل من الأرق وصعوبة شديدة في النوم .

ويتكرر استيقاظه أثناء الليل عدة مرات، كما يعاني من التهيج والبكاء وانخفاض الوزن وجحوظ العينين وسرعة ضربات القلب وتضخم في الرقبة، وتقيؤ وإسهال واضطرابات معوية وتعرق غزير.

وجميع هذه الأعراض تتسبب في اضطرابات النوم عند الاطفال.

علاج اضطرابات النوم عن الأطفال

يقع على الأم عبء ومسؤولية كبيرة لعلاج مشكلات أرق أطفالها، حيث أنه يجب عليها تهيئة الطقس المناسب حتى يتمكن طفلها من قضاء ليلة هادئة دون متاعب أو مشكلات سواء صحية أو نفسية.

حيث أن نوم الطفل بشكل جيد يضمن له نمو صحي، وأهم النصائح المقدمة لعلاج مشكلات النوم عند الأطفال ما يلي:

  • تنظيم ساعات النوم، بحيث ينام الطفل مبكراً ويستيقظ مبكراً، وهذا يساعد على ضبط الساعة البيولوجية للطفل.
  • تقليل الفترات التي ينامها الطفل خلال النهار، فمن الممكن أن ينشغل الطفل في ألعاب أو أنشطة تجعله ينام فقط خلال الليل، وبالتالي يكون النوم متصلاً ولعدد ساعات أطول.
  • وضع روتين يومي للنوم لا يمكن التخلي عنه حتى يتعود الطفل على نظام معين كل ليلة بعده يخلد للنوم، كأن يتناول كوب من اللبن الدافيء ثم يستمتع لقصة لطيفة حتى ينام، ويتكرر هذا النظام يوميًا.
  • تهيئة غرفة الطفل للنوم المريح، حيث اختيار ألون هادئة وستائر لا تسمح بدخول الضوء والهواء، مع توفير إضاءة خافتة ليلاً.
  • الحفاظ على طقس مناسب للطفل داخل الغرفة، حيث تكون لطيفة في الصيف ودافئة دون مبالغة في الشتاء.
  • ترتيب ملابس الطفل لتكون مريحة لا تقيده أو تحد من حركته.

اضطرابات النوم عند الاطفال سنتين

شاهد أيضَا: اضطراب القلق

توفير الهدوء للطفل من خلال:

  • منح الطفل المزيد من الشعور بالأمان بوجود الأم إلى جواره أو وضع دمية يحبها في سريره.
  • علاج مشكلات الطفل الصحية والتوجه للطبيب لوصف الأدوية التي تناسب العمر والحالة، خاصة ما يتعلق بالشخير والتهابات الجهاز التنفسي أو الالتهابات الجلدية لأنها من أكثر المشكلات التي تمنع الطفل من النوم المريح.
  • الاهتمام بنظافة الطفل قبل توجهه للنوم، وتغيير حفاظته ونصح بحصوله على حمام دافيء كل يوم قبل نومه.
  • منع الطفل من تناول المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على السكريات والكافيين، لأنها تزيد من حركته وتحرمه من النوم.
  • الحرص على فطام الطفل بشكل تدريجي حتى لا يتعرض لأزمة أو مشكلة نفسية تحرمه من النوم وتدخله في نوبة من البكاء، لأنه يشعر بابتعاد الأم عنه وفقدانه لحنانها بشكل مفاجئ.
  • الحرص على تناول الطفل لوجبة عشاء خفيفة بعيدة عن الدهون، والاهتمام بتناول الفاكهة والخضروات ومنتجات الألبان والموز وعسل النحل والشوفان لأنها تفيد في الاسترخاء.
  • يفيد تناول الطفل للمشروبات الدافئة قبل النوم في تهدئته ومساعدته على النوم السريع.

اضطرابات النوم عند الاطفال سنتين

اضطرابات النوم عند الاطفال سنتين مرحلة عمرية فاصلة في حياة الطفل، لأنه يعاني خلالها من مشكلات نفسية وصحية كثيرة ناتجة عن النمو النفسي والذهني والبدني، ودخول الطفل لمرحلة التسنين والمشي والتخلي عن الحفاظة والفطام، ويفضل أن يتم كل ذلك بشكل تدريجي لحماية الطفل من أي مشكلة خاصة ما يتعلق بالنوم.

RSS
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
YOUTUBE
LINKEDIN
Share